رواية كدبة إبريل الفصل الخامس 5 بقلم حبيبة محمد

 رواية كدبة إبريل الفصل الخامس 5 بقلم حبيبة محمد

رواية كدبة إبريل البارت الخامس

رواية كدبة إبريل الجزء الخامس 

رواية كدبة إبريل الفصل الخامس 5 بقلم حبيبة محمد


رواية كدبة إبريل الحلقة الخامسة

#كدبه_ابريل #الفصل_الخامس ❤️
انا اخوكي !!!
حياه غمضت عينها بعصبيه وقالتله: مش هتبطل العبط ال فيك دا هو اي ال انا اخوكي 
اسر كان مقدر حالتها: حياه انا بتكلم بجد انا اخوكي يا حياه 
حياه اتعصبت اكتر وقالتله: هو انت تأثير الخمره لسه مأثر عليك يا اسر وجاي تطلعه علي الخلفوني؟
اسر بعصبيه مكتومه: افهمي بقا ؛ انا مش دايخ ولا سكران انا في وعيي ال انتي فيه دا تأثير الصدمه مش اكتر وانا اتصدمت زيك لما عرفت 
_ الست الأنا عايش معاها من ساعه ما اتولدت دي متكونش امي دي تكون حراميه بتربيني عشان تاخد فلوس مش اكتر وال كان مشجعها علي حاجه زي دي وبيرشيها بفلوس هي تكون الست الانتي يا حرام مفتكراها امك الست الانتي مفتكراها امك دي تكون بتكرهه امنا الحقيقيه عشان كانت بتحب بابا بس لما مقدرتش تتمكن منه وعشان تحرق قلبه ماما خطفتني وعيشتني مع ست طول عمري بفتكرها امي وخدتك معاها ربتك برضو والراجل العايش معاكو علي اساس أنه ابوكي دا مش ابوكي دا جوز الست دي 
الست الانتي بتفتكريها امك دي دبرت كل حاجه و خلت امنا الحقيقيه تشك انك غرقتي وأن انا اتخطفت 
انا وانتي طول السنين دي اخوات  فعلا!!!!   
مكناش مجرد صحاب ؟
انتي اختي يا حياه وكمان اكبر دليل علي أن هي مش امك انها مش عايزاكي تظهري اسمك الحقيقي ( حياه) عشان لو عرفوا اسمك هيجيبوا معلومات عنك ومش بعيد اهلنا يدوروا علينا من اسمك يعني انتي مسمكيش ايليا عشان الكدبه ال ست العامله امك دي بتقول عليها وان في رجاله عايزين يخطفوكي وبتاع لا عشان محدش يجيب معلومات عنك ويجيبوكي  ويجيبوني  و نيرا متكونش اختك  انا الاخوكي نيرا تكون بنت الست الخطفتك وخطفتني  
حياه دقات قلبها زادت وعينها زغللت وكأن كل كلمه اسر قالها رشقت في قلب حياه دمرتها 
داخت وبدأت متشوفش قدامها لحد ما وقعت من طولها 
ادهم كان نزل من الشركه واول ما شاف حياه واقعه من طولها فضل يندهه علي الموظفين بصوت عالي 
لحد ما نيرا خرجت مخضوضه: في اي؟
يالهوييي حياااه!!!
جريت عليها وهي بتضربها عشان تفوق وأسر واقف مبيديش اي رد فعل غير أنه سرحان
ادهم بزعيق: حطيلها برفيوم أو هاتي بصله او اي حاجه تصحيها بطلي تخلف 
نيرا خرجت البرفيوم من شنطتها وشممتها ل حياه 
حياه بدأت تفتح عينها من جديد ببطئ وهي اول نظره من اول ما صحيت جت علي اسر 
اسر بيبصلها بحزن و مش قادر يتكلم 
حياه قامت من وسط الناس كلها وهي بتبصلهم بحقد ونظرات غل و حزن وقهر
و قالت بزعيق: كل واحد فيكم عايش حياته وبيضحك ويهزر بس ميعرفش غيره بيحس بأيه 
محدش ابدااا يعرف انا بحس بأييييييه... 
انا بتألم ازاي؟ وبتقطع ازاي؟ بسبب مشاكلي المحتاجة فعلا حد يكون جنبي ويحلهالي
انا طلعت عايشه في كدبه كبيره اوي اوييي 
دا حتي كدبه ابريل الكدبتها علي ادهم انا الطلع مضحوك عليا مش هو المضحوك عليه 
بصوت لأسر بشفقه وهي بتعيط وطلعت تجري من وشهم
نيرا بصت لأسر من طرف عينه وقربت منه بقمصه: ا..اسر انا اه مش طايقه اكلمك بس لازم تقولي اي الحصل عشان يحصل ل حياه كدا 
ادهم طلع يجري ورا حياه 
***
كانت قاعده علي مقعد في جنينه وحاطه أيدها علي رأسها وباصه في الأرض وعماله تعيط وتشهق بدموعها
ادهم قعد جنبها وبيحاول يخفف عنها: فعلا محدش يعرف اي حاجه عن حد 
محدش يعرف المأساه البنعيشها كل يوم مع نفسنا 
محدش يعرف قلوبنا بتحس بأيه غيرنا و ربنا بس الحاسس بينا 
بس عارفه مهما حسيتي أن الطريق مسدود افتكري الحاجه دي
مرات عمي كانت شابه اكيد زي اي شابه ومتجوزه عمي ال كانت بتموت فيه وهو بيعشقها
لحد ما خلفوا بنت وولد 
عاشوا حياه كويسه لحد ما ....
حياه انتبهت لكلامه ومسحت دموعها 
لحد ما بنتهم غرقت و ..ابنهم اتخطف 
حياه دققت في اخر كلمتين كأنها سمعتهم قبل كدا 
Flash back  
اسر: الست الانتي بتفتكريها امك دي دبرت كل حاجه وخلت امنا الحقيقيه تشك انك غرقتي وأن انا اتخطفت
Back 
رجعت لوعيها ومسحت الأفكار دي من دماغها وهي بتقول 
: شش لا لا مستحيل بس بس 
ادهم بعدم فهم : هو اي دا ال مستحيل
حياه حضنت ادهم مره واحده بدون أي أسباب وقالتله: انا اسفه عارفه اني مينفعش اعمل كدا بس انا محتاجه لحضنك دا محتاجه ليك
كانت لسه في حضنه وهي بتعيط وبتقول: معرفش!! انا معرفش اي بيحصلي لما بحضنك والله ما اعرف بس كل الاعرفه اني بطمن وبحس أن هموم الدنيا والآخرة مبقتش من ضمن همومي انا فعلا محتاجه لحضنك دا 
ادهم حضنها وطبطب علي ضهرها بحنيه وسط صدمته من كلامها بس هو كان حاسس بأحساس حلو 
اسر جه ورا حياه لقاها حاضنه ادهم
ادهم كان في عالم غير العالم واول ما لقي اسر زق حياه بخجل 
اسر بعصبيه: يعني انا بقولك أننا عايشين حياتنا كلها في كدبه وإن امنا وابونا الأنا عايشين معاهم طول العمر دا مش حقيقين وأن اهلنا فاكرينك غرقانه وفاكرني انا مخطوف لحد دلوقتي وكل دا بيحصل وقاعده تحضني في ادهم
ادهم سمع اخر جملتين وبدأ يفكر فيهم 
معقول يكونوا ولاد عمه ؟؟
واي رد فعل ادهم بعد كدا علي حضن حياه ليه ؟ 
 وهيعمل اي فعلا لو طلعوا ولاد عمه!!! ❤️

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية كدبة إبريل
google-playkhamsatmostaqltradent