رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الأربعون 40 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الأربعون 40 بقلم زينب ماجد

رواية كحل عرب الجزء الثاني البارت الأربعون

رواية كحل عرب الجزء الثاني الجزء الأربعون

رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الأربعون 40 بقلم زينب ماجد

رواية كحل عرب الجزء الثاني الحلقة الأربعون

( ضياع مروان  ) 

شي عاشت لفو وتروم هذا وذاك

وشي كضت عمرها بنعم وتوسل

وشي حربة مواسم تنبت ابكل كيف

اشما بدل وكتها لحالها تبدل

وشي تلهث عمر تجمع ورق وارقام

لحد كطع النفس وبمالها تنعثل

امناحر والخلك ما تعرف المعروف

ماخذها الطمع وبلا سبب تكتل

( للشاعر عريان السيد خلف ) 

دنك بلحظة صمت و هي تنتظر الجواب من عنده ، رفع راسه و هو يتنهد و يشغل سويج السيارة ، حاجته بعد ما شافته اتجاهل الجواب : 

- تصدني مأمون 

- فكري بأمرج زين 

- انا مفكرة و بت عمك و محد يلوكلي غيرك ، وابن عمي اخير من الغريب . 

- الله كريم 

- يعني شعتبرها كلمة ال( الله كريم ) ؟ 

- هسه اني دايخ و نعسان شوية ، نأجل الموضوع هذا . 

- بس توعدني تفكر بيه ؟ 

سكت و حرك للسيارة مشى وصل للبيت ، نزلت هي كبله ، قفل السيارة ، وشال راسه ليفوك .. شاف بطة تباوعله من السطح تترقب جيته على عادتها. 

اندار وفات للبيت ، تلكته هدوة : جوعان يمه 

- لا يمه تسلم ايدج بس رايد انام . 

لهام : خلي ينام اخذي راحتج عود من يكعد العصر انا اسويله اليريده . 

هدية : وشنهي شمالني تكرمت   

وسن : لا عمة ارتاحي جا احنا موجوديز وتهميز بغداه انا هنا شيعتاز اسويلهياه 

هدية : يمه انت هم حبلة و ضيمج فوك راسج 

- جا واذا عمه غير اخيي 

مشت الهام و هدية قربت الوسن :هالسوسة هاي انا ما مرتاحتلها ابيت بس استحي من سرحان اتعذرها  . 

- مشوبشه اعلى مأمون يمكن حاطة ابالها ياخذها 

- يا كلاب الدنيا اي والله جا وبطيطة 

- جا عمه مأمون ما يريدها بعد 

- حجي .. تعبه وهدم حيله هاذ كله من فراكها بس يكابر 

- هيج الله و يرضى ردها خطية . 

- مروات وينه ؟ 

تنهدت : طالع 

- وين طالع ؟ 

- انا اعرف بمروان وين يروح ووين يرد . 

كمت من مكاني صعدت لغرفتي ، جانت هكو غرفة بصفنا لعلاوي عدلها عمي سرحان .. بس عمي ما يأمن اذا ما علاوي ينام بغرفته .. فبغياب عمي ينام بصف عمتي اهدية ومن يجي عمي ينام بالكاع ، والغرفة ظلت لالهم تكعد بيها . 

سمعت صوت الغنا عالي هديتها وطبيت لغرفتي صكيت الباب و اصفط بملابس مروان .. تعبت روحي منه حيل .. مو ذاك الأولي مدري شغيراه وياي ، جان اذا اجا ليلة و ما متمكيجة و متحضرتله يضوج .. هسه اتحضر واكعدله يعبرني ما جنه شايفني . 

ما اشكي ولا احجي بس هالأمور تحفر الروح وتتعب الواحد .. خص لو تحضر ويتلهف ويتكابل بوجه بارد ما يعبره .. الفشلة تذبح .. و هالشعور جاي اعيشه ويا مروان كل يوم . 

ابرر الروحي واكول خاف جيف حامل وبطني برزت مو مثل جسمي قبل ، بس تظل الروح تعلل ( جا هو ماخذني اعلى جسمي ؟ وانا بيمن حبلانه غير بابنه عليش متجاهلني ؟ ) 

انفكت الباب الهام لابسة ثوب احمر قديقة كصيف كلش مطلع كل ملامح جسمها وطوله فوك جعب الرجل  ، حجت : حلو علي ؟ 

- اي حلو بس مامون ومروان موجودين ما يصير تلبسينه   

- يمعووودة عود من يجي عمي سرحان اداري لبسي خليني انفه روحي . 

- بكيفج مالي غرض 

- اسألج مامون يحب اللون الاحمر مو . 

- شمدريني بيه اهدن همي واحير بمامون شيحب .. ليش تسألين 

صفنت وبعدين كالت : لا هيج بعدين اكلج ، شمسوين غدا 

- انا نظفت البيت و عمتي الطبخت الغدا اضنن مركة تبسي ما اشتهي الزاد . 

- صبيلي حيل جوعانة 

حجتها و طلعت من الغرفة ، صفنت : جا ما تصب هي شو ذن شاياتني خدامتهن . 

تنهدت وكمت من مكاني نزلت اصبلها ، وظليت اصيح علىيها من جوا ، دارتلي عمتي : جا وما تصب هي ؟ 

- مدري كالت صبيلي صبيت فوك حملي ما بيه حيل المغثة 

- مالج غرض بيها هي تخدم روحها فوك ما كاعدة عدنا لا خبزة ولا مسحة نصبلها ، خلها تولي لا تعلميهن على الخدمه ويكومن يمونن عليج وتخدميهن .. خدمي رجلج واصعدي مالج غرض باحد 

- ان شاءالله عمه . 

نزلت هي اخذت الصينية اكلت و هدت الصينية على الحوض ، ورادت تصعد ، صاحتلها هدية : تعاي عمة غسلي صحونج 

- اي عمه هسه انزل بس عدي امتحان 

- لا غسلي وصعدي محد يصيحج 

- شمالج عمه وياي ليش هيج معاديتني احسج ما راضية بظلتي 

- شسويتلج طردتج لو جتلتج .. صحنين اكلتي بيهن اغسليهن شناطرة انا اغسل يو هالبت الحبلة 

- اي ما كايله اخلص قرايتي وانزل الهن . 

هدية: بعدني ما رديت ولنها تصعد وتخليني وراها .. خضيت المواعينات وشلتهن لجن كوة اعلى افادي حاملتها . 

دش سرحان حضرتله غداه وكعدت وياه ، وعلي احذاي يقرا .. حجه سرحان : شكو ماكو 

- والله تريد الصدك مضطكة روحي من بت ليلى الجبتها اعلى افادي 

- اها هالحجي يطلع منج يهدوة 

- انا ما اصدن احد لجن هالبت محيلة ما وديتها 

- ميخالف البت خطار تخلص دراستها وتروح لاهلها 

- انا اشوفن ضنونها غير 

- شلون يعني 

- البت راسمه اعلى مأمون 

- الحجي هاذ منين يهدوة 

- تجيك الاخبار وشوف حجيي حك يو لالة . 

- الله يكتب البيه الخير 

- وراضي تاخذ هاي لمأمون ؟ 

- بت عمه 

- واختي شني 

- جا ما يريدها اروح اغصبنه 

- تعرفه كلش الزين لهساه يودها ... وان ما ودها كسرتوا ابختها البت زغيرة و سبحان الما تغلط ، شني ابنك ناطر الزلة منها خاطر يحط فوكها . 

- ابنك يهدوة !! 

- اي جا بدال ما تروح تحط عكله براسه راضي بهاي تصيرله مرة ؟ وذيج شني مصيرها مطلكه .. علكت بين ابنك و ابن اخوك ليما ضيعتوها لاهي السما و لا هي لكاع. 

سكت سرحان مغتاض من حجيها ، دنى الصينية عنه و كام يغسل ، لكه الهام حاطة طشت وجامعه الهدوم الوصخة البسلة كلهن و تفرك بيهن . 

- جا بويه ليش بالبرد تغسلين . 

- الشغل و البرد ما يموت احد عمي وانا وحدة من هالبيت خوما هم اعاونهن . 

- الله يبارك بيج عمي . 

هدية كمت وراه وعاينتها ظليت مسبلة : هاي الهدت اصحونها يو غيرها ؟ . هزيت ايدي وانداريتله : اسويلك جاي ؟ 

- مشكورة . 

مشى للغرفة كعد يقرا الجريدة ، و هي شالت الهدوم على كلبهن بالمعجنة وصعدت شرتهن كلهن و نزلت ، كنست الغرفة الكاعد بيها سرحان ، طب مأمون .. صاح : وسسسسسن 

اجتله وسن : امرني خوية 

- بلا امر خوية بس استكان جاي اريد لشربلي جكارة . 

سرحان مركز بالجريدة ما يحجي وياه من حادثة ياسر ، الهام كالت الوسن : انا اسوي ما عدي شي . 

خدرت الهم الجاي واجت حطته كبالهم و كضيلج وصلة و امسحي التلفزيون و الصور و الميز ، وسن وهدية فاكات عينهن . 

طبت نانة : هلوووووو 

محد رد عليها ، فتحتلها هدية اديها : هلا بعزيزتي 

كعدت بحضنها ، حجت نانة : تعاركو مؤيد و بطة اليوم . 

اندارتلها : ليش شمالهم 

نانة : تريد تروح للسوك ومؤيد ما يرضى ، كامت تصيح وتبجي ومؤيد كتلها . 

- كسر بيده كون مامش احد ما ظلم هالبت وزاد بظليمتهة مت عيني ظلت مدكه لمؤيد وربعه . 

طبك سرحان الجريدة وحجه : اروح الف راسي واناملي شوية . 

ردت الهام : عمه الواحد هو اليضيع روحه ماكو احد يضيعه. 

هدية : بزود اخيج 

الهام : شسوالها عمه لا تحجين هالحجي حتى يغث الكلوب . 

مامون شال استكانه و كام من مكانه وطلع من الغرفة ، حجت هدية : لوما اخيج جا احنا بخير   

ظلت يتحاجن هدية والهام .. طلعت منها الهام تبعت مامون للباب لكته منتجي على السيارة وواكف يقرا بكتبه ، حجت وياه وعيونها مدمعة : معتاز شي كبل لا اصعد لغرفتي . 

باوعلها : شبيج 

صفت الاء : مامون بطة تريد تحجي وياك . 

ظل مركز بيها : شتريد ؟ 

الهام واكفة تباوع ، حجت الاء : تبجي تكول اريد احجي وياه . 

- كليلها مشغول . 

حجاها وهو يطبك كتابه اندار لالهام : سدي الباب 

صعد بالسيارة و مشى بيها . 

لليل رد ، لكه بطة كاعدة بالباب ، من مر بسيارته ، كامت ، عدلت عباتها ، ومشتله ، نزل بكل برود وكفت : مو دزيتلك و كتلك رايدة احجي وياك ؟ 

- شعدج طالعة بهالليل 

- تانيتك وما يهمني بعد يشوفني مؤيد لو ما يشوفني ، لازم نحجي . 

- شنو البيناتنا نحجي بيه 

- ليش تحاجيني ابرود هيج . 

- ردي طبي الجو بارد 

- دا اكلك رايدة احجي وياك 

- واني ما رايد 

.- تعاملني هيج ليش ، اليغلط يمك ما يتسامح 

- زواجي عن قريب ،ان شاءالله معزووومة 

وكفت مسبله اديها استغراب : زواجك من منو ؟ 

- من بت عمي 

- ليش واني شنو 

- تعرفين نفسج شنو . 

- رايد تذلني مو ؟ 

- توصلج بطاقة الدعوة . 

تركني ومشى ... ظليت واكفة بمكاني دموعي جروا لوحدهم ، باوعت وراه .. مشى لبيتهم وطب ، رجعت للبيت بهمة ، ذبيت العباية بالهول و مشيت لغرفتي اركض . 

انتبهت عليه نهاد اجت وراي : شكو شصاير 

- يكلي اريد اتزوج؟ 

- بطة كافي عوفيه ، خل يولي .. شتسويله يعني 

- تعتقدين من صدك بطل يحبني ؟ 

- اذا يريد يتزوج اي حب هذا بعد . 

- واني ، ليش هيج ديسوي وياية ، والله زلت السان هيج يعاقبني عليها .. 

دنكت ابجي والوم حظي .. والله طلعت روحي من هالدنيا ، ابتليت بمصيبة اختي و دفعت ثمنها اني ، وحبيت ياسر وكلت راح ارتاح داروا ولفو وراي لحد ما كسروني ، رضيت بمأمون وكلت خل اعيش وارتاح ... وما خلوني ارتاح اريد افتهم اني شسويت حتى استاهل يصير بيه كل هذا ، بطلوني وهانوني ودفعوني ثمن اغلاط مو اغلاطي كل يوم انضرب وانهان على اقل شي ومحبوسة بالبيت حبسة الجلب واعذر واعدي واماشي حياتي واحاول بس اعيش مرتاحة ..  وتالي زلة من عندي محد يتحمل و الكل يصيح صوجج .. 

طبت كواغد : شمالج خايبة هسه جديدة اعليج عركات اميدي خله يولي عليش هجي جاتله ارويحتج ما تكليلي . 

نهاد : مأمون يريد يتزوج لهسبب جاي تبجي 

- ياهو الكالج 

بطة : هو 

كعدت : هالمامون هاذ حيل طوخاها شصار بت زل السانها شنهي كفرت ، عمي الله يطي حويكم يوم العرفت راح يعرس علي شلت الربد وشجيت راسه 

نهاد : ياااا صدك يمه 

- اي وعلي جا اخذ المتيريسه امج كل زند هاكداته يلمع ابيض وانا جني زرزور مهلس ووجهي يابس من الضيم كلت هاذ يو خذاها وين يعاينلي بعد .. طكيته و كضيت اهديماتي وشردت لهلي   

- وشسوا ابوي 

-ابوج شنهي غير انا الزعلت فوك الربد وما رضيت اردن ..  لجن جسومة حبوبتج مت عيني ردتني للبيت وصالحتنا . 

ايمان : عوفي هاي وسولفيلهن على الطنطل 

كواغد: الطنطن غصدج ... هههههههههه فلك شضكرتيني بذنيج الايام 

نهاد : عليج الله سولفي 

كواغد : عاينت لبطيطة ضايجة كلت خل اضحكهن شوية .. حجيت : يمه انا عودي يابس من الشغل وابوجن جاب علي هالمتيريسة .. وانا دكيت رجل بالكاع الا اهججنها .. جبت جلجول مت عين الدنيا الخذتها ... ااااخ يا يمه 

- الله يرحمها كملي عليج الله 

- دبغتها بصخام الجدر وفكيت كوشتها وهي ضعيفونه و صماخها هاكداته ووجهه مصخم .. وتدش حدر الغريولة .. هي طبت امج ولن جلجول تطلع الها  . 

كلهن ضحكن وايمان خربت من الضحك من ذكرت ذنيج الأيام ، حجت : الله يرحمها مبرية الذمة بس والله ما جانت تودني ، لعبت بحالي لعب. 

- ابريلها الذمة 

- يا بلية ما تكولين والله من كلب والسان . 

بطة: وبعدين 

كعدت كواغد تسولف بطريقتها وخلتها تلتهي عن ادموعها وبجيها على مأمون . 

باليل مشت عي و حاكم على بيت سرحان ، كعدوا يشربون جاي ، منها و حجه حاكم : ابو مأمون سالفة هند ومأمون شنهي .. طلاك لو رجعه ؟ 

احنا اطيناكم البت عبن نعرفك خير و ابنك عليك ، بس من يذبها ويرمي عليها يمين الطلاك بلايا سبب قوي، انت راضي لو شنهي ؟ 

احنا سكتنا كل هالشهور كلنا تهدى الكلوب و تفض المشاكل ونحج بس طالت . 

سرحان : والله يابو ستار انا لا راضي اعلى فعل مأمون ولا راضي عليه بتاتا ، ولهساه انا وياه موش اعلى صلح ، بس من اريد اجبرنه اعلى الردة تفض المشاكل؟ 

اذا مو من طيبة خاطر المشاكل ما تفض . 

وانتم تشهدون ولو تزعلون انا هالزواجة هاي من الاول ما راضي بيها ، بس صارت وهاي نتايجها ، بعد البيدي شنهو ؟ 

كواغد : يمه احنا البت ما زايدة عدنا ، بس مالت تنذب اعلينا من اول شهر بعرسها ما صايرة ، من غير عزا معزااين ولهسه انكل للناس زعلانة .. بس من يدرون بيها مطلكه ما ينعابن اخياتها ؟ وانت تعرف الحال شنهو، احنا ما اجينا ولا حجينا كلب هاي بس بعد الحجي الحاجي مأمون للبت لا لاون نكعد ونفضها . 

- شنهو الحجي 

- كايل الها (رايد اعرس ) 

سرحان : احج وياه و ما يصير خاطركم الا طيب ، لجن انا من احجي تحسبونها كباحة بس يهالخلك انا احجي مالت الله .. اول مرة من رديتها وما رضيت اخذنها زعلتوا وحسبتوها غير حساب ويشهد الله ما رضيت بس لجل العشرة و الزاد والملح البيناتنا ما يهون علي اتخارب وياكم ، لجن هالأمر بالذات لا تغصبونهم عليه . 

- احنا ما نغصب احد بس البت مذبوبة عدنا صارلها شهور .. ما كلنا بس مو يعرس و يكسر بختها. 

- عدكم اعتراض لو عرس وهي اعلى ذمته ؟ 

حاكم : المرة تبيعة رجلها ..والله حلل ٤ ، وان جان هي خسرته بتصرفاتها .. هاي بعد هي تتحمل تصرفاتها بس الطلاك احنا ما نرضى بيه 

سرحان : باطل اليرضى بطلاك عرش الرحمن يعتز و هالامر موش عين ، وان شاءالله ادانش الأمر ويا وليدي واردلكم الخبر   

كواغد ؛ اي والله تعرف بطيطة عيونها فالته ومت عيني ساعة ووكت مدمعات وانا ذن صح موش بناتي لجن ربيتهن اعلى ايدي ومعزتهن عدي ما تقل عن معزة بناتي . 

- الله يحفظكم ان شالله ، اردلكم خبر . 

- ان شاءالله . 

كامت هي وحاكم ، وكامت هدوة ، التفتت عليها كواغد : شو اليوم ذابتها ع الساكت يهدوة هكو شي . 

- موش انا كبلج حاجيه بهالامر والصدور ضاكت 

تدنت عليها : صاير بينكم شي ؟ 

-مامش شي .. ويا ابو مامون تهون . 

- الله يهدي سركم يمه ، انت هم اعلى كيفج يمه الزلمه هم ابتلى بولده شما يصدهم .. يبلونه ببلوة اكبر من الكبلها والزلمه اشغاله جثيرة ، شيلي عنه لا تحملينه ، سرحان هاذ المعدل . 

- الله كريم يمه . 

طلعت هي و حاكم سألها : شتضنين يردونها   

- سرحان موش هاوي الرده 

- يا علة البنات .. علتهن علة لا هي رجلها مرتاح ولا هي العدي مرتاح . 

- جا كالوها هم البنات للممات شسوي بعد الله كريم . 

هدوة : صكيت الباب و دشيت ، وسرحان مشى كبلي ، حجيت : شنهي متضايك مني ؟ 

سرحان : طبي الجو بارد بويه . 

دخلت جوا سويتله جاي وخذيته اله ، وكعدت حذاه : عزيز كلبي سويتلك استكين جاي حار .. شلونه مهيل يدفي افادك . 

جان كاسر المخدة ومنتجي يعاين على الاخبار ، كعد وهو يكول : اي رحم الله والديج . 

حطيتله الأستكان وحبيت راسه : لا تزعل علي لجن وعلي انا افادي محترك اعلى خيتي . 

- لا بويه ازعل منهم كلهم الا اعليج كلبي ما يعرف الزعل ... لجن انا هم ما مرتاح يهدوة ، وان جنت زعلان اعلى مأمون الا تعاينين حاله شلونه ؟ 

ميت ويمشي ذاك الجان اوامره و ضحكته تارسات البيت . 

-البيت اليدش بيه غريب يخربه وانا بيتي موش الاولي . 

- البت هاي بت اخوي 

- امنا بالله ما كايله شي ولا طاردته ، بس انت حجيت حجاية ، يو عرس ابنك وراد بت عمه اعذرني ما يحطها ابيتي .. عليش اجذب عليك بس البت محيله نعيش وياها مسابك و غلب .. هاي وسينه فني يو حجيت وكلت الك شنهي .. عبن البت اعلى مالت الله ما تعايشنا بحيلة . 

- كولي ما حط ضرة اختي ابيتي 

- اعلى عينك نور وهاذ حكي   

- الاه كريم هسه منو الكال مامون صدك رايد عرس ، خافنه حجي يغيض بيه حرمته . 

- جا بعد هو الأحسن . 

- هو وينه ؟ 

- بالغرفة جاي يقرا 

- ومروان؟ 

- ما ادري عنه 

- اندهيلي اعلى وسينا   

كامت ندهتها ونزلت ، حاجاها : عمي مروان وين صارت العشرة وهو ما جاي 

- عمي مو تدريب عده هواي هاليتأخر 

- يا تدريب هاذ الهاساعة ، خافنه هاذ جاي يسربت 

- لا يا عمي حشاه بس هو شوي ويجي لا يظل بالك . 

- ان شاءالله انا كايم انامن من يرد كليلي 

- خوش عمي 

كام من الهول وراح لغرفتهم وانا صعدت لغرفتي ، تانيته ل٢ ما رد غفيت ، للفجر .. و عمي كعد للصلاة ، طرشلي عمتي .. نزلت اله بسرعة : رجلج اجا بويه 

- اي عمي اجا ونام من زمان 

- وانا عدالي ما جاي ، خوش ما طوله رد ، الصبح احاسبنه . 

رد نام وانا ظليت الوبن يامن يجيب مروان ، لو صار الصبح ونشدني وهو ماكو شكلل العمي .. غير يكضه ويبتلي بحاله . 

وين صرت يمروان .. ظليت يا صاعدة ويا نازله خاف يجي خاطر افتحله الباب ما يدكه ويكعدون . 

طلع مامون من غرفته : ليش كاعدة خوية ؟ 

- لا هجي شويه مالومه من بطني . 

ظل يعاين للباب : مروان رد 

- تريد الصدك لا والله ، بس اخافن اكلل لعمي ويروح يتلاوى وياه . 

- طب لغرفته لبس قمصله وطلع برا يشوف ، ماكو ، رد كعد بالدوانية وكال: صعدي نامي بعد اخوج انا كاعدله هنا .. من يرد افتحله الباب . 

- خوش والله انا هم عيوني طفن اعلى النومة . 

توني جاي اطلع لغرفتي ، شفت مروان يدك بالباب وجيف الجو بارد و الباب مندي دكته مو قويه ، ركضت للباب مسرعة بلايا شعور ، فتحتله الباب ، تبعني مامون . 

انا فكيت الباب ولنه يطيح بيدي مطفي من الشرب ، كضاه مأمون : اصحى يولد .. شمسوي بروحك ما تكلي 

مروان : وخررررر مني 

وسن :دكهر الصابتي كون جا هسه لو شافك عمي وهاذ حالك شيسوي بالله . 

جراه مأمون و خذاه جوا حط راسه جوا المغسله ، كام يصرخ ، انا من خوفي كمت اصم بحلكه بيدي خاف لا يكعد عمي : خوية عليك العباس هده لا يكعد عمي ويشوفه . 

- اصحى لك .. عاين 

- الصبح حاسبة فدوة اروحلك بس خل اصعده 

ظل يعاين عليه ، تنهد : صعدي كبل لا يشوفه ابوي . 

كضاه : الصبح احسابك يمي 

مروان : ادفع احساب الطاولة والصم ... تاااااااارة 

يحجي وهو سكران .. كمت اصم بحلكه واصعد بيه ، ساعدني مأمون وهو يجره ليفوك ، كعدت عمتي ، عاينت علينا وصعدت ورانا .. 

- شجاه هاذ 

مأمون : طايح حظه يعني شبي ، هاد مرته وحاير ويا الشرب و الكحا*** 

- صمي حلكه يمه لا يكعد ابوه يسويها كربله لو درى بهاذ حاله . 

طلعت الهام : شبي ؟ 

اهدية: متعارك هو ومرته ياله اطلعو هدوهم .. امش يمه نام 

مامون : راح اطلع لدوامي ، ديري بالج عليه يمه  

- الله كريم . 

وسن : نومته على الجرباية وعمتي صكت الباب ، كمت انزعنه قمصلته و حذائه و جواريبه و هو يسولفلي على هاي المصاحبها وشلون ينام وياها .. ويحجيلي علىىجسمها وهو سكران ما يدري بحاله . 

كمت انزعنه ودموعي تجري ، لبسته ملابس البيت وشلت الجرجف التبلل من راسه .. ونومته على الدوشك و غطيته . 

كابلته ليغاد اعاينله وابجي ، شناقصني ويروح يعاشر كحا** لا داري عنه ولا حتى يسألني شلونج .. حبلى وبطني هاكداتها وهو ملتهي بهالحال. 

كعدت ابجي وادعي الله يهديه اليه . 

لبس مأمون ملابسه و طلع .. الهام بعدها ما مكمله فتح السيارة ، خاطر يحميها ، ندهتله كواغد من ابعيد : ميموووون 

اندارلها ، شافها واكفه ، طبك السيارة ومشى وكتابه بيده : هلا جدة 

- هلا بيك يمه ، ما تكدر بسويويرتك تروح بساع تجيبلي كيمرات .. جدامي مشنطات وما اكدر والله يمه امش . 

- اي تامرين جده 

- هاك هاي فلوسهن 

- صدك جذب 

- لا ييمه اذا ما تاخذهن ما اريد 

- عود من ارد انطيني . 

- جا خوش . 

راح جابلها كيمر وصمون حار واجا ، حاجته : اليوم جايينه مشية 

- بيها الخير ، المن هالمشية 

- والله يمه اعلى نهيدة البت كاعدة وساكته ، تعرس اخيرلها .. واليوم جايين ، ويكولون الولد عده اخو اكبر منه هلبت الله ويمشن اثنينهن . 

- اثنينهن ياهنه ؟ 

- نهيدة وابطيطة انت حبوبه هم استعجل بطلاك المحكمة البت حلوة و زغيرة خلها تمش لقسمتها دام بعدها حمرة . 

ما رد عليها غير و هو يغير الموضوع بكلمة : انا تأخرت لازم اروح 

- والفلوس حبوبه 

- اطيهن لامي هدوة عود . 

مشى وهو متضايق ، صعد السيارة ، الهام بعدها ، حرك السيارة ، عافها ومشى . 

طلعت شافت مأمون هادها وماشي ، رجعت تبجي وادك الباب على عمها سرحان ، طلع الها : ها بويه ؟ 

- عدي امتحان ومامون هادني وماشي وانا ما اندل لوحيدي اروحن . 

- اصعدي بسيارتي البس وازتنج . 

لبس دشداشته وفوكها سترة والغتره لفها اعلى ركبته من البرد وطلع وصلها ، بس ما شاف مأمون .. رد للبيت جايب الريوك وياه تلكته هدوة 

- ها اصباح الخير 

- هلا بهالصباح بويه ، جبتلج ارويك سويلنا الجاي خاطر ناكللنه لكمة 

- اي يعزيز كلبي . 

- اكلج بويه انا لاعب كلبي من مروان مرته كالتلي رد بس اهيسها تجذب علي .. اصعدي كعديها تتريك ويانا وشوفي مروان موجود . 

- خلها البت حبلة نايمه ولا تخاف ابنك متوث نوم الفجر صعدت و شفتها 

- عليش صعدتي ؟ 

- دوريت كتاب عليوي فوك ونشدت وسينه ، وشفته نايم .. اتعيبانه البنية هدها ما عدي شي . 

- لا جا اذا زلمتها نايم احذاها خلهم براحتهم انا حسبالي ماموجود و ادسترله . 

للظهر .. مروان ما كاعد ، صلى الظهر وصبتله هدية الغدا ، طب مامون و الهام وراه : السلام عليكم 

حجاها وهو يمشي للغرفة مستعجل . 

رد  سرحان :وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،  انزع ثيابك و كابلني على الغدا ، رايدك بموضوع 

عاين عليه : تامر بويه . 

بدل ورجعله ، كعد يمه علاوي يسولفله على مدرسته ، ومأمون يبتسمله .. تغدوا وخلصوا بس علاوي يحجي . 

كام سرحان غسل ، مامون باوع لهدوة : يمه هكو شي ؟ 

- مدري امش للدوانية وشوف شنهي العد ابوك 

كام غسل وتبع ابوه ، دخل سرحان كاض سبحته و الصوبه مقابيله .. اشرله بالسبحة يكعد بلا ما يحجي ، كعد مأمون :انت الكايل الهند رايد اعرس ؟ 

- يا مسرع ما توصلك الاخبار بويه امس العصر حاجيتها . 

سكت سرحان و هو منتظر جوابه ، تنهد مأمون : اي صح كلت الها 

- وياهي الرايدها 

- الهام 

- الهديتها الصبح و مشيت ؟ 

- جان عدي امتحان وهي اتأخرت . 

- رايدها تغيض بيها هند ، لو رايدها كلب والسان . 

- لا رايد اغيض احد ولا كلبي حاب احد ، الرايدة استقر وبس ، وبالمجمل الحجاية الحجيتها البطة بس حتى تكف بعد ما تحاجيني على رده . 

- انا كل الفترة الفاتت ساكت وما محاجيك وحتى ما مدني يمك صحيح يو لا . 

هز راسه ... حجه : انت ما بادرت برضاة ابوك وهاي احسبنها اعليك لاجن..... قاطعه مامون 

- غلاتك بعزة روحي وانت تعرف بس بويه اعذرني روحي ما حامله ساكت اي بس ماكو شي ساكت بكلبي ..  كلشي بيه يصيح بصفحه . 

- ولهالسبب عذرتك .. بس دام حجيت بسالفة عرس .. انا ما عدي مانع تعرس بس مو معناتها راضي ، انا اهدنك تعمل اليحلالك .. بس يوم الحذرتك من زواجة هند ما رديت وهاي تواليها ، و هاليوم احاجيك .. ان جنت رايد عرس ..مالك عرس الا ترد بت حاكم . 

- ارد وحدة مفضلة علي غيري وتحسبني واحد حاشر روحه بحياتها ؟ 

- هاذ التدري بيه من الاول وتغاضيت عنه و عن حجايتي ونصايحي في سبيل ترضي كلبك ورغبتك .. عليش تاخذها وتعرف هاذ حالها وتذبها شنهي بويه رايد خرابي ويا بيت حاكم ، نسابتي وناس شايلينكم وشايلين بيتي بغيابي .  عليش تفشلني وياهم . 

- انا ما مفشلك ، وبنفس الوكت .. وكت الخطبتها ما غصبتها علي جان البالي اشيلن عنها وما اخليها تتأذه والرفض يجي منها خاطر تشكف عن روحها الحجي و الطك من اهلها .. بس عي وافقت .. ليش توافق وهي تعرف بروحها هاذ حالها . 

- المرة يو جانت صاحبة قرار جا الله رضالها تصبح قاضية ، لجن البنية تحكمها العواطف والزلمه يحكمه العقل ، الومنها الها الزغيرة بت ١٧ عام يو الومنك انت البالغ الراشد ابو العقل ؟ 

موش كتلك طول الخطبة ليما تخلص دراسة لا توازي روحك خلها تتعود عليك ؟ شسويت . 

- هي الرادت نستعجل وانا ما ردت اكسر بخاطرها . 

- وانت تمشي بشورها ، جا عقلك وين بويه ؟ 

- الحجي فات واحنا ولد اليوم .. اسمعنك بويه المطلوب مني شنهي . 

- تردها 

- اردها بلا طيب ؟ 

- هاذ الامر راجعلك ، واذا رايد تعرس هم راجعلك .. لا تظن اوكف بوجهك .. هادك اعلى مايك تغلط و تصلح غلطك .. ولا تضن الغلط ضعف يمأمون ، الما يغلط ما يتعلم .. لجن الغبي اليعيد الغلط وانت ادريك موش غشيم . 

- تنطيني فرصة افكر بأمري لو رايد الجواب بسرعة . 

- انا هاذ الاريدنه تفكر مو تقرر .. يبويه القرار بلا تفكير نتايجة اتعب . 

- الله يحفظك ويديمك فوك روسنا بويه ، اردلك الخبر من اتأكد من روحي . 

- الله كريم . 

كام سرحان من مكانه راح للهول شرب جاي ، سأل عن مروان كالوله (نايم ) كال الهم : نوميش هاذ خل اصعد اشوفن امره شنهي . 

صعد وتبعته وسن ، اول ما طب الغرفة ، اندار على مرته : مروان يشرب 

- لا يا عمي وين يشرب 

- بويه هاذ ابني مو عدوي واتستريله من اعرف عنه اردنه ما اذي ... مرووووووووووان . 

فز مروان : ادخيلك ربي شني بويه مداهمة 

- انت تشرب ولك 

- عليك العباس مكعدني تسألني اشرب ، جا اكو واحد ما يشرب . 

حجاها وهو يكف الغطا وينزل رجليه من الجرباية ، كضاه سرحان : من احاجيك توكف وتعاينلي باحترام ولك . 

- خوما اوكفلك مصلخ بويه محشوم بس بطرك الشورت ابدل وانزلك . 

حجه وهو يخزره : ناطرك . 

نزل سرحان ومأمون كاض الدرج خاطر لو تعاركوا يلحكهم .. من نزل حجه سرحان بعصبية : تعرف باخوك شراب عرك و ضام عني . 

- ماكو احد ما يشرب .. احجي وياه بويه على كيف تعرف مروان عنيد 

- اسحك راسه اليحط راسه براسي ويعاندني 

- جا وتريدني اكلك يشرب 

- انت عليش اتضمضم بلاوي اخيك 

- بويه انا ما ساكتله بس مروان ما عاد زغير ..... قطع سالفته بنزلته مروان 

- يمه شطابخة غده جوعان وعلي 

سرحان : ولك انت شو ما تستحي 

- بويه بس خل اكلي لكمه خاطر افرزن كلامك 

- مو احطن راسك حدر رجلي واسحكنك مروووووان . 

- فدوة الك راسي فد مندله يابويه ، عمي انا كلي حطني حدر رجلك بعد بس لا تضوج روحك ... ياله يمه جوعان . 

هدية: ههههه عليك العباس بهداي وياه ، هاذ مريوان جا ما تعرفه . 

مروان : احبج يهدوة .. انا وياج للشيب 

ويغمزلها . 

سرحان يعاينله بغيض ، وهدية تضحك ، اندار لابوه : شيخ السلف عليش مغتاض ، كن مروان ، عوينة ابو اصلك مروان . 

مأمون : صم حلكك بس . 

مروان : حجه ابو عقدة ، ااااخ يا يابه راسي صاير طبل بالعباس . 

سرحان : وين جنت امس ولك 

- ويا الجماعة وين يعني 

- شسمهم ذوله الجماعة 

- ما تعرفهم 

- تخلص الزقنبوت غداك و تاخذني ليهم تعرفني عليهم   

- اي ليش لا وبدربك اسألهم شاطر لو لا ، يحضر واجباته .. شني بويه من صدكك تحجي ؟ 

- خلص زقتبوتك وكوم . 

- عاد اهم شي بالحياة بطني يطب بيها زقتبوت اكل المهم اشبع . 

مأمون: يا اخي بسك هيلكة لا ترد . 

- تريدني اتعلم عقد من حضرتك 

مأمون : اكوم افلش راسك والله 

- تسويلي فضل بالعباس اموتني يوج من كل مكان فلشه خوية افا . 

هدية : هسه دهدوه يا يمه هو هاذ مروان قابل جديدة سوالفة 

مروان : اااخ لو ما ماخذج ابوي جا انا اخذتج يا امي تنحبين بعلي .. احبنج يهدوة 

هدية : فلشك كون خايب اسكت لا تعمي اعلى رويحتك 

- انا الج للشيب . 

- غير يسكت . 

جابتله مرته الغدا وحطته كباله ، وسرحان مشتعل غيض منه ، كام ياكل ويحجي : بالله بويه بروح ابوك انا اسوى مضوج روحك ومكدرها على مودي .. هدني لا تضوج روحك بويه طبني مرض. 

صرخ سرحان : كمل زقنبوووووووت 

دنك ياكل ومبتسم و هدوة تندس بيه خاطر لا يحجي ، خلص اكل ، لبس قمصلته و صعد هو ومامون ويا ابوهم ، وصلاه لربعه الجان يكعد وياهم كبل ، مر سلم عليهم 

:- هلا بالررررربع 

ومشى لصاحبه حضنه وهمسله : بشاربك ولك دسترلي . 

ورد حضن الأخر وكرر الكلام ميل عنهم وكال الهم : عمي ابوي مغتاض مني جيف جاي شارب ورايد يعرف ويامن شارب ، انا ما احجي سولفو . 

كح صاحبه و كال : امس جنت ويانا غير 

سرحان : وين جنتو ؟ 

- بحديقة الامة هيج كعدنالنه شويه وردينا . 

- بيش الساعة رديتو 

مروان : بالدقايق لا تنسون اذا ناقص دقيقة احتمال يسلمني للامن ويكلهم هاذ المسربت ساب الريس . 

سرحان : صم حلكككككك ولك 

مأمون : ياخي بس 

حجه صديقه : هيج بحدود ال١٠ ردينا 

سرحان : ل١٢ نطرته وما راد شلون ب١٠ 

مروان : نواقيص اذكروا عدل .. المسالة مسألة حياة او موت .. ياله . 

ضحكوا وكالوله : عمي مو احنه جنه شاربين شويه وما نتذكر بالضبط ابيش ردينا . 

مروان : تشربون من وراي لا يا سرسرية .. اااااقصدي واذا شاربين كلتلكم مسألة حياة او موت ، وحياتي رهن ذاكرتكم المعفنه . 

هدهم سرحان من شافهم مسربتين مثله ، صاح مروان وراه : الحمد والشكر الك ربي طلعت اعفاااااء . 

لا شو خل اسجد 

وسجد بالشارع ، وربعه يضحكون وياه . 

ردوا للبيت وسرحان يرزل بيه ، بس الرزاله بصفحة ومروان بصفحة ثانية الموضوع مو اباله نهائي . 

استمر مروان بليالي الضياع .  وهو يطلع يسهر ويا صاحبته تمارة .. ويرد ينام ابيتها وللفجر هي توصله بسيارتها تخاف لا واحد يلكفها ، بعد ما اخوتها شكو هي جلي تمشي بغير درب . 

الا ما بيوم من الايام .. 

وهو وياها بالبيت .. دك الباب اخوها ، فزوا اثنينهم .. 

تارة : منو ذوله 

مروان : اطلع اشوف 

- شتطلع يمعود رايد تفضحني ، اكعد 

- لبست روبها ، وراحت فتحت الباب ، سألها الحارس : ست هذا اخوج سلا على الباب ، افتحله الباب . 

- شفتحتله ، لهيه ..  عزا بعيني 

ركضت لمروان : لم ملابسك يمعووود اطلع بساع 

- شطلع الشرب براسي .. ما جاي اشوف دربي خل اغسل 

- شتغسل .. جاي اكلك اطلع الحك يمعود 

ما سمعها وراح للحمام حتى يغسل ، جرت المفاتيح من جوا .. وقفلت باب الحمام عليه ..  دخل اخوها يصيح : تماااارة 

خذت المفتاح وركضت للغرفة تلم الملابس من الكاع ، ذبتهن بالكنتور حيل ، دك الباب حيل : تاااارة 

- هاي شكو يمعود شصاير ، لحظة . 

لمت كلشي ونست فالينة مروان الداخلية مشمروة ليغاد .. فتحت الباب : هاي شنو ، لويش هيج هاجم عليه . 

كضاها من راسها : منو جان هنا ولج ؟ 

- منوه .. محد جان 

- وين جنتي 

- بالكازينو ويا صديقاتي .. ابعد 

- انت دا تجذبين عليه،  منو هذا المرافكته طول وكتج ولجججج 

جاي يجر بشعرها انتبه فانيلة رجالية سودة بالكاع ، هدها مشى للفالينه جرها : هااااي المن ****** 

صاح مروان من الحمام : تاااارة فكي الباب 

مأمون نايم ما يقارب الساعة ١٢ .. بمساعدة علي فتح البطة الباب ، دخلت لبيتهم بلا ما احد يدري ، فكت باب الغرفة ، مأمون غاط بنومته . 

سدتها .. بطبكتها فز ، جانت الغرفة ظلمه .. اللي لمحه بس خيال بنيه ، وكفت كدام الدكمة ، وهو يحجي : منو ؟ 

سكتت ، كام من مكانه بعد حس اكو نفس بالغرفة ، تقرب لمكان الدكة يريد يفتحها ، ايده اجت على احد ، تلمس : منو 

بطة : ليش جاي تسوي بيه هيج 

- من كل عقلج جايه بهالليل ، ردي 

- ما راح ارد لحد ما اوكع على حل . 

كام يحاول يبعدها حتى يفتح الدكمة صايرة بنص ظهرها، ما بعدت روحها : احجيلي هنا كلمه و خليني اروح منك وما اطالبك برجعه بعد 

- افتحي الضوة .. حطت ايده على صدره : كلي اكرهج وما عدت احبج مثل اول 

- ميلي افتح الضوا 

- ما تسيطر تكولياها بظلمه 

- رجعي للبيت 

- كلي اكرهج 

- هند الحجي مو وكته 

- اني دا اشوف وكته 

- ابتعدي 

- ليش اتوترت .. بعدك تضعف كدامي .. 

- اني مو ذاك التركتي وجيتج هاي ما تغير من قراري شي 

- وشنو هو قرارك 

- ما يسرج اتسمعينه من غيري احسن 

- ما رايدة اسمع من غيرك شي ، كلي اكرهج واوعدك اروح بلا رجعه واريح بالك مني . 

-الوكت متاخر 

- احجيها 

تعالت انفاسه .. وهو وياها واكف بالظلمه .. اندكت الباب عليهم وهم بهالوضع....

يتبع..
لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية كحل عرب الجزء الثاني)
google-playkhamsatmostaqltradent