رواية زواج باطل الفصل الرابع 4 بقلم اسراء ابراهيم

 رواية زواج باطل الفصل الرابع 4 بقلم اسراء ابراهيم

رواية زواج باطل البارت الرابع

رواية زواج باطل الجزء الرابع

رواية زواج باطل الفصل الرابع 4 بقلم اسراء ابراهيم

رواية زواج باطل الحلقة الرابعة

راحت دعاء عالمطبخ ولقيت بابه مقفول خبطت عليها ولكن فاتن مردتش عليها

ففتحت هى الباب ولكن صرخت وقالت: فاااااااااتن

كانت فاتن واقعة في المطبخ وفاقدة الوعي ودموع على خدها

جريت دعاء عليها وحاولت تفوقها وجابت مايه رشت على وشها ولكن مفيش استجابة

فراحت على غرفة صلاح وفتحت الباب بسرعة ولقيت صلاح طالع من الحمام وبينشف شعره

دعاء مدتهوش فرصة يزعق ليها على طريقة دخولها دي واتكلمت بسرعة

دعاء: ف فاتن فاقدة الوعي يلا بسرعة عشان نوديها لدكتور

صلاح: إيه وجري عالمطبخ ولقيها واقعة الأرض وضربات قلبها مش منتظمة

حملها ودعاء جريت فتحتله الباب وجري بيها على عربيته ودعاء وراه وركبوا وراحوا على أقرب مستشفى

في المستشفى 

جه دكتور وكشف عليها فدخلوها غرفة العناية المركزة عشان صربات القلب غير منتظمة

وبرا صلاح واقف ومتوتر ودعاء بتبكي

وخرج الدكتور ليهم وقال: الحمد لله إنكم لحقتوها بسرعة قبل ما ضربات قلبها كانت وقفت وفارقت الحياة

صلاح: طب مالها وحالتها ايه

الدكتور: قلبها كان هيقف وده بسبب الزعل وتقريبا حد مزعلها جامد جدا وده آثر على الشرايين

وهى هتفضل تحت الملاحظة لغاية بكرة ولكن الحمد لله لحقناها وانعشنا القلب وإن شاء الله تبقى بخير

دعاء: يارب والدكتور مشي

صلاح واقف متأثر ومبقاش عارف يعمل هو كده ظلمها فعلا بس أي حد كان هيعمل مكاني كده

وقال لدعاء هنزل أدفع مصاريف المستشفى

اومأت له وهو نزل دفعهم وكان رايح يتصل على أهلها ولكن تراجع بسرعة لأن دلوقتي هما معتقدين إننا في شهر العسل

وطلع ليهم فوق وقعد جنب دعاء اللي حزينة عشان صحبتها دي كانت أمها وأختها وكل حاجة في حياتها

صلاح بص لدعاء وقال: يلا عشان اروحك ترتاحي وأنا هاجي وأقعد معها لغاية بكرة وأشوف الدكتور هيقول إيه

دعاء بدموع: مقدرش اسيبها دي مش أي صاحبة دي روحي وأكيد مش هسيبها في وقت زي ده

صلاح: طيب زي ما أنتي عايزة

وفضلوا قاعدين للصبح ولكن دعاء كانت غفت

وجه الدكتور ودخل يفحص فاتن

وكان صلاح صحى دعاء

وبعد شوية طلع الدكتور من عند فاتن وقال هى تقدر تخرج النهاردة لكن لازم تبعد عن الزعل

حاولوا تخلوها متفكرش في حاجة لغاية ما تتعافى تماما لأن لو فضلت زعلانة حالتها هتسوء وساعتها هتموت

دعاء بسرعة: لا يا دكتور مهسبهاش أبدا وأعمل أي حاجة عشان مخلهاش في حزنها ده

الدكتور: تمام ادخلوا ليها زمانها فاقت

دخلوا ليها ودعاء جريت عليها حضنتها وبتعيط: ألف سلامة عليكي يا قلبي

كان صلاح واقف وبص على فاتن وهى بصتله وقال ألف سلامة وبص لدعاء بدلي ليها ملابسها عشان هتخرج دلوقتي

دعاء: حاضر وهو طلع وقفل الباب ولكن فضل واقف وحس بفرحة لما لقيها فاقت

وقرر يعتبرها أخته ويسامحها وبعد كام شهر يطلقها وتشوف حياتها ولكن من جواه عايزها تفضل معاه

وفضل يفكر ولكن قرر يسلم أمره لله ويشوف حياتهم هيحصل فيها إيه

ولبستها دعاء هدومها وطلعت تنادي على صلاح عشان يساعدها

دخل صلاح فقالت دعاء: تعالي ساعدني عشان نساندها

راح صلاح ناحية فاتن اللي باصة في الأرض ومبتتكلمش وقام حاملها

وخرج ودعاء طلعت وراهم وبتدعي داخلها إنهم يعيشوا حياة سعيدة وعلاقتهم تتحسن ويتقبلها ويشوف حل في جوازهم الباطل

وركبوا العربية وفي طريقهم للبيت

ووصلوا البيت وحملها صلاح وطلع الشقة ودعاء كانت طلعت قبلهم وفتحت الباب ودخلها الغرفة ونيمها عالسرير

وقال لدعاء جهزي ليها أكل عشان تاخد الدوا

خرجت دعاء ورايحة المطبخ ولكن الجرس رن

فراحت تفتح تشوف مين وقالت: أنت

يا ترى مين ده اللي كان عالباب

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية زواج باطل)
google-playkhamsatmostaqltradent