رواية زئير الاسد الفصل الخامس 5 بقلم ايه محمد

 رواية زئير الاسد الفصل الخامس 5 بقلم ايه محمد 

رواية زئير الاسد البارت الخامس

رواية زئير الاسد الجزء الخامس

رواية زئير الاسد الفصل الخامس 5 بقلم ايه محمد 

رواية زئير الاسد الحلقة الخامسة

الشعاع الذهبي 

في اليل القاطم 

كان يتجمع مجموعه كبيره من الاسود و من بينهم يظهر اسود مميزه اسد لونه ابيض (حيدر) اسد لونه اسود (فراس) اسد لونه بني (ثائر) /و قد ظهر سابقا من حيدر امام نسيم في الغابه و هو يكون صديقه المقرب /

و بالتأكيد ترف فهي كانت ايضا فريده من نوعها بلونها الاحمر 

تقدم حيدر و فراس و ثائر و ترف و اسدين احدهم لون جلده رصاصي (تيم )و الاخر لونه كباقي الاسود الطبيعيه ( لؤي )

كان باقي الاسود يقفون خلفهم بمسافات ليظهر 

و في هذا الليل يظهر شعاع ابيض جدا لتبدأ الاشجار بالعلو اكثر و تحول التربه الي رمال 

و تتغير عيون الاسود حقيقتها 

ففراس عيونه كانت اصفر مائل للبني

و حيدر عيونه اصبحت سوداء

و ترف عيونها تحولة من الرصاصيه الي الحمراء 

اما ثائر فتحولت عيونه من عسلي للرصاصي 

اما الاسدين فأحدهم كان لون عيونه بني غامق ( تيم) و الاخر عسلي ببريق ابيض (لؤي)

فراس في افكاره : لو اكتشفت حقيقتك هتتمني الموت 

كان الكلام موجهه لحيدر فهو الاسد الذي بجانبه و لكنه لم يبدي اي تعبير 

 سطع الضوء في عيونهم فتحولت مره اخر للابيض 

و بعد مده قصيره رجعت الوان عيونهم و يختفي الضوء من عليهم و يظهر علي قمة الاشجار فيبدأو بالتسلق و هم يقفزون ليلحقوا بهذا الضوء تحت انظار باقي الاسود 

بعد مده من التسلق اصبحت الارض لا تظهر و وقع هذا الاسد المدعوا (لؤي) و هو يتحول الي هيئى بشريه و مغمي عليه و لكن لم يهتوا الخمسه و اكملوا تسلق 

بعد مده قصير ترف كسر الغصن التي كانت تقف عليه  و تقع لتتحول الي هيئتها كفتاه بشريه و قد اغمي عليها  ليقفز فراس علي ظهرها و في لحظه يكون اسفلها و هو ينظر لها و هي فاقده الوعي و يصتدموا بالرمال تحتهم و يتوقف الهتاف للحظه عندما يرون ترف بهيئة بشريه 

و يظهر الضوء الذهبي علي ثائر و حيدر و  (تيم) و يقفزون سويا للاسفل اتجاه الارض 

بعد لحظات فتحوا عيونهم و كان فراس و ثائر و حيدر و تيم  في مكان اخر  و يصدر صوت جوهري 

( انتم الفائزون و لكم قواكم الجديده )

فيستيقظوا امام الجماهير الصامته ويتحولوا الاربعه الي هيئتهم البشريه 

كان الجميع حزين 

و ايضا الاربع فائزين 

و كان لؤي غارق في دمائه بهيئه بشريه اما ترف فاكنت لا تتحرك بهيئتها البشريه 

جلس فراس بجوار ترف و هو يبكي فهي حبيبته 

فيهمس احد الجماهير (هي كده هتعيش كبشريه صح)

والاخر (هي ماتت ؟)

و الاخر (لازم متفضلش هنا) 

و كثرت الهمسات بين الجماهير ليزمجر كلا من ثائر و حيدر بهم فيهموا بالرحيل 

تيم لثائر : لازم يودعها هي هتفوق دلوقت 

ثائر : عرفت ازاي 

تيم : قواي الجديده رؤية حاضر الاسود 

ثائر بأستغراب : بس هي معدتش من الاسود هي بشريه

تيم : لو فاقت فراس هيكلها 

ليصدم ثائر و حيدر 

و يقف فراس و يزمجر بتيم  : انا مستحيل اعمل كده  انت (يتوقف عن الكلام للحظه و كانت ترف تفيق وقتها)

تيم بسرعه : قوي فراس الجديده نفس قوة ترف القديمه 

ليسرع ثائر و يحمل ترف و يجري بها اما حيدر فيمسك بفراس الذي تحولت عيونه من عيونه الحقيقيه الي عيون حمراء 

وصل ثائر الي الطريق العام و وضع ترف علي جانب الطريق و ذهب مسرعا ليظهر مره اخر عند اصدقائه

ليعود فراس لطبيعته وتتحول عيونه من الاحمر الي الاصفر  : ودتها فين 

ثائر بحزن : انساها يا فراس ترف بقت بنأدمه و فصيلة دمها مش طبيعيه و انت لسه قوتك جديده و مش هتعرف تسيطر علي نفسك اتجاها 

حيدر : ترف قعدت سنين تتعلم تسيطر علي قوتها و انت قواك لسه جديده 

فراس بنفاذ صبر : دي مش قواي جديده ده عذاب عقاب علشان انقذتها من الموت 

و يتحول لهيئته كأسد و هرب من حولهم 

تيم : طب انا قواي الجديده رؤية حاضر الاسود و قواي فراس شم دماء البشر  انت و ثائر اي قواكم الجديده بقي 

حيدر : انا معرفش

ثائر : انا عرفة 

فلاش باك  

عندما وضع ترف علي احد جوانب الطريق كانت بدأت بفتح عيونها الصاصيه و رأت ثائر امامها 

فتحولة عيون ثائر من لونهم البشري (العسلي) الي لونها الحقيقي (الرصاصي) و ينظر في عيونها حتي يمحي ذاكرت اللحظات التي رأت فيها ثائر 

ترف بضياع بين افكارها : انت مين 

ثائر فقط كان يركز في عيونها حتي استطاع نسج ذاكره جديده لها و كأنها تعيش منذ طفولتها كبشريه و محو ذاكرتها كأسد متحول نهائيا  و عندها علم بأنها قدرته الجديده 

بااك 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent