رواية خطفني فأحببته الفصل الخامس 5 بقلم إسراء إبراهيم

 رواية خطفني فأحببته الفصل الخامس 5 بقلم إسراء إبراهيم

رواية خطفني فأحببته البارت الخامس

رواية خطفني فأحببته الجزء الخامس

رواية خطفني فأحببته الفصل الخامس 5 بقلم إسراء إبراهيم

رواية خطفني فأحببته الحلقة الخامسة

وبدأت أمنية تجهز الفطار ولكن فجأة لقيت حاجة في التلاجة فصوتت: اعااااااااااااا

أمنية بصراخ: يا ماما الحقيني تعبان في التلاجة هياكلني

جه سامر على صوت صراخها مخضوض وقال: في إيه

أمنية بخوف: بص بص وبتشاور عالتلاجة في تعابين في الصنية

سامر باستغراب: تعابين هيجوا في الثلاجة ليه

أمنية بتفكير: تلاقيهم حرانين ولا حاجة وجاين يتهوا هنا

سامر: أنتي هبلة يابت أنتي بتفكري ازاي

أمنية: زي الناس عادي المهم خرج التعابين دي برا

قرب سامر عالتلاجة وشاف الصنية وطلعها وبص لامنية اللي رجعت لورا

أمنية بخوف: أنت بتبصلي ليه أوعى تكون هترميهم عليا وتلاقيك أصلا جايبهم ليا عشان تحطهم عالسرير ويقرصوني

يعني هتوقع إيه من واحد زيك بس على فكرة مبخفش

سامر بخبث: بجد طب خلينا نشوف كده وقرب عليها وهى بترجع لورا

أمنية: أنت يا عسل متتهبلش واعقل كده وطلعهم برا

سامر برضوا بيقرب وهى خلاص لزقت في الحيطة

غمضت أمنية عينها ولكن سمعت صوت ضحك سامر عليها

وقفت أمنية وسرحت في ضحكته

ولكن سامر توقف عن الضحك لما لاقاها سرحانة

سامر: احم أنا عارف إني حلو

بصتله أمنية بقرف: واخد في نفسك مقلب يا عسل

سامر بجدية: بصي ده نوع سمك يعني مش تعابين يا هبلة

أمنية: سمك ! أول مرة أشوف النوع ده ما علينا مين على كده اللي كان بيعملك أكل

سامر: بيجيلي واحدة تعملي أو أحيانا بطلب أكل جاهز

أمنية: امممم وحضرتك مطلبتش ليه النهاردة ولا جايبني خدامة

سامر: اها جايبك خدامة اومال يعني جايبك تعيشي هنا مثلا ملكة

أمنية في سرها: داهية في شكلك وبصتله طب اخرج برا عشان أحضر الفطار

سامر: ماشي ياريت تخلصي بسرعة

وبدأت أمنية تجهز الفطار

عند أهل أمنية قاعدين زعلانين لأن لغاية دلوقتي ميعرفوش عنها حاجة

مامتها: ياترى حصلك إيه يا بنتي يارب استرها يارب

أخت أمنية وهى شاردة وبتفكر إيه اللي حصل لاختها

وفجأة قالت: ماما أنا هنزل أدور وأسأل تاني احنا مش هنقعد كده حاطين ايدنا على خدنا

ونستنى الشرطة تدور عليها وقامت لبست ونزلت تدور عليها

كان محمد بينزل صورتها في جروبات كتيرة عشان لو حد شافها يقول ليهم

نزلت سهام أخت أمنية تدور عليها وتسأل الناس في الشارع

عند سامر قاعد بتكلم في الموبايل: مش عايز أي غلطة فاهم عشان محدش يشك في حاجة

وقفل معه و كانت أمنية حضرت الفطار ونادت على سامر

ذهب سامر ولقي فطار شهي

سامر: شكل الأكل جميل لما نشوف طعمه

قعدت أمنية تفطر ومدتش أي اهتمام لرأيه

وخلصوا فطار وقال لامنية جهزي السمك ده للغدا هاجي عالساعة خمسة

أمنية: استنى بس سمك إيه اللي اعمله أنا خايفة منه وكمان مهعرفش أكل منه

سامر: ده اللي عندي وطالما مكلتهوش قبل كده يبقى متتكلميش واعملي عشان معملش حاجة في عيلتك

أمنية: مبعرفش اعمله وأنت متقدرش تعمل لأهلي حاجة

سامر: خلاص خليكي على رأيك وهنشوف أجي بس ملقيش الأكل جاهز

وسابها ومشي وهى خبطت رجليها في الأرض

عند سهام معاها صورة لاختها وعينها مدمعة وبتسال الناس عنها ولكن معرفتش حاجة عنها

وفضلت ماشية لغاية العصر تدور عليها ولما تعبت راحت قعدت على رصيف تريح رجليها

وفجأة جت سيارة من خلفها وخدروها وخدوها واتصلوا على شخص وقالوا: كله تمام يا باشا وهى معانا دلوقتي

الشخص: تمام تعالى بقى عالمكان اللي قولتلك عليه

تمام يا باشا وقفل معه

دخل سامر الفيلا ولقي أمنية حضرت الغدا

وبص سامر للأكل وقال بعصبية: إيه ده

أمنية ببرود: شايف إيه ما هو أكل اهو

قرب سامر عليها وقال أنتي بوظتي الأكلة يا غبية

أمنية: ده اللي عندي طالما معجبكش ابقى هات حد يطبخلك قولتلك مبعرفش أعمل السمك ده فحمرته

سامر: قصدك حرقتيه هاكل أنا إيه دلوقتي

أمنية:.معرفش

سامر: هطلب أكل وأنتي فاشلة كده

وطلب أكل 

وجه ليه اتصال خلاه مصدوم وبص لامنية

ياترى إيه الخبر اللي وصله ومين اللي خطف سهام

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية خطفني فأحببته)

google-playkhamsatmostaqltradent