رواية عاشقي الفصل الثالث 3 بقلم روان فايز

 رواية عاشقي الفصل الثالث 3 بقلم روان فايز

رواية عاشقي البارت الثالث

رواية عاشقي الجزء الثالث

رواية عاشقي الفصل الثالث 3 بقلم روان فايز


رواية عاشقي الحلقة الثالثة

مسكت التليفون وكان فايديها رعشة طلبت الرقم فضل يدينى جرس كتير كنت بفكر اقفل ولكن وقفنى صوت ناعم بيرد 
_ الو ...؟ 
_ اا .. الو استاذ راغب معايا ؟ 
_لا معاكى خطيبتة يا روحى . . انتى مين ؟ وكان فنبرتها شوية غضب وغيرة حاولت تخفيها 
_انا ممكن اكلمة .. مش هاخد من وقتة كتير .. كنت تعبانة وحاسة بوجع شديد فقلبى ومش عارفة اعمل اية؟؟ ولية كنت عايزاة هو بس ..  كنت حاسة انى هرتاح .. مكنتش عايزة اعرف حد تانى غيرة حتى بابا !! 
_خد السماعة منها وسمعت صوتة وهو بيقول .. الو مين معايا؟؟ 
_راغب ..  تيت .. تيت  
راغب سمع صوت هبدة .. الو ؟؟؟ محدش بيرد 
 حط السماعة وسأل خطيبتة. مين اللى كان بيتكلم ؟
ريناد بغضب مسكت السكينة حطتها عند رقابتة وقالت باستفزاز. واحدة وبتقول أنها عايزة تكلمك للدرجادى أنا مليش شخصية يا راغب ؟؟!! 
راغب بعد السكينة وبصلها بنظرة مخيفة. انتى اتهبلتى . ... أنا معرفش حد غيرك فى البلد دى هلحق اعرف واحدة و اخليها تكلمنى قدامك بالسهولة دى  !؟؟ 
ريناد. لو كان كدة امال جابت رقمك منين ؟؟ هاا ؟
راغب . ريناد  حركة السكينة دى أنا عدتها بمزاجى فياريت صوتك الجميل دة ميعلاش عليا .. والا هيحصل حاجة مش هتعحبك ولا هتعجب الشيطان حتى .. ! 
ريناد خافت من نبرتة . أنا . .. متاسفة يا راغب بس دى كانت بنت وبتكلم بدلع كدة .. وانا خطيبتك صح من حقى اغير عليك ... وحضنتة من ضهرة بعشق  
راغب. بس متطلعيش زعابيبك دى عليا تانى .. انتى عارفة انا اقدر اعمل اية .. تلاقيها بنت من اياهم .... يعنى هتكون مين 
ريناد بتبعد عن حضنة وبتقول بدلع 
اصبلك كاس معايا ..؟؟ 
راغب . ريناد قولتلك ميت مرة انى مبحبهوش .. وياريت انتى كمان تبطلية علشان صحة البيبى بس مش اكتر... 
بتروح تصب بغيظ عموما يا حبيبى المهندس حازم كان رن عليا بيهنيك على الشراكة الجديدة و عايز الكارت بتاعك ...هينسخة ويوزعة على المستثمرين.. و فجأة التليفون بيقع من ايد راغب وعينية بتوسع .... ال.. الكارت بيجري على الباب 
ريناد بتسبقة وبتقف قدامة لاا مش كل مرة تهرب انت وعدتنى انك هتقضي الليلادى معايا .
راغب بعصبية شديدة من اللى هوا عملة . ريناد ابعدى عن وشى السعادى أنا مش طايق نفسى بيزقها وبعدين بيجرى على العربية و بيسوق جرى على بيتها من جهاز تحديد المواقع 
تق .. تق 
الاب بيفتح الباب . خير .. حضرتك مين..؟ 
راغب بقلق وهو بينهج . انت والد الانسة كارما.. 
الاب باستغراب . أيوة يابنى فية حاجة .. أنت زميلها ؟
راغب. لا انا بس كنت عايزها فى كلمة ..خمس دقايق بس 
الاب. طب ادخل يابنى .. اتفضل 
وبيخش يناديها 
راغب بيدخل يقعد على الكنبة حاسس بالضيق وبالقلق .. قلبة مش مطمن .. لو حصلها حاجة طب.. لو حصلها حاجة أنا مش هسامح نفسى أنا السبب ... أنا اللى اتاخرت ومحستش بيكى... 
الاب بيتاخر. .. فبيخش راغب وبيشوف .... 
google-playkhamsatmostaqltradent