رواية وسيم قلبي الفصل الخامس 5 بقلم سما محمد

 رواية وسيم قلبي الفصل الخامس 5 بقلم سما محمد

رواية وسيم قلبي البارت الخامس

رواية وسيم قلبي الجزء الخامس

رواية وسيم قلبي الفصل الخامس 5 بقلم سما محمد

رواية وسيم قلبي الحلقة الخامسة

"أشعر أن جميع الصِعاب ستمُر بوجودك" #بقلمي 

قاطع كلامنا دخول طنط حربوئه مرات عمي 

_نجلاء بحقد: چدك بيجولك چهزي حالك الليله كتب كتابك 

_زينه بصدمه: نعااام يا عنياا كتب كتاب مين انتي اتجنيتي ولا ايه لا يا حبيبتي فوقوا كلكوا انا مش هتجوز وهرجع كليتي وهمشي من هنا اصلاً... قال اهلي قال كنتوا فين طول السنين دي جايين دلوقتي تجوزوني بصفتكوا مين اوعي من وشي انا هخرج من هنا 

_دخل سالم عمها وقال: في اي يا نجلاء 

_نجلاء ببكاء مزيف: شوفت يا سالم جليلة الربايه بت اخوك 

_سالم: اني سمعت كل حاچه يا نجلاء وحسابك كبر جوي يا بت اخوي 

_زينه: بقولك ايه انا همشي من هنا ومش هتجوز حد انا حرة انتو مين اصلا علشان تحددوا مصيري 

خلي المكان من الصوت بسبب صوت قلم علي وش زينه 

_سالم بغضب: محدش يجدر يرفع عينه في وشي تاجي حتة بت تبجح فيا اكده.... انا خارج وكتب كتابك المسااا 

خرج وبصت نجلاء عليا بشماته وخرجت وراه 

مفيش غير زهره... وزينه علي الارض مصدومه وبتعيط قربت عليها زهره بحزن: انا آسفه يا بنتي حقك عليا 

_زينه ببكاء: عمتي بالله مشيني من هنا انتي الوحيدة اللي هتساعديني صح 

_زهرة بخوف:بصي هساعدك بس انتي مش هينفع تبقي بطولك كده مش هيرحموكي 

_زينة بخوف: ما انتي معايا اهو يا عمتو 

_زهرة بقلة حيلة: انا مش هعرف اعمل حاجه واحميكي منهم واديكي شوفتي 

زينه اول حد جه في بالها زين 

_زينه: بصي يا عمتو انا عندي حد واحد بس هو اللي هيبقى جنبي هو كان بيساعدني كتير لحد ما حصل خلاف بسيط 

_زهرة: طب كلميه يجي يلحقك 

_زينه: بس انا خايفه 

_زهرة: متخافيش يا بنتي علي جثتي لو اتجوزتي الشمام ده 

زينه قامت حضنت عمتها وبعدين سألتها 

_زينه: صح يا عمتو انتي ازاي بتتكلمي زينا كده

_زهرة: ما انا كنت عايشه مع جوزي في مصر لحد ما اتطلقنا وجيت هنا تاني.... المهم انتي كلمي الولد ده بسرعه 

_زينه: حاضر 

خرجت عمتو وفتحت فوني علشان اكلم زين يجي يلحقني مش عارفه ليه شعور ان هو الوحيد الل هيقدر يكون جنبي رغم اني زعلانه منه بس قلبي بيبقى مطمن في وجوده بحس كده بأمان.. رنيت ولقيت فونه مقفول حقيقي خوفي عليه كان اكبر من خوفي من اهلي... الليل قرب يجي ومفيش اي تغير لقيت فجأه عمي دخل وقال 

_سالم بجمود: جهزي حالك المأذون علي وصول 

خرج تاني وقفل الباب.. مأذون؟ مأذون ايه؟ ايه الهبل ده هو انا هتجوز بجد ولا ايه الله يخربيتك يا زين قعدت اعيط لحد ما افتكرت ان معايا رقم عمو اسماعيل رنيت عليه 

_اسماعيل: الوو يا زينه 

_زينه بلهفه: عمو اسماعيل الحقنيي 

***********

في مكان مقطوع قاعد علي عربيته وبيفكر ياتراا انا صح؟ مشاعري صح؟ طب اصلح اللي عملته ازاي لازم تسامحني عارف اني جيت عليها بس كنت متعصب.. بس هي ملهاش ذنب و ملهاش ان هي تستحمل عصبيتك.. هي ملهاش غيرنا يا زين وانت جرحتها قومت وركبت العربيه وقررت اني هروح اصالحها 

**********

"عند زينه" 

_زينه ببكاء: يا عمو زين الوحيد اللي هينقذني بالله قوله يلحقني هيجوزوني غصب 

_اسماعيل بخضه: هما مين دول يا بنتي 

_زينه: اهلي يا عمي حاول توصل لزين ارجوك انا لازم اقفل دلوقتي عشان في حد جاي الاوضه 

***********

رجع زين البيت وقرر يخبط علي زينه رن الباب محدش رد ف دخل 

_زين بقلق: بابا اومال زينه فين مقالتلكش 

_اسماعيل بخوف: الحق زينه يا زين راحت الصعيد عند اهلها وهيجوزوها النهارده بالغصب 

_زين بخضه: ايييه؟ 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent