رواية حب وراء الانتقام الفصل الرابع 4 بقلم نورهان عبدالستار

 رواية حب وراء الانتقام الفصل الرابع 4 بقلم نورهان عبدالستار

رواية حب وراء الانتقام البارت الرابع 

رواية حب وراء الانتقام الجزء الرابع 

رواية حب وراء الانتقام الفصل الرابع 4 بقلم نورهان عبدالستار


رواية حب وراء الانتقام الحلقة الرابعة

سليم بغضب 😡 : انزلي
نور بخوف 😟 : بص انا ما اقصدش بس انت.........
قطع سليم حديثها : أنا قلت انزلي........ بسرعة
خافت نور و فتحت باب السياره ونزلت
قاد سليم السياره بسرعه فور نزولها جرت نور على غرفه وفاء  لتحكي لها ما حدث لم تجدها فهي مازالت بالخارج فذهبت بسرعه لغرفه ساره وطرقت الباب
نور ببكاء 😢 : افتحي بسرعه يا ساره
سارة : نور ؟!     وفتحت الباب
سارة بخوف 😟 : في ايه يا حبيبتي........ بتعيطي ليه ؟!
احتضنتها نور وزاد بكائها
بدأت سارة تربت على ظهرها وتحاول تهدئتها
جلست الفتاتان علي السرير
سارة : ها......احكي بقي في اه قلقتيني
نور : اصل انا ضربت سليم بالقلم
سارة بصدمة 😳 : نعم ؟!
نور : أه........ وأنا مش عارفه ناوي على اه دلوقتي
سارة : ينهار ابيض........ليه
حكت لها نور ما حدث
سارة بضحك 😂 : يخرب بيت عقلك ........البس ياسطا...... انا ما ليش دعوه
نور : يعني كنت اعمل ايه....... فجاه لقيته بيقرب مني خوفت واتصرفت
سارة : بصراحه عندك حق .......بس قوليلي كان القلم جامد ؟؟؟
نور : يبنتي...... ده وشه ورم
سارة 😂 : يا مفترية ........لا ضلعتي وحش فعلا
نور : الحق عليه....  مهو كان برده يقوللي ان في حشره على كتفي او على الاقل ينبهني
سارة : المهم دلوقتي هتعملي اه.........ديه اول مره حد يتجرأ ويعمل اللي عملتيه ده
نور : انا خايفه قوي ........ومش متوقعه غير انه على الاقل كده يموتني.......... اصل انتي ما شفتيش وشه
سارة : بصي انا قلقانة من سكوته ده..........اكيد ناوي على مصيبة ........ الله يرحمك خلاص...... يلا يا حبيبتي هتوحشيني....... يا عين امك هتموتي وانت لسه في عز شبابك
نور : الله يخليك بلاش هزار بقى...... و فكري معايا في حل
سارة : انا ما اعرفش ...... اتصرفي انتي بس لازم تعتذريله باي شكل
نور : اكيد طبعا........ بصي انا مش هنام قبل ما اعتذر منه  حتى لو هقعد لصبح
سارة : ماشى....... ومتنسيش تحكيلي
وحضنتها
واكملت بضحك 😅 : المنحوس منحوس حتى لو حطوه فوق راسه فانوس
نور : ايه ده....... انا اللي غلطانه اني جئتلك......  سلام
خرجت نور وصلت ساره تضحك عليها
جلست نور على الارجوحه بالجنينه 
حتى جاء المساء 🌌.......
وصلت وفاء
وفاء : نور حبيبتي قاعده كده ليه...؟!
نور : لا ......ما فيش حاجه
وفاء : طب بصي انا جبت حاجات حلوه كثير ......بس معلش بقى انا تعبانه قوي...... نتفرج عليهم بكره واحكيلك على اللي حصل
نور : تمام.......روحي ارتاح انتي بس
دخلت وفاء البيت وصعدت غرفتها واغلقت جسدها على السرير وغرقت في النوم
ام انور ظل تنتظره حتى نامت في مكانها استيقظت على صوت سيرته غلط على عند رؤيتها له وكان الوقت متاخر قوي
 نور : لو سمحت عايزه اتكلم معك ضروري
سليم بغضب 😠 : بعدين
نور : معلش لازم دلوقتي..... انا كنت عايزه.......
صرخ فيها : أنا قولت بعدين
خافت نور وصعدت لغرفتها ركدا
واخذ تفكر في طريقه لتعتذر بها على سوء التفاهم الذي يحدث حتى غلبها النوم اما هو فصعد لغرفته ونام
في الصباح 🌅 .........
استيقظت نور ونزلت لتفطر وجدتهم جميعا ماعاداه هو
 نور بتعجب  : يا ام السعد
_ نعم يا انسه نور في حاجه 
هو أستاذ سليم مش هيفطر معنا
_استاذ سليم فطر وخرج من بدري
 نور بتفكير   : طب شكراً
بعد الفطار 🥣........
ذهبت نور لغرفه وفاء
وفاء : بصي يا نور كل الفساتين والحاجات الحلوه دي لكي ايه رايك
_حلوين انتي على طول ذوقك حلو يا وفاء
جذب انتباه نور وهي تتحدث فستان ابيض به بعض الزهور باللون الاحمر و حجاب احمر جميل وقفزت في ذهنها فكره
افرحتها
نور : الله ..........ايه الفستان الحلو ده
_اول ما شفته وقلت ده اكيد نور
نور : شكرا يا قلبي....... طب بصي انا هاخدهم واجربهم في اوضتي تمام
_ تمام
عند خروج نور دخلت كلا من ليلى ورشا
 ليلى بلهفه :ها......  جبتلي اللي قلتلك عليه 
وفاء : اه وانتي كمان يا رشا ....... اتفضلوا
و اعطت رشا كيسا ابيض وليلى كيسا ازرق
 خرجت الفتاتان بفرح شديد وذهبت كلا من هما لغرفتها
اما في غرفه نور
فارتدت الفستان والحجاب ووضعت القليل من الميك اب الخفيف والاكسسوارات فاصبحت كالملكه المتوجه
وتسللت لغرفه ساره
صفرت سارة عند رؤيتها : ايه القمر ده..... انتي لابسه ومتشيكه ليه كده...... عندكم فرح ولا ايه
نور : لا يا ستي...... اصل انا فكرت في فكره اعتذر بها لسليم
سارة : اه صحيح........ عملتي ايه امبارح
نور : ما عملتش حاجه ........فضلت مستنياه وفي الاخر خفت وما قدرتش اعتذرله
سارة😤 : صبرني يا رب ........ طب ايه الفكره دي اللي اتشيكتي علشانها بالطريقه المبهره دي
نور : هافهمك ............فكره العزومه اللي مفروض نروحها سوا
سارة بتعجب 🤨 : بتاعت الحاج ابراهيم...... اه فاكرها ليه
نور : انا هاروح معاه ..... وهمثل اني خطيبته واعتذر له بالمره ايه رايك
سارة : اوبا........ تصدقي فكره حلوه بجد...... لكن يا شاطره ممكن يسامحك بعد اللي عملتيه ده...... ما اعتقدش
نور بضيق : انتي لازم تقفليها في وشي يعني..... وما يسامح نيش ليه بقى...... ما هو برده اللي غلطان...... بص انا هاعمل اللي عليا وخلاص
سارة : ماشي ....... وان شاء الله تنجح خطتتك....... عندك حق ده لازم يسامحك...... ده بقى اعمي وما عندوش قلب لو زعل وفكر ياذي القمر ده
نور بخجل : خلاص بقى ......علشان انا بتسف
سارة : ماشي يا عم الجامد....... ربنا يوفقك
ضحكت نور من طريقتها : يلا.........سلام
وخرجت للجنينة ⛲ تنتظر عودته
اما في غرفه ليلى........
فكانت واقفه امام المراه وهي ترتدي فستان قصير لونه ازرق وتمشت شعرها
ليلى : اكيد لما يشوفني كده هيتجنن وهيطلب ايدي.....  بس بعينه لازم ادوخه....... علشان يحرم يقوللي الماني ويتجاهلني ويعصبني...... وبكده ابقى كسبت الرهان
و في غرفه رشا........
رشا : اكيد دلوقتي ليلى مفكره ان انا ما اعرفش بتفكر في ايه .......هي فكره حلوه لكنها هتفشل...... لانه مش هيبص لها طول ما انا موجوده 
وامسكت بفستان احمر يظهر الاكتاف و علبه ميك اب
واكملت :  ده كفايه قوي علشان يسحره..... الرهان ده بتاعي وانا اللي هيكسبه
قبل موعد العشاء بنصف ساعه وصلت سليم الى البيت
رأته نور وجرت لتحدثه لم ينظر لها و تخطاها بيتجاهل وذهب
نزلت كلا من ليلي ورشا عندما علمتا بوصوله بعد ان جهزتا نفسهما
 رشا  بدلع : لو سمحت انا كنت عايز اكلمك
 ليلى بدلع مماثل :  ممكن دقيقه من وقتك
ولكنه تجاهلهم وصعد الى غرفته
دخلت نور 
ليلى موجهه حدثتها لها  :  اكيد انتب اللي ضايقتيه.... صح
رشا : انتي مش هتبطلي بقى شغل العيال الصغيره ده
تجاهلتهم نور وصعدت لغرفته وطرقت الباب
نور : لو سمحت انا عايزه اتكلم معك ضروري .....وحالا
لم تجد اي رداً منه
نور : طب بخصوص موضوع العزومه اللي مفروض نروحها سوا....... هترجع في كلامك ولا ايه...... ده مفضلش وقت كثير
برده ام تجد اي رد
نور بغيظ وغضب 😠 : على فكره ما فيش راجل بيرجع في كلامه
فجاه فتح سليم الباب...................
..............يتبع.....................

google-playkhamsatmostaqltradent