رواية وماذا بعد الفصل الثالث 3 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد الفصل الثالث 3 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد البارت الثالث

 رواية وماذا بعد الجزء الثالث

رواية وماذا بعد الفصل الثالث 3 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد الحلقة الثالثة


آدم ببكاء  : سيلا قومى ي حببتى قومى اوعى تسبيني انا مصدقت لقيتك 
فضل آدم ينادى ع سيلا ويحاول يفوقها بس مفيش فايدة 
وفجأة الاسانسير اشتغل فتح آدم الاسانسير وشال سيلا ومشى بيها ع مكتبو 
دخل آدم المكتب وحط سيلا ع الكنبة اللى ف المكتب 
وبعدين خرج وجاب دكتورة عشان تشوف حالتها لان سيلا منتقبة ف مينفعش يجيب دكتور  
وصلت الدكتورة وخرج آدم برااا فضلت سيلا والدكتورة فحصت الدكتورة سيلا  وبعدين خرجت 
آدم : طمنيني ي دكتورة هى عاملة اية 
الدكتورة : اطمن ي استاذ آدم هى اغمى عليها من كتر الخوف واضح ان عندها فوبيا من حاجة 
آدم افتكر اللى حصل ف عرف ان عندها فوبيا من الضلمة 
الدكتورة : انا كتبتلها ع الدواء دا 
آدم :اخد الورقةوندا ع السكرتيرة وقالها توصل الدكتورة 
وندا ع واحد من  آمن  الشركة عشان يجيب الدواء اللى الدكتورة قالت علية 
بقلمي  Söhila fahd 🥰
ودخل عند سيلا 
آدم : عارفة ي سيلا انى اتخضيت عليكى قوى وكنت هموت لو جرالك حاجة  انا مش عارف انتى عملتى فيا اية انتى اسرتينى من اول مرة  وفضل آدم  باصص ف عيون سيلا لحد ما فجأة لقى عينيها بتتحرك ولقاها بتحاول تفتح عيناها 
آدم بفرحة:  سيلا حببتى انتى كويسة 
وبعدين ركز ف اللى قالو  
آدم :احم احم اقصد أنسة سيلا  حاسة بحاجة دلوقتى 
سيلا : حاسة بصداع هيفرتك دماغى  
آدم : هجبلك الدواء دا عشان تخدية وترتاحي  بعد ما تخدية ان شاء الله  
سيلا : لا لا  ملوش لزوم انا  هروح اشوف شغلى واسفة انى تعبت حضرتك 
وقامت سيلا من ع الكنبة بسرعة لكنها فقدت توازنها وكانت هتقع ع الارض بس آدم لحقها (هو مشهد هندى اه بس مش هيتنحو ف بعض زى ما انتو متخيلين😂😂😂)
وقعدها ع الكنبة مرة تانية وقام جابلها الدواء 
فضل آدم يتحايل ع سيلا وهى تلاتة يمين بالله ابدا 😂😂
آدم :أنسة سيلا لازم تاخدي الدواء
سيلا : والنبى لا اصلى مش بحب الدواء
آدم : معلش لازم عشان تبقى كويسة 
سيلا ببكاء مصطنع : لا والنبى وحيات عيالك ي شيخ 😂😂
آدم ضحك ع كلامها 
وبعدين قالها تيجى نتفق إتفاق 
سيلا حركت رأسها ب ماشى 
آدم :انتى تاخدي الدواء وانا هجيبلك شوكولاتة 
سيلا :  وشبيسى وآيس كريم 
آدم ضحك ع هذة الطفلة 
وقال:موافق 
سيلا :الدواء فين هات الدواء بسرعة ع فكرة انت معطلنى ع انى اخد الدواء 😂😂
آدم : ي شيخة اممم طيب خدى يختى الدواء اهو 
سيلا : بس اوعا تطلع بتحور عليها ومش هتجبلى او تجبهملى وتحاسبنى عليهم  😂😂
آدم : لا متخافيش هجبلك ومن معايا 
سيلا : اشطااا
آدم : ممكن اقولك حاجة 
سيلا :  قول اية عاوز فلوس لو عاوز قول متتكسفش😂😂
آدم ضحك بصوت عالى 
سيلا : يخربيت جمال ضحكت ام اللى جابو اهلك 😍
سيلا : استغفر الله العظيم الله يخدك ي شيخ هتخلينى اخد ذنوب منك لله ي بعيد 
آدم : لا ي لمضة معايا فلوس  
سيلا : اتفضل قول طيب
آدم : انتى عندك فوبيا من الضلمة 
سيلا : ايوا انا بخاف من الضلمة قوى ومن الأماكن المغلقة 
آدم كان نفسو يقولها طول ما انا معاكى متخافيش من حاجة
بس دا حرااام ومينفعش ف سكت 
سيلا:  عن اذنك ي استاذ آدم هروح شغلى 
آدم  بابتسامة اتفضلى
خرجت سيلا  وأثناء خروجها كانت هناك عيون تراقبها
ذهبت سيلا اللى مكان عملها بعد أن اخذها صهيب الى المعمل اللى ف الشركة  واتعرفت سيلا ع كل اللى معاها ف المعمل وبدأو  يعرفوها طريقة الشغل وبدأت سيلا شغلها 
آدم ف مكتبه قاعد بيفكر ف اللحظات اللى قضاها مع سيلا 
وهوووب قطع تفكيره حد بيخبط ع الباب آدم  ف سره: يخربيتك  ي اللى ع الباب فصييييييل زفر آدم بضيق 
آدم : ادخل 
دخلت بنت لبسه لبس استغفر الله العظيم يكاد لا يسمى لبس اصلا 
البنت وهى تمشى بطريقة مغرية :دومى حبيبى وحشتنى قوى قوى 
آدم : سيرين قلتلك مليون مرة متتكلميش معايا بالطريقة دى واية اللى جابك اصلا عندى الشركة 
سيرين وهى بتصنع الحزن : آنا كنت معدية من قدام الشركة قلت أجى اتطمن عليك يعنى الحق علية انى عاوزة اطمن عليك
آدم بنفاذ صبر : اه الحق عليكى قلتلك ميت مرة  فكك من ومتحطنيش ف دماغك ي سيرين انتى اختى وبس 
سيرين بحزن: بس انت عارف  انى بحبك ي آدم من زمان 
آدم : وانا مش بحبك وبعتبرك زى اختى وبس 
سيرين:  لا ي آدم انا مش اختك انا هكون مراتك ي آدم وهخليك تحبني  ي آدم 
آدم : مستحيل 
سيرين قربت وحسست ع وجه آدم وهى بتتكلم بصوت رقيق جدا  لو سبتلى نفسك هتحبنى  انت بس ادينى الفرصة
وف اللحظة دى الباب خبط 
آدم : ادخل 
وحاول يبعد سيرين عنو بس  معرفش  (البت لزقة اية دا 😂😂)
ف اللحظة دى دخلت سيلا وشافت المشهد دا قدامها 
أدم زق سيرين بعيد عنه وفضل باصص لسيلا والدموع اللى ف عينيها وقلبو كان بتيقطع  عليها 
سيلا والدموع تكاد تسقط من عينيها : أستاذ آدم  دى تقارير بالعينات بتاعت البترول  اللى ف المعمل استاذ صهيب قالى اجبهالك 
آدم : حطيها عندك ع المكتب ي سيلا 
حطت سيلا التقارير  وخرجت بسرعة من المكتب وهى هتموت من العياط شافها صهيب استغرب من حالتها 
آدم بزعيق : انت ازاى تعملى كدا معايا انتى اتجننتى ي سرين
سيرين ببرود : هى احسن منى ف اية عشان كل دا 
آدم :قصدك اية 
سيلا قصدى البنت اللى خرجت من شوية فاكرنى مش فاهمة لا انا فاهمة كويس وعارفة ان فية حد ف حياتك  ونظرتك  ليها النهارد لما دخلت وشافتنا اكدت ليا شكوكى  بس مكنتش اعرف ان زوقك بلدى قوى كدا 
وهوب سيرين لقت قلم نزل ع خدها 
آدم بغضب : اياكى تجيبى سيرتها ع لسانك تانى انتى فاهمة اللى بتتكلمى عنها دى اشرف منك ع الاقل مش بترمى نفسها ع الناس زيك ومحافظة ع نفسها ودينها مش زيك 
آدم : وع فكرة انا بحبها و هتجوزها وهتشوفى 
سيرين بكل غضب وحقد : هتشوف ي آدم والله لاندمك ع كل حاجة عملتها فيا بقا انا تسبنى عشان واحدة زى دى طب انا هخليك تدفنها بنفسك ي آدم وهتشوف وخرجت سيرين من المكتب وعيناه تشع شرار وغضب  صهيب شافها وهى خارجة ف فهم  الموضوع   ( اه منك انت ي صهيب عقر يلا😂😂)
بقلمي Söhila fahd 🥰
دخل صهيب لأدم 
صهيب :آدم مالك اية اللى حصل لقيت سرين طالعة من عندك وشكلها متعصبة وقبلها سيلا كانت بتعيط 
آدم ب استغراب وفرحة ف نفس الوقت : بتعيط 
صهيب :دى كانت منهارة ي ابنى
آدم حكى لصهيب كل حاجة 
صهيب : سيرين دى شكلها مش سهلة 
آدم : ولا تقدر تعمل حاجة دى بوق ع الفاضى
صهيب : بس البت سيلا شكلها بتحبك يلا 😉
آدم : ي رب ي خويا ي رب 
سيلا دخلت الحمام فضلت تعيط وبعدين  قالت  لنفسها هو انا بعيط  لية اول ما شفتو معاها مقدرتش امسك نفسى من العياط 
شكلك وقعتنى ي آدم ي مغربي. بس للأسف شكلو حب من طرف واحد بس خلاص انا مش هخلى حياتى تقف هنا 
مسحت دموعها وخرجت وراحت شغلها 
خلصت سيلا الشغل وخرجت وضغطت ع زرار الاسانسير والاسناسير اتفتح وهوب بصت لقت آدم راكب سيلا بدون ما تبصلو ركبت وقالت: السلام عليكم 
آدم : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
آدم  : آنسة سيلا  لية كنتى خارجة  من مكتبى بتعيطى
سيلا بتلعثم : لا .. لا ا ابدا انا بس كان حصل معايا موقف الصبح وكنت متضايقة بس مش اكتر 
آدم بمكر : امممممم طيب ممكن اعرف اية الموقف 
سيلا بتوتر : دا ...دا ..دا هو انا اقول لحضرتك لية اصلا حضرتك يفرق معاك ف اية 
آدم ف نفسة : لا يفرق كتير قوى قوى
آدم:عندك حق عموما انا كنت حابب اقولك انى كل اللى شوفتية دا غلط صدقينى هى اللى بتحاول تقرب من وانا كنت بحاول ابعدها بس انتى دخلتى فجأة والله 
سيلا وقد شعرت بفرحة من كونة مظلوم لان سيلا عندها نظرة ف الناس بتعرف الصادق من الكذاب بس حاولت تخفى فرحتها وردت بجمود : وحضرتك بتبررلى لية اصلا احنا مفيش بينا حاجة عشان تبررلى حضرتك مديرى وانا شغالة عند حضرتك بس  وماعتقدش ان فية مدير بيبرر لحد من الموظفين بتوعة 
أدم ببرود عندك حق 
وخرجو هما الاتنين وكل واحد رجع بيتو سيلا دخلت البيت غيرت واتوضت وصلت  واكلت ودخلت اوضتها ولقت مامتها داخلة بتقولها سيلا ف عريس متقدملك 
سيلا: بصدمة عريس اية انا مش بفكر ف الموضوع دا
مامتها ي حببتى احنا مش هنجبرك ع حاجة اطلعى شوفيه وخلاص لو مفيش قبول خلاص ارفضى بس العريس جاى النهاردة الساعة ٩  ف جهزى نفسك 
سيلا بصدمة : النهاردة انتو مستعجلين ع اية 
خرجت مامتها وسابتها تهرى وتاكل ف نفسها 
جت الساعة ٨ قامت سيلا جهزت نفسها وفضل قاعدة هى و ثلاثى اضواء المسرح  اه صحيح نسيت اقلكو سيلا كلمتهم وعرفتهم ب موضوع العريس والبنات متأخروش والله العظيم  وراحولها  الثلاثة   عشان يقفو معاها وقفة رجالة 
المهم فضلت سيلا هى والبنات لحد ما مامتها دخلت  وقلتلها تعالى  خدى العصير  يالله باباكى بينادي  دخلت سيلا المطبخ ماما انا متوترة  بصى خلاص انا مش عاوزة اتجوز 
مريم: ي بنتى مينفعش عيب يلا خدى العصير واخرجى وطبعا البنات هيموتو ضحك عليها 
سيلا :اشوف فيكو يوووم 
البنات ف نفس واحد ي رب  
ضحكو كلهم ع هذة الجملة 😂😂😂
وفجأة دخل الحج ياسين :يلله ي بنتى الناس قاعدين برة 
سيلا : بابا اقولك اطلع قلهم معندناش بنات للجواز  انا مش عاوز اتجوز اصلا 
ياسين : يالله ي  بنتى مينفعش 
خرجت سيلا بعد تعب وهى اصلا مخططة انها مش هتوافق ع العريس عشان هى مستنية آدم وحاسة انو هيجى ف يوم وهى واثقة ف ربنا 
خرجت سيلا وكانت المفاجئة  
سيلا بصدمة : آدم  ...
يتبع 
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية وماذا بعد)
google-playkhamsatmostaqltradent