رواية البريئه والعاشق الفصل الرابع 4 بقلم مروة عثمان

 رواية البريئه والعاشق الفصل الرابع 4 بقلم مروة عثمان

رواية البريئه والعاشق البارت الرابع 

رواية البريئه والعاشق الجزء الرابع 

رواية البريئه والعاشق الفصل الرابع 4 بقلم مروة عثمان


رواية البريئه والعاشق الحلقة الرابعة

نظر الي رحمه ليجد الدموع بعينيها 
اتجهه ياسين اليها ليقول/رحمه متفهميش غلط
رحمه/مفيش حاجه هسيبكم مع بعض علشان تاخدوا راحتكم
ليليان/مين دي ي ياسين 
اتجهت اليها لتمد يدها وتقول /انا ليليان بنت عم ياسين وبعتبره اخويا الكبير
نظرت رحمه اليها بحيره لتمد يدها وتصافحها لتقول/انا رحمه
ياسين /دي رحمه مراتي
ليليان بصدمه/انت اتجوزت
ياسين /ايوة
ليليان/الف مبروك يبختك يعم
خجلت رحمه لتقول ليليان /هسيبكم انا بقا علشان اشوف جدي وحمزه
ياسين /واحنا هنيجي وراكي
ليليان /تمم يلا سلام يقمر
رحمه/سلام
خرجت ليليان من الشقه ليغلق هو الباب ويتجهه اليها/كنتي بتقولي اي
رحمه/ها مش بقول
ياسين وهو يسحبها من خصرها/انا جعان
رحمه/اعملك اكل
ياسين بوقاحه/تؤ مش الاكل ده 
رحمه ببرائه /طب عايز تاكل اي
اقترب منها ياسين ليقبل عنقها قبلات متتاليه 
ثم انتقل الي شفتيها ليقبلها برقه 
ابتسم علي جهلها 
احس بانقطاع انفاسهم ليبتعد عنها ويضيع جبينه علي جبينها
*****
عند ريم كانت جالسه تفكر باحدي المكائد لرحمه
لتجد بعقلها فكره فتبتسم بخبث 
وتكلم شخص لتقول/انا لقيت الخطه اللي هتخليه يرجعها من تاني يوم
الشخص/اي هي
ريم /.......****
الشخص /ده انتي شيطان ابليس يتعلم منك
ريم/هتنفذ امتا
الشخص /النهارده
ريم/ماشي هبعتلك شويه حاجات 
الشخص/تمام
اغلقت الخط لتبتسم بخبث علي ما ستفعله بها
********
عند ليليان دلفت الي القصر لم تجد احد لتسال الخادمه عن حمزه فتقول لها انه نائم بغرفته
دلفت الي غرفته لتتسلل اليه فتحده نائم 
ليليان بصوت عالي/حمززززززززه احمززززززززززه
حمزه بخضه/في اي جدي حصله حاجه القصر بيولع
نظر بجانبه ليجدها معذبه قلبه نظر اليها باشتياق 
ليسحبها من يدها فتقع عليه 
حمزه/وحشتيني 
ليليان بخجل/وانت كمان
حمزه/وانا اي
ليليان /اوعي بعد عني
وضعت يدها علي صدره العاري محاوله في ابعاده
قبل الوضع لتكون هي اسفله وهو فوقها 
تحدثت ليليان/ابعد ي حمزه حد ييجي
حمزه/مراتي وانا حر
ليليان/قصدك مكتوب كتب كتابنا
حمزه/مراتي برضوا
قالها ليقبلها بقوه وبحب واشتياق
وضعت يديها حول رقبته لتقبله هي الآخري بعشق
امتدت يديه لتتمادي وضعها علي منحيات جسدها
ليفيقوا علي دقات باب الجناح
زاحته ليليان عنها لتظبط هيأتها وتخرج من الجناح
*******
عند رحمه هرولت الي الغرفه واغلقت الباب
اما ياسين فابتسم لياخذ هاتفه ويدخل الي الغرفه المجاوره لياخذ شور
مر الوقت ليخرج من المرحاض 
وهي عاري الصدر يرتدي منشفه حول خصره والاخري ينشف بها شعره
اهتز هاتفه معلن عن وصول رساله ليتجهه اليها ويفتح الرسائل ليصدم بشده
تحولت عيناه الي اللون الاحمر وبرزت عروقه 
لينادي باعلي صوت /ررررررررررررحمه
اما في الغرفه الاخري هبت رحمه واقفه بخوف
لتجده كالاعصار داخل الي الغرفه
تراجعت الي الوراء 
لتجده يقترب منها رفع يده ليصفعها و........
يُتبع ..
google-playkhamsatmostaqltradent