رواية دبدوب قلبي الفصل الرابع 4 بقلم روان مسلم

 رواية دبدوب قلبي الفصل الرابع 4 بقلم روان مسلم

رواية دبدوب قلبي البارت الرابع 

رواية دبدوب قلبي الجزء الرابع 

رواية دبدوب قلبي الفصل الرابع 4 بقلم روان مسلم


رواية دبدوب قلبي الحلقة الرابعة

دبدوب قلبي 
بارت ٤ الأخير 
الجزء الأول 
يوسف =اقصد انها سيبهالك علشان تفرح فيها لوحدك والايام اللي المفروض تكون احسن أيام حياتها انت خلتها اسواء أيام حياتها تعرف انها مش اتمنت غيرك من الدنيا ومع كده انت كنت أسوء حاجه في حياتها........وعلي قد ما حبيتك علي قد ما انت جرحتها 
يزن كان يقف غير مستوعب لمعظم الكلمات ولكنه مدرك انه اخطأ في أمر لا يغتفر ولكن السؤال هو 
يزن =يعني كانت بتحبني بجد طب ليه مش  قالت ليا ليه مش حولت تعرفني 
قلبه =وتقولك ازاي وانت كنت شبه الحيوان كل ما تكلمها تجرحها .....انت يا كافر اول مره شوفتها قولتلها انتي شبه الدب ومن الواضح أن مفيش دب غيرك انت وتفكيرك 😡
عقله =وكمان يعني انت بعد اللي قلتوا آخر مره مظنش ترضي تبص في خلقتك اصلا 
قلبه =الباركه فيك يا رأس البخاخه انت😒😒 
عقله =وانا مالي هو اللي كان بيعمل ده انا كنت بس بقول رأي 🙄🙄
قلبه =رأيك ده انت خربتها من كتر كلامك اللي زي تفكيرك زفت 😡😡
ولكن اوقف تلك الدوامه حضور ياسين وباقي أفراد العائله 
قام ياسين بسحب يزن لكي يتحدث معه 
ياسين =عايزك ولازم نتكلم 
يزن =مش وقتوا يا ياسين لما اطمن عليها 
ياسين=هو انت مش اللي وصلتها لده دا انت دبحتها بالحيا يا اخي 
يزن =ارحمني لاني بموت من جوايا ومش ناقص
#########################
خرج الدكتور 
الدكتور=المريضه فاقت بس اتمني مش يكون في ضغط نفسي عليها لأنها تعبانه نفسيا جدا 
يوسف نظر الي يزن نظره طويله 
يوسف =دكتور اقدر اشوفها 
الدكتور=اتفضل بس ياريت مش تطول 
واتجه يوسف الي الغرفه وجاء يزن يتبعه ليدخل لكن يوسف رفع يده وهو يوقف يزن عن الدخول 
يوسف =انت رايح فين 
يزن=اطمن علي حور 
يوسف=قولت قبل كده انك خسرت الحق في ده وكمان اعتبر اللي بينكوا انتهي و المأذون اللي كتب كتابكوا هايطلقوا وانتهت العلاقه اللي اختي عملت فيها كتير اوي بسببك 
يزن =بس اسمعني 
لكن يوسف نظر الي ياسين لكي يسكت اخاه أو يبعده حتي لا ينهي حياته بيده الآن 
سحب ياسين يزن الي خارج المستشفي 
########################## 
خارج المستشفي 
ياسين =كفايه بقا يا اخي كفايه لانك عملت كل حاجه تجرحها بيها عايز ايه تاني 
يزن=بحبها يا ياسين 
ياسين =بتحبها وده بقا من امتي قولي من لما شتمتها يوم فرحها ولا لما سبتها يوم كامل في اوضتها من غير اكل ولا حتي اخدت في نفسك تشوفها عامله ايه ......عايز ايه بقا طلاق ايه وهاطلق والعلاقه والتدبيسه وكل ده انتهي عايز ايه منها بقا 
يزن =انا عارف اني غلطان وعارف اني عملت كل حاجه تزعلها بس واللهي بحبها 
ياسين =امسك ده وابقا شوفوا
واعطاه مذكرات حور 
يزن =ايه ده 
ياسين =بعدين نطمن عليها الاول 
########################## 
في غرفة المستشفي 
دخل يوسف الي الغرفه وكانت هي جالسه تنظر في صمت الي الامام 
يوسف =دبدوبة قلبي عامله ايه عارفه انك وحشاني اوي وعايز احضنك يا ملبن البيت يا جميل انت وكمان كده تقلقيني عليكي وتمشي 
لا رد 
انها لم تنظر إليه حتي 
ولكن نظر يوسف إليها في حزن وجهاها الشاحب الذي فقد الكثير من ملامحه من الحزن وعينيها التي وكأنها مازالت تبكي الي الان 
ويدها البيضاء التي يتوسطها محلول متصل بها 
يوسف =يعني مش هاتردي عليا يا حور عايز اسمع صوتك 
لا رد 
خرج يوسف ونادي الطبيب الذي أمرهم بالخروج ودخل هو الي الغرفه 
ليحضر يزن وياسين من الخارج 
ياسين=حور عامله ايه 
يوسف =مش بتنطق ولا بترد .....والبركه في الغالي اللي عمل اللي محدش عملوا فيها قبل كده 
خارج الطبيب 
الدكتور=بصوا هو الصراحه هي محتاجه تتعرض علي اخصائي نفسي بسرعه هي فاقده النطق تماما ومش عارف هل ده بسبب صدمه ولا بسبب انها مش عايزه تتكلم 
شعر يزن بقلبه الذي يؤلمه كثيرا علي دبدوبته الصغيره التي طالما انجذب لها لكنه كان يكابر ويظن أنه لو احبها يكون يفعل شئ منافي للمجتمع الذي يرها علي انها عاهه ومرض وليست عضو من حقه العيش كما يريد 
يزن =عايز اشوفها واتكلم معاها 
يوسف=انسي كفايه اللي هي فيه 
ياسين =سيبوا يا يوسف يمكن ترتاح لما هو يعتذرلها 
يوسف=لا يا ياسين 
ماجد =سيبوا يا يوسف يمكن يكون كلام ياسين صح 
يزن في نفسه =يارب وتسامحني
عقله =اتكلم بطريقه حلوه واعتذر و قولها إن الوزن مش هايفرق بينكوا 
قلبه =ارحمني يارب من غبائو انا هابطل اضخ دم ناقص عمر .....اوعي تسمع كلاموا ........انت بس قول اسف انما كلام رأس المعزه ده سيبك منو 
عقله=ايوا صح دي هاتزعل لو قال وزن 
قلبه =يختااااي انت لسه واخد بالك هاتشلني يا بعيد 
########################### 
دخل يزن الي الغرفه ليجدها جالسه وسط شرودها إنها تجرح في قلبه بحالتها هذه لم يتمني يوما أن يرها هكذا 
وتلك العلامه اللعينه التي سببتها يده علي وجهاها تؤلمه كثيرا فكيف له أن يجعل هذا الملاك يتألم 
اتجه الي السرير وجلس بجانبها ولكنه لا يعلم من أين يبداء
يزن =تعرفي اني عارف اني حمار وحيوان كمان ......وتعرفي اني اكتر إنسان مش بيعرف يفكره في الدنيا دي واكتشفت كمان اني اعمي يعني طلعت حمار وحيوان ومبشوفش واستاهل اللي يجرالي ......واستاهل تقومي تطرديني دلوقتي بس زعقي اتخنقي اطرديني طلعي كل اللي عاملتوا فيكي بس مش تسكتي ده بيقتلني بالبطئ ......يعني انا اهنتك وزعلتك وجرحت مشاعرك ورفعت ايدي اللي تنقطع عليكي فاقومي اضربيني وبعد ما تزعقي وتشتمي وتضربي اطرديني بره بس بلاش السكوت ده ......انا كنت غبي لدرجة اني ضيعت احلي حاجه في حياتي من ايدي من غير تفكير .....علي قد ما انتي كنتي احلي حاجه دخلت حياتي علي قد ما انا ضيعتك بغبائي وتناقضاتي.......وكانت بتحصل خناقات جويا بسببك .......لا لا مش تستغربي 
انا عارف ان كلامي غريب بس انا في جوايا أتنين حرفيا سرسجيه  واحد فيهم قتال قتله وبايع نفسوا والدنيا علشانك والتاني واهب حياتوا انو يطلعك وحشه وده عقل البخاخه علي رأي قلبي 
ضحكت حور من كلامه 
نظر يزن لها 
يزن =احلي ضحكه شوفتها في حياتي يعني لو كنت بصيت للقمر مليون مره فأكيد مش هايكون بحلاوتك وانتي بتضحكي يعني لو قلت انك وانتي بتضحكي قمر ابقا بظلمك لانك اجمل منو بكتير 
بس تعرفي ايه اللي مبهدل القمر عيونوا الحزينه والاسوء بقا علامات ايد اللي ما يتسمي واللي تتقطع ايدوا واللي ينشل الحيوان اللي ضربك علي وشك ....ايوا .....ايوا هو حيوان ....تعرفي يستحق ايه قطع ايدوا 
بدأت تضحك ضحكات ممتزجه بالبكاء فهي كانت تضحك علي كلاماته المضحكه وتدمع علي ما فعله بها لقد اذي قلبها بكل ما لديه من طاقه 
حور بدموع=طب عايزه امشي من هنا رجعني البيت يا يزن
يزن =بس انتي تعبانه  يا قلب يزن.....بس هاتفضلي لبكره الصبح يا دوبي وبعدين هاطلعك 
حور =شكرا ممكن تطلع 
خرج يزن وهو غير مصدق انها تحدثت معه
قلبه =اقول الف مبروك يا يزن ولا يا ابو دوبي 
عقله =دوبي ايه بقا شوفتوا وهو بيعتذر كان اسطوره ولا محمد رمضان في دور البرنس 
قلبه= محمد رمضان مين ده عدي كل الحدود بس ايه يا جدع وانت بتدعي ايدك تتقطع كنت هاعيط 
ايده=ايوا اصلي انا اللي بعت أمر لنفسي اني اضربها مالحيوان مخ المعزه اللي بعتلي هفئ الاعضاء ده 
عقله =مسمحلكيش يا هانم تهينيني كده 
قلبه =يا عم انت كل من هب ودب حط عليك اصلا اتكتم الله يكسفك 
###########################
وقال لدكتور ما حدث 
الدكتور=ده مؤشر كويس جدا بس لازم الحاله النفسيه مع الانتظام في جلسات الكيماوي 
يزن =كيماوي ليه 
الدكتور=حضرتك مدام حور بتعاني من سرطان المخ وفي مراحلوا الاخيره وكانت هاتعمل عمليه بعد اسبوعين بس لازم تاخد جلستين أو تلاته كيماوي لأن الورم بيتوغل في المخ  
كان يزن لا يعي أو حتي يصدق كيف انه توقع أن تكون مريضه بس مش كده 
يزن =اكيد في غلط.حور بس عندها شويه صداع مش اكتر 
الدكتور=انت ازاي مش عارف حضرتك المدام بتاخد جرعات من المخدرات  والادويه واللي حصلها بسبب انها مش اخدتهم في معادهم 
جاء يوسف عندما لاحظ خروج يزن وانه يقف مع الطبيب 
يوسف=ايه يا دكتور  هي كويسه انا كلمت اخصائي نفسي 
الدكتور=لا دي اتكلمت 
يوسف=بجد انت بتتكلم بجد 
الدكتور=ايوا البركه في استاذ يزن 
يزن كان يقف مصدوم وغير مصدق ما هذا لا انها ليست حقيقه انها لن تتركني وتذهب انها روحي وقلبي وحياتي  وبنتي ومراتي هي انا لا مستحيل 
وبدء يتذكر العصير وخلافات ياسين معه وايضا مناعتها الضغيفه التي جعلتها تصاب بحراره 
وتحرك يزن وهو في حالة من الهزيان ولا يعرف اين يذهب خرج من المستشفي وركب سيارته وظل يقود حتي وصل  إلي أحد الاماكن التي اعتاد الجلوس بها  
وجلس وامسك المذكرات لكي يفتحها 
#اول صفحه 
انهارده انا قبلت ولد قمور اوي اسمو يزن عارفه يا سو هو ابن عمو محمد صاحب بابا بس لطيف اوي وحبيتوا اوي لانو كان لطيف ولما اتعورت جاب لازقه طبيه وحطاها علي الجرح وطبطب عليا وقال هاتكوني بخير يا جنه فاقولت اسمي حور قالي حور من الجنه يبقي جنه ومشي 
(سو=هي مذكرات حور وبتعتبرها شخصيه وبتكلمها )
سو=انتي بتثقي في الناس بسرعه بس شكلوا لطيف يا حور 
#الصفحه التانيه 
انهارده تميت ١١ سنه وبردوا يزن لسه هو اللي في قلبي الطفل اللي دلوقتي اكيد بقا شاب مش قادر يخرج من قلبي تفتكري يا سو هايحبني انتى عارفه اني مليانه شويه بس بحبوا اوي 
سو=انا رأي تنسيه هو اكيد نسيكي 
أغلق يزن المذكرات وعيونه لا تصمت انها تبكي من قال ان الرجل لا يبكي بل يبكي عندما يحزن قلبه حزنا يجعله ينزف من الداخل ويبكي من الخارج 
عقله=اهدي يا يزن هاتكون كويسه 
قلبه =ايوا هو انت مصدق دبدوبتك زي الفل الدكتور ده هو اللي تعبان في مخوا
عقله =بس هب تعبانه فعلا 
قلبه =لا هي كويسه بس عايزه تخوفني عليها وانا خوفت كفايه بقا قولها يا يزن اني مقدرش ابعد عنها 
يزن =انا مش هاسيبها 
وقام يمسح تلك الدموع من عينيه وقاد سيارته عائد للمنزل ليحضر شئ وإحضره وانطلق للمستشفي 
######################## 
عند وصوله كان ياسين قد ذهب هو محمد وماجد ويوسف يجلس أمام الغرفه 
يزن =هي نامت 
يوسف وهو ينظر ليزن الذي يحمل دبدوب حور الضخم بين يديه و حقيبه صغيره في اليد الاخري  
يوسف=ايه ده 
يزن=حاجات لحور دبدوبها ودي هدوم نومها علشان تكون مرتاحه وجبتلها مصاصه كبيره عرفت انها بتحبها 
ابتسم يوسف في وجه يزن 
يوسف =انت بتحبها 
يزن=بعشق التراب اللي بتمشي عليه قولي بقا نامت وكمان عندنا مشاوير كتير بكره 
يوسف=لا صاحيه بس مشاوير اي 
يزن =سر وكمان روح يلا 
يوسف=لا هبات هنا 
يزن=واحد ومراتو يا بني سيبونا في حالنا انت وبوظ الفقر التاني اخويا وروحوا شوفوا كلبه ترضي بيكوا انما انا القمر رضي بيا فخلاص 
يوسف=يا سيدي علي الرومانسيه كنت مخبي ده كلوا فين 
قلبه= اصل كان في عقل نمله اللي ممشيه😒😒 
عقله =ليه هو انا عملت حاجه 🙄
قلبه =هو في مصيبه سودا انت مش عملتها دا انت في كل كارثه ليك يد يا رأس البخاخه انت 🤬
يزن =ايوا اديلوا علي دماغوا 
يوسف=ادي مين مالك يا يزن 
يزن =لا ولا يهمك اصل سرسجية جسمي صحيوا 
يوسف =سرسجية جسمك 
يزن =مش تاخد في بالك القراء عارفينهم كويس اوي حتي معلمنهم برأس البخاخه 
رحل يوسف ودخل يزن لغرفة حور 
########################## 
كانت تتقلب علي السرير بعدم ارتياح 
يزن =دوبي مش مرتاحه 
حور =ايه ده صاحبييييي.......هاتوا مش عارفه انام من غيروا 
يزن =لا تغيري الاول جبتلك سويت شيرت عليه شلبي وبوبوع 
حور=مارد وشوشني 
يزن =ايوا مارد وشوشوني وبنطلون يلا قومي غيري 
حور =حاضر 
حاولت الوقوف لكنها غير قادره ان المحلول في يدها وقدمها لا تحملها 
أمسكت يد يزن بها 
يزن =بصي هانادي ممرضه تساعدك تمام 
حور =ماشي 
وبعد أن بدلت ثيابها دخل يزن وضع صاحبها بجانبها 
يزن =يلا بقا بطلي دلع ونامي ورانا شغل كتير بكره 
حور =شغل 
يزن =يلا نامي تصبحي علي خير يا دوبي 
وطبع قبله علي خدها 
جعلتها تحمر خجلا وتغمض عينيها بشده  
يزن بضحك =لو منمتيش مش اضمنلك اني مش ابوسك ست سبع تمنتلاف مره اصل خدك القمر ده مغري ها 
ذهبت في ثبات عميق وهو يتأملها ويفكر بها وكيف استطع ان يجعلها تحزن ولو لمره 
عقله =ايه مش ناوي تبدء فقرة الاعجاب الليلي والاحضان والصراحه انا عايز اتفرج 
قلبه =عيب يا بخاخة الكلب كده 
عقله =دلوقتي عيب امال لما كنت بتدلوا علي الفساد كان ايه 
قلبه=دي كانت نصايح 
عقله=إمممممم......نصايح  ودي بقا كانت ضمنها اني اسكت لغايت ما يخلفوا صح 
قلبه =🙄🙄🙄🙄
عقله =متبصش لفوق يا عينيا بصلي انا 
يزن =اتمني تكونوا خلصتوا عايز انام 
نام يزن ليستيقظ علي صوت انين بجانب رأسه أنه صوت حور 
يزن =حور مالك اهدي اهدي خلاص يا قلبي اهدي 
حور=.........
يتبع 
اتمني يعجبكم 
كده فاضل الجزء الثاني من البارت ٤ 
روان مسلم 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية دبدوب قلبي)
google-playkhamsatmostaqltradent