رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الجزء الثاني البارت الثامن والثلاثون

رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الجزء الثاني الحلقة الثامنة والثلاثون

( زرع الشك ) 
• كلشي موسم !
" حته حب الناس موسم .
لـِ عريان السّيد||🤍 
بطة : بقيت اباوعلها ... سكتت محجيت 
دنكت افكر بحجيها .. سألتني هي : شلون كدرتي تتزوجين من مامون وانت تعرفين ياسر يحبج ما فكرتي تسالينه ليش وافق . 
- ما يهمني شلون وافق المهم وافق وانتهى من حياتي . 
- وتكدرين تعيشين بسعادة ويا انسان ظلمج و ظلم الجان يحبج . 
- كلشي قسمة ونصيب وهاي قسمتي بعد . 
حجيتها واني انهض من مكاني ما اكدر اكعد بعد حسيت اختنكت . 
طلعت لاكيت عمي سرحان ، حجه : جا رجلج ما هو ؟ 
- نايم 
- كعدي كليلة خطار هنا جاين يتباركولك . 
- اي هسه 
رحت للغرفة ، اول ما فكيت الباب فز : وين جاي تروحين مني انت 
- ابوك يكول خطار هنا اكعد رايدينك 
- شو تعاي 
تقربت يمه ، حط ايده على جتفي و سحبني اله : مرة لخ لا تكولين ابوك .. كولي عمي 
- بس هو رجل اختي مو عمي 
- ابو رجلج منا وجاي وانت بكبر بناته ما يصير تندهيله بأسمه لو بدون تكلف . 
هزيت راسي ظل يباوع عليه : متضايقة .. متأذاية ؟ 
- لا 
- جا شبيج مو على بعضج 
- لا هيج ما بيه شي 
-‌اي زين ،   خل اكوم اشوف الخطار 
اخذ ملابس وراح للحمام ، رد و هو يسالني : النيشان كون شوفتيه لاحد ؟ 
- لا هيانة خليته بالجرارة 
- لا تخلينه هنا .. شيلي ضمي فوك بالكنتور . 
خذيته و ضميته فوك ، و هو يبدل ، ضليت اباوع عليه، معقولة هو مسوي هيج حتى ياسر يعوفني وهو يتزوجني ، زين ليش ؟ 
معقولة ياسر صحيح من كال ( هاي اختها ناهبة ) بس اذا هيج ليش تزوجي ... لا اكيد مو صحيح ، شمدريني ما ديحجون هيج حتى يفرقون بيناتنا هم ما خلوا شي ما سووه . 
باوعلي .. تقرب من عندي : شبيها البطة مالتي صافنة بيه .. هكو شي ؟ 
- اسالك سؤال 
- اي كولي 
- صحيح انت وياسر ....... قاطعني 
- اسالي اي شي عدا هالموضوع ما اريد اتجيبين سيرته نهائي و حتى لا تفكرين بيه ولا تطرينه على بالج 
- لا اني بس حابه اعرف صدك........ قاطع 
- شجاي احجي اني كردي ؟ جاي اكلج لا تفكرين بهالموضوع يضايقني .. سدي . 
- ماشي . 
لبس وطلع ، تلكته الهام و هي تكله : شني هالكشخة عمي شيخ هي كوة . 
ضحك هو ويلاشيها : الله يحفظج 
- لا والله مو مجاملة بس انت هيبة يحكلك تتسمى بال ضاحي وتصير وريثهم 
- ابوي موجود و هو هيبة ال ضاحي ووريثهم ، وهو عكالي وهيبتي .. 
حجاها و هو يصفك نانة راشدي و يدنكلها يلاعبها ويحجيها حتى يطلع السانها ، ظليت اباوع على الهام، تعجبت هاي كبل شوية تذم بيه ومطلعته اخبث الهبثاء و هسه كدامه شلون تمدح بيه لا و مو مجامله .. اذا كل هالحجي مو مجاملة شلون تصير المجاملة بعد ؟ 
اكيد تريد تخرب بيناتنا وهدوة من زمان حذرتني منهن وكالت (يتمنن علي الزلة و جيف سرحان بظهري ما كدرلي بس اخافن لا يكدرن عليج .. لا تطيهن مجال ) 
طلع مأمون للدوانية و اني كعدت كل شوي جاينه خطار ، واني كاعدة ، سون الغدا و صبوه ، الزلم وحد و النسوان وحد ... ما تعشيت اني لإن هوسة وليل ما نايمته وكاعدة من غبشة فحسيت روحي دايخة . 
وكفت وسن وياي : جا ليش ما تعشيتي 
- راسي يوجعني 
باوعتلها : شلونج انت ومروان 
- مروان هكو شي بيه مو حلو كله حلو .. ما تصدكين شكثر فرحانة هيج الله فكلي بابه وافتكيت من عمتي فخرية و ضيمها ، و علي لحد الان مامصدكة . 
- الله يسعدكم ، اكلج وسن رايدة اسالج سؤال 
- كولي 
- الهام شرايج بيها 
- بت عمي زناد بس ما عايشة عدنا عد خوالها . 
- يعني زينه لو مو زينه 
- والله عمتي ليلى و عمتي فخرية وبزرهن غسلي ايدج منهم حياية ويخلفن صل . 
- يعني مو زينه 
- ليش صاير شي ؟ 
- سولفتلها كل الصار .. كالتلي (والله الصدك انا ما ادري بالسالفة الحقيقية شنهي اسمع حجي هواي بس الاعرفنه من لما عمي خنجر نهب اختج جمارة وشردوا .. مامون راد يخطبج خاطر لا يخليج تبطلين لو يذبون اثم المرحومة عليج ) 
- وليش وسرحان وكتها ما وافق 
- جا خية جانت الدنيا متلايمة و مامون وكتها زغير جان مو مالت عرس .. كاله خلص دراستك والله كريم بعدين ياسر حباج و هم خطبج و تعاركوا اثنينهم عاد عمي كال محرمه عليكم اثنينكم و ما رضالهم ياخذونج . 
- يعني حجيهم صح من مامون منع ياسر يخطبني ولو ما مأمون جان ياسر تزوجني بس هو وابوه اتفقوا على ياسر بعدوه و خطبوني هاذ الحجي على اساس ؟ 
- هاذ اني بعد السمعته صحيح مو صحيح ما عرف . 
جاي نحجي دخل مروان : ها 
باوعتله : كاعدة ويه ابطيطه اسولف 
- عوفي السوالف تلحكين ، اني صاعد 
اندار يطلع ، باوعتلي هي: خل اروحن ورا رجلي ونصيحة ما دام عرستي ورجلج يحبج هدي الحجي وراج وعايني كدامج . 
- الله كريم روحي . 
طلعت من المطبخ صعدت اني اباوعلها .. تقرب مامون : ليش ما كليتي حبيبه ؟ 
- دايخة ونعسانة 
- دمشي جا خل نروح لغرفتنا 
مشيت كدامه .. كضت ايده الها : اكلك مأمون بس ردت احاجيك على الجامعه شتكول هسه..... قاطعتها 
- عفية عوفي السوالف بعدين والله نعسانة ، يلا ميمو . 
هو انصدم بتصرقي، وهي ردتني : على كيفج يابه ما راح ناكله الج لا تخافين . 
ضحك هو وكال الها : نحجي بالموضوع باجر ان شاءالله . 
حجاها وهدها بمكانها و تبعني للغرفة ، حجيت : ما ارتاحيتلها كلش . 
-لا عاد مو الهدرجة البنية خطار 
- ايي على امها عاد شلون تحبني امها كلش تموت عليه وعلى اختي   
- اكو واحد جان يكول اني نعسان ودايخ بس يمكن انفتح الراديو بحلكه . 
- ما تريدني احجي .. اسكت 
تمدد على الجرباية مبتسم : احجي ولا تتوقفين 
- شنو تلفزيون .. درووح 
تمددت يمه سحبني حيل : عليمن هاي الدروح ؟ 
- وخر لا حباب والله نعسانة 
- اذا اعضج والله اطلع دمج 
- وخر 
- زين 
تمدد وفتح ايده ، ابتسمت : هيج اي 
ونمت بحضنه ... غمضت ورجعت فتحت اسأله : مأمون 
- عيونه و كلبه 
- انت تشتغل بعد لو ناخذ مصرفنا من ابوك 
- اني من الخطبة جنت اطكطك بسيارتي اشتغل بيها تكسي و اطلع المصرف الاطيجياه و الم العندي بلا ما يدري ابوي .. وبعد العرس نفس الحال لحد ما اتخرج والله يفرجها   
- زين ومدرستي 
- من يبدي الدوام اراجعلج عليها . 
بسته بخده حضني حيل ولمني بين اديه . 
من بعد هالفترة عدت ايام العرس والناس رايحة راجعه ، لعشرة ايام يلا صفى البيت و خلصت من الهام راحت لبيت اهلها . 
بس جان ياسر ما متحمل الفترة هاي و مقرر يتزوج بسرعة ، بس سرحان ما راضيلة يتزوج هسه الى ان يستقر ويفرزن امره .. 
هنا ياسر مخيرهم يا يزوجونه يا يهد العراق ويسافر .. باقية ليلى تتوسل بسرحان حتى يرضى يزوجهم . 
ورى عرسنا بشهر .. 
قرر ياسر يتزوج .. هدية ما رضت اروح الهم .. وكالت : ظلي انت ورجلج لا تروحون .. نروح بس انا وبيت مروان . 
اني هم كيفت ما رايدة انغث ومنها يظل البيت بس الي اني ومامون ... حملت هدوة هي و وسن ومن غبشة الساعة ب٥ الصبح ، دكت الباب علي.. 
فز مأمون راد يكوم بس من سمعها هدوة تصيح : بطة 
رد و كعدني : حبيبي كومي شوفي امي شرايدة منج 
فزييت اباوعله كوة : يمكن ديردون يطلعون . 
- اي شوفيها   
جريت روب ستن لبسته ولفيته على جسمي و فتحت الباب : ها 
- صباح الخير احنا طالعين ، تعاي صكي الباب ورانا بس بدلي عيب منا عمج سرحان كاعد . 
- اي 
دخلت لبست ثوب كعد مأمون: شتريد منج ؟ 
- دكلي كومي صكي الباب ورانا 
- ابقي اني اسده 
كام لبس فانيلته و طلع ، طلعت ورا، و عمي سرحان يوصي : الباب تسدونه ، الكهرباء ديروا بالكم منها الاجهزة عينكم عليها .. اترسوا اللالة و الفانوس كبل المغرب خاطر لا يوازيكم الظلام من تطفى . 
وظل يوصي الى ان طلع قفل الباب مأمون .. رد لكاني متمددة على الكرويته : ها يحلوة ... 
ويغمز 
- جوعانة 
- ضحك و اجا يمي :بس جوعانة 
- اي 
سحبني و كعدني على رجله : اصيرلج اكل وتاكليني 
- صدك هيج اريد صمون حار كلش و جبن كيري 
- خاف حامل 
- حامليش بعدنا شهر ما صايرلنا .. بس اني جوعانة بالليل مدا اكل زين انعس بساع . 
- عبالي راح اكضيها وياج مح وبح .. تاليتها طاكتج الجوعة ، شو دكومي خل اسبح و اطلع اجيبلج اريوك . 
دخل يسبح ، كال تعالي فركيلي ظهري : هسه وكت ظهرك دطلع بساع رحمة الوالديك والله جوعانة 
- اي بس تعاي 
- لا ما اريد 
- هاي شبيج شو ضجتي 
- صالي ساعة اكلك جوعانة 
- وعلى بطنج تجوعين تحجين صدك .. 
حجاها وذب عليه طاسة مي بشقا ، صحت : لااااا يمعود 
لحد ما سحبني للحمام وياه ، خلص ، لفني بالخاولي وياه ، وطلعني للغرفة لبسني بيده .. وباسني بخدي : اروح اجيب اريوك لحبيبتي الجوعانة و اجي طلقة .. سوي الجاي كون مهيل ثكيل يكعد الراس وزن ، ورايد بعد شي .. تسوينه ؟ 
- شنو 
- مشتهي ويا الجاي بيتنجان تكلاه ، تكدرين 
- شيرادلها هسه اكصص بيتنجان 
باسني بخدي وطلع .. جانت الشمس هستوه طالعة و خيط اشعتها بعده خفيف .. ظليت اباوع عليه و هو يطلع ، صك الباب و طبكه وراه ، دخلت جوا خليت الجاي على النار وكعدت اكشر بيتنجان واكصصه طوليا . 
رجعت اندكت الباب .. كل اعتقادي مأمون رد ! 
جنت لابسه ثوب خفيف مال بيت جوا الركبة وزنودي طالعة، طلعت اطبطب بنعال و الباي يندك حيل اصيح : اي اي على كيفك يمعود شبيك . 
فتحت الباب و جاي احجي (متكلي شجا..........!!! ) اتفاجئت ياسر كدامي . 
عفته و دخلت للبيت بسرعة ، طب للبيت ، اني دخلت بغرفتي و سديت الباب و حجيت وياه : شرايد مني ؟ ياسر اطلع بساع كبل لا يجي مأمون ويشوفك .. ياسر . 
حجه : مأمون وين 
- على اساس ما جنت مراقبة .. اطلع يلا لا والله العظيم هسه اصيح والم الناس عليك ، عيب عليك ترا مرت ابن عمك اني لويش دا تسوي بيه هيج . 
سمعته دخل للحمام ، بدلت ثوبي بساع .. ولبست ربطة و طلعت .. هو بالحمام .. طلع يسد ببنطرونه ، خفت رجعت لباب غرفتي ، كضيت بيدة الباب : شرايد مني . 
- عمي راح 
-اطلع منا الله يخليك 
- ما جاي عليج .. انا مريت منا قريب وكلت افوت استخدم الحمام 
- ديلا تطلع . 
- مرتاحة؟ 
- مالك علاقة وعوفني انساني 
- جان من الاول كلتي انا ملعبة والعب على الحبلين . 
- اي صح هاي اني، دروح الله ينطيك   
هد البيت و طلع بسرعة ما طول ، استغربت !! 
شنو جيته و شنو روحته حتى مبين ما جاي حتى يعاتبني لو يحجي وياي ، حجايته على ما رتب نفسه .  وجيتها كلها بس استخدم الحمام . 
كلشي ما جاي يخش عقلي .. 
شميت ريحة الجاي احترك ركضت للمطبخ ... كلبته و سويت جديد ، طب مأمون : الباب ليش مفتوح اني مو طبكته ؟ 
حجاها و هو يحط علاكة ماعون كيري .. و صمون حار 
انداريت عليه ( اكله لو لا ؟ اذا اكله هسه يتسودن ، ياسر اجا وما سوا شي مجرد دخل الحمام و طلع ، اسكت احسن ما اكله و يروح يهد عليه وافضح روحي ، ابن شيوخ هو منو يندك بيه بس اني الف صايحة تصيح عليه ) 
- بيج شي 
- لا .. اااا ماكو شي . 
- رايح اترس المبردة و اشغل التلفزيون تلاكين الاذاعة فتحت برامج الصباح . 
عافني ومشى من المطبخ ، ظليت اكليله البيتنجان واني بالي كله مشوش ... احجي لو لا 
تسوى اكول لو اسكت 
اءا سكتت وطلعت عليه شلون 
بس يمكن جيته صدك على مود حمام و هما سوالي شي علموديش اكبرها . 
بس اخاف تكبر ؟!! 
قطع تفكيري صوت التلفزيون شغله مامون و صوت فيروز وهو يعلي بيه ( نسم علينا الهوى من مفرق الوادي ) طب مامون و هو يغنيلي ويا فيروز ( ياهوى دخل الهوى خذني على بلادي ) 
وكف وياي يكلب بالطاوة ويغني مرتاح ، واني احضر بالصينية ، طلعهن كلهن و حط الماعون .. شلت الصينية وخليتها بالهول ورحت اجيب الجاي . 
لكيته لازم سترة جوزية وهو يكول ( هاي المن ؟ مو مالتي .. شني مروان مشتري جديدة ) 
انكمش كلبي من شفتها بيده .. مت ابلعم حتى كلمه ما طلعت من حلكي ، احس عيوني غوشن على كثر الخوف الانملى بكلبي .. كعدت على الصينية بلا ما انطق كلمة ، شمرها .. واجا كعد كدامي 
طلعت المذيعة تقدم برامج الاطفال .. طلع توم وجيري ، هو ظل يباوع و يحجي وياي ويضحك ومندمج يباوع .. اني كلشي ما انتبهت حتى الاكل كمت اكل بساع بلا ما احس من التوتر ، لكمة ورا لكمه . 
انتبه اكل بقوة : حبيبي الف عافية بس على كيفج لا تغصين . 
شربت الجاي شربة وحدة رغم ما حار احترك الساني ، والتوتر يزيد بيه ، هسه شلون اطلع من الورطة هاي اكله لو لا ؟ 
اندكت الباب فزيت اني وكفت على طولي : هاي شبيج يمعودة فززتيني .. اكعدي اني اطلع . 
عاف ريوكه وكام ، فتحه لكه خواتي لولة ونانه جيات يسألنه : ماما تكول اذا تريد تطلع جيب بطة لهنانة او كللنا حتى ندز احد يمها تخاف تبقى لوحدها 
رد عليهن: لا اني موجود 
نانة زركت لوحدة طبت للبيت حتى تسلم عليه ، و لولة تبعتها ضحك هو وظل يشاقيهن ..  من شافن الريوك كال الهن مامون : كعدن يلا تريكن 
اندار عليه : وكليهن 
- هاي كدامهن خل ياكلن 
جرتني لوله من ارداني : سوي من هاي لفة لماما 
ندستها : بعدين 
باوعلي : سويلهن لفات خاف ما ياكلن كعدة 
جريت صمون بس متوترة ما اعرف شلون راح اخلص من هالموقف كلش تعبت .. سويت ٣ لفات .. ونانه اداهر بمأمون لحد ما خذت من عنده فلوس وطلعن سوية . 
اندار علية : بطوط بيج شي حبيبي ؟ 
- لا 
- احسج متضايقة 
- لا كلشي ما بيه .. 
ظل كاعد وياي شوي .. سولفنا وضحكنا شوي فكت عندي واتعديت الموضوع كلت هاهيه بعد ماكو شي .. 
انتبهلي مغيرة ثوبي ولابسه مستور ، حجاني بضحكة : ذاك جان احلى عليج عليش تسترتي ؟ 
-ما حبيته ذاك كلت هذا احسن خاف احد يجينا   
ظل متمدد ونايم على رجلي و يسولف ويضحك واني اضحك وياه ، لحد ما غفى ، جريت المخدة من الكرويته و خليتها جوا راسه وكمت للبيت انظف . 
الظهر الساعة ١ اندك جرس التليفون
مأمون : فزيت الجرس يدك ورحة الاكل بخشمي ، وصوت بطة بالمطبخ تشتغل ، كمت من مكاني وسحبت سماعة التليفون : الو 
سرحان : الو هلا بويه 
- هلا بيك يابه 
- كون تكاومت انت وياسر انا هاذ الولد ما افتك لا ما اعمللي جريمه بحاله 
- لا ما شفته 
- يعني ما اجاك 
- خل يولي هالجبان بيه خير يتواجه وياي خير اسحكنه وعلي   
- يعني ما جاك 
- ليش هو شني جاي 
- اي غابش من الصبح امه كالتلي و هسه ظال بالها عليه و باجر حنته و هو مامش ، حتى حنته ويا بت بعد ماله الا افردشها . 
- بس لا خاف بالديرة و ضام روحه ما جاي ليجاي 
- الله يعقله ونفتك .. ياله بويه دير بالك على مريتك و صك الباب . 
- مخالف بويه لا ادير بال 
ابوي يكلي بذني (اخذ راحتك ) صدت عيني على السترة الجوزية المذبوبه غاد ، حجيت بساع : بويه بويه 
- ها 
- مروان وينه ؟ 
- طالع ليش 
- خله يخابر من يرد رايده 
- الله كريم 
قفلت السماعة واني اعاين للسترة ، كمت الها ، باوعتها : مروان ما يلبس ستر دومه ملابسه رياضية كلش كلش قميص وبنطرون    
جرى الشك بمخي .. معقوله ياسر جاي لهنا .. 
رحت لبطة سألتها : من اني طلعت اكو احد اجا وراي ؟ 
ظلت تباوع عليه : خواتي اجونه غير 
- لا من طلعت الصبح 
- لا 
حجت اللا بس كلبي لعب من طريقة نطق اللا .. ظليت اعاين عليها متوترة .. هديتها و طلعت للهول .. كام مخي يربط ( هي ليش بدلت من اني ما موجود ؟ ) 
استغفر الله ربي اني شجاي افكر .. اشك بمرتي من كل عقلي .. لا ما معقول 
كضيت اليترة اكلبي بيها ، شلت راسي لكيتها تباوعلي ، من صديت الها .. بساع اندارت ورجعت للمطبخ ، بلا شعور مخي كام يفسر بكيفه خوفها وتوترها الصبح ، رغم من طلعت ما جان بيها شي . 
لا والله جان بيها .. حتى ردتها تسبح وياي ما رضت كوة جبرتها .. رادتني بس اطلع اجيب ريوك 
استغفرك واتوب اليك ربي شجاي يصير بمخي ، هاي من كل عقلي .. السترة مو لياسر. 
حطت الغدا .. كعدت بس ما اشتهيت الزاد و هي تاكل بشراهة وبتوتر .. دك التليفون .. كمت اله بساع ، هي شالت الصينية وكامت . 
رديت على التليفون : الو 
مروان : كال ابوي رايدني خير 
- عدك سترة جوزية؟ 
- ما البس ستر 
- جا هاي مالمن 
-هي شنيه ؟ 
-سترة على الكرويته جوزية 
- ما ادري مو مالتي 
سديت الخط من بلا ما احجي شي بعد .. الشك كام يلعب بمخي ، اجت هي : اريد اروح لاهلي ماطول محد موجود 
- بطة ياسر جاي ليجاي ؟ 
- ليش 
- اني جاي اسألج جاي 
- ما ادري ما شفته 
حجتها ومشت بسرعة بس كلمتها بتوتر .. احد يعلمني ابطة من هي هالكدها عاشكها و حافظها .. خايفة وضامة شي .. وجاي تكلي لا .. شني جاي تنكر لو صدك ما تدري لو شنو ؟ 
كمت وراها : زين انت ليش بدلتي من انا ما موجود ؟ 
- شبيك مأمون ؟ 
- هو شنو شبيك يعني ليش بدلتي لما انت وحدج بالبيت .. يعني شنو السبب 
- انت شنو تشك بيه 
- اني لو اشك هنا اكص راسج    اني جاي استفسر 
- هذا مو استفسار هذا شك 
- احجي يلا ليش 
- بدلت يعني شنو 
- وليش ردتيني اطلع من البيت بساع هيج بس جفيان شر  ؟ 
- اكلك شو انت ما تستحي شلون تحاجيني هيج 
انهد عليها كضاها من ركبتها : ياهو هاذ الما يستحي حيوووووووانه 
- دوخر عني .. هاذ انت التمرجلت واحنا ما نمد ايدنا على مرة وبعت براسي مراجل شوف شدا تسوي . 
- هاااا اذا هيج جا خوش ، ابلغ اخوج و هو اليتفاهم وياج ما طول مدت ايدي عليج من تتجاسرية قلة مررجلة .... طايحة الحظ 
ظلت تصيح : انت شنو ما تخاف الله رايح تفتن علي يم اخوي حتى يكتلني شسويت اني 
- ياهو الما يخاف الله عدلي حجيج هنننننننننند 
- اي شنو غير جاي تشك بيه والله عيب عليك 
- لا تخليني تطلع اعصابي صمي حلككككككج 
دفر الباب ، ودفع .. رفعت اديها خايفة ، انهد عليها كضاها من ايدها : تريحين كلبي بجواب لو تخليني احركج هنا والله . 
- شرايد مني 
- ياسر جاي ليجاي واني ما موجود.؟ 
- ما ادري عوفني 
- جاي احاجييييييييييج 
- دز على امي بساع . 
- انعل ابو امج ولج احجي لا تحركين افادي الباب قفلته بيدي واجيت لكيته مفتوح .. انت لابسه ثوب ورديت لكيتج بثوب اخر وكالبة الخلقة و سترة ما ادري ياهو بالهول .. حاجيني لا تخليني احركج واحرك روحي وراج ولج حاااااااجيني بردي افادي . 
-اريد امي . 
- والله وداحي الباب ما اخليج توصلين عتبة الباب لو تموتين الا تحجيلي السالفة . 
بعدت مني ودخلت للغرفة تدخل تبعتها : الصلافة البيج راح تموتني ولج جاي احترك طفيني بكلمة جاي اكلج بس احجي ياسر جاي ليجاي لو لا . 
ظلت تبجي بقوة وتكلي : بس دز على امي 
- ولج احجي احجي احجي 
كمت ارفس بالكومدي كسرته ، هي حطت اديه على راسها وكامت تصرخ و تبجي : عفية لا عليك الله لااااااا مامااااااااا. 
هديتها وطلعت اعصابي محتركة شلون ربي شلون 
ادز على اهلها واتهمها و اكبرها .. ادز على امها 
عليمن از والمن احاجي وشلون اعرف الحق .. ياربي شكللهم شحجي اجيت و الوضع هيج شكووول 
ظليت ادفر بغراض البيت و افرك براسي احس النار شعلت بمخي قبق راسي طار من الشك الانا بيه . 
كمت اكض راسي واصرخ بعلو صوتي ، وهي تزيد ابجاها .. اخابر ابوي يرد لو اخليه يتحققلي من ياسر لو شلون ربي . 
خل ادز على امها .. بس لا اذا هي هسه وما تحجيلي ظن تجي امها تحجي ، بطة بكلبها شي و ضامته ياربي راح اتسودن .. دخيلك ياااااااااااعلي . 
دفرت الكرويته ، رجلي اتصوبت كامت تجري دم .. رفعت سماعة التليفون لازم اتأكد السترة هاي لياسر لو مو اله ياله ابلغ اهلها مو اتهم عامي شامي   
دكيت رقم بيت ابوي البسماوة دك دك .. طلعتلي عمتي فخرية كلت الها : الهام هنا 
- اي هاي ليش 
- صيحيها 
صاحت عليها ، اجت : ها هلو مأمون شلونك 
- سترة جوزية 
انطيت مواصفاتها ... مال ياسر 
- ما ادري والله ليش 
- ياسر من اجا شجان لابس 
- خل اسال امي 
راحت سالت امها وردت تكلي : طلع ما رضى يظل رغم توسلت بيه 
- جاي اكلج شلابس لا تحجيلي عنننننه 
- لابس سترة و بنطرون جوزي و قميص ابيض . 
ويا ما حجتها ، صكيت التليفون و كمت لغرفة ابوي ، سحبت الرشاشة من ورا الكنتور مالت ابوي ورحت للغرفة .. شافتني طاب عليها بالرشاشة تسودنت 
كامت من مكانها فازعة وتصرخ : والله معليه والله العظيم ما سويت شي مأمون ابوس ايدك . 
كضيتها من راسها : اذا ما نطقتي الحق الطلقة انومها براسج والله ..  ياسر اجا ليجاي لو لا 
- اي اجا بس ما ردت اكلك والله مو....... بعدها ما مخلصها كلامها ، كطفها للكاع و طلع من البيت ، مر على بيت اهلها مؤيد توه جاي ... شاف الرشاشة بيد مامون : خير . 
- لو تغسل عارك لو اني اغسله بيدي . 
مؤيد : شني مامون شجلي تحجي 
كواغد : ها يمه خير 
- بتكم خاينتني ابيتي 
لطمت خدودها ايمان .. وركضت لعبايتها ، و كواغد فزعت لعباتها ومؤيد بلا ما يفتهم ركض لبيت سرحان . 
طلع مأمون و السلاح بيده كضته كواغد : بهداي يمه الزلمه توه طالع من مصيبة لو طاحت اعلى راسه الاخرى تنومه بمجانه ونظل عكبه بلا والي 
- جدة جااااااي اكلج خاينتني 
- ترضى بيه حلالة لمشكلتك 
مشى عنها جرته و هي تكله : خايب ربيت حدر ايدي مابي جلمه اعليك 
- جاي اكلج خاينتني شنطررررر .. هديني 
- لو الك حك تاخذة مني .. بس خلني انا الاتصرف . 
هدها ومشى و لحكته للبيت لكت باب الغرفة مسدود و مؤيد يدك بالباب و يصيح : افتحي الباب لج 
كواغد : عنك انا احجي وياها .. هنيدة فكي الباب 
- والله العظيم ما الي علاقة بيه اجا للبيت بس طب للحمام وراح والله العظيم ما عندي شي وياه . 
ايمان : زين بس افتحي الباب ماما بس نفتهم منج . 
- تكتلوني والله تكتلوني ماما والله ما سويت شي 
مؤيد جر السلاح من مأمون وسحب اقسام كضته كواغد و هو يصرخ : وخري عني اليوم اذبحها اليوم وخررررري . 
كامت تصرخ : مأموووووون والله ما سويت شي والله ، عليك الله لا تخلي يموتني والقران ما سويت شي خفت اكلك والله بس خفت احجيلك .. عليك الله مأمووووون ... ولج مااااااما . 
كواغد : اطلع منا انا احلنها 
- وخري عني اكلج اكتلها 
- خايب تكتلها شي فالتو .. ميل السلاح منيدك ايمان عاونيني شمالج . 
- البت مطببة زلمه للبيت وتريدينها تعييييش 
- انجب واكل خ**** اختك  ما تسويها 
- الكبلها سوتها .. هدينييييي 
ضربته راشدي .. دفعها ، صارت ايمان بيناتهم كام يغلط ويشتم بكواغد و يكللها : اطلعي منا انت مالج غرض بخواتي 
ضربته ايمان وهي تصرخ : احترم طايح الحظ ، ابعد منا خل نفهم من اختك شي جاي تكلك ما مسوية شي وخررر . 
ظلت ايمان تتعارك ويا ابنها وطلعته ، مشت كواغد للباب و كالتلها : بربوك فكي الباب لا اكسرنه اعلى افادج .. فكي . 
- يمه والله اني 
- ولج فكي كبل لا يجي فكييييي 
كامت للباب فتحته بساع ، دخلت كواغد ، و سركت الباب ، مامون تقرب للباب دكاه : الحجي اذا مو كبالي اخلي الدم للركب وعلي . 
فتحت كواغد الباب و كالتله : ادخل 
بطة كعدت يم الزاوية وتبجي ، من شافته كامت تحجي : والله ما سويت شي مأمون ،عليك الله لا تخلي مؤيد عليه . 
كواغد : اكعدوا اثنينكم و فهموني السالفة من الأول 
بطة : طلع الصبح هو .. وراندكت الباب عبالي هو .. ركضت افتح الباب طلع ياسر ، عفته ولبدت بغرفتي و قفلتها عليه .. وبدلت ثوبي حتى لا ابقى بثوب مشلتح كدامه .. سألته شرايد ما جاوب بس طب للحمام و طلع . 
مأمون : رايدة تقنعيني ما حجيتوا اي كلمه 
- ما حجينه والله كلشي ما صار بس طب للحمام . 
مأمون : جدة اذا انت خشت بعقلج هالسالفة انا ما خشت 
- وليش جدة ما خشت .. شنهي شايف عليها شوف خاطر تجذب .. البنية زغيرة وغلطت بزمانها ذاك وسبحان الما يغلط و صارلها شهر وياك كشت بوجهك تمنعت عنك بعدتك منها .. كلي شجرى منها . 
- ليش ما حجت من الاول ؟ ليش ضمت ، جان كالتلي ياسر اجا و طب للحمام فضت خلصت .. صار شي بس البت خايفة رديت وانا اشوفنها ترعش .. الف مرة سألتها يا بت الناس شبيج تكلي ما بيه .. خايفة من طبة حمام 
- اني خفت انت تصير عصبي 
- هاي مال اني خفت مو يمي تحجيها 
كواغد : هسه انت الرايدة شني يمه اذا جانت طلابت ويا البت جيف ما كالتلك ، هاي هي كدامك والك الحك اعليها تعاتبها تصايحها تكتلها رجال ومرته مالنا غرض ، بس يمه مو تفضحنا جدا ال ضاحي و انت تعرف شماتنا هواي . 
البت تظل هنا وانت رجلها تحاسبها وتعرفها غلطها وين وحسابك ويا ابن عمك بس هاااا بلايا ما تفضحنا وتشهرنا عبن مرت ابوك وربعها ما يعولن على الله يكضلهن سالفة اعلى بيت حاكم خاطر يدكللنه طبل بالسلف غاد و احنا عدنا بنيا وال ثجيل ما ينحطون بعب لا تجيبلنا الطلايب يبعد شيبي . 
ايمان واكفة بالباب تستمع الهم بعد ما طردت مؤيد من البيت ، حجت : يعني هسه بطة تروح ويانا لو تبقى 
فزت كواغد بنترة : وين ماخذة البت .. زلمتها هنا تظل حدر شوره مالها طلعة من بيتها لا توهدنين البت انت الثانية واذا جان اعلى ذاك السرسري انا اعرف مامون ابن ابوه ، يعرف يحل يوكف التعدى اعلى بيته وزرع الشك بينه و بين مرته وراد خرابهم ... عد حده 
هيج يو لالة يبعد امك 
مامون 
- انا راح اخليها عدي بالبيت ، بس وعلي ابن ابي طالب ووحك ترابه لو سمعت بالسالفة متغيرة حرف وما كايله هند تحرم علي واسوي الما يتسوى .. 
كواغد : حكك و عوينة ابو اليلومك يمه ، وهاي هي البربوك يمك حاسبها وهجها وعلمها ما تخاف منك تحجيلك .. فهمتي ولج ، والله من اسمعنج مضايكته لو معلعلته لو شوف شعامله .. لحط ظهرج علوة نصه واكسرنه افتهمتي . 
حجت هالحجاية وغلطت عليها خاطر لا يكول ما حاجوها .. تكسر عينه برزالتها ... وردت جبرت وهي تكله ( ابني النشمي ما اوصيك اعليها تراها خوثة وما تعرف دربها ولا تعرف تتصرف علمها موش تخوفها منك ، وابن عمك النطر طلعتك و دش البيتك هو اليتحاسب موش هالبطيطة ) 
- الله كريم بس اخذوها وياكم اليوم انا رايد اطلع للسماوة اشوف شغلي ويا هالكو*** 
- لالة لا ييمه ما اخذنها و هالليلة تبات بكترك .. والصباح رباح اغبش ذبها علينا واطلع وين ما تريد ، بس احنا ما ناخذها . 
ياله ولج يالمتيريسه خلنا نرد لوبيتنا. 
ايمان حاضنة بتها وتنصحها وتوصي بيها ، كامت منها وهي تكلها : عفية ماما صيري سباعية حبيبتي . 
طلعوا من البيت ، مأمون كاعد بالهول .. بعدها السالفة ما خاشه بمخه رايد يتحقق من الموضوع بس من كواغد ما رضت تاخذ بطة مضطر يبقى الليلى ما يكدر يعوفها بالبيت وحدها . 
للمغرب وكل واحد بمكان لا هو تقرب الها ولا هي تقربتله .. طفت الكهرباء كام على حيله شغل الفانوس ، دخل للغرفة خاطر يحطه غاد .. عاين لكاها نايمه بالكاع ع الجرباية . 
عاف الفانوس وطلع من البيت ، اخذله فرة بالسيارة وكام يداور الموضوع بمخه .. بطلعته ياسر طب يعني مراقبه .. : زين هي ليش جانت تريدني اطلع ؟ 
بس ياسر ما جاي ومحد طاب علينا  ومنين عدها تواصل وتعرف هيج .. لا هي جانت جوعانة .. لا بطة ما تسويها   
انتبه على نفسه .. الدنيا ليل وهي وحدها بالبيت وظلمه ، لازم يرجع بساع . 
لاف السيارة ورد البيته اول ما طب للفرع ، سيارة ياسر تحركت من يم باب بيتهم .... يتبع 
يُتبع..


لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية كحل عرب الجزء الثاني)

google-playkhamsatmostaqltradent