رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الجزء الثاني البارت السادس والثلاثون

رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الجزء الثاني الحلقة السادسة والثلاثون


(حلم غريب ) 
لتخاف أعله روحك ، انا الك للشيب
لــِ عريان السيد خلف||🖤 
بطة : صعدت بالسيارة و كلماته تتردد بأذني ( اعشكج ) ... تنهدت يحبني اكثر مما اتوقع و اتخيل ومرات حتى احير شلون اقابل هالحب .. احس مشاعري باهته ، بعد ما حبيت ياسر وتلاعب بمشاعري و خدعني .. مكام يغريني شي او يحفزني .. اضوج لإن كل هالحب من مأمون ما دا اقابله بشي يستحق ، بس شي بداخلي برد وكمت احس روحي بلا أحساس . 
حطيت راسي ع الجامة واني صافنة بالدرب وافكر بموضوعي ... لما راح اتزوج راح اتغير ؟ 
اي يمكن اتغير ويمكن احبه اكثر هو خوش ولد ويستحق بس الخلل بيه ويمكن اتغير اذا اتزوجنه .. احسن شي سواه استعجل بالزواج . 
تايهه بتفكيري ، حسيت ثكل غلى رجلي اثاري نانة اختي نامت ، سحبتها و تجيتها عليه حتى تنام براحة ومسحت على راسها. 
ماما جانت كاعدة شوي عني ، تباوعلي ، صديت بعيونها حجت : بيج شي ماما ؟ 
- مأمون حجه وياية كال زواجنا هذا الشهر 
- صدك!! 
- هو هيج كالي الصبح بعد ما ادري 
اندارت كواغد سمعت : سرحان يدري بالحجي 
أيمان: نلحك خلال هالشهر 
لالة : جا شعدج ما تكليلي 
حاكم : حسكم منا الوادم جا هي وكتها ادانشن امرجن بالسيارة !!؟ 
سكتنا ، وماما قربت من عند، جانت كاعدة بيناتنا نهاد ولوله ونانة بكرسي واحد : ولويش احسج ضايجة ماما ؟ 
- لا مو ضايجة واني اللي كلت اله يستعجل بس خايفة 
- من شنو ؟ 
- ما اعرف 
- لتخافين ماماتين كلشي بالداية صعب لإن ممتعودين عليه بس بعدين يسهل وتدبر الأمور وما طول مأمون يحب ورايد رضاج ما يحتاج تخافين . 
- احس اكو شي بداخلي مدري شنو الأحساس .. بس 
- لتفكرين بهالامور وفكري بشغلات حلوة حتى تنسعدين 
هزيت راسي و انداريت افكر بالشغلات الايجابية 
البيت قريب على بيت اهلي يعني اكدر اشوف امي يومية ، اختي هدوة وياية بالبيت ، هم خير من الله وحالتهم زينه ، وهو يحبني هواي . 
هو كلشي زين بس اني ليش ممرتاحة ؟ 
وصلنا للبيت الصبح تقريبا الساعة ١٠ الصبح 
نظفت وخلصت ويا ماما ورحت انام لإنو دايخة من الطريق . 
مأمون نام من لما بشرها و طلعوا ... 
كعد وكت الظهر ، باوع منا منا اخوته علي ومروان ماكو ، جر باكيت الجكاير و الجداحة من حدر المخدة وورثها ، وذب الجداحه و كام . 
طلعت وردة بوجهه ووياها الهام بت عمه .. اخت ياسر 
نزل الجكارة من ايده و سأل وردة : ابوي وين ؟ 
- ما ادري طالع 
- وعلي ومروان 
- جاي يتمرنون مدري شني بالحديقة 
- امشي سويلي استكان جاي وورها حضريلي الريوك 
- الغدا راح يصير 
- ما اريده اريد اي 
الهام : تريد اسويلك انا 
مأمون : لا مشكورة .. وردة راح تكوم 
مشت وردة وهي تصيح على وسن : مأمون يريد جاي 
ظل واكف هو بمكانه يباوعلها ، اندارت هو وراها : انا حاجيتمن ؟ 
- اي مو اني عدي شغل ويا الهام . 
ظل سباوع عليها ، نترت من ايدها ومشت بغيض راحت تسويله جاي طلع للحديققة يخلص جكارته و يشوف اخوته : هاا 
مروان : هم زين كعدت صدك عرسك هالشهر 
- اي حجينا انا وابوي امس ، هالشهر افضها 
- بيها الخير احسن .. خاطر نفرح نهوس نركص شويه اخلها عرس اخوي . 
- كاتلك الركص يالكاولي .
٠اي احجي الهام قدمتلي استكان الجاي : ااا خلي يمج .. انا مو وصيت وردة 
- جاي تسويلك ريوك وماكو فرق انا السويته   
- شكرا 
- شجاي تدرس ابغداد 
- هندسة نفط 
- زين ؟ 
- انت جاي ادرسين ؟ 
- اي بعدني سادس علمي 
-ااااه كل الزين ولا ادري انت ادرسين حسبالي مبطلة 
- رادت تبطلني امي بس ياسر ما قبل كال خليها تكمل ، وقت الدرسة اروح لبيت جدي بالولاية وبالعطة اجي ليجاي. 
- عاشت ايدج 
- جنت رايدة اسألك على شي ، اكدر اقدم ابغداد ؟ مو احسن من هنانة .. امي ما جاي تقبل . 
- هو حسب المعدل مالتج حتى لو وين ما جنتي 
- الكلية هنا صعبة خاصة للبنية .. وامي كلش محاكرتني على دراستي ويومية جايتني هذا خاطبج و هذا رايدج و عرسي ، بس انا مقوية روحي بياسر وعمي سرحان واكفين وياي و حابة ادرس ابغداد ، انت شتكول . 
- بكيفج طبيعي اذا ابغداد و جامعة زينة احسن .. وبيتنا مفتوح الج وكت ما تريدين واي شي تحتاجينه مني انا برسم الخدمة . 
- الله يسلمك ، يمكن بلكي اقنع امي و تخلين ادرس هناك ابغداد والله هذا حلمي . 
- قنعيها ودانشي امرج ورديلي 
حطت وردة الريوك اله ، اندار مامون لالهام : تفضلي 
- لا تسلم متريكين ، منتظرة الغدا . 
- بالعافية . 
وسن : مأمون 
- وسمممم انت لا تحجين 
- هههههه احجي وياك  شبيك 
تبسم : - ها اي ياله احجي 
- لا والله صدك عليك الله خلي اروح وياكم هناك لبغداد منا ليوم العرس عفية حباب كل لعمي سرحان ياخذني 
- وما تكليلة شني اني اشتغل مرسال 
- انا استحي 
- وما تستحين مني 
- لا عليك الله 
- هو شنو عليك الله تريدين تروحين حضري غراضج و انا اخذج بعد كل لعمي وكل لخالي ليش 
- مو اخاف عمتي ما ترضى من اطلب 
- لا مالج غرض لمي غراضج وان شاءالله تروحين ويانا . 
فرحت و كامت لغراضها تركض تحضر بيهن كابلني علي على الصينية ياكل : امي وين 
- راحت على بيت جدي القديم 
- ليش 
- ما ادري شغلة  تخص زمن بت خالي ستار 
- هااا خطية . 
خلص يومين مأمون بالسلف وبعدها اخذ هدوة و العائلة ورد لبغداد ونوسة وياهم . 
نوسة جانت متعمدة تروح لبغداد حتى تعرف مروان شنو باله لإن هالجية مو مثل كل جية يصف وياها ويخلصها حب وسوالف .. هالمرة جان بارد . 
هو شغله تدريب يومية من الفجر يطلع يدرب بالنادي ، يرجع الصبح هي تسويله ريوك .. يتريك تحاول تحجي وياه ، كل كلمه تحجيها وياه ، يكللها : هسه تعبان عوفيها او بعدين نحجي .. وياجل المواضيع . 
حيل ضاجت حسته كبر وما عاد يحبها مثل اول يمكن طيش مراهقة حبها كبل وكبر عن حبها . 
بهالفترة جان مأمون مقرر يخلص امتحانات الفاينل مالته حتى يبلش بتحضيرات العرس . 
كبل ما يخلص امتحاناته بيومين .. مر مؤيد على مامون : ها ابو الشباب 
- هلا بيك خوية شلونك 
- والله اسال عليك ما تبين 
- امتحانات وهوسة وليفوك راسي الله شاهد بس ان شاءالله اخلص الامتحانات و نسويلنا طلعة هيج نتونس بيها . 
مؤيد : الله كريم بس ما جايك على طلعة انا جايك على مروان 
- شبيه 
- مأمون الولد هاذ اذا ظل على هالحال يضيع 
- ليش 
- هو سرني وحجالي بس انت تعرف انتم اخوتي الما جابتهم امي 
- والنعم منك يالطيب ، بس شغلت بالي شني اكو شي 
- حجالي على بنية متزوجة يحبها ومعاشرها 
- لاحول ولا قوة الا بالله ، يعني بعده ويا 
- اي .. كبل يومين رحنا اني وياه نشرب يم ولد صاحبنا ، ربك الولد تاخ من وكت ونام ، بس اني ومروان ظلينا صاحين .. وسولفلي .. وهالاجيت ابلغك . 
- هم زين كلتلي .. هاذ اذا ما اسويله جرة اذن ما يمشي عدل . 
- بعد يمك بس لا تكله مؤيد كالي عيب منه 
- لا لا اطمن طبعا ما اكله .. مشكور خوية انا اليوم احجي وياه . 
- ممتاز .. اني اروح عدي شغل ، ثيمالاه . 
- الله وياك 
طلع مؤيد و مأمون كعد ينتظر مروان لحد ما رد ..  
كضاه : تعال عدي وياك حجي 
- تعبان وعلي هسه راد من التدريب ابو ابويه مشتعل . 
- ميخالف اكعد عدي حجي وياك 
- شني اكو شي 
- رايد احجي وياك يا اخي اكعد 
نزع الفالينه و ظل بس بالشورت .. وجسمه كله عرك : جسمك مرسوم صاير حلو مبين بيك التدريب 
- اي بس ما جاي ابني عضل .. بس تمارين رياضية ، احجيلي شغلت بالي شكو 
كعد يمه : حجياتي تغثك لو حجيت 
- لا طبعا حجايتك التغثني بيها رايد مصلحتي 
- على عينك نور .. زين ظلتك ويا تمارة تحسها عدلة ؟ ما تفكر بينا انا وابوي شنو موقفنا لو انكشفت لو صار شي .. ولا تنكر وتكول ما عدي علاقة بيها .. كل الزين اعرف انت وياها مستمرين . 
- لا ما انكر بس مامون احسها نكرة وطيحت روحي بيها ، ما اكلك مجبور بس اني هم حبيتها   
- شحبيت بيها البنية متزوجة مروان 
- بس رجلها اكبر من ابوي وهاجرها 
- وانت ياهو مالتك بيهم ؟ 
- مامون انت تعرفني احب المرة ، يومي ما اكدر اكضي اذا مو مرة بفراشي ، هاي بعد يعني شسوي اذا مو هي اروح ادور ببنات الليل . 
- ياخي فد مندله يعني ...  اتزوج 
- وابوي ؟ 
- هسه انت ياخوية  مشكلتك ابوي ، انا جاي اكلك ازوجك بس اذا تزوجت يا مروان تكف ؟ 
- اي طبعا اذا مرة اداريني وتكضيلي الاريدة شلي بعد ادور برا ، خوب حلالي . 
- بس توعدني البت هاي تهدها 
- ان شاءالله 
- هاهيه يومين يجي ابوي واحجي وياه .. شو البت موجودة ومنتظرة منك الكلمه ليش بعد مورط روحك بذيج . 
هز راسه و كام من عندة 
تلاكت ويا وسن : هلو اجيت 
- اي 
ركضت للترمز ترستله سراحية ماي بارد وجابتها اله و شرب : اسويلك عشا ؟ 
- لا بس طفي الضوا نعسان اريد انام 
طفته و طلعت ، مأمون كعد يم التليفون يدك بيه ماكو رد تقربت منه : ما تعرف مروان شبيه ؟ 
- ما بيه تدريب مكثف متعب خليه يرتاح ، بس احاجيج هنا   
- ها 
- يومين يجي ابوي واحجي وياه بسالفة عرسكم ، انت مستعدة خوية ؟ 
-مروان رضى ؟ 
- هو الرادها 
هزت راسها بخجل ، دار عنها : جا خوش اخذي راحتج خوية . 
وره يومين خلص امتحاناته .. 
بيومها اجا سرحان وسووا غدا لوجه الله تعالى وكعدوا التموا على الغدا ياكلون ، وراها صبولهم الجاي و سرحان صاح على مامون حتى يحاجي بسالفة غرسه بعده مصر لو غير رايه 
- لا بويه بعدني على رايي انا رايدها اليوم كبل باجر بس احسابك العرس في اثنين 
- اثنين شنو 
- نعرس اني ومروان 
- مروان هدة هسه مو مالت زواج و مسؤلية 
-هو مو مال مسؤلية منتهين منها بس بويه مروان اذا ظل على هذا الحال لو نخسره لو احنا النخسر 
- انا اغلام ابوي، عليش هكو شي صاير . 
-بويه مروان بعده ويا هاي مرت الحزبي .. ويكلي حابها . 
- شلووون 
- هذا اللون لا لوم ينفع ولا عصبية تفيد ، ولو شما حجينا يغافلنا ويسوي البراسه .. فلازم نصف وياه ونسحبه من هالدرب و هالامر ما يصير الا نزوجه و نحط براسه مسؤلية. 
- تريد اتزيد الطين بلة وتبلي بت الوادم بطيش هالجاهل ، غير اكضنه و افصم ظهره . 
-جان كدر جدي يفصم ظهر عمي كريم ، و جا كدرت تردع عمي خنجر لو جمارة بغصب .. ماكو شي يجي بغصب بويه .. لازم نصف وياه مضطرين .. وانا كتله ازوج كال ياريت .. بس ابوي ما راح يرضى 
- ولو عرس شني تكضه مره المخربط يضل مخربط يبهذل المرة موش تكضه هي . 
- يابه جاي يكول ما اتحمل انام مفرد اذا مو مرة بفراشي ، اعتذر احجي هالحجي كدامك بس هاي بعد هو شتسوي .. يعني تهده لبنات الليل و هالمسربتات هاي ، بويه بس هاذ ابن امي وانا الهوى لو ينكطع اهون علي من مروان ينصاب بشي لو يتأذى. 
- صيحة 
دز على مروان كعدوا وياه وحجوا ورزلو ونصحوا تالي استقروا على عرسه ما دام الولد طاك يريد مرة .. يزوجونه احسن ما يضيع روحه ابنات الليل . 
وقرر سرحان يزوج ولده اثنينهم بنفس اليوم .. 
اطه فلوس الهدوة وكال الها : لا اديرين عينج البطة خلي بالج ويا نوسة شني اليجي على بالها اشتري ابد لا تحسسينها هي مفردة وما الها ام ، احتضنيها وصفي وياها وحسسيها انت امها وخليها تختار اليعجب كلبها   
وبالفعل انطت فلوس لايمان تحضر نيشان بتها ، وهي خذت وسن ما خلت شي ما اشترته الها .. 
بس ذهبها .. سرحان جابه من النجف مشتري الها . 
طلع عمال اشتغل الهم غرف نومهم .. مروان راد الغرفة الفوك الجانت نوسة كاعدة بيها كبل لا تشيل ، خاطر اخذ راحتي محد يمي . 
اما مأمون اخذ الغرفة الجانو ينامون بيها سوية .. صارت اله فرغها ورممها وصبغها ابيض .. يومين خلصوا الغرف ... وخلصوا الاخشاب عد النجار ، و الدواشك و النضيدة عد النداف . 
رمموا البيت وياه وصبغوه ابيض .. 
كضوا هالاسبوع هاذ كله شغل محد بيهم ارتاح . 
ونوسة اليكول عرس اخوتها تجي من السبعة تشتغل ما تطلع الا بغروب الشمس ترد لبيتها .. على فرد فرة . 
مروان نسق ويا مطرب شعبي يجي يحيي حفلة الحنه مالتهم .. اما حنة البنات فاتفقوا يخلونها ابيت حاكم حضروا البيت الهن و لحنتهن . 
سرحان : التحضيرات هاي كلها يردني لذيج الايام 
هدوة : ايام عرسة 
- اييييي الله يشهد ما ضاكت بيه الدنيا اذا ما رديت لذاك اليوم الخطبت من اهلج و كضيتج بيه . 
- تضكر شكلتلي لو نسيت 
- انسى اسمي وما انسى شي من ذاك اليوم لكلشي بيه واعي اعلى كثر فرحتي وياج بيه ... كلتلج ( انا وياج للشيب يهدوة ) 
هدية : شيبت و لحيتك اصبحت بيضة وانا اعاين عشكي متربع بنص افادك .. ما يوم بطل . 
- شيبي من قهري اعلى اخوي و حزام ظهري التفرهد من ايدي غدر ... لجن اطفي قهري بذكريات عشكي وياج ... 
يهدوة العشك مو جلمة احبنك ..
ولا هي هوسة عرس ووعد مكتوب ..  لا يهدوة العشك لهفة .. العشك من اشوفج هسه جدامي ولهفتي اعليج تشبه لهفة اول يوم شفتج ... هو هاذ العشك يهدوة .. لا يخمد ولا ينطفى بكلب بنادم ... 
غيرة ما يتسمى عشك .. ربدة هوى تولي بجم يوم وتخمد .. وينطفي كلشي وتصير الامور اعتيادي بلايا لهفة . 
- يا كبر بختي بيك و عسنى الله لا يحرمني منك بجاه علي ابن ابي طالب . 
تبسم الها و هو يعاين عليها ... تقرب منهم علي : اكلك بويه اذا مامون و مروان اخذوا الغرف اني وين انام بعد . 
سرحان : - سبع ابوه شجاي اعلى بابه ؟ 
علي: ما ادري بس اني اريد غرفة ومروان ما يقبل احد يصعد وياه فوك 
- انعلك ابو مروان افا .. من باجر ولكم تنصبون غرفة وياكم لعليوي . 
مروان :اي تنعل ابو مروان ... خو انا الله حاطني بيناتهم حجارة كلش مالي داعي ... 
مأمون ... اهااااااا هذا الجبير ... 
عليوووووووي اااهاااااا هذا الزغيييييير . 
جا وانا 
مامون : جا معروووفه انت البعير 
مروان : المشتكى لله .. يا ظلام يا هلي 
سرحان : ابن الاوادم جا انت حاجز الفوك كله ابك شنهي غير اخيك الزغير ورايد غرفة 
- اي جا يعرس ويا عرسي .. غير عريس واريد اخذ راحتي 
مامون :ادري هو عرس خوية لو لعبة طوبة وباصات رايح راد .  بغرفتك و سوي اللي يعجبك . 
-لا لا ما ارتاح اول شهر اكص رجله اليحطها على الدرج 
علي: هلووو شني اريد غرفة 
- انجب نام بالدوانية 
سرحان : شمالك ويا اخيك .. نحطله غرفة فوك وكل واحد بغرفته ماله غرض بالاخر . 
-بويه ترا عريس عرريييس 
-عرس عليك البين .. درينا عريس جا ابتلينا . 
- بويه غير عريس شناو يمين يسار فوك تحت .. شني حاط هالمصيول بصف غرفتي والله ما ارتاح 
مأمون : لك هي سرسري عرس هو لو ضربات جزاء .. انخمد بغرفتك ومالك غرض بالباقي ، ترا فضل مني زوجتك هااا 
- اهيييي هاي راح تظل تعيرني 
- ايييي جا اشايف انت حتى لو متت اجي لكبرك اذب ماي واكلك تذكر من انا زوجيتك لو لا 
- دافع من جسبك بالله شو هالمكرود يذب ويصرف وانت تعير بيه 
سرحان : ولك هتلي المكرود ياهو 
- جا بوية  انت التصرف وهاذ يعير يصير ؟ 
مامون : اي جا لو ما انا ابوي يزوجك ويصرف ، خاب كلك انا .. واظل اعير بيك لحد ما نشيب انا وياك . 
- ابوي يكل لامي انا وياج للشيب وانت تكلي انا اعيرك للشيب .. اتفل على هيج خوة مطكعه . 
ظلوا يضحكون بصوت عالي . 
وهم يشتغلون على البيت 
كبل الحنة بيوم .. سرحان عزم السلف كله ،  بحيث بيته ٣ طوابق انترس وادم .. شباب حتى بالشارع وسدوا ونامو .  و البقية حاكم فتحلهم بيته و استقبلهم على كثرهم ، غير اللي بعدهم ما جايين . 
بالليل والتموا لمة حبايب .. النسوان و ظلن يدكن بيناتهن ويركصن .. طبت بنصهن كواغد : شو جيبن الترمز خايبات انت شعرفجن بالدك شو جيبن . 
كعدت بنصهن و هي ادكلهن : خايبة ءهلا يم شعفة ... يكولون ما عدج وفى وخايبة ءهلا يم شعفة .. وخايبة ءهلا، وكلبه على كلبج غفه و خايبة ءهلا . 
طبلهن مروان : ايييي ايييي حبوبة ايييي يم شعفة . 
تلكته لالة وهي تدبج ويا : وشارعنا ضيك لا اطب ابسوبرك . 
مروان : هيييي هيييييي 
ويدبج بالكاع حيل خبصهم خبص .. 
مامون وكف على صفحة متبسم .. جروه ما يعرف يركص ، كواغد كالتله : خله خله جا هي الكاوليه ذبه ومروان كاولي بخط ونخله وفسفورة..  هدنه . 
مروان : مشكورة حبوبة مشكورة دكي حيل دكي .. وزفوني ما اريد العشى وسيد حسين ولى ومشى احوي احوي . 
دكتلهم لالة  (خالة ويا خالة) والوادم هاجت كل واحد يركص بصفحة ..  وسن تستحي عود تركص وياهم بعدها ما ماخذه عليهم كلش ، جرها مروان حتى يركصها وياه ، شو هاي جري الربطة و شديها على خصرج و حلي الشعر .. كضت شعرها بيدي والايد الأخرى على خصرها .. وهزت فد هزة ما تعرف الخصر من الركبة من الصدر من الجتاف .. 
ركص كاولي اصلي . 
لالة : شوف الفلك يربي ورث خوالها اشتغل بيها   
كلخا ضحكت على كلمة لالة .. و ظلوا يدكون و يركصون لليل ، لحد ما تعبوا وراحو الكل نام . 
ثاني يوم من الصبح الكل يشتغل بصفحة ، ونوسة ويا العرايس بالصالون تكفلتهن و هدوة على البدلات و السوك رايحة رادة . 
وايمان لالة و البنات كلهن يشتغلن بالبيت هم يلا يلحكن للبيت الحنة ب٥ العصر كون يحنون و يطلعون من عروساتهم ، تبلش حنة الشباب . 
خوات سرحان من ابوه .. كضن بيته جنه بيوتهن على شغل وتنظيف و الاكل و الجاي و الكل يشتغل . 
للعصر جابوا بطة و وسن من الصالون . 
وسن طايرة من الفرحة 
وبطة الحيرة بعيونها ومختنكة . 
ايمان : شبيج ماما لويش هالشكل ضايجة 
- لا ما بيه شي 
- افرحي اليوم حنتج وراح يجي مامون وتحنون اديكم . 
- ان شاءالله ماما 
طب مأمون من الحلاق للبيت هو ومروان لاكى الهام كدامه ، هي بادرت بالسلام : هلو شطالعين والله تخبلون، شايفين الف خير 
مروان : يوم الالج خوية 
مامون : يا طايح الحظ مالج غرض بيه هاذ ساقط ، بس شوفيلي الفرجة وين جيبيلياها . 
دخل مروان بغرفة مأمون يلبس و يحضر نفسه ومامون يلبس ، جابتله الفرجة : صدك ما كلتلك 
- شنو 
- نجحت 
- اييييي على الخير شكد معدلج 
- ٨١ 
- اي زين 
- بس شيجيبلي 
- لا ليش خليها عليه انا ارتبلجياها بس انت شنو بنفسج 
- هندسة نفط اكدر ادخل 
- ما تفيدج .. اختاري معماري ، ع العموم نحجي بهالموضوع بعدين . 
- ماشي بس لا تنسى ، احجي ويا عمو حتى ادرس هنا . 
- بسيطة نخلص العرس واني احجيلج وياه 
- اروح احضر الجكليت 
تبسم الها وراحت .. مشى وكف ويا مروان يعدل بشعره ، التفتله مروان : حلوة مو 
- يا هي ؟ 
- الهام .. حيل حلوة 
- انت ليش هيج عينك نكسة ، خلص لا البكك بجلاق  اشكك شك بعلي . 
- بالراحة يواد انت يحلو . 
ذبله بوسه و طلع من الغرفة اتلكنه بالهلاهل ، خلص مأمون وطلع وياه و الجكليت عليهم واهليه . 
مامون شكد ما مرتب 
بس مروان طالع كسر .. الجمال البيه يخلي كل بنية تفك خلكها عليه .. و هو يتكلب من يشوف بنات مركزات بيه و يباوعله . 
اما مأمون فما اباله غير يشوف بطوطته شطالعة اليوم .  بالخطبة و خبلته بجمالها ، اليوم شتطلع ؟ 
طلعوا من البيت و النسوان لبسن وراحن بجوكتهن على بيت حاكم ، طبوا و هن وراهم يصيحن : الف الصلاة و السلام عليك يا رسول الله محمد ... كلللللللللللوش . 
تقرب مروان كعد يم وسن 
ومامون كعد يم بطة ، جانت لابسة بدلة لونها بصلي ، وهي مليانة ..ووسن ضعيفة .. كسرت على وسن بجمالها .. و النسوان كلها يكول ( فدوة لله شلون مدكسنه ) وغيرها يردنها ( يا مدكسنه مثل حالنا كاضيات نجر بهالدكسن وما يبين ، شوفي امها شلون متروس هن بنات ايمان حلوات على امهن ) 
وظلت النسوان بمقارنتهن 
مروان احلى من مأمون ... و بطة احلى من وسن . 
كض ايدها مامون و هو يهمس بأذنها: الحلوة مالتي شبيها 
- ما بيه 
- جا شبيج حسيتج ضايجة ؟ 
- لا بس شوي مختنكة كابسين البدلة حيل عليه من ورا . 
- بس طالعة تخبلين بعلي .. عيني ما جاي اكدر اميلنها عنج . 
تبسمتله ، صاحت عمته و هي تكله ( حبها ولك حبها ولا تخاف من امها ) وكامن يصفكن و يشجن بيه حتى يبوسون عروساتهم . 
مروان سحب وسن وباسها من حلكها كدامهن ظلن يتصارنخن ويضربن بيه ، ومامون تقرب باسها من خدها ، هي دنكت و هو ابتعد يمسح العرك بجفيته من التوتر و الهوسة و ابضكة الهمه بيها   
حطن صينية الحنه و حنوا العرسان .  و كامو يركصون .. بس مأمون شوي حزت بروحه لإن بطة مو على بعضها . 
تغازل بيها حاول بس .. هي ابتسامتها كوة تطلع ما عرف شبيها . 
خلصوا حفلة الحنة يم العروس .. طلعوا من البيت الفرع متروس كراسي وعينك ما تمد ازلام ، واكثرها شباب ، والمعكلين بالبيت بديوان سرحان . 
تقدموا مروان و مامون وكعدوا كدام الطاولة مال الحنة .. وبلشت حنة الشباب .. سماعات وهوسة و مطرب وركص واليعرفك و الما يعرفك اجا يركص على الواهس . 
ولإن هم اخوان .  غنالهم المطرب  اغنية على الاخوة ( والله ومحتاجك يا خي عندي مثل الهوى والمي دمك دمي وهمك همي ومن عيونك اشوف الضي) 
كض مروان سبحتين بيده و طلب سبحتين المامون ووكفوا اثنينهم لوحيدهم يركصون ويدبجون ويهزون بسبحهم  ( محتاجك دوم انت وياي .. هلا ..  توكف لو دارت دنياي  عيوني ترخص هاي و هاي من اجلك واكول شوي ) 
وكف سرحان من ابعيد يربيلهم ويعاين دبجتهم سوا وضحكاتهم و هم يعاينون لبعضهم ويحاولون يوحدون دبجتهم . 
تقرب منهم وحضنهم اثنينهم وكال الهم : الله ما اطاني اخوة اليكضون ظهري و الجان حزامي تفرهد والله عوضاني بيكم .. انتم ولدي و هيبتي وربعي وحزام ظهري . 
حبوه اثنينهم براسه وهم يكلوله ( الله يطولنا بعمرك يابه ويخليك خيمة فوك روسنا ) . 
انتهت الحنة والكلوب كلها فرحانة . 
واجا يوم العرس 
جان هاذ اليوم ما ينسي .. 
فرحة سرحان ما تنوصف وهو يزوج ولده الأثنين .. 
مشوا لحمام المدينة ويا الشباب ، جلفوهم جلفة عدله غسل وتشحيم طلعولهم جلد ثاني ، وردوا بيهم للبيت .. جان اكو تصوير فيديو يوثق كل هاي اللحضات و المصور وياهم بكل لحظة . 
لبسوا قوطهم السود .. 
وصعدوا سياراتهم .. مأمون بسيارته سايقها واحد من العمام و بالصدر جده ابو فاضل ، ومروان بسيارة ابوه . 
مروا عليهم اخذوا عروساتهم من البيت ، طلعوا و الموسيقى اشتغلت ، ركصت الفرع كله ، صعدوا بالسيارت وانططلقت الزفة تفر بكل ارجاء مدينة الثورة .. و هالشبلب تركص وتذب بروحه من السيارات تردح على صوت الموسيقى الما سكتت لحظة . 
نزلوهم عد المصور .. صوروا صور العرس و طلعوا كملوا الزفه   ... رجعوا كبل الغروب بشوية . 
دخلوا العروسات جوا و هم طلعوا فروا الزلم بالسلام .. عينك و ما تمد ازلام .. المعكل و الافندي .. وناس ما تعرف منين ما منين .. سرحان ما خله احد وما وداله بطاقة دعوة لعرس ولده . 
جانت فرحة السرحان ما تنوصف . 
لليل ( عريس وربعة يزفونه و زفينا بصاية حيدر ) 
وعلى هالاهزيج و الهوسات زفوا مروان لعروسته .. و زفوا مأمون على حبيبته و عروسته . 
سرحان كض انذار لخواته و هدوه كال الهن : ما اريد نفر يقترب من غرف الولد لو يدك الباب .. تنطونهم عشاهم وللصبح محد يكللهم الها .. ولو صبحوا ممنوع منعا باتا ينسأل سؤال .. ها بشر وها كول ، بعلي فحل الفحول الاسمعها سائلتهم هالسؤال الا بالشارع اشردها حافية .. شغلة تخصهم هم يتصرفون محد يدخل . 
تكضون رقابة على ابوابهم محد يقترب منهم ابد 
صار معلوووم ؟ 
كالله : هاهيه صار معلوم . 
لليل و الكل خمد ونام و صار البيت هدوووووء 
وسرحان راح النوم ، و هدية ما نايمة .. كاعدة خاف واحد يتقرب من غرف العرسان . 
شوية و سمعت حس سرحان بالغرفة ، فزتله ، لكته فاز من النوم .. والعرك يجري منه ، مفتح اعيونه بقوة و يتنفس حيل . 
- ها ابو مأمون خير .. 
- ناوشيني الماي يهدوة 
- اطته الماي بسرعة ، شربه صكه وحدة و هو يرد ( اعوذ بالله من الشيطان الرجيم اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) 
- خير 
- شفت حلم مو زين يهدوة 
- شني هاذ الحلم 
- نار شاعلة بغرفة مأمون الكل يسعى يطفيها وما تطفى و الكلوب مجمرة و الدخان طالع من كل كتر .. شبل ابوه مورث يهدوة .... يتبع 
☆☆☆☆☆ 
اتذكروا هالحلم كلش زين .. تلاكوه بالغلاف حتى ما تنسوه .. ولا راح تنسوه 
يُتبع..

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية كحل عرب الجزء الثاني)
google-playkhamsatmostaqltradent