رواية صعيدي دمر لي حياتي الفصل الثالث 3 بقلم جنة الورود

 رواية صعيدي دمر لي حياتي الفصل الثالث 3 بقلم جنة الورود

 رواية صعيدي دمر لي حياتي البارت الثالث

 رواية صعيدي دمر لي حياتي الجزء الثالث

رواية صعيدي دمر لي حياتي الفصل الثالث 3 بقلم جنة الورود

 رواية صعيدي دمر لي حياتي الحلقة الثالثة

وقفنا لما فهد حاوط كنزي وهمس في ودنها وقال
......
فهد: ما عايزش اشوفك بخلجات الرجاصات دى تانى عشان لو شوفتك بيهم هجطعهم عليكى بس بطريجة فهد الدمنهوري
انا طالع اتسبح ونازل تكون بدلتيهم بلبس صعيدي 
وسابها وطلع
كنزى: دا عند امك لما اسمع كلامك يا فهد الدمنهوري
بعد شويه فهد نزل وكنزي لسه زي ماهي
كان كل نظرات فهد لكنزى توعد 
#صعيدي_دمر_لي_حياتى
كنزى كانت مبسوطه اوى انها عملت اللي هى عايزاه ومابدلتش اللبس ذى ماطلب منها 
بدريه: الوكل جاهز جوا
طول ماهما قاعدين على السفرة فهد بيتوعد ليها وهى بتتجاهله 
بعد كده الكل كان انتهوا من وجبة العشاء 
وقعدوا يتكلموا التليفزيون مفتوح على برنامج 
بيقولوا فيه الستات ما يعرفوش يكدبوا
فهد: دول اكتر ناس ماهتوقفش كدب
كنزي: وهما الرجاله اللى ملاك يعني
فهد: أجل ما فيها ما بيلبسوش ملابس واعره كيف الرجاصات
كنزى: مش هرد عليك فى دى 
فهد: ليه شايفانى مجنون ولا ايه
كنزي: لا بس شايفه انك بتتكلم عن الستات كلام مش كويس وناسى أن من الستات مامتك واختك وعمتك 
فهد قام مسك كنزي من شعرها: لو قولتى كده تانى هجتلك وزقها 
 وساب ليها المكان ومشي
الجد: ليه كده يا بتى احنا ماصديجنا نسي ليه هتفكريه بس
كنزى: افكره بايه 
الجد: مفيش حاجه بس ماعايزكيش تزكري امه جدامه 
مر اليوم باحداثه ومر معاه يومين وفهد بيرجع من شغله متأخر بتكون كنزى نايمه 
يوم الجمعة اجازه فهد
كانت كنزى خارجه من اوضتها ببرموده ضيقه وقصيرة وفرده شعرها
.
فهد: ايه اللي انتى عملاه في نفسك ديه يا مخبوله انتى 
كنزي: وانت مالك
فهد: هتجولى ايه
كنزى: بقولك وانت مالك دا لبسي وانا حره فيه وراحة قايله ليه كم كلمه كده باللغه الفرنسيه
فهد:......ومشى
كنزي: ههههه مافهمش حاجه دا متخلف دا بيتكلم صعيدي بالعافيه بس انا ليه حاسه أنه مش صعيدي مش مشكله المهم أنه مش فاهم حاجه
كنزي واقفه وبتلعب في الموبايل وفجأة لقت اللى مسك شعرها وفي أيده خرطوم
فهد: بيجى انى متخلف وامعه وطور وحشي وبجره بيجى انى تهلكه وصعيدي فاشل بيجى انى ما هفهمش حاجه واصل وغبي 
كنزي: هههو انت بتفهم فرنسي
فهد: لا انا ماهفهمش غير انى لازم اربيكى 
ومسك الخرطوم وفضل يضرب فيها أداها علقه موت ساخنه
خيري رجع ولقاها متكسره من الضرب وعرف منها اللى حصل
بعد يومين
الجد: كنزي ياجلب جدك اجهزى عشان حنة بت عمتك صفاء بكره
كنزي: حاضر يا جدوا
يوم الحنه 
كنزي لبست بنطلون جينز اسود ضيق وقميص أبيض وعليه حزام اسود وكوتشى ابيض وميك اب خفيف ونضارة سوداء وبعض الاكسسوارات وفردت شعرها
وراحت عند عمتها وياريتها ما راحت
كان حنه جميله اوي فضلوا يرقصوا صعيدي رقصهم غريب اوي وواحده مسكت ايد كنزى عشان ترقص
كنزى: انا مش بعرف ارقص على اغانيكم دى وشغلت تليفونها على اغنيه بتحبها وفضلت ترقص الكل كان مبهور برقصها
الموبايل بتاعها رن وطلعت تتكلم برا فجاه حد شدها جامد
كنزى: انت مجنون ازاي تعمل كده
فهد: انا هعرفك الجنان على أصوله 
واخدها وراحوا على البيت
كنزي: انت عايز منى ايه
فهد: عايز اعرف كلامى مابيتسمعش ليه
كنزى: انت فاكر نفسك مين عشان تتحكم فيا
فهد: جوزك
كنزي: نعم
فهد: مابتسمعيش جوزك
كنزى : مستحيل انا اتجوزك انت ليه مفيش فى الدنيا غيرك
فهد: جدرك بجى 
كنزى: وانا مستحيل أقبل بيه
فهد: هتجبلى غصب عنيكي
كنزى: دا عند امك عارفها
فهد اتعصب جامد اوي وضرب كنزي بالقلم وقعت على السرير 
وبدء يقرب منها
كنزي: انت هتعمل ايه يا مجنون ابعد عنى وفهد ولا هو هنا كانت كنزى بتقاوم بس مش عارفه لان فهد اقوي منها بكتير اوي قطع ليها هدومها وبدء يعتدى عليها
كنزى: ابعد عني الحقنى يا باباااااا ابعد عنييييي اااااااااااااااه 
فهد دمر كنزى واخد منها اعز ماتملك
فهد: عشان تعرفى أن مفيش حد يجدر يجف جدام فهد الدمنهوري ولا حتة جربوعه زييكى وطلع وسابها
يُتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية صعيدي دمر لي حياتي)
google-playkhamsatmostaqltradent