رواية انتقام الاخوة الفصل الرابع 4 بقلم منة وائل

 رواية انتقام الاخوة الفصل الرابع 4 بقلم منة وائل

رواية انتقام الاخوة البارت الرابع 

رواية انتقام الاخوة الجزء الرابع 

رواية انتقام الاخوة الفصل الرابع 4 بقلم منة وائل


رواية انتقام الاخوة الحلقة الرابعة

(الفصل الرابع)
عاصم ببرود:في حاجه ي دكتور عدي 
عدي بأسف:انا اسف ي عاصم مكنش قصدي اقول كدا امبارح 
عاصم:لا مهو دا الصح انا اديت لنفسي أهمية كبيرة 
عدي بغضب:متقولش كدا ي عاصم انا اسف ي اخي 
عاصم ببرود:تمم ي دكتور عدي لسه في حاجه تانية 
عدي بغضب:لا ي عاصم مفيش وتركة وذهب وعاصم قفل الباب وغير ملابسه وخرج عشان يروح الفيلا حسن الشرقاوي
عاصم راح البقاله يتشري سجاير
غزل بغضب:انت بتشرب سجاير 
عاصم بغضب:اه في أي 
غزل:مضرة للصحه 
عاصم بغضب:وانتي مالك بتتدخلي في للي ملكيش فية لي 
غزل بأسف:انا اسفه 
عاصم أخذ السجاير ودفع الفلوس ومشي 
######
تماره بحنان:خلاص ي يروحي انا مش زعلانه منك 
عدي بحزن:انا زعلتك وزعلت ابويا وعدي مني بسبب عشق 
تماره:متجبش الذنب علي عشق ي عدي 
عدي:طب اعمل اي 
تماره:سيب حسن عليا 
حسن ببرود:انا اريح الشركه عاوزه حاجه ي تماره 
عدي بأسف:انا اسف ي بابا 
حسن بغضب:اسفك دا هيعمل اي استفدت اي من للي عملته امبارح غير كسرت قلب للي بتحبك بدل المره الف وعاصم للي كان ليدافع عن مامتك للي انت هنتها
عدي بحزن:انا اسف ي بابا واوعدك مش هتتكرر تاني 
حسن بحنان:ي عدي أنا معنديش غيرك ومش عاوز الناس تكرهك يعني انا م صدقت لقيتك بدأت تتكلم مع حد ولو علي عشق ف انا هفهما انك مش بتحبها والموضوع هيخلص انا هروح الشركه دلوقتي وخرج ووارءة عدي 
عاصم باحترام:هنروح الشركه ي حسن بية 
حسن:اه ي عاصم 
عاصم ببرود:تمم عن اذنك ي دكتور عدي 
نظر له عدي نظرة لوم وذهب هو الآخر للي المستشفي 
#######
روح بغضب:انت الزاي تشتلني
فهد ببرود:يعني كنت اسيبك تنامي علي السلم 
روح:اه احسن من انك تشتالني 
فهد:انتي مراتي عادي جدا اشتالك
روح بصراخ:انا مش مراتك افهم انت كدا بغضب ربنا انت شوفتني من غير نقاب واشتلتني
فهد بخبث:طب م انا عاوز اصلح غلطي واتجوزك 
روح بغضب:انا همشي من العماره ومش عاوزه اشوف وشك تاني 
فهد بخبث:طب وبوكي للي جاي النهارده تخيلي كدا ابن عمك دا راح قاله دي متجوزه وجه لقاكي مش متجوزه تخيلي اي للي هيحصل 
روح بدموع وصراخ:حسبي الله ونعم الوكيل فيك انت للي عملت كدا ونظرت علي ملاية السرير لقتها مليانه دم جرح فهد اتفتح
روح بخوف:تعالي نروح المستشفي 
فهد وهو ينظر اليها:لا مش هروح هدخل اخد شاور وهبقي كويس 
روح بغضب:هو انت عنيد لي تعالي نروح المستشفي 
فهد بغضب:قولت مش هروح وقلع التيشيرت بتاعه 
روح بغضب:انت قليل الادب وسبته وراحت شقتها
فهد بستغراب:انا عملت اي ودخل ياخد شاور وغير علي الجرح وراح ل سليم 
سليم بغضب:كنت فين بقالك يوم محدش شافك 
فهد ببرود:علي اساس للي انت مخليهم يراقبوني مقلوش لحضرتك اني كنت في المستشفي ولا اي 
سليم ببرود:طب كويس انك عارف انك متراقب المهم هتنفذ العملية امتي 
فهد بغضب:قولت مش هقتل انا حد 
سليم بخبث:هعطيك الفلوس للي انت عاوزها 
فهد بغضب:اشمعنا دا للي عوزني اقتله دا انت عمرك م طلبت مني الطلب دا واكمل بسخرية ي بابا 
سليم بغضب:عشان دا اخد مني حببتي واتجوزها وخلف وانا اتجوزت واحده مش بطيقها وطلقتها
فهد:يعني عاوزني اقتله عشان تتجوز حببتك 
سليم بغضب:هتفضل طول عمرك غبي عشان اكسر قلبها علية اختارته هو وسبتني انا 
فهد بسخرية:يعني عاوزني اقتل وادخل اللسجن عشان انت تاخد تارك طب متاخده انت حتي يكون قلبك ارتاح 
سليم بخبث:الزاي الفكره دي مجتش في دماغي 
فهد بسخرية:طب سلام انا بقي اوقفه صوت بوسي 
بوسي بدلع:اي مش بتسأل عليا 
فهد بنظره استحقار من الذي ترتديه:اي نسيتي تلبسي هدومك ولا اي 
بوسي:لا انا لبسي كله كدا 
فهد صورة روح جات قدامه ورفض الفكره الزاي يقارن دي ب دي 
فهد بغضب منه نفسه:اخفي من قدامي دلوقتي 
بوسي بغضب:هوقعك يعني هوقعك ي فهد 
فهد بسخرية:لو عرفتي رني عليا وركب عربيته وذهب الي منزله أو لينفذ خطته
#######
عاصم وصل حسن واخد العربية وراح الفيلا شاف تماره قاعده في الحديقه 
عاصم:ممكن اقعد مع حضرتك 
تماره بحنان:اه طبعا ي عاصم 
عاصم جلس بجوارها وفضل متنح شوية وبعدين اتكلم 
عاصم بعيون باكية:تعرفي ي هانم اني كل لما بشوفك بحس اني ضعيف ومحتاج اتكلم معاكي في حجات كتير 
تماره بدموع علي حال عاصم:اتكلم ي عاصم انا سمعاك 
عاصم بدموع:تعرفي انا كان نفسي يبقي عندي ام اوي أو اب اي حاجه تحصلي اروح اجري اقولها علي طول وتفرح لفرحي وتحزن لحزني وتاخدي في حضنها وطبطب عليا لكن أنا لما بدأت اوعي للحياة لقيت للي كانو مربيني ربنا افتكرهم وربيت نفسي بنفسي أن مفيش حاجه تكسرني ولا ازعل علي حاجه وحاولت ميكونش ليا نقطة ضعف خالص بس انا من اول م دخلت الفيلا دي وكل حاجه هنا نقطة ضعفي انا بخاف علي عدي اوي وانا مش زعلان من الكلام للي قاله ليا امبارح والله وخوفت اوي لما حسن بية راح المستشفي واه قبل م تسالي اه حسن بية راح المستشفي امبارح والدكتور نبهه أنه ياخد العلاج علي طول عشان ميلجأش الجراحه ف اتمني انك تفكرية دائما ب العلاج وبزعل علي حزنك ولما عدي كلمك ب طريقه وحشه حسيت أن العالم كله اتهد للي هو الزاي يكلمك كدا وحاولت اهدي الأمور وكان نفسي اقوله انا لو عندي ام عمري مهعلي صوتي عليها مش اتكلم ب اسلوب وحش 
تماره بانهيار:عارف ي عاصم انك اسمك غالي عندي وانت شخصيا غالي عندي انا كان عندي تلت اولاد اتنين تؤام مش متشابهة وواحد الكبير فضلي منهم واحد بس للي هو عدي اتخطفوا من بين أيدينا ف بقولك الكلام دا عشان عاوزاك اعتبرني زي مامتك ب الظبط الوقت للي تعوز تتكلم فية تعالي وانا هسمعلك 
عدي من خلفهم:تعرف اني مش عارف اشتغل طول م انت زعلان مني سمحني بقا وحضنه حضن اخوي 
عاصم بحنان:مسامحك انا مش هقدر ازعل منك انت صاحبي 
عدي بحنان:وانت اخويا بس متزعلش مني هعمل حاجه وجاب خرطوم الماية وقعد يرش علي عاصم وعاصم بيرش علية وتماره وقفت تتفرج عليهم وهيا مبتسمه 
عاصم:خلاص ي عم كفاية 
تماره:هتخدوا برد كفاية 
عاصم قلع التيشيرت بتاعه عصره من الماية 
عدي:بتعمل اي ي عم تعالي هجبلك تيشيرت تاني واخده وطلعوا وظلت تماره تنظر إلي الفراغ ب صدمه  أنه هو قطعه منها هو الآن واقف أمامها ونظرت آلية نظره أخيرة بصدمه قبل م يطلع مع عدي
تماره بدموع وبدون وعي اتصلت علي حسن 
تماره بدموع:حسن انا لقيت عاصم ابني والله لقيته 
حسن ب لفهه:انتي بتقولي اي ي تماره 
تماره:تعالي وانا هفهمك 
حسن:طب اقفلي وانا جاي حالا 
وظلت تماره تبكي:يارب يطلع هو يارب وبعد دقائق وصل حسن الي الفيلا 
حسن ب شوق:فين ب تماره 
تماره بدموع:عاصم ي حسن السواق هو ابننا والله 
حسن بستغراب:عرفتي الزاي مهو مش كل واحد اسمه عاصم هيبقي هو 
تماره بدموع:والله هو الوحمه للي في ضهره دي عند عدي برضوا مولودين بيها هما الاتنين 
حسن بصدمه:الزاي يعني للي قاعد معانا بقاله يومين تلاته دا ابني وانا مكنتش اعرف لو هو يبقي اكيد يعرف طريق فهد 
تماره بدموع:طب انا عاوزه أتأكد 
حسن:مفيش غير حل واحد 
تماره:اي 
حسن:نعمل تحليل DNA
تماره:طب هنقنعه الزاي 
حسن بحيرة:والله م اعرف 
تماره بثقه:خليها عليا دي 
حسن:هتعملي اي 
تماره: متقلقش انت متبينش حاجه 
عدي بستغراب:بابا انت اي للي جابك بدري كدا 
عاصم بأسف:انا اسف ب حسن بية انا عارف معاد خروج حضرتك وكنت هاجي لحضرتك بس انت جيت بدري 
حسن بحنان وهو ينظر آلية بشتياق:لا ي عاصم مفيش مشكلة انا جيت بدري عشان نسبت ملف مهم هنا وجيت اخده 
عاصم:هجزه العربية عقبال لما حضرتك تجيبة 
حسن هو ينظر آلية:تمم 
تماره بحنان:عاصم هستناك تتغدي معانا
عاصم بأبتسامه:آنشاء الله وتركهم وذهب 
حسن بفضول:عدي أنا بشوفك انت وعاصم قاعدين بتتكلموا مع بعض بتتكلموا في أي
عدي بستغراب:عادي ي بابا 
حسن:لا م انت عاوزه اعرف اي العادي
عدي:بيحكيلي يعني هو عاش حياته الزاي وأنه معندوش ام ولا اب 
تماره:اه هو قالي كدا واكمل عدي وقالي أنه كان في دار الايتام وفي واحد ومراته مخلفوش وجم اتبنه وعاش معاهم وكانو بيعملوا كأنه ابنهم 
تماره بدموع:ي روحي هو ابني ي حسن والله انا شوفت الوحمه للي في ضهره 
عدي بستغراب:وحمة اي وابنك الزاي 
حسن:بص ي عدي عارف الوحمه للي في ضهرك هيا عند عاصم وكمان اسمه عاصم وانتو تؤام بس مش متشابهه بس الوحمه للي عندك في ضهرك هيا عنده برضوا ف احنا عاوزين نعمل تحليل عشان نتأكد
عدي بصدمه:يعني ممكن عاصم يبقي اخويا 
عاصم من خلفهم بصدمه:نعم  

يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انتقام الاخوه)
google-playkhamsatmostaqltradent