رواية مشاعر متضاربه الفصل الثالث 3 بقلم حوريه

 رواية مشاعر متضاربه الفصل الثالث 3 بقلم حوريه

 رواية مشاعر متضاربه البارت الثالث

 رواية مشاعر متضاربه الجزء الثالث

رواية مشاعر متضاربه الفصل الثالث 3 بقلم حوريه

 رواية مشاعر متضاربه الحلقة الثالثة

ماما بعصبية: علشان محمد مش اخوكي.
 كايلا بعدم تصديق: ايه مش مش اخويا ازاي يعني اه ما انا عارفة انه مش اخويا هو توأمي. 
ماما بعصبية:محمد مش اخوكي و مش توأمك يا كايلا افهمي بقا.
كايلا:ايه لالا انتي بتضحكي عليا مش اخويا ازاي يعني(بزعيق)ازاي محمد مش اخويا.
بابا بهدوء:انا اتجوزت مامتك و انتي و ملاك كان عندكوا 3 سنين بعد ما باباكي طلقها و كان ساعتها معايا محمد و كان عندوا 3سنين زيك انتي و ملاك لما ابتديتوا تكبروا فهمناكوا انكوا انتوا التلاتة توأم.
ملاك: و فين مراتك.
بابا بحزن: ماتت و هي بتولد محمد وقتها كنت تايه و مش عارف اعمل ايه ربيت محمد لحد ما بقا عندوا 3 سنين و كل ما يكبر سنة كانت مسئوليته بتزيد عليا اكتر لحد ما قررت اتجوز بس بس طبعا مفيش واحدة لسة اول جوازة ليها و توافق بواحد معاه ابنه و لقيت مامتك زي حالتي بس الفرق انها مطلقة مش ارملة. 
انا عقلي كان وقف معتش حاسة بحاجة حواليا عمالة اعيط و بس كل الي كان في دماغي ازاي محمد مش اخويا و لما ده مش بابايا يبقى بابايا مين حالتي كانت عكس حالة ملاك تماما ملاك كانت هادية معملتش اي ردة فعل. 
بابا: مكنش ينفع نخبي عليكم اكتر من كدا. 
كايلا: بابايا مين و اسمة ايه. 
ماما ببكاء: انتي بتسألي عليه ليه هو واحد ندل و جبان طلقني و رماني انا و انتوا زي الكلاب و مسئلش علينا. 
مسحت دموعي و اتكلمت بجمود. 
كايلا: ايه سبب الطلاق؟؟ 
ماما بتوتر: ا ا ا ك كنا بنتخانق كتير. 
كايلا: ما انتي هنا بتتخانقي كل دقيقة ايه الفرق. 
ماما بتوتر اكثر: ک كاان بيضربني. 
 كايلا: يعني استاذ كمال (زوج والدتها) عمروا ما ضربك.
كمال: ايه استاذ كمال دي يا كايلا انا بابا.
كايلا بسخرية: بابا ده كان زمان ممكن اعرف سبب الطلاق الحقيقي.
ملاك:ايه الي خلاكي تطلقي يا ماما.
قومت و قعدت الف حواليهم و ابص عليهم بشك معرفش ايه الي حصل كنت بعيط و مصدومة و فجأة اتحولت لكتلة جمود معرفش جبتها منين بس بس الي فكرت فيه اني مش هبان ضعيفة قدامهم حتى لو كنت ببان قوية بالكدب بس مش هبان ضعيفة قدامهم.
كايلا: خيانة مثلا.
ماما بتوتر: ايه ايه الي انتي بتقوليه ده انتي سامعة نفسك انا مستحيل اعمل حاجة زي دي.
كايلا:انا مقولتش انتي.
ماما: التحقيق خلص.
كايلا: لا مخلصش ايه سبب الطلاق.
ماما: معرفش…معرفش.
كايلا بسخرية: هو ايه الي معرفش انا عمري ما شوفت واحدة مطلقة و مش عارفة هي اطلقت ليه.
دخلت اوضتي و انا التفكير هيشلني ازاي محمد مش اخويا ازاي امال انا بحس بيه ازاي و لما ده مش بابايا مين بابايا الحقيقي و ايه السبب الي خلى ماما تطلق قطع تفكيري دخول ملاك. 
كايلا: هو انا ليه حاسة انك كنتي عارفة من رده فعلك. 
ملاك بلامبالاه: اه كنت معديه من جمب اوضتهم بالصدفة و سمعتهم. 
كايلا بصدمة: ايه طب و لما انتي عارفة مقولتيش ليه. 
ملاك: عادي يعني. 
كايلا بعصبية: هو ايه الي عادي بخربيت برودك يا شيخة انتي عايشة معانا على الكوكب اساسا ايه البرود ده اه عادي يعني عايشة في بيت طول عمري و سط ناس مفكرة انهم اهلي و في الاخر يطلعوا جوز امي و ابنه عادي خالص مفيش مشكلة كنت بعد معاه بشعري عادي بلبس ادامه بنص كم عادي بسهر معاه بليل و نبقا قاعدين لوحدنا عادي يحضني عادي خالص مفيش حاجة يعني كله ذنوب في ذنوب و خلاص ايه المشكله ايه البرود ده ياباردة. 
ملاك: انتي مأڤورة ليه يا كايلا ما انتي كنتي فاكراه اخوكي يعني عادي و ماما واحده و اتجوزت و مرتاحتش معاه اطلقت و اتجوزت غيره ايه المشكله بقا مش فاهمة يعني. 
كايلا: اه عادي مفيش مشكله خالص انا هلبس و نازلة علشان متشلش سواء منك او منغيرك ده البرود ده طلع وراثة. 
لبست و نزلت و فضلت ماشية مش عارفة رايحة فين فجأة لقيت رجلي بتاخدني عند البحر روحت و قعدت قدامه كنت كل مرة باجي اقعد هنا كنت بحكي المرادي مش عارفة احكي اقول ايه بس دموعي هي الي بتتكلم فجأة سمعت صوت جاي من ورايا صوت مألوف بالنسبالي حسيت بحد قعد جنبي بمسافة و بعدين اتكلم. 
الشخص: مالك. 
كايلا: مش عارفة يا اسر حاسة اني تايهه و مش عارفة اعمل ايه. 
اسر: طب احكي مش احنا صحاب. 
كايلا: ده بالذات مينفعش يتحكي. 
اسر: حاجة كبيرة اوي كدا. 
كايلا: بالنسبة ليا اه بالنسبة لغيري ولا الهوا. 
اسر: طب ما تحكي بدل ما انا عامل زي الاطرش في الزفة كده. 
كايلا: سيبك مني قولي عامل ايه مع ملاك. 
اسر: بحاول ابعد عنها الاذى على قد ما اقدر منيش عارف مطلعتش ليكي ليه. 
سكتنا احنا الاتنين و الصمت عم المكان بعد شوية قطعت الصمت ده. 
كايلا: هو انت عرفت اني هنا ازاي. 
اسر: انا كنت جاي بالصدفة لقيتك. 
كايلا:اسر انت حد كويس حاول تبعد عن الشلة الي انت ماشي معاها دي و صلي و قرب من ربنا و بطل تشرب.
اسر:نخلص بس من موضوع ملاك ده و اوعدك ابعد عنهم.
كايلا: اسر.
اسر: نعم.
كايلا: هو انت سقط قبل كده.
اسر: هسقط ازاي و دي اول سنة ليا في الجامعة.
كايلا:اصل الشلة الي انت ملموم عليها دي سقطت 4 سنين و الله اعلم بقا السنة دي هيسقطوا بردوا ولا لا.
اسر: ما انا عارف انهم اكبر مني بس انا شكلي قدهم سني لا.
كايلا: و لما انت عارف مصاحبهم انهم اكبر منك مصاحبهم ليه.
طب ما انا مصاحبك و انتي اكبر مني ب4 سنين. 
______________________
عمتها (ماجدة): محمد فاق ولا لسة. 
زوجها(عبدالله): لا لسة كمال(والد محمد) بيروح يشوفوا كل يوم. 
ماجدة: هو في مستشفى ايه. 
عبدالله: في مستشفى.............. 
ماجدة: انت مبتروحلوش ليه. 
عبدالله: بروح كل اسبوع مرة كده اشوفوا و اطمن عليه. 
ماجدة: ياما نفسي اشوف وش كايلا و ملاك لما يعرفوا الحقيقة. 
طق…طق…طق
ماجدة: ادخل. 
سارة: ماما هو محمد فاق ولا لسة. 
ماجدة: لا لسة متجبيش سيرة لكايلا انه عايش حاولي تقنعيها انه مات. 
سارة: بعمل كده يا ماما والله بس هي بتحس بيه. 
ماجدة: انتي مصدقة التخاريف دي. 
________________________
دخلت البيت و انا مقررة اني هسافر البلد لأهل مامتي علشان اعرف السبب الحقيقي للطلاق و ايه الي يخلي اب يرمي بناته كده و ميسألش عنهم هقعد هناك اقل حاجة اسبوعين ده لو موصلش لشهر علشان اعرف ادور عليهم لان امي دايما كانت تقولي اسم البلد دي بس عمرنا ما روحناها معرفش ايه السبب بس هعرفة برضوا بس يارب يبقوا عايشين بس. 
دخلت البيت و مدتش لاي حد اهتمام و دخلت اوضتي على طول لقيت ملاك قاعدة بكل برود و ماسكة التليفون و مبتسمة عرفت على طول انها بتكلم اسر. 
كايلا: احم احم. 
يخربيتك يا اسر انت بتقولها ايه مخليها سرحانه كده. 
كايلا: ملاك. 
ملاك: هااا. 
كايلا: هااا ايه ركزي معايا. 
ملاك: نعم عايزة ايه. 
كايلا: انا هسافر البلد. 
ملاك: بلد ايه. 
كايلا: بلد اهل ماما يا ملاك. 
ملاك: ااااه و كل ده ليه علشان طلع الراجل الي فكرينه ابونا مطلعش ابونا و طلع جوز امنا ايه المشكلة مش فاهمة. 
كايلا: محدش فيكوا هيفهمني. 
ملاك: انتي حرة خليكي ماشية بدماغك. 
جهزت شنطتي و لبست و خرجت علشان اقول لهم اني هسافر البلد ما هو ماينفعش اكيد اسيب البيت منغير ما قول لهم هما معملوش حاجة غير انهم قالوا الحقيقة عاجلا ام اجلا كانت هتبان بس هما قالوها ناقصة و انا هسافر علشان اعرفها كاملة خرجت و هما كانوا قاعدين على الكنبة ساكتين و قفت قدامهم. 
كايلا: انا هسافر. 
ماما بصدمة: ايه ليه كل ده يعني علشان ايه. 
كايلا: مش عشان حاجة لو كان عشان حاجة مكنتش جيت و قولت لك انا عايزة اغير جو بس مش اكتر. 
ماما: و هتروحي فين. 
كايلا: اسكندرية. 
ماما: اشمعنى اسكندرية. 
كايلا: ما انتي عارفة اني لما بحب اغير جو بروحها. 
ماما: ماشي خلي بالك من نفسك. 
كايلا: حاضر سلام. 
ماما: سلام. 
انا مرضتش اقول لها انا راحة فين و ليه لان لو كانت عرفت كانت اكيد هتمنعني لان هي لو عايزاني اعرف الحقيقة كانت هتقول بس بصراحة صعبوا عليا نظرة الحزن الي في عنيهم خلتني احن ولا ايه مش يمكن اكون ظلماهم بتفكيري ده و يطلع بابا فعلا هو الي مش عايزنا لالا بلاش افكر احسن لحد ما اعرف الحقيقة عدا اسبوع و التاني و التالت و الرابع و مفيش جديد و لسة عمالة ادور على اهل امي لحد ما اخيرا لقيته و عرفت الحقيقة الحقيقة كانت صاعقة و عمري في حياتي ما كنت هتخيلها. 
__________________________
محمد:-اول ما فقت بدأت افتح عيني ببطئ علشان اتألقم مع نور الاوضة و بعدين افتكرت اني المفروض كنت في البحر و كايلا كانت معايا كايلا صح كايلا فين طب هي كويسة حسيت بحد داخل غمضت عنيا تاني لحد ما افهم في ايه. 
بابا: امتى تفوق بقا يا ابني وحشني صوتك معانا في البيت شكل الذنب الي عملته زمان بيتردلي فيك دلوقتي كفايا خسرت امك زمان بسبب طيش مني منيش حمل خسارة تانية يا ابني … اه انا لسة محكتش ليك عن اخر الاخبار الي حصلت في البيت بعد ما كايلا سابت البيت و سافرت ملاك اتقدم لها عريس زميل كايلا في الجامعة بس هو اصغر منها بأربع سنين بس هي شكلها بتحبه علشان كده وافقت ما انا مش هقرر نفس الي حصل زمان معايا امتى تفوق بقى و احكيلك و اكفر عن الذنب الي بقالي سنين شايلة في قلبي و ساكت انا همشي انا بقى يا ابني علشان في البيت بيجهزوا لحفلة الخطوبة بتاعت ملاك. 
بعد ما بابا مشى كنت بحاول استوعب الي قاله امتى كل ده حصل و انا هنا من امتى ده انا فاكر موقف البحر كأنة لسة من شوية بس بابا بيقول كايلا سافرت معنى كده انها كويسة الحمدلله بس انا عايز افهم في ايه انا مش فاهم حاجة و ذنب ايه ده الي بتردله فيا و ايه هو الي شايلة في قلبة بقالة سنين و ساكت. 
_____________________
كنت مروحة البيت و انا مش مصدقة الي سمعته ده مستحيل كان يخطر على بالي ازاي امي تبقى كده و صلت البيت و لقيت احبال نور متعلقة على العمارة من برة ايه ده مين في العمارة الي عندو فرح او خطوبة مقدرتش استنا لما اطلع و سألت عم حمدي البقال الي تحت الي هو يعرفنا. 
كايلا: هو في ايه يا عم مدحت مين بيخطب. 
عم مدحت: انتي مدرياش ولا ايه
كايلا: لا يا عم مدحت معرفش هو مين الي بيخطب. 
عم مدحت: دي ملاك اختك مبروك يا بنتي عقبالك. 
ملاك اختي يا نهار اسود ملاك اسر اتقدم دي مصيبة طلعت اجري على فوق و اول ما وصلت كان لسة هيلبسها الدبلة. 
كايلا: باااااااااااااااااااااااااااااااس. 
ملاك بتوتر: گ گ گايلا انتي ايه الي جابك. 
ماما: في ايه يا كايلا بتزعقي كده ليه و تليفونك كان مقفول الفترة الي فاتت دي كلها ليه. 
كايلا: الخطوبة دي مينفعش تتم. 
كمال: ايه الي انتي بتقوليه ده. 
كايلا: مينفعش واحدة تتخطب لأخوها.........
يتبع.......... 
google-playkhamsatmostaqltradent