رواية وماذا بعد الفصل الرابع 4 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد الفصل الرابع 4 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد البارت الرابع

 رواية وماذا بعد الجزء الرابع

رواية وماذا بعد الفصل الرابع 4 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد الحلقة الرابعة


خرجت سيلا عشان تقابل العريس وهى هتموت من التوتر هى مش عارفة اية السبب مع انها اصلا طالعة تطفش العريس 
المهم 
خرجت سيلا عشان تقابل العريس وكانت الصدمة  
سيلا بصدمة : آدم 
آدم بابتسامة: احم احم اتفضلى ي آنسة سيلا 
ياسين : سيلا حببتى  أنسى اللى فات وانسى الحادثة الاستاذ آدم داخل البيت من بابة وحابب يفتح صفحة جديدة
سيلا ومازالت صامتة 
آسر : حببتى مالك الموضوع مش مستاهل كل الخوف دا 
آدم بعد ما شاف علامات الصدمة ع وجهها
آدم : ممكن اتكلم معاك ي آنسة سيلا وانا هفهمك كل حاجة
ياسين : طب انا هدخل جوه شوية 
وآسر : انا هقعد هنا جنبكو عشان لو احتاجتو حاجة 
خرج الجميع وفضل آدم وسيلا فقط 
آدم : قرب وقعد جنب سيلا 
وسيلا هتموت من الكسوف 
آدم تنحنح : آنسة سيلا انا خبيت أدخل البيت من بابه ومرت افاتحك ف الموضوع  دا مع انك قدامى طول اليوم وانا اتمنى انك توافقي وان شاء الله هسعدك وربنا يقدرنى  
 كل اللى اقدر اقلهولك دلوقتى انى اتمنى انك توافقي علية وصدقيني مش هتندمى  وللمرة التانية كل اللى انتى شوفتيةالنهاردة والله العظيم مش حقيقى خالص اقسم بالله انا واحد عارف ربنا وعمرى ما هغضب ربنا لاى سبب من الاسباب 
انا هسيبلك فرصة عشان تفكرى وعاوز رد منك كمان يومين  تمام
سيلا : إن شاء الله
دخل آسر وياسين ومريم ورؤى و سلمى ولينا وقعدو كلهم مع بعض شوية وبعدين آدم استأذن عشان يمشى وسلم عليهم والقى نظرة  اخيرة ع سيلا ومشى  وبعدها البارت اسأذنو ومشيو بعد ما الكل مشى 
ياسين : ها ي بنتى اية رأيك 
سيلا : هصلى استخارة ي بابا الاول وربنا يقدم اللى فية الخير 
ياسين:  ان شاء الله ي بنتى 
آسر : ربنا يسعدك ي سيلا ي رب 
مريم:  ربنا يفرحك ي بنتى 
دخلت سيلا اوضتها وهى هتموت من الفرحة اخيرا ربنا حققلها حلمها  
غيرت سيلا هدومها واتوضت وصلت استخارة ونامت 
صحيت تانى يوم جهزت نفسها عشان تروح الشغل وحاولت ع قد ما تقدر ما تشوفش آدم وفعلا دا اللى حصل معاها لحد آخر اليوم  لكن آدم كان بيراقبها من بعيد لبعيد  طبعا   (اه ي لئيم 😂😂😂)
خلصت سيلا شغلها وهى خارجة لقت آدم قدام الشركة واقف بالعربية .
آدم : اتفضل اوصلك 
سيلا : آسفة مش هينفع 
آدم : لية انت مش واثقة فيا 
سيلا : مش قصدى كدا بس مش هغضب ربنا عشان حد 
آدم : هو انا بقولك تعال عندى الشقة انا بقولك هوصلك 
سيلا : آسفة ي استاذ آدم بس دا حرام شرعا وانا مش هقبل
 ب كدا 
آدم خلاص زى ما تحبى 
ركبت سيلا تاكسي ومشيو
سيلا كانت مبسوطة ان آدم مهتم بيها بس هى مبسوطة أكتر عشان مش هتغضب ربنا 
سواق التاكسي: فية عربية ماشية ورانا من فترة  حضرتك تعرفى صاحب العربية 
سيلا التفتت للخلف لقت آدم ماشى وراها بالعربية 
سيلا: ايوا  
سواق  التاكسي:  ماشى تمام 
وصلت سيلا لحد البيت وآدم فضل وراها لحد ما اتأكد انها دخلت البيت ورجع البيت هو كمان وغير ملابسة واتغدى ودخل نااام 
سيلا رجعت البيت وغيرت ملابسها واتغدت  ودخلت اتوضت وصلت استخارة  وحست براحه  قوى قوى بعدها 
دخلت سيلا تنام بعدما  قررت خلاص هتقول اية لبابها بكرا
صحيت سيلا تانى يوم فطرت ولبست ونزلت الشغل وحاولت متقابلش آدم ع قد ما تقدر 
وآدم كان هيموت من التوتر طول اليوم خايف سيلا متوافقش علية 
خلص اليوم وكل واحد من أبطالنا رجع بيته 
بقلمي  Söhila fahd 🥰
سيلا روحت اتغدت ونضفت السفرة والمطبخ مع مامتها 
وقعدو كلهم  مع بعض 
ياسين : ها ي بنتى قررتى اية 
سيلا بتوتر: انا صليت استخارة ي بابا وحسيت براحة يعنى 
ياسين:  ع بركة الله هكلم الجماعة أبلغهم 
سيلا دخلت اوضتها   وهى مبسوطة قوى 
ياسين كلم آدم وآدم اتفق معاها انه هيجى هو واهله بكرا عشان يتفقو ع كل حاجة 
ياسين بلغ سيلا ومامتها عشان يجهزو نفسهم 
وسيلا كلمت الثلاثى عشان تبلغهم انا وافقت وعشان تقولهم ان آدم جاى بكرا  فرحو البنات لسيلا قوى خلصت سيلا معاهم وقفلت وصلت القيام ونامت 
عند آدم :
آدم كان هيموت من الفرحة لما عرف ان سيلا وافقت علية 
وبلغ والده والدته عشان يروحو بكرا عن سيلا واهله فرحو لية جدا جدا  وخلص اليوم كدا ع أبطالنا 
ف صباح اليوم التالي اليوم المنتظر 
صحت سيلا الصبح وجهزت نفسها وبعده لقت الباب بيخبط فتحت الباب لقتهم ثلاثى اضواء المسرح دخلتهم سيلا جوا وكملت تجهيز نفسها نزلو عشان يجيبو فستان 
نزلت سيلا والبنات واهتارو فستان لسيلا ورجعت سيلا البيت اتغدا واتوضت وصلت وبدأت تجهز نفسها عشان آدم واهلو هيوصلو الساعة  ٨ والساعة كانت ٦
ساعدوها البنات ولبست سيلا الفستان وقعدت مع البنات ف الاوضة وهى هتموت من التوتر و هوب الباب خبط سيلا قامت مخضوضة من مكانها 
رؤى اهدى ي بنتى مالك اكيد هما بس اهدى اومال هتخرجيلهم ازاى
سيلا وقد ازدادت توتر الله يطمنك يختى 
فتح آسر الباب وسلم ع آدم والدة والدته  وكان باسن واقفجنب آسر وسلم عليهم ودخلوهم ف الصالون 
قعدو كلهم وبعدين 
ثرية بتقول ل مريم: اومال فين عروستنا 
مريم : هدخل اناديها حاضر 
دخلت مريم:  يالله سيلا الجماعة قاعدين برا 
سيلا : ماما انا خايفة قوليلهم معندناش بنات للجواز 
مريم هو كل مرة نفس الاسطوانة يلا ي بت الهبلة بلاش دلع 
قعدو البنات طبعا يضحكو ع سيلا  وبعدين كلهم ف نفس واحد بدلا عن سيلا اشووووووف فيكو يوووم وضحكو كلهم لحد ما صوت الضحك وصل للجماعة برا 
ثرية : ربنا يفرحكو ي رب  كمان وكمان 
المهم 
خرجت سيلا واول ما شافها آدم فضل متنح 
كانت لابسة فستان اوف ويت واسع من بعد الخصر عاملة زى سندريلا فية وكانت لابسة تقاب اوف وايت بردو علين وكوتشى ابيض بس كانت قمرررررر
هتقوليل  ازاى لبست النقاب عقولكم مش هوا شافها مرة خلاص هو ايوة ليه ي شوفها تلت مرات بس بما انه وافق من اول مرة خلاص  المهم 
آدم فضل متنح ف سيلا من اول ما شافها 
دخلت سيلا سلمت ع محمد وثرية وآدم 
ثرية : ما شاء الله ي آدم عروستك زى القمر من غير ما اشوف وجهها بس احترمها كفاية عرفت تنقى ي حببتى الف مبروك ي حبيبى 
سيلا : شكرا لحضرتك 
ثرية : اية حضرتك دى من النهاردة قوليلى ي ماما ولا انا مش زى ماما 
سيلا : لا حضرتك ..اقصد ي ماما دا شرف ليا 
آدم والدة اتفقو ع معاد الخطوبة يوم الخميس الجاى ان شاء الله 
مريم : تعالى ي مدام ثرية نقعد جوة شوية ونسيب اللولاد لوحدهم
محمد : استاذ ياسين كنت عاوزك ف موضوع كدا 
ياسين : طب تعالى نقعد برا ف البلكونة 
وخرجو وفضل آدم وسيلا وآسر 
هتقولولى البنات فين (هقولكم جم جهزو سيلا ومشيو لية والله ما اعرف اكيد وراهم حاجة مهم ربنا يجبهم بالسلامة😂😂😂)
آسر تصنع ان ف حد بيرن ع الفون وبعد شوية عنهم بس مش قوى يعنى وفضل آدم وسيلا قاعدين مع بعض وسيلا عنيها ف الارض 
آدم : عجباكى السجادة قوى كدا
سيلا : ابتسمت من تحت النقاب 
آدم : انا فاهم اللى انتى فية بس انا مش هغصب عليكى ف حاجة تمام بس يعنى الموضوع مش مستاهل كل الاحراج دا يعنى ممكن تبصيلى يعنى دا بعد اذنك طبعا 
سيلا رفعت عينيها لآدم وآدم شاف عينيها وفضل متنح فيها 
سيلا ف سرها يخربيييييتك  والله انت اللى موترنى منك لله ي بعيد يخربيت جمال امك
سيلا حست ان وشها هينفجر من الكسوف نزلت عينيها تحت تانى 
آدم وقد عاد اللى وعية : احم احم سيلا ممكن اطلب منك طلب 
سيلا : اتفضل 
آدم: طب لحظة آسر ي آسر 
آسر : ايوة ي آدم فية حاجة 
آدم نادى بابا واستاذ ياسين عاوز اقولهم حاجة وانته ع ماما ومدام مريم كمان 
آسر نفذ الكلام والكل اتجمع 
آدم : لو سمحت ي عمى كنت حابب اعمل كتب كتاب وخطوبة مع بعض عشان اكون واخد راحتى مع سيلا أكتر 
محمد  بضحك : مستعجل ع اية ي ابنى براحة  
ثرية بضحك: ع طول كدا ي دومى 
آسر :  انا خايف ي آدم تاخدها معاك وانت مروح 
آدم بسرعة : ي ريت
انتبه الجميع لادم وبعدين ضحكو كلهم ع كلمة آدم وسيلا ف نص هدومها وبتدعى ع آدم منك لله ي بعيد دايما كاسفنى كدا 😂😂
ياسين : والله نشوف رأى العروسة 
سيلا ب احراج : اللى تشوفة ي بابا 
ياسين:  ع بركة الله 
ثرية ومريم قعدو يزغرطو شوية وبرامج للعروسين 
سلم آدم ع اهل سيلا وسيلا ومشى 
دخلت سيلا اوضتها وبلغت البنات وفرحولها جدا وقفلت معاهم ونامت بقا عشان وراها شغل كتير  لان كتب كتابها بعد يومين 
صحيت تانى يوم سيلا وراحت الشغل وهى بتركب الاسانسير لقت آدم جه وركب معاها سيلا اتوتر طبعا 
آدم :ازيك ي سيلا 
سيلا : الحمد لله تمام 
آدم : استعدى عشان هكون جوزك رسمى كمان يومين 😉
سيلا ابتسمت : ان شاء الله 
فتح الاسانسير وخرجو وكل واحد راح ع شغلو وخلص اليوم ورجع سيلا البيت واكلت اتوضت وصلت ودخلت عشان ترتاح
وآدم نفس النظام 
صحيو تانى يوم بقااا كل واحد بيجهز نفسو سيلا بتجهز فستانها وكل حاجتها وآدم جهز البلدة وكل حاجة زكام صاحبو عشان يحضرو كتب الكتاب وسيلا بردو كلمت صاحبها 
وعدى اليوم ع أبطالنا بدون احداث جديدة
جة بقا اليوم المنتظر 
الساعة ٤ آدم جهز نفسة واتصل ع صهيب  
آدم : انت فين ي صهيب 
صهيب:  عشر دقايق وهكون عندك 
آدم قفل مع صهيب  وراح يشوف بقيت العيلة 
سيلا لبست فستانها بمساعدة البنات  وجهزت  نفسها وكانت زى الاميرة ف فستانها 
شوية والحرس رن فتح آسر الباب وسلم عليهم وبص لقى بنت زى القمر داخلة معاهم آسر فضل متنح فيها وبعدين فاق من شرودة ع خبطة ف كتفه من آدم 
آدم : مالك روحت فين 
آسر :لا تمام  
سلم عليهم آسر ودخلهم وهو عيون ع البنت الى دخلت معاهم وعقلو مشغول بيها 
دخلو كلهم وسلمو العائلتين ع بعض
زوصل المأذون كمان
ودخلت مريم تنده ع سيلا والبنات 
وخرجو كلهم من الاوضه 
ودخلت سيلا  بطلتها الجميلة 
آدم للمرة التانية متنح فيها 
دخلت سيلا لابسة فستان بيج ونقاب بيج وكوتشة ابيض وكان مووووت وآدم لابس بدله بيج وقميص ابيض وكوتشى ابيض  بس والله مكانتش عاملين حسابهم خالص هما اتفاجؤ  زيكو بالضبط اه والله😂😂😂
المهم 
قعدت سيلا وبعدها سمعت المأذون وهو بيقول بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما ف خير وعلت بعدها أصوات الصفير من الشباب والزغاريت من البنات  وبعدين قعدو كلهم مع بعض و ف اللحظة دى أسر كل شوية يبص ل أسيل 
ومش هو بس وآدم كمان متنح ف سيلا 
ومش هو كمان  
صهيب باشا الراجل المحترم الكمل كل شوية يخطف نظرة ل رؤى 
اه رؤى صاحبة اسيل مستغربين لية   😂😂
المهم خلينا  مع أبطالنا 
آدم استأذن ياسين انو ياخد سيلا ويخرجو شوية 
وياسين  وافق
اخد آدم سيلا وركبوا العربية  
آدم : انا مبسوط قوى قوى قوى انك خلاص بقيت مراتى 
سيلا : وانا كمان 
آدم : عارف ي سيلا انى اعجبت بيكى من اول  يوم    شوفتك فية وكنت حاسس انك هتكونى ليا وكنت بدعى ربنا ع طول انو يجمعنى بيكى وحصل 
سيلا بحجل:وانا كمان 
آدم : بجد 
سيلا: ايوة 
آدم: يلا انا بحبك انا بعشقك
سيلا ضحكتك 
آدم :مش هتقولى حاجة 
سيلا :آدم عيب 
آدم ضحكك :دا انا زى جوزك يعنى
وضحكو هما الاتنين 
وصلو للمكان اللى آدم عامل مفاجأة لسيلا فية 
اول ما وصلو سيلا انبهرت من اللى شافته .....
ي ترى اية المفاجأة   بقاااا...
يتبع 
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية وماذا بعد)
google-playkhamsatmostaqltradent