رواية لماذا هذا الفصل الخامس 5 بقلم إسراء احمد

 رواية لماذا هذا الفصل الخامس 5 بقلم إسراء احمد

رواية لماذا هذا البارت الخامس

رواية لماذا هذا الجزء الخامس

رواية لماذا هذا الفصل الخامس 5 بقلم إسراء احمد

رواية لماذا هذا الحلقة الخامسة

ليان وسماح وصلو البيت ..وهناء (بنت سماح) مجرد م شافت ليان حضنتها ودخلتها اوضتها 

_انتي وحشاني اوي ي ليان...

_وانتي كمان يا هناء 

_اه م هو باين ..

_انا عارفه اني مقصره معاكي وبقالي فتره كبيره اوي مش بكلمك بس انا تعبانه يا هناء ومكنتش بكلم اي حد خالص

_انا عارفه ماما حكتلي ع كل حاجه

_بدموع :انا تعبت اوي يا هناء نفسي ارتاح بقا ..معتش قادره استحمل اي حاجه تاني 

_خدتها ف حضنها: اهدي ي حبيبتي شويه... ده اختبار من ربنا هيشوف هتصبري وهتحمديه ...قولي الحمدلله.. وربنا اكيد هيريحك وهيعوضك عن اي حاجه شوفتيها وحشه ف حياتك.

_الحمدلله ع كل حال... انا بحبك اوي يا هناء بعتبرك اختي والله 

_يقلبي والله وانا كمان... بس بقا بطلي عياط وتعالي كلي 

_لا يا هناء مش عايزه اكل.. عايزه انام شريه 

_طب براحتك انا هسيبك ترتاحي واما تصحي الاكل موجود ف التلاجه 

_تسلمي يا هناء 

هناء خرجت من الاوضه.. وراحت عند مامتها سماح 

_ماما هي ليان هتقعد معانا كتير 

_اه هتفضل هنا ع طول 

_نعم !ومش هترجع عند شادي 

_لأ... دي وصية إيمان وانا لازم انفذها 

_بضيق:طيب ياماما 

_معلش يابنتي هي ملهاش حد 

_وان شاء الله احنا الي هنصرف عليها 

_هنصرف عليها فتره كده لحد متلاقي شغل 

_طيب يا ماما.. انا داخله اوضتي عشان ورايا مذاكره 

_ماشي يابنتي 

هناء راحت تذاكر...ومامتها نامت شويه 

****************************

عند عبدالله 

عبدالله راح المستشفي وكان خايف اوي علي حور.... نزل من عربيته وجري علي الدكتور عمر

_عبدالله بخوف ولهفه:عمر ...حور مالها

_عبدالله بيه.. انسه حور قلبها وقف و وكانت هتموت بس الحمدلله اخنا لحقناها ف الوقت المناسب وعملنا لها صدمات.. ورجعلها النبض تاني 

_يعني هي كويسه دلوقتي... 

_اه بقت احسن من الاول 

_طب انا هدخلها 

_استني يا عبدالله بيه مينفعش تدخلها دلوقتي

_ليه مش انت قولت انها بقت كويسه 

_ايوه.. بس برضو مينفعش لازم ترتاح 

_انا لازم ادخلها عش.... 

لسه هيكمل كلامه لقي ماماو ويوسف جايين يجرو عليه 

مامتو كانت بتعيط وخايفه:بنتي ...يا دكتور مالها فيها ايه 

يوسف:طمنا عليها يا دكتور 

_انتو جيتو ليه.. مش انا قولت محدش يجي 

مامتو زعقت ف عبدالله :انت تخرس خالص.. مش كفايه حرمني اني اجي اشوفها 

الدكتور عمر: متقلقوش يا جماعه هي كويسه الحمدلله انقذنها ف الوقت المناسب 

مامت عبدالله:طب انا عايزه اشوفها 

_للأسف مش هينفع انك تشوفيها دلوقتي 

_ارجوك يا دكتور.. دي بنتي الوحيده وعايزه اطمن عليها واشوفها 

_خلاص يا ماما انا هبقي اجيبك بكره وشوفيها 

_لا انا مش هتحرك غير أما اشوف بنتي 

_ارجوكي يا ماما تعالي معايا دلوقتي 

_ بصت عليه بدموع:اوعدني انك هتخليني اشوفها 

_اوعدك والله

بس اهدي شويه..وتعالي معايا 

عبدالله خد مامتو ويوسف وخرجو بره المستشفي.. ركبها العربيه ومشي ع البيت 

****************************

عند أدهم 

كان قاعد ف المكتب... وعمال بيرن ع عبدالله وتلفونه مقفول ... كان بيفكر فيه ومبيردش ليه.. وقلق جدا .

قطع تفكيره دخول حبيبه وهي معاها القهوه بتاعتو 

_ادهم بيه اتفضل القهوه بتاعتك 

_متشكر يا حبيبه 

_محتاج حاجه تاني ي ادهم بيه 

_لا ..

حبيبه جات تمشي بس ادهم وقفها 

_استني ياحبيبه 

_نعم يابيه 

_مالك في حاجه حصله معاكي 

_لا يابيه مفيش حاجه 

_امال باين عليكي معيطه ليه 

حبيبه بصت ع الارض وسكتت 

_اقعدي يا حبيبه.. 

حبيبه قعدت وكانت مرتبكه شويه.. اصل مش متعوده ان ادهم يكلمها بالطريقه دي دايما متعصب وبيزعق 

_ها ياستي قوليلي مالك

_بابا تعبان اوي 

_سلامته.. عندو ايه 

_عيطت :مريض بالقلب... ومحتاج عملية والمصاريف بتاعتو كتير اوي وانا المرتب بتاعي مكفي الاكل والعلاج بتاعو 

_طب ومصاريف العملية دي كام 

_150الف جنيه 

_طب خلاص متقلقيش... قوليلي هو هيعملها امتي ونا الي هدفع الفلوس 

_لا يا ادهم بيه متشكره ...انا هبقي اتصرف وهجمع الفلوس

_حبيبه خلاص قولتلك انا الي هدفعهم

_بجد يا بيه انا مش عارفه اشكرك ازاي 

_بطلي عياط بقا دانتي كئيبه اوي 

ابتسمت:شكرا جدا يا ادهم بيه 

_العفو يا حبيبه 

_انا هخرج عشان ورايا شغل 

_طيب 

حبيبه خرجت وهي فرحانه اوي...مكنتش تعرف ان ادهم طيب اوي كده وانه هيساعدها.. وحمدت ربنا ان بابها هيعمل العمليه ويخف 

***************************

عند ليان 

كانت قاعده ف البلكونه ومعاها صورة مامتها وبباها وبتفكر ف الي حصل معاها من وقت ما ماتو 

_انا كان نفسي اني اعيش زي اي بنت عاديه... وأكمل تعليمي .. اتحرمت من كل حاجه ماما الي مفتهاش ابدا وبابا الي م وقت من مات ونا عايشه في عذاب  و بهدله والضرب ع طول.. انا والله تعبت اوي نفسي اموت عشان ارتاح اتخنقت وكرهت كل حاجه 

بصيت علي الصورة وعيطت :انا بحبكم اوي.. ربنا يرحمكو ويسامحكو يارب

دخلت عليها هناء 

_ليان.. تعالي اقعدي معانا ف الصاله 

_حاضر يا هناء ثواني وهاجي وراكي 

_طيب ي ليان 

ليان خبت الصوره ف شنطتها.. ومسحت دموعها وخرجت من الاوضه .. لقيت خالتها سماح و وحده جارتها قاعدين مع بعض وراحت عشان تسلم عليهم 

_ازيك يا طنت 

_كويسه وانتي 

_الحمدلله 

سماح:معلش يابنتي روحي اعملي عصير عشان خالتك ام محمد 

_حاضر يا خالتو 

ليان راحت عند المطبخ عشان تعمل العصير 

_هي ليان هتقعد معاكي ع طول 

_اها.. اختي قبل م تموت وصتني عليها 

_ياختي وانتي ناقصه... دا يدوب مرتبك مكفيكي انتي والبت هناء 

_م نا بدور ع شغل عشان ليان 

_طب والي تلاقيلك شغل ليها 

_بجد هو انتي عندك شغلانه للبت 

_اها... خدامه 

_ايه.. لا يا ام محمد البت لسه صغيره ومينفعش تتبهدل ف البيوت 

_اسمعيني الاول بس...هي هتشتغل عند ناس محترمين اوي واغنياء وهيدوها مرتب حلو 

_امممم طب عند مين 

_عبدالله باشا صاحب اكبر شركه سيارات ف مصر 

_اممممم اذا كان كده تمام موافقه 

_خلاص ماشي انا هكلم البت الي شغاله هناك وهقولك عشان تيجي 

_فيكي الخير يا أم محمد انا مش عارفه اقولك ايه 

_عيب عليكي احنا عشره 

_ربنا يخليكي 

ليان جات وجابت العصير معاها وقدمتو ليهم ودخلت اوضتها تاني..اتوضت وصلت وقرأت قرآن  ونامت .

**************************

في ڤيلا عبدالله. 

عبدالله كان قاعد ف اوضه وكان مضايق وزعلان اوي  علي حور وحاسس بذنب انو السبب في الحادثه الي هي عملتها 

فلاششش بااااااااااااااك

عبدالله كان قاعد ف اوضة المكتب بيراجع الاورق بتاعت الشغل 

فجأه دخلت عليه اخته حور 

_عبدالله يا عبدالله 

_ايييه يابت عايزه ايه 

_مش انت قولت انك هتخرجني انهارده

_اها.. بس مش فاضي انهارده 

_يوووه بقا كل يوم مش فاضي 

_حووور انتي شايفه الشغل قد ايه.... ومش فاضي للعب العيال ده 

_لعب عيال.. طيب يا عبدالله انا هروح لوحدي ومش عايزه منك حاجه 

_طيب روحي 

حور طلعت اوضتها وهي متعصبه اوي... لبست هدومها وقررت انها هتروح لوحدها وخدت مفاتيح العربيه وخرجت

سوسن دخلت عند عبدالله عشان تديلو القهوه بتاعتو 

_اتفضل يا بيه 

_شكرا يا سوسن 

_العفو يابيه.. محتاج حاجه 

_لا ياسوسن.... بقولك انتي شفتي حور 

_اه كانت نازله وهي متعصبه اوي.. وخدت مفاتيح العربيه بتاعتك ومشيت 

_ايييه.....خدت مفاتيح العربيه 

_اه يابيه 

_ينهار اسود دي لسه بتتعلم السواقه.... مبتعرفش تسوق... 

_طب كلمها يابيه 

عبدالله خد تلفونه وفضل يرن عليها وهي مبتردش وقلق جدا عليها 

حور كانت مشغله اغاني ف العربيه.. ومكنتش سامعه الموبايل اصلا 

كانت ماشيه بسرعه اوي... حاولت تهدي السرعه بس مكنتش عارفه... فجأه طلعت قدامها عربية

ومقدرتش توقف العربيه وكانت خايفه وبتعيط وفجأه خبطت في العربية وعملت حادثة 

الناس اتجمعت حوليها ونقلوها المستشفي 

عبدالله كان قاعد قلقان وخايف عليها اوي...وعمال بيرن عليها وتلفونها مقفول

مامتو دخلت عليه الاوضه 

_طمني ي عبدالله حور ردت عليك

_بقلق:لا تلفونها مقفول انا خايف عليها اوي 

_بعياط:ايييه ينهار ازرق.. اكيد حصلها حاجه ...اتصرف بسرعه انا عايزه بنتي 

_اهدي بس انا هتصرف 

عبدالله لسه هيرن ع حور لقي رقم غريب بيرن عليه رد بسرعه

الو 

_حضرتك تعرف انسه اسمها حور محمد السيوفي 

_اه دي اختي مالها

_هي عملت حادثه ونقلنها المستشفي 

_اييييه حادثه ...مستشفي ايه 

_العنوان اهو مستشفي****

_طيب سلام انا جي بسرعه 

_بنتي عملت حادثه يا عبدالله... انطق حور كويسه 

_معرفش يا ماما انا ...انا هاروح المستشفي 

_هاجي معاك 

_طيب تعالي 

عبدالله ومامتو راحو المستشفي... 

عبدالله كان خايف اوي وقلقان ليجرلها حاجه ..دخل المستشفي بسرعه وسأل ممرضه علي حور 

_لوسمحتي في وحده عملت حادثه واسمها حور محمد  هي فين 

_ف الدور التاني اوضه رقم 5

_تمام 

عبدالله جري ع فوق وقابل الدكتور عمر 

_دكتور... اختي طمني عليها.. هي كويسه 

_ارجوك يادكتور طمني علي بنتي 

_للأسف الحادثه كانت صعبة اوي.. وعندها كسر في دراعها.. والازاز بتاع العربيه دخل ف عنيها وللاسف هي اتعمت 

عبدالله اتصدم دموعو نزلت وقلبه وجعو اوي 

ومامتو قعدت تعيط جامد 

_ط طب هي فايقه دلوقتي 

_للاسف دخلت ف غيبوبه 

_غيبوبه!!!!! طب وهتفوق امتا 

_لسه محدش عارف 

_ازاي محدش عارف... مش انت دكتور والمفورض تكون عارف كل حاجه 

_حضرتك هي ممكن تبقي ف غيبوبة لمده اسبوع اوشهر او اوسنه مش هنعرف نحدد 

_طب نا عايز اشوفها 

_مش هينفع.. حد يدخلها دلوقتي...خضرتك ممكن تيجي بكره تشوفها 

_عبدالله قعد علي جمب وفضل يعيط و حس بالذنب وتأنيب الضمير ان مراحش معاها وكل الي حصلها ده بسببو

باااااااااااك

عبدالله فاق من شروده علي اتصال من أدهم 

بصوت مبوح:ايوه يا أدهم 

_ايه يا عبدالله فينك دا كلو عمال برن عليك من الصبح.. كنت فين 

_حور كانت هتموت.. ونا كنت معاها ف المستشفي 

_ايييه طب هي كويسه دلوقتي 

_اها.. بس برضو حاسس بذنب انا السبب ف كل حاجه 

_اهدي يا عبدالله ان شاء الله هتبقي كويسه وهترجع احسن من الاول 

_يارب 

_مش هاتيجي الشركه 

_لا مش هقدر انهارده 

_خلاص تمام. ..

_سلام 

عبدالله قفل معاه وراح أوضه حور وفضل يفتكر ذكرياته معاها

"كان بيحبها اوي.. هي كل حاجه بنسابلو اخته وصحبتو وعي اقرب حد ليه "

***************************

عند ليان 

ليان صحيت ..وكالعاده اتوضت وصلت

وقرأت قرآن 

وخرجت من الاوضه... 

_ليان تعالي عايزاكي ف كلمتين 

_حاضر يا خالتو 

_بصي يابنتي.. انتي عارفه اني بشتغل والمرتب يدوب مكفيني انا وهناء 

_والله يا خالتو انا عايزه اشتغل. بس مش لاقيه شغل .. 

_انا لاقيتلك شغل. 

_بجد... فين ده 

_عند ناس محترمين اوي وطيبين 

_خدامه 

_اها... بس متقلقيش هما هيعاملوكي كويس

_بحزن:طيب يا خالتو 

_تمام ي ليان.. حضري حاجتك يلا.. عشان ع الساعه 11كده وهتروحي 

_حاضر

ليان دخلت حزينه اوي عي بقت عبء علي الكل بس هتعمل ايه لازم تشتغل عشان تقدر تعيش 

حضرت شنطتها وخدت الصورة معاها ولبست دريس اسود وطرحه بيضاء

الساعه جت 11

ام محمد جات عشان توديها الفيلا 

_لياااان يلا تعالي 

ليان خرجت من اوضتها.. 

_انا جاهزه يا خالتو 

_تعالي ف حضني... خلي بالك من نفسك. 

_متقلقيش عليا يا خالتو نا هبقي كويسه 

_يلا ي ليان عشان منتأخرش 

_حاضر

ليان وام محمد راحو علي فيلا عبدالله 

بعد ساعه وصلو 

ليان وام محمد دخلتو الفيلا 

ليان كانت متوتره وخايفه شويه.. 

أم محمد اتكلمت مع سوسن وعرفتها ع ليان 

_بصي ياليان دي الست سوسن وهي هتعرفك تشتغلي ازاي 

_تمام ماشي 

_يلا بقا انا همشي 

أم محمد مشيت وليان فضلت واقفه 

_بصي يابت.. الي هقولك عليه تسمعيه وتنفذيه مش عايزه كلام كتير انتي فاهمه 

_اه فاهمه 

_طيب تعالي اوريكي اوضتك فين ... عشان تغيري هدمك 

ليان دخلت الاوضه كأنها مهجوره مليانه تراب 

_بصي غيري الاول... وتعالي ورايا وبعد كده ارجعي نضفيها 

_ح... حاضو 

ليان غيرت هدومها وخرجت راحت عندها ف المطبخ 

_كويس انك متأخرتيش...بص خدي القهوه دي وطلعيها للباشا عبدالله بس خبطي قبل م تدخلي 

_حاضر 

ليان خدت القهوه وطلعت فوق... خبطت ع الباب 

عبدالله كان قاعد بيشتغل 

_اتفضل ادخل 

ليان فتحت الباب براحه ودخلت وهي متوتره 

_بتوتر:اتفضل القهوه يا بيه 

عبدالله رفع راسه واتفاجأ بيها 

_ليااااان 

_ليان برقت وخافت والقهوه وقعت من ايديها 

يُتبع

google-playkhamsatmostaqltradent