رواية المغروره والفقير الفصل الخامس 5 بقلم روبي ويزو

 رواية المغروره والفقير الفصل الخامس 5 بقلم روبي ويزو

رواية المغروره والفقير البارت الخامس

رواية المغروره والفقير الجزء الخامس

رواية المغروره والفقير الفصل الخامس 5 بقلم روبي ويزو

رواية المغروره والفقير الحلقة الخامسة

عمار بهدوء = افندم في حاجه 

= مش ده بيت عمار عبد المنعم 

عمار بقلق = ايوه ساعتك في حاجه 

= معانا أمر من المحكمه بالقبض عليك 

عمار بصدمه = اي انا عملت اي 

خلود بصدمه و خوف = ليه عامل اي يعني ده لسه جاي من شغله حرام عليكم 

زينب بدموع و صراخ = عمار معملش حاجه انتوا عايزين تخدو ليه 

عمار فاق من الصدمه علي صراخ زينب و راح ناحيتها عشان يهديها و

عمار بهدوء و حنيه عكس الي جوه  = اهدي يا حبيبتي متخافيش 

جنه بدموع = عمار انت معملتش حاجه انت مظلوم

 ليه كل ده يحصلك انت عمرك ما أذيت حد انت

 طول عمرك في حالك و فضلت تبكي و تصراخ و

 عمار اخدها في حضنه و فضل يهدي فيها عشان

 مش بيحب يشوف دموعها 

خلود كانت في دوامه تانيه زعلانه علي اخوها نفسها

 تصرخ بس مش قادره فضلت ساكته و مش قادره

 تتكلم و دموعها بتنزل في صمت و كل الي بيدور

 في دماغها حاجه واحده بس عمار و المظلوم الي

 مشافش حاجه حلوه في حياته تبقي نهايته السجن

 كمان عمار شاف حالتها و راح لها خدها في حضنه و

 فضل يطبطب عليها و خلود فاقت من صدمتها و خوفها عليه و

خلود بدموع و صراخ  = ليه انت عملت اي لكل ده

 مش كفايه شايل همنا كمان تسجن ظلم انت

 معملتش حاجه عشان تستهل كل ده انت من يوم ما

 اتولدت و انتي شايل حمل مش قدك. حرام كفايه

 بقي لحد كده مش هسمح لحد يخدك تاني انتي برئ 

عمار بنظره كلها حزن  و تعب = خلود كفايه بقي

 حرام عليكي انا مش قادر والله و بعدين بأس

 دماغها و خدهم في حضنه و و داعهم و راح معا

 الضابط وسط اعتراض اخواته و صراخهم و

 دموعهم عليه  و كانوا بيمسكوا فيه و مش عايزين

 يسيبوا يمشي معاهم عشان متأكدين أنه معملش حاجه 

ركبوا عمار و مشيوا و اخواته راحوا معاهم و الحاره

 كلها كانت واثقه أنه معملش حاجه عارفين أنه في

 حاله و بيمشي جمب الحيط و عمره ما اذي حد أو

 حتي قال حاجه في حق حد الناس كلها كانت

 زعلانه عليه لأنهم بيحبوا جدا و بيعتبروا ابنهم و

 متربي و سطهم و بيعزوا جدا و  وسط كل الحزن

 ده في عيون كانت فرحانه من الي حصل و

 مبسوطه و علي وشها ابتسامه نصر 

___ 

في شقه من بيوت الحاره المتهلكه البسيطه في

 الشقه الدور التالت بتلاقي شقه علي يمينك 

ست انتصار بصوت عالي _ بت يا ندي انتي يابت

 قومي يختي حضري معايا العشاء لي ابوكي زمانه

 جاي في الطريق  بعدين بتسكت و بتقول لنفسها 

ست انتصار بتفكير _ مالها البت مش بترد ليه 

أما اروح اشوفها بتهبب اي البلاوي دي 

وبعدين راحت اتجه اوضتها و من غير ما تخبط علي

 باب  الاوضه  فتحت و دخلت علطول و 

ست انتصار بغيظ _ ما انتي صاحيه اهو اومال مش بتردي ليه عليا يا مضروبه انتي 

( ندي بنت جميله جدا متخرجه من سنه كليه فنون

 جميله هادئه و بسيطه و اجتماعية جدا بتحب الهزار تبقي جارت عمار في نفس الحاره و بتحبه جدا بس هو ميعرفش لن عمرها ما اتجرءت و قالتله و بسكده كفايه ) 

ندي و هي بتحاول تداري دموعها _ اسفه يا ماما معلش مسمعتكيش 

ست انتصار بهدوء _ مالك يابت فيكي اي تكونيش

 سخنه و راحت تشوف حرارتها من علي جبينها و 

ست انتصار _ ما انتي كويسه اهو اومال مال وشك احمر كده 

ندي بهدوء عكس الي جواها _ قولتلك مفيش يا ماما

 يلا خلينا نقوم نشوف ورانا اي 

ست انتصار بنظرة شك _ اه يلا يختي بس و ديني

 ما هسيبك غير لما اعرف في أي عشان تبقي عارفه 

و قاموا يحضروا الاكل و وصل ابو ندي و اتعشوا

 سوي و بعدين ندي ما اكلتش و قامت دخلت

 اوضتها وفضلت تعيط لحد ما نمت و 

___ 

ملهي ليلي 

مريم بسكر من كتر ما شربت كتير و سكرت خالص و 

مريم بسكر _ انا هوريك يا حيوان إذا تتجرا علي مريم انا مش هسيبك في حالك 

يوسف بسكر _ حووبي متخليش انسان قذر زي ده يعكنن عليكي 

مريم بضحك _ انت صح ده ادوس عليه با جااازمتي 

يوسف بنظرات خبث _ ما تيجي اروحك بيتك عشان شكلك تعبتي اوي 

مريم بضحك _ انت معاك حق انا عايزه اروح 

يوسف بخبث _ طب تعالي اروحك انا ك

مريم قاطعته _ خليك في حالك يا قذر اوعي تكون فاكر انا مش عارفه بتفكر في أي لا اصحي انا مريم جاد يا حيوان 

وبعدين سابته و مشيت و ركبت عربيتها و روحت 

جاد كان صاحي و شاف منظرها و هي سكرانه و بعدين قال

جاد بتفكير و بعدين قال مره واحده = ده الي لازم يحصل 

مريم دخلت اوضتها و رمت نفسها علي السرير و

 راحت في النوم و اول ما نامت بعدها با شويه

 قامت مفزوعه من و و بعت النور و بعدين فضلت

 قاعده تستوعب الي شافته في حالمها و بعدين

 ضحكت بسخرية و قالت 

مريم = و الله عال بقيت تجي في احلامي كمان و

 نالك الشرق فيها و بعدين رجعت طفت النور و نامت 

____

في القسم 

خلود و جنه و زينب و قفين مستنيين يعرفوا ليه اخوهم هيتسجن و 

خلود بدموع = استر يارب و نبي ده غلبان يارب احمي يارب وخرجه لينا بخير يارب

زينب و جنه راحوا اترموا في حضن خلود لحد ما

 عمار طلع من اوضه الضابط عشان يخدو علي

 السجن و خلود و زينب و جنه مش حضنوا و بيعيطوه جامد عليه و 

عمار بحزن شديد= خلي بالكم من نفسكم انا هخلي

 مصطفي يبقي يبعت لكم كل حاجه تحتاجوها و انا

 بإذن الله هخرج قريب متخافوش 

العسكري = ما يلا يعم انت هتجبلي الكلام كفايه كده

 و وسلم علي اخواتها و اخواته روحوا و العكسري

 خدو السجن و  عمار قاعد حاسس أنه هينفجر من

 الي بيحصله وبعدين حاط رأسه علي الحيط و نام من كتر التفكير و التعب الي فيه 

تاني يوم الصبح 

عربيه بتقف قدام القسم و بينزل منها شخص و

 بعدين ليدخل مكتب الضابط و بعد با شويه

 العكسري بيروح يجيب عمار من السجن و بيروح

 بيه مكتب الضابط و بيدخلوا مكتب الضابط و كل

 ده عمار مرافاعش عينه من علي الأرض و كل ده و

 تفكيروه في إخواته البنات عايشين ازاي هيصرفوا

 منين شايل هم هما حتي و هو في السجن خايف لا

 حد يئازيهم  و بعدين فاق علي صوت الضابط و هو بيقول 

الضابط = طب انا هسيبكم شويه 

و خرج الضابط هو و العكسري و عمار مبصش حتي علي الشخص الي جالو و

بسخرية = اي هتفضل باصص لي مقامك  كده  كتير عارفنه أنه مقامك الأرض 

عمار باتلقائيه بص اتجه الشخص ده و أنصدم و قال 

عمار بصدمه = انتي 

يتبع......
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية المغروره والفقير)
google-playkhamsatmostaqltradent