رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الجزء الثاني البارت السابع والثلاثون

رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم زينب ماجد


 رواية كحل عرب الجزء الثاني الحلقة السابعة والثلاثون

( سر مغالط ) 
مأمون : زفونا للغرفة ، جانت عمتي لالة واكفة عدها وهي كاضة ايدها، بطبتي كالتلها : ياله صيري سباعية . 
طلعت بس بطة ظلت عينها ورا عمتها ، وعيونها مدمعة، سدت الباب ، دنكت راسها و ظلت كاضة مصحف زغير بيدها وتباوعله ، تقربت كعدت يمها : خايفة 
كوة طلعت الكلمة من حلكها : شوية 
- اني يمج لا تخافين . 
ظلت منزله راسها ، كمت من مكاني نزعت السترة فكيت دكمة القميص من يم الركبة و جريت الرباط ... اندكت الباب . 
فتحت الباب .. ابوي ووياه السيد و وعمي فاضل و حبوبتي كواغد و عمتي و امي هدوة ، دخلوا للغرفة و كعد السيد على الصفحة يعقدلنا .. 
ظلت بطة كاضة بأدين امي هدوة ، عقدلنا السيد وهي رددت وراه .. ليما كمل وبارك النا و كام .. دارت علي حبوبتي كواغد و كالتلي : البت زغيرة بهداي اعليه طول خلكك .
كربت مني : العمر كدامكم يمه موش الا اليوم .. فاهمني يبني . 
- فاهمج يمه 
هدية : عشاكم هسه اجيبنه و بعد اقفل الباب .. انتم اخذوا راحتكم . 
طلعوا من الغرفة ، تقربت منها كعدت يمها ، رفعت ايدي وحطيتها على جتفها ودنيتها لحضني : مبروك صرتي حلالي . 
هزت راسها وهي مدنكة ، قربت لمتنها بست بداية جتفها ، كشت بساع و لمت نفسها ، بعدت كذلتها عن وجهه : ما راح اذيج ابد كلشي على راحتج . 
- اني خايفة 
- لا تخافين واني موجود ، ما اخلي شي يصيبج ، بروحي احطج . 
اندكت الباب تعدلت من كعدتي و رتبت قميصي، حطت الهام العشا و عمتي وياها ، حجت : محتاجين شي ؟ 
- لا لا هاهيه عاشت اديكم تعبناكم . 
الهام : شايفين الف خير .. 
- تسلمين . 
طلعوا من الغرفة ، كمت للباب طكيت الباب قفل ، وكلت الها : تبدلين ؟ 
ظلت تباوع للغرفة ، حاجيتها : راح اكعد على الجرباية واطيج ظهري بدلي براحتج اذا تردين . 
جريت دشداشة بيضة من الزاوية ، واطيتها ظهري ، نزعت القميص والحزام ولبست الدشداشة يلا نزعت البطرون خفت احرجها وتخاف . 
كعدت و اني اسحب المصحف من الجرباية واحطه على صفحة ، حجت : هاي ما دا انوشها . 
ردت ادور ، حجت : لا تباوع عفية . 
- جا ما تكليلي شلون اشوف التردينه اذا ما اشوف 
- هاي السحابة ما تصير . 
كمت من مكاني مدنك ، هي ارتبكت ، ما طلعت سحابة ، اثاري السحابة طاكة ما مكفيتلها ومسويلها بقيطان ، وكفت افل بيه كوة و هي لامة روحها وحاطة ايدها على صدرها . 
بالكوات يلا فليته .. سحبت القيطان كله و انطيته الها ، اندارت وهي تبعد روحها ، مشيت كعدت كدام صينية الأكل ، سحبت سراحية الشربت ، شربت شوي، حسيتها كملت ، باوعتلها ، لابسه ثوب نوم ابيض ستن طالعة عليها احلى من البدلة .. ابتسمت و فتحت الها ايدي ، تقربت كعدت كضيت ايدها : بعدج خايفة 
حجيتها وايدها ترجف ، سحبتها لحضني و كتلها : اكلي 
جان العشا معلاك شوي وكباب ابوي جايبه ، شلت بيدي وكمت اوكلها . 
سمعت الهلاهل فوك .. عرفت مروان اخوي خلص امره .. ظليت بغرفتي لا احد تقرب ولا احد دك الباب . 
ظلت بس كاضة بكلاص الشربت وتكمع بيه واني اللكم بحلكها ، الى ان كالت : بعد ما اريد . 
قربتلها الطاسة وصبيتلها من السىاحية مي ، غسلت اديه ، شالت الصينية وبعدتها ليغاد ، انا كمت للجرباية . 
ظلت واكفة : ها 
- والله خايفة 
حجتها وبجت 
- دكولي يا الله يمعود خايفة منيش 
كمت الها و سحبتها من ايدها للسرير ، كعدتها ، حجت : مو امي تكول لازم يصير شي و عمتي لالة شرحتلي . 
- لتخافين وارتاحي شوكت ما يهنى بالج و تستراحين ما عدي شي المهم انت ما تضوجين . 
نومتها على ايدي وظليت اغازلها بهدوء واحجي وياها ، حاولت بس جانت تكش جسمها بس اخطي اي محاولة .. فكلت اول ليلة وهي زغيرة ما بلازم .. عود اكللهم فضت واخليها على راحتها علويش اغصبها..
جبرتها تظل على ايدي ما تميل بس ما ضايقتها بحركة تضوجها .. بس اريدها تتعود على قربي منها. 
نص الليل وسمعت بلهفة ابوي ع الباب ، و هو يحجي بهداي : مأمون ، مأمون بويه بيك شي . 
باوعتها غافية و الكلوب صفر ، حطيتها على المخدة و كمت فكيت الباب : ها بوية ؟ 
- بيك شي بويه 
- لا نايم ليش اكو شي . 
- شفت بيك طيف يابويه هد حيلي ، رد نام انا هم وهدنتك وانت عريس .. امش رد لمريتك بويه . 
جاي يحجي و طلع صوت ياسر ، و هو يصيح : وخررررررري عني . 
اندار ابوي طلع و اني رديت الباب و طلعت اعاين شبي ياسر ، حجه وياي ابوي : رد بويه مالك غرض هسه اشوف شماله . 
جاي يحجي ابوي ، طب ياسر للهول وامه و اخته يجرن بيه ، مبين سكران تايخ ... اول ما طب للهول ، صرخ : خذتها مني موووو تهنيت بيهااااااااا 
سرحان : اطلع براااااا لك . 
مأمون : ما حسيت على روحي الا وانا كاضه من ركبته : من تجيبها على بالك اكع راااااااسك كوا*** 
ياسر : احبها وتحبني وعمرها ما حبتك .. انت الحشرت روحك ... مييييل ، بطة 
دفرته للكاع و نمت عليه بوكسيات ، كلها كعدت اعلى صياحنا ، ابوي يجر بيه و النسوان وانا اتفلت من اديهم وارد اجتل بيه ، ادية اصبحن كلهن دم ، واهيس الدم صعد الراسي اعلى كثر ما فور دمي . 
سحبوني منه جر وانا اصرخ : البيت هاذ يتحرم عليك كوا**** طلعوا منا لا اذبحه بعلي طلعوووووه . 
ابوي صرخ عليهم يسحبوني و طلعوا ياسر برا ، واسمع عرك ومصايح ابوي وياه برا ، كضوه دكوه نعنعوه تنعنع على سوايته هاي ، صار صريخ امه ليلى يرتفع وهي تجر ابنها من ادين ازلام ابوي  . 
وانا اجر بروحي اريد اطلعله ما يخلوني ، درت عيني واشوفن بطة ساترة روحها بروب ذابته على جسمها و عيونها مدمعة تبجي ، تسودنت ... تقربت منها : انت عليش تبجين ؟ 
كضيتها من ركبتها : احاجيييييج عليمن 
فزت الي امي هدية : يمه بهداي جا مو هيج مأمون يمه البت عروس ... مأمون . 
دفعتها للغرفة و صكيت الباب ، هي حصرت روحها بالزاوية و ظلت تبجي وتكلي : اني معليه والله عليك الله لا تضربني . 
دفرت سراحية الماي برجلي : لمي دموعج لا افكسهن لعيونج والله ... ياااااله 
ظلت تضم بوجهه بين اديها وتسحب رجليها لجسمها واتلم بنفسها مني ، وتخنك بحسها خاطر تكطع بجيها بس مستمرة تبجي . 
احتركت حرك واني اسمع بجيها كمت ليها بهمة .. فزت و هي تصرخ : لا الله عليك لا لا تضربني فدوة . 
بعدت روحي منها و طلعت من الغرفة كلها ، ابوي جان بالهول : شعدك طالع ؟ رد لعروستك 
- الخنثه هاذ وين راح 
- مالك غرض بيه الولد  شافوا شغلهم وياه 
- انا اذا ما اكطع راسه ما يبردلي راس 
صرخ : مأموووون 
- بويه جاي سكران لبيتي و يصيح بسمها وتريدني اسكتتتتت احترك دمييييي ما اخليه والله 
- ما موجود رد لمجانك ... الوادم نايمه وفزت فضنا خل البيت يهود بسك . 
عفت ابوي و طلعت برا ، شفت واحد من ازلامنا ، مديتله ايدي : جكايرك وجداحتك بسااااع . 
طلع ابوي وراي شاف الولد جاي يناوشني الباكيت و الجداحة ، خذيتهن و طلعت بالباب وكفت ، نزل مروان : شني اكو شي 
سرحان : لا ماكو ترد لعروستك بساع . 
- مو انا جنت نايم وفزيت ووسن كالتلي صارت عركة كبل شويه ، شصاير . 
- رد بويه انت عريس ما يصلح هالفزعة هاي ، رد و الصباح رباح . 
- بالي على مامون بيه شي 
- بويه ما بيه شي وعلي رد جاي اكلك 
طبيت من الباب حاجيته : اصعد خوية ما بيه شي لا تشغل بالك . 
ظل يباوع عليه و رد طب جوا ، ابوي دخلهم كلهم بالدوانية و فضى الكراج ، اني كعدت بالحديقة ادخن ، تقرب من عدي : انسى الصار واحسبه ما جرى ورد الغرفتك . 
- ارد ليش حتى اشوفها تبجي عليه لو شنو 
- هاذ اختيارك يا مأمون .. ياما نصحت وياما حجيت ما فاد وياك وانت الحطيتها ابالك لحد ما جبتها ، لا بعد تكول شلون وليش .. كوووم . 
- بويه رحمة لجدي مطر بس هدني اخلص جكارتي ، حتى دخنتها كدامك .. من خ***  بساعة السودة .
ذبيت الجكارة بحركه وكمت . 
كضاني من جتفي : البت مالها غرض بعملت ياسر لا تحملها ذنبها و وتعمل جرخ بينك و بينها ما يندمل . 
- ولو جانت تبجي 
- بت عروس وزغيرة بليلة عرسها ويصير كل هاذ شنهي رايدها رجل حديدي وما تدمع شني بويه طلابتك طلابة انت .. جاي اكلك فض امرك ويا مرتك واكعد احذاها .. ياله ابني . 
هزيت راسي و مشيت عنه ، وكفت عد المغسلة ، غسلت وجهي واسنوني و رديت للغرفة ، امي هدوة عدها و بطة تكللها : والله هو عباله ابجي عليه بس اني ما الي علاقة والله . 
دخلت للغرفة ، عدلن كعدتهن وتمي هدوة دارتلي : على كيفك وياها يمه وعلي ترجف رجيف منك عليش هيج وياها شجرى منها وتخلي لشتها مثل سعفة تهتز . 
- الله كريم يمه ، بس من رخصتج رايد انام . 
- اي اخذوا راحتكم ، هنيدة حبيبتي ما اوصيج يبعد اهلي ، خوش 
بطة : هزيت راسي ، هو مشى للجرباية تمدد ، رحت قفلت الباب وره هدوة تقربت .. كعدت على طرف الجرباية ، هو متمدد و مخلي ايده على وجهه و غافي ، نايم بنص الجرباية لا منا ولا منا ، ظليت كاعدة ، بس خايفة من ردة فعله .. شال ايدة بسرعة من وجهه .. فزيت وكفت ، حجه : 
- شبيج ما تنامين 
- ادنى 
- ها ادنى اي .. 
ادنى بنتر و دار وجه لهناك و اطاني ظهره ، تمددت وراه متصنمة ، ظل هو خامد ما تحرك بس اني كمت احوص ، ياسر فضحني كدام الكل بليلة عرسي ، اذا دره مؤيد لو ابوي غير يذبحوني .. بس مأمون يمي ما راح يخليهم .. 
حطيت ايدي على ظهره ، اندار عليه : ها 
-ليش سوا هيج والله هذا ميخاف الله اني معليه بيه ،اذا دره مؤيد لو ابويه والقرأن يذبحوني . 
- و هاذ الشاغل بالج 
- هم اهلك مناكه هيج هيج يحجون اختها ناهبة و غاسلين عارها ، بعد السواه شراح يكولون عليه واهلي ما يرحمون اذا سمعو هيجي 
رجع ظهره ليورى و فتحلي ايده وسحبني اله ، حطني بحضنه : ما جنتي تبجين عليه ؟ 
- والله العظيم لا ... اني بجيت اخاف لا اهلي يدرون او انت تضربني . 
- ضاربج كبل ؟ 
- هذا اول يوم النا 
- اطمني .. ما عدنا اليمد ايده على مرة .. ايدنا من تنمد .. تنمد اعلى واحد يكدرلها مو مرة ما تكدر تردلي الضربة .. اليستقوي على مرة .. المرة احسن منه . 
-يعني مراح تضربني ؟ 
- اكيد لا شني الحجي هاذ ليش حاطته ابالج . 
- واهلي 
- اهلي اهلك هاذ ذاك  شبيج .. اني يمج وخايفة من احد .. شحده اليجيب اسمج على السانه غير امه ما جابته . 
من حجه هيج و طمني ، حطيت راسي على كلبه واتنهدت .. باس راسي و كام يبعد بشعر من وجهي و يمسح على شعري . 
حسيته كام يتمادى بحركاته ، باوعتله : نعسانة 
تبسم : ماشي نامي 
لفني بحضنه حيل بأثنين اديه و غمض . 
نمنا .. ما حسينا الا الصبح على صوت الحجي برا ، يعني كعدوا . 
باوعتله هو غافي .. ضليت اقارن بينه و بين مؤيد ، لو مؤيد بمكانه جان بس هو ما اذاني ابد .. بالعكس يكلي ما اخلي احد يأذيج .. مجرد وجودة غافي يمه اني حسيت باحساس امان ماكو داعي اخاف من شي. 
سويت شي مجنت متوقعه اسوي ، بس تصرف طلع من كلبي بلا ما افكر بيه .... تقربتله بست خده و هو نايم ، فتح عينه باوعلي .. تبسم و اتحرك بفراشه و سحبني اله : اليصحى على بوسه من ابنية مثل بيش يشكر الله . 
- هو عيب اسوي هيجي بس اني ...... 
- حلالج اني لا تكولين عيب .. هالكلمة شيليها   
رجعت ضميت روحي بحضنه ، ظل يبوس بخدي : انا ليش احبج هالكثر اريد افتهم شمسويتلي 
- غير بستك 
ضحك بصوت عالي وهو يبوس بخدي بقوة : احبج من زمان .. حيل هواي من جان عمرج ١٢ سنة .. هيج جنت اباوعلج واتحرمص عليج لحد ما الله من علي واطاج الي   
- اكلك مأمون 
- روح و عمر مأمون 
- هدوة تكول لازم يصير شي بس اني.... قاطعني 
- لا تحطي على بالج ولا تفكرين ، يجي لما ثنينا نكون مستعدين و نتهيأله ما عدي شي ولا مستعجل مكفيني انت بحضني ، بس اسمعي .. اي احد يحجي وياج يكلج ها بشري لو يستفسر منج .. لا تحجين ابد كلش كلش كليله اي الحمد لله . 
- يعني ما اكول لاحد 
- حتى لأمي هدوة لا تكولين .. هالموضوع بيناتنا اني وياج واذا سالوج على بياض وينه ما وينه كليلهم مأمون ما يرضى .. خوش . 
- ماشي . 
- يلا كومي حتى نتريك 
- لوحدنا لو وياهم 
- لوحدنا مو احسن ؟ 
- ماشي 
كمت من عنده ، ظليت اباوعله : يصير تطلع حتى ابدل ؟ 
- اي اخذي راحتج . 
طلع هو ، واني لبست ثوب وردت اطلع وراه ، طبت هدوة خاطر تنظف الغرفة ، كتلها : لا اني هسه اسويها  
- لا يعزيزة كلبي انا اكشنها بس انت روحي للحمام بسرعة وردي خاطر نوسة تعملج المكياج وتفيرلج الشعر خاف احد يجينا . 
- ماشي 
- بطة 
- هااا 
-شني ؟ خوما صار شي لو عصب امس 
- لا بالعكس كالي اليقرب منج امه ما جابته وظل يغازلني 
- اي زين الف الحمد لله و الشكر يحبج يخايبة لا تخسرينه . 
- لا والله حتى اني كمت احبه 
- بليلة وحدة حبيتيه 
- لا مو هيج بس هو دائما يوكف وياية ميخليني اخاف . 
- عين النبي تحرسكم ان شاءالله 
تقربت من عندي : فضت بيناتكم لو لا . 
- اي الحمد لله . 
- مهناية بجاه الحسين 
حبتني : شايفة الف خير ياربي السعادة ما تفاركم طول العمر ناخية الحسين الشهيد . 
هنتني وطلعت من الغرفة متبسمة ، حجت عمته : جا ماخذة هدومج غير تحضرين هدوم رجلج يسبح و يكعد ياله انت . 
طلعت هدوة وراي : لا ام تحسين ديه انا كتلها . 
- جا تاخذ عافيته 
- يا عافيته خية كلاوات .. خل اطب تسبح ورانا وادم تجي ، ياله بتي طبي . 
ركضت للحمام اسبح ، مروان ووسن لهسه ما كاعدين ، سبحت ، فتحت الباب ، لكيت واكف يم الباب : ها تريد تسبح ، يلا فوت 
- لا منتظرج ردت اشوفج وانت اطلعين سابحة ومبللة .. عاجبني اشوف . 
ابتسمت : هدوة منتظرتني 
لزم ايدي : وانا هم منتظرج و على نار هم مو هيج 
- خوش 
حجيتها واني خجلانه ميته .. بس اريد ابتعد .. تقرب علي اكثر وخلاني بين باب الحمام و الحايط : يبطة شلون بيج كليلي 
- ليجي احد والله عيب 
- شكو عيب رايد اسوي وياج 
- مأمووون ، وخر 
- بوسه وحدة حتى ابتعد 
- عيب والله 
- بس وحدة 
بسته بخده ، حجه : مو هنا 
- وين لعد 
- تعرفين منين رايدها 
- وخر 
- كلت الج بس وحدة 
- لا عيب والله وخر . 
حجيتها واني ادفع بيه ، لزمني : اخلص سبح و راجعلج للغرفة.. خوش 
كح سرحان بساع اثنينهم فزوا ، هي طبت للحمام و هو احتار بامره وين يمشي ، رجعت طلعت من الحمام ضربت بيه ، دفعها ليغاد و طب للحمام ، حجه سرحان : كبل لا اطب .. شويه ميلوا 
اثنينهم ابتعدوا من الحمام ، ضربته : احسن هيج والله عيب ، خرب راح ابجي من الفشلة والله . 
- هههههههه كبسة من العمر .. والله فشلة بعلي هم زين مؤدبين مو بخوش حالة . 
- دروووح عفية 
ركضت للغرفة ، نزلت وسن من فوك ، تلكنها الحبايب بالهلاهل و التبريكات .. ليلى و فخرية و عماته .. مأمون فرق هالشي ما سونه من طلعت هند ، وتسائل : شنو السبب ؟ 
ركضت نوسه تفير بشعر بطة ، وسوتلها المكياج ولبستها نفنوف بصباحية عرسها .. لونه بنفجي فاتح طلع يكتل عليها ، ولبست ذهبها . 
صاحت هدوة على نوسة خاطر تمكيج وسن هم . 
اندكت الباب و طبت ايمان و كواغد شايلات صينية كيمر وكاهي ، و حتى الجاي المهيل شايلاته وياهن بترمز . 
طبن سلمن و تلكن بطة يبوسن بيها ويباركلها ، تقربت ايمان من بطة : بشري ماما شلونج والنبي الليل كله ما نمت خايقة عليج من طلعتي ودموعج بعينج مردتي كلبي والله   
- لا زينه ما بيه شي 
- يعني انت وياه زينين 
همستلها : بس ياسر البارحة سوا هوسة والله على حجيه كلت مامون راح يذبحني حي على الصلاة 
- عزا العزاني وشصار 
انتبهت كواغد : ها 
سولفت الها ايمان وادارت لبتها تستفسر ، حجت بطة : لا كتلوه و طلعوه من البيو و مأمون كالي اليجيب اسمج امه ما جايبه . 
كواغد : ايييه يا بعد طولي .. ابن ابوه من اغديله فدوة ، خايبة الغمة بسج من التبكبك و التمصرن ، حطي الزلمه و كفكفي عليه تعاينين هالمفكيرات ذن يحوسن بس يريدن الزله اعلى بنات حاكم لا تطيهن .. خليها حسرة بكلوبهن هيج كون يحتركن خوش . 
بطة : الله كريم يمه . 
طب مأمون : ها صباح الخير 
صاحت كواغد : هلا ومية هلا  ..  طولك العريس يا بعد امهاته .
ضحك و هو يدنك يحب راسها :كل الهلا بيج حبوبة . 
رد على ايمان حب راسها وسلم عليها ، وكعد ، مدتله راسها كواغد : خايب يكولون تمساح الشطيط طاكه بعصاتك 
ضحك : شني لغز هاذ جده 
- خايب اعلى سالفة امس مال عدوك 
- هااا ، اي طردنا 
اشرلها تهد الموضوع 
- ايييه خايب اي جا لو حاط ذني عربيد البساتين وربعها و لابكهن بجم كله اعلى جم جلاق ومريح افادي . 
ضحك : شني حبوبه كولي ياله 
- اسمع يوليدي دامها بت حويكم حضر روحك لطلايب ما تخلص من عربيد البساتين وربعها ، الا مامش عيب و ما يطلعنه بيها  
- دخل احد يفك حلكه غير احط رجلي بيه . 
- اي هجي اريدنك سبع مثل ابوك 
دخل مروان ، وصاااح : ها كويغد شجايبتلي 
- من دهر فرك كون كويغد لاعبة وياك طوبة يمنعول الوالدين ؟ 
- يكولون جايبة كيمر و كاهي يلوك الحلكي 
- اي والله يلوك لحليكك الا بشرني هدفت يو لالة 
- افا حبوبة الا سبع كوال 
- عفية ابني النجر ... 
وفرح كلبي بيوم الدكو اطبوله فرح كلبي . 
وكام يصفكلها : هي هي هييييي 
دخل سرحان : ها يالكاولي من الصبح الهي هي 
كواغد : عريس خله ياله ابني كابلني 
ضحك سرحان  سلم عليهن وكعد .. صبوا الريوك ..ومروان يكلها : بس كويغد التبرد الفاد عرفتني منكص طاقة هالجابتلي اريوك زين . 
كواغد : اهاااا جا انا جبته الك يبو سبع كوال .. حبوبتك ما تنساك . 
- روحي ان شالله الله يرزقج بفحل امعط . 
- يااااع فلشك كون جان بذاك وكتي ما دورت الفحل .. هساه ادورنه يمفلوك 
- جا بسج ناطرة جدي حاكم ما بعد بيه . 
سرحان : ولك انت عليش ما تاكل وتصم حلكك هالسوالف عيب تنحجي  
- بويه جا اني بعد عرست 
كلها ضحكت ، و هو يندس بوسن : اكلي اكلي شبعي . 
بطة كاعدة يم مأمون، حاجته : ردت ريوكنا لوحدنا بس بعد صبوا سوا 
- لا هاهيه اللمه حلوة ما تتعوض . 
توهم خلصوا ريوك .. اجوهم ناس خطار .. وخطار ورا خطار ... لحد ما وذن المومن لصلاة الظهر ، هدوة ندست بطة : طبي لغرفتج وصكي بابج بعد الينشد عنج اكولن عرسان .. امشي . 
من صدك هدن البيت و دخلت لغرفتها تبعتها نوسة ، طلعت الها ثوب النوم مالتها وردت فيرتلها الشعر و سرحته الها .. و عدلت الها مكياجها . 
وطلعت منها ، شوي و طب مأمون . 
ابتسم : ما جان ابالي فد يوم .. اطب للغرفة والاكيج كبالي هيج . 
- يعني ما ضايج مني 
-ضايج منج ليش ؟ 
- كلت الج لا تذكرينه ولا تطرينه على بالج ابد .. خلينا مرتاحين من هالسيرة . 
- ليلى و فخرية كلساع يسمعني حجي 
- شكاللج ؟ 
- اتركه مو لازم . 
- اي احسن اني رايد ارتاح وياج مو نجيب سيرة هذن . 
كعد يمها ، بلشها سوالف منا ومنا ربطها بغزل ، لحد ما بعد الخوف من عدها و خلاها تجي وياه ... وفضوا امرهم بيناتهم بكل حب . 
بطة : كعدت من نومتي باوعتله .. غافي ، فتح عينه ، حجه : نامي 
- لا خاف خطار يجون عيب 
- ما الج علاقة بخطار خليج يمي و بس . 
ظليت يمه بين اديه لحد ما غط بنومته ، ضميت بياضي بالجرارة ، وكمت طلعت من الغرفة ، سبحت ورديت سويت ذيل حصان واخذت مكياج و طلعت برا نوسة مكيجتلي .. هي تعرف تسوي احلى مني . 
كعدت يمي الهام .. بت عم مامون بس شو اني ما شايفتها من كبل ، من طلعت نوسة ، ظليت اني كاعدة اباوع بالمراية، حجيت :  وجهي على الزواج حيل متغير ولا جني اني . 
الهام : بعدكم البارحة عرسكم يمعودة 
- لا مو بالخطبة ما حفيت قوي هي بس من جوا ، بس بالعرس كل وجهي حفيته وما صارلي مجال اباوع بوجهي .. 
هزت راسها ، حجت : دريتي بياسر شسوو بيه البارحة 
- لا وما يهمني 
- ليش ما يهمج 
- لإن هو اختار حياته ليش بعد يخرب حياتي و يفضحني بليلة عرسي .. لو ما مامون موسع صدره جان هسه اني شنو حالي و شنو حال تهلي 
- هاي جزاته لإن يحبج 
- لو حبني ما راح خطب وتركني 
- عمي سرحان غصبه على الزواج .. حتى يبعدج منه لإن مأمون جان عاشكج .. شكد توسل بيهم وراد منهم بس يبطلون ،بس هم دكوا ويا الناقصة وخلوه يفرفح من القهر عليج البارحة .. كدروا يلعبون بعقلج و يغيرونج عليه ، بس هم شما سووا وجبروا وبعدوه و كتلوه ظل يحبج و شاريج ، بس انت شجازيتي . 
ظليت اباوع عليها : لو مجبور ما يرضى بخطبه ، رجال وينغصب ؟ 
-، عمي سرحان ماكو احد يوكف بوجهه وهو صاحب الكلمة علينا جيف احنا بلا والي عكب ابونا . 
- الحجي ميفيد 
- اي ميفيد بس اكو شي رايدة اكلج بيه حتى تعرفينه ...  مامون جان متحدي ياسر ياخذج منه و يحرمه منج وسوا كل السواه مو لإن يحبج لا تظنين ، كل السواه بس حتى ياسر يخسر وياه و يحرمه منج و سواها .. وبعده دا يسوي ولاعب على الكل و الكل مصدكه ...... يتبع 


لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية كحل عرب الجزء الثاني)
google-playkhamsatmostaqltradent