رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم زينب ماجد

رواية كحل عرب الجزء الثاني البارت الخامس والثلاثون

رواية كحل عرب الجزء الثاني الجزء الخامس والثلاثون

رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم زينب ماجد

رواية كحل عرب الجزء الثاني الحلقة الخامسة والثلاثون

(موقف فليح ) 
صحبة عمر چانت 
والعمر دربين
أشو بأول الخطوه 
و ماي وجهك طاح !؟
لـِ عريان السيد خلف ||🖤 
مروان : هذا تهديد ؟ 
تمارة :- اني احبك .. واليحب كلشي يسوي 
- لا مو هيج ، اذا تهددين فانا ابن عشيرة و عمام ما ينحطون بعب .. وما دام دليتيني طريقي وياج ، فأني منسحب من اولها وشتريدين تثبتين علي ثبتي ، مو مروان اليخاف من شي ، فهمتي . 
- لتزعل شبيك اني جنت اتشاقى . 
- لا تلوفينها ، ما جنتي تتشاقين وانا وكت الاجيت وياج ما جنت اعرف انت متزوجة كتيلي ما معرسه وابوي مسافر واجيت . 
- اترك عنك هالسوالف .. وخلينا نتسلى . 
- لا ما اكدر رايد ارجع للبيت 
- هاي شنو تردني 
- ترا انت متزوجة اظل يمج شسوي 
- مبيناتنا شي دا تشوفه شايب ، حتى بفترة اللي يجيني من ٩ ينام، واني اتمنى اخلص منه، مدا اكولك شي بس ابقى وياية لحد ما اكدر اتخلص منه ، احتاجيك يمي وصدكني ما اعوفك اصعدك فوك الشجر واخليك اعلاهم . 
- شني قرد مصعدتني فوك الشجر   
- اييي عاد لا تصنف ابقى وياية 
- وهلي التصاوير مدري شني انا شلون امن بيج وانت محضرة روحج وتصورين ومدري شسوين . 
- هو مراقبة عادي مو الا عليك ، عوفك منها واندارلي . 
تبسم : فكي عني 
- ما اريد 
- لا تورطيني وياج ما اريد 
تقربت و كعدت بحضنه : واذا ورطتك 
- هي موته لو موتين ... دتعاي 
- هههههههههه 
...... 
رجع مأمون و تمار من الجامع للبيت ، جانن النسوان لهسه ما مخلصات الطبك ، ظلوا ناطرين بالشارع ، صارت صلاة الصبح وحدة وحدة كامن يروحن لهلهن ، 
مأمون : يعني كال نص ساعة وارد وراح كضى الليلة وياها شسويله هاذ . 
- ما راح يرجع لوجه الصبح هده 
- واهده وياها ؟ 
- جا شسوي . 
- شني ما رايدة 
- اكلك هدك من مروان رايد احاجيك 
- كول 
- انا قررت اخطب نوسة بس بلايا شور اهلي .. لإن اهلي ما يرضون بهالزواج 
- جا غذا ابوك ما يخطبلك ياهو اليخطبها الك 
- انا كلت اخذ ابوك 
- هههه ابوها يصير رجل امي هدوة السابق تريد ابوي يخطبها منه .. وحتى لو هاي ابوي ما يسويها ويتفاشل ويا ابوك . 
- جا شلون بهالحالة 
- انت قررت تخطبها هاهيه 
- اي جا انا شجاي اكلك 
- بيها الخير ، انا اتصور اذا تروح للشيخ مال الجامع تحجيله سالفتك وهو ياخذ زلام ويخطبها الك احسن ما تفشل روحك ويا ابوي ويردك . 
- - حجيك هم صحيح . 
ظلوا واكفين ينتظرون لحد ما فكت وكلمن راح لبيته و تمار نام بدوانية سرحان هو ومأمون . 
للظهر كعدوا ، لكوا مروان نايم بالغرفة جاي الصبح بلا ما يدرون .. راد يكعدة مأمون ما رضى .. هده لحد ما كعد العصر 
-تعال ليجاي امس وين جنت 
مروان : هيج طالع 
- هو شنو انا ابوي وتكلي هيج طالع ، انت كلتلي انا نص ساعة وارجع وما رجعت 
- لا ما رحت وياها هديتها ، بس لكيت صديقي و طلعنا للامام الكاظم غاد كضينا الطبك . 
- مرواااان .. جاي تضحك علي انت 
- يا اخي جاي اكلك ما رحت وياها . 
- تعرف شنهي عيبة اليتعدى مرة معرسة بعشايرنا ، يكضك ابوي ويحط جيلاته براسك . 
- ما يحتاج هالحجي مأمون كلت الك اني ما رايح وياها كل القصة طلعنا انا وصديقي فضنا عاد 
- وانت المتضايق فوكاها الليل كله متزوهر من وره حضرت جنابك تدري لو لا . 
- ما يحتاج .. استراح ، صدك ردت ابشرك 
- بشنو ؟ 
- الاحد الجاي اول لعبة اليه بفريق نادي الجوية 
- ما اشجعهم اني اشجع النوارس 
- غير اشكك شك وعلي . 
- وعلي ما احب الجوية .. انا زورائي 
- وانا شني 
- يطبك هرش شلي غرض بيك ؟ 
- صدك عود 
- هههههه اتقشمر وياك ، مبروك حبيبي ان شالله الموفقية. 
مرت الأيام .. 
وجرت على طبيعتها 
حاكم بدا يتحسن وضعه وكام يوكف على رجليه بس بعكازات . 
ومأمون بدراسته و هايم بعشكه لبطة ، رغم هي ما تكابله بذاك الحب اليستحق لهفته عليها من يشوفها. 
رغم جانت الدنيا محرم بس تمار اصر انو بس يحجي بيها وياخذ ناس يخطبها بلا فرحة وصفكة احتراما لشهر محرم ومصاب ابا عبدالله . 
وبالفعل حجه ويا شيخ الجامع ورواله وضعه وخذه وياه زلام وراحوا على بيت نوسه ، جان يوم جمعة ، و هي عدها علم اليوم يجون يخطبونها ، غاسلة البيت ومعطرته ومسبحة ابنها وملبسته ملابس زينه . 
راحت على ابوها خاطر تسبحه وهو ما يرضى يريد ينام ، بس هي غصبته على السبح ، ذبت عليه الماي بدشداشته ، كام يصيح و يعربد لحد ما غسل روحه وطلعتله دشداشة جديدة . 
العصر دكوا الباب ، فتح الباب فليح و استقبلهم من شافه شيخ و شيخ جامع وازلام جثيرة ، سوت نوسة الجاي وودته بأيد ابوها و ظاله تتصنت من ورى الحايط   
قدم الهم الجلي و كالوله : احنا جايينك بسالفة وما نشرب الجاي الا وسالفتنا مكضية . 
- بيها الخير مكضية . 
وقدم الهم الجاي وشربوه ، وفتحو وياه الموضوع وكالوله : جايين خطابة على بتك المحروسة نوسه الولد رايدها على سنة الله و رسولة . 
نوسة : اطكطك بأصابيعي وانا اسمع ودكات كلبي يخفكن حيل ، الفرحة ما واسعة كلبي .. هيج ويخطبني واعيشن بجاله مدلله وافتك من الشغل وكسران الظهر ؟ 
بعدهم جاي يحجون .. والا ابوي يرد عليهم و يكللهم : بتي ما ترضى تعرث ، هواي اجوها خطابة وهي ما رضت تريد تربي ابنها العرث ما تريده . 
انصدمت برده هاذ!!
ليش يكول هيجي ؟ شنو ما راضية ويمنى انا ما ارضى اعرس ، تمار اصر وعرف هالرد من ابوي ، ظل يندس بالشيخ و كاله:  احنا ما ناخذ الجواب هسه خل البت تاخذ راحتها بالتفكير والله كريم بغير وكت نرد . 
طلعوا من البيت وانا طلعت لابوي : بويه عليش رديتهم 
- انت جنتي تعرفين بجيتهم موووو 
- اي بويه الزلمه ودا علي مرة وانا كلت الها خل يجي يخطبني من ابوي و ما بيها شي 
- ثني ما بيها ثي بربوك تريدين تعرثين وتذبيني ، مالج عرث ولو حجيتي الا اكثن جدمج افتهمتييي 
- بويه حرام عليك تزلم بختي ، كبلك ظلموني اهلك و ترد تظلمني انت شبيها لو اطيتني وخيليتني اعيشن مرتاحة . 
طكاني راشدي ويكلي : انجبي ووووولج بث الما تثتحي توكف بوجه ابوها وتكله اريد اعرث ، مثل امج ما تثتحييييين. 
ما حجيت وياه جريت ابني للغرفة وكعدت ابجي 
شكثر ظالم .. ما يخليني اعرس خاف اهدنه .  
اخوتي من مرت ابوي الثانية كبار ويمكن معرسين وعدهم بيت ، جا حمله بس علي ؟ 
انا ما كلت اهدنه ، واظل قريبة منه بس الى متى اكابلنه و اكعد . 
كلتله ما اهدك .. ما اعوفك اظل قريبة منك 
ما رضى .. وظل كل ما يجون يردهم ويكلهم ما موافقة . 
دز علي تمار خاطر يحجي وياي ليش ما موافقة ، انا ما كلت ، كضيت علاكة السوك و طلعت الصبح ، لكيته براس الفرع ، كال : اصعدي 
- لا ما اصعد .. الاكيك بالسوك عود امشي وياي بنص للسوك ونحجي ما بيه حيل طلابة تنذب على راسي 
- بس انا رايد احجي وياج بهداي السوك هوسة اصعدي 
- اذا جنت رايد تحجي وياي ، امشي للسوك نحجي . 
لفيت عباتي ودرت عنه امشي لبسوك ، صف سيارته و نزل هو وراي يمشي الى ان دخلنا للسوك ، دارلي : جم مرة اجيج ليش ابوج يكول ما راضية 
- وتظن انا الما راضية ، مو انا الكلت الك تعال و على حجايتي اجيت ، بس ابوي ما كقاه علي ظلم اهله ، جاي يظلمني هو فوكاهم . 
حجيتها بس جنت حيل مختنكة ، عيوني دمعن اندارلي : تبجين عليش هيج متأذاية 
- وليش ما اتاذى شني انا مو بشر ، من عمر ٩ سنين خذوني ازرع و احوش ابساتينهم واشكال والوان العذاب شفته وليالي سودة ما تنحجي شفتها عد عمامي و حتى عد رجلي القديم .. محد وفالي ولا واحد نصفني مو حكي اعيش وارتاح ليمتى انا اظل شايله حملي وحمل ابني وابوي فوكاي .. يعني اذا صرت خيرة وجبته من السماوة ليجاي ابتليت عده ولد و عده غيري هواي ، ليش بس انا . 
احجي والدموع كامن يهملن لوحيدهن من حركة كلبي ، هو كام يمسح بوجه : ما جاي اتحمل منظرج هاذ و الناس جاي تعاين خل نروح للسيارة ونحجي . 
- ما اريدن .. بس كلي الحل شني وعلي تعبت 
- هكو احد اله تأثير على ابوج 
- هو ياهو اليعترف بيه خاطر يأثر بيه ياكل وينام ما يعرفله احد . 
- هدي و عيشي عد امج . 
- غير لو اكدر 
- عليش ما تكدرين 
- هو زلمه مريض تمار اذا ما يجون اخوتي الكبار ياخذونه ما اكدر اهده ، شكلل لله هديت ابوي خاطر اعرس . 
- اذا ما راح تهدين راح يظل يدوس عليج وما يكتفي   
- ما اكدر تمار انت معرس بلا رضى اهلك وانا اعرس بلايا رضى ابوي ، جا غير يتلايمون اعليه ال ثجيل ويشهروني ويخزوني ، انت ما تعرف عمامي شكثر ناس كبحيين وشرايين ، يذبون اعلى بت الله ولد استغفر الله  . 
- لا تبجين ، ربج يحلها ، انا المطمني انت راضية وموافقة وهاذ كافي علي . 
- ياهي الما تتمنى زلمه مثلك .. لا هديتني ولا خلفت وياي رغم جذباتي ذنيج 
- جانن جذبات بيض لا تحسبيهن .. وانا وياج ما اهدج لا تخافين ، اليوم ما رضى باجر يرضى ، حتى لو سنين . 
- لابد اوصل خبر لاخوتي هلبت يعينوني ويشيلون حمل ابوي . 
- الله كريم 
نمشي و لمحت حبوبتي كواغد بالسوك ، كلتله : ذيج حبوبتي امش لا اشوفنا عيب زحمة منها   
- خوش ... بس اكلج كل شكثر تجين للسوك 
- بين يوم ويوم اتسوك 
- جا انا انطرج كل ما تجين لا تحرميني من شوفتج . 
تنهدت بحسرة اعلى حجايته و مشيت عنه (بالله شكولن عليك بويه ) 
كربت مني حبوبتي : ذاك مو تمار الجان حذاج يو غيره 
- هلا حبوبه ، اي شفته بالدرب ، شلونج انت 
حبيتها وسلمت عليها 
- حبوبه انا اعرفنج موش خفيفة هكو شي 
-والله حبوبه الحجي هواي ومو مالت وكفة هلبت اليوم اكدر امرن بيكم العصر واحجيلج   
- جا خوش يبنيتي بس حطي ابنج اعلى بالج يمه .. ووادمنا ما ترحم حبوبه ما تعول تلاكيلها الزله اعلى وحيد جنهم ملايكة ما يغلطون من يحجون باغلاط الوادم ، حطي بالج يمه. 
- الله كريم 
- تسوكتي يو بعدج 
- توني اجيت اتسوك وارد ، بس ليش انت التتسوكين شني ماكو التنوب عنج 
- المتيريسه بنياتها الصغار مرضى وملتهية بيهن ولوسله بشغلها وانا ما عدي حصة هلايام كلت احرك اجدامي الكعدة مزينه يحبوبه تكسر اعظام الواحد . 
- اي زين ، انا اترخص منج حبوبه هم ياله اتسوك وارد ابني غاد وحيدة هديته . 
سلمت عليها ورحت اتسوك ورديت لبيتي ، لكيت مرة بالباب جايبة بتها تريدني اشيرلها و احفنها عروس ، عاد هم اشتغلتها وخذيتلي جم فلس ، للعصر رحت لبيت جدي حاكم .. وامي غاد ، انا حاجيتلها ، بس ما بيدها شي على ابوي مالها جلمه خاصة عمي سرحان ما يرضالها تدخل لو تكرب ابوي . 
حجيت لحبوبتي و شكيتلها .. وراحت حجت ويا ابوي ما فاد .. تعاركت وياه .. هم ما فاد طاح بيها وطردها هنوب تفاشلت ويا حبوبتي من انطردت من بيتي . 
جدي حاكم ودى عليه ما اجاه ابوي ، اجر سيارة وراح عليه و هو ومؤيد و هم طيح بجدي وطرده وصارت شكبرها ومؤيد شلون طرد ابوه ، كض ابوي ونعنعه تنعنع . 
اكام منعني من الروحه لبيت اجدادي كلش ما يرضى اطلع ، حتى طلعت السوك منعها علي بهالفترة خاف اروح لاحد واحشدنه عليه . 
صارت كل ايام الله بيني وبين ابوي تكضي بالعرك .  اكله ( شني بس انا بتك حرام عليك تكسر بختي الزلمه خوش زلمه و حالته زينه ورايدني عليش ترد قسمتي ) 
من احاجي يتسودن يكوم شيطيح بيده يطكني بيه ، انحبست بالبيت فرد مرة كمت بس اذا اجت اشتغل .. كام فلوس الشغل ياخذهن مني و كبح وياي مو شلون ما جان ندمي على اليوم الصرت خيرة وجبته وياي بيجلي وتكفلته . 
راح مؤيد على عمامي غاد و اخذ منهم عنوان اخوتي من ابوي ومشالهم و حجالهم على حالة ابوهم ، جان ردهم : ابونا مسودن و احنا مالنا غرض بيه ، اذا ما تحمله خلها تذبه بدار العجزه و تفتك منه . 
ما جان بيدي غير اخليها على الله و اسكت و حتى تمار سكت ، ظليت كل فترة اشوفنه بالسوك نحجي شوي واردن للبيت و هاهيه . 
بعد ما كضت ايام محرم وصفر ... 
سرحان قرر خطبة ياسر وبته على فرحة الزهرة 
مأمون : انتم روحو انا عدي شغل ما اروح 
سرحان : ماكو احد ما يروح ، الكل يمش ، انت اخوها الجبير شني ظلتك هنا عيب جدام السلف ما تحضر بخطبة اختك .. وخلافك ويا ياسر لاون ينتهي . 
هدية : روح يمه و مالك غرض بيه ، هي خطبة اختك ما يصير ما اروح 
- والله يمه ما اتحمل اشوف جهرته .. الولد هاذ ما اودنه مو بيدي . 
-ميخالف يمه طول خلك ، الا اكلك ابو مأمون .. احنا يمتى نمش ليغادي .. باجر وفاة الرسول واريدن اسوي مجلس عزاء للنبي صلى الله عليه واله . 
- اي ما عدي شي .. سوي وعكبها نمش نغبش للسماوة  ، انا كلت الهم الخطبة بفرحة الزهرة . 
علي : بويه هي شني فرحة الزهرة 
اندار علي : يعني الزهرة فرحت بهاذ اليوم 
- مو انا اسمع وفاة الرسول وافتهمها واسمع بعاشور واعرف الأمام انجتل بذاك اليوم بس فرحة الزهرة ما اعرفه .. 
- بويه هاي يوم من الأيام نزل جبرائيل عليه السلام على الرسول و كاله بما معنى ( يا رسول الله السلام يقرئك السلام ويكلك قبض روحك راح يكون في شهر صفر ) الرسول صلاوات الله وسلامه عليه ، راح اول ما بلغ هالخبر .. لبنته فاطمة كون كانت هي مثل امه تعتني بيه واداريه وهو السماها ام ابيها ... لما عرفت الزهراء ان شهر صفر هو الشهر اللي ينقبض بيه روح ابوها .. صارت تكره دخول هذا الشهر واعتبرته شهر شؤم وتتعوذ بالله منه ، كلما يدخل هالشهر هي تدخل بحالة حزن عظيمه خوف من فقدان والدها .. الى ان يخرج هذا الشهر .. تفرح فرح عظيم كون مر الشهر بسلام على روح ابوها .. فتجي نساء المسلمين يباركن للزهراء ويفرحن لفرحها بمضي الشهر بخير وسلامه على رسول الله .. فصارت عادة فرحة الزهراء بأنتهاء شهر صفر ... واحنا كون محبين الها نحيي هاليوم وننزع السواد و ننكضي الحزن و نفرح لفرح الزهراء بذاك اليوم ولهذا صار اليوم ابينكضي بيه شهر صفر يتسمى ( فرحة الزهرة ) 
هدية : سلام الله عليها 
مأمون : تعرف اول مرة اعرف بهالمعلومة بويه انا اسمع فرحة الزهرة وكبل ما افتهم معناها ولا مدقق بيها . 
- لا بويه احنا ما نحيي امر ماله اثر .. ودامها اقرب الناس الرسول الله نفرح لفرحها ونحزن الحزنها ونحيي ذكراها ونجدده بكل سنة حتى ما ينمحي حبهم وسنتهم و نورثه لاجيالنا حبا لرسول الله واهل بيته. 
وهسه بويه كوموا حضروا اموركم عكب باجر غبشة نطلع خاف امكم باجر ملتهية وما تلحك . 
- لا شعدي .. هن غريضات احضرهن بالليل 
- براحتكم 
حضرت هدية لمجلس عزاء وفاة الرسول ، وسوت ثواب .. وطبخت زردة و عليها دارسين ووزعتها على البيوت بثواب النبي محمد ، و العصر اجت الملاية و دزت نوسة ادك بيبان الجوارين وتبلغ النسوان على القراية . 
للمغرب اذن المومن ياله كضت القراية وفكن النسوان ، نوسة لملمت البيت وهدوة راحت تحضر الغراض. 
هدية : عليش ما تروحين وياي يمه تتونسين 
- ابوي ما يرضى يمه من يسمع سالفة بيها عمي سرحان يتسودن 
- والله ييمه عميتي على روحج بجيبة ابوج مو جنتي كاعدة عدي ويا حلاتج و غرفتج فوك و ماكله وشاربة ونومتج هنية ، رحتي بليتي روحج عليش ، بس تسمعين الحجي انت ييمه حسج براسج . 
- جا يمه الا اصيرن كطعية ياله اعيشن انكسر خاطر عليه مذبوب وجبته ... هاي جزاتي اللميته من الشارع يعدمني عيشتي . 
- الله كريم يمه ، شلت الج شمعه من صينية النبي شعليها وانذري للرسول كون الله يسهل قسمتج و يفك عكدة ابوج 
- ادعيلي يمه 
- الله يشهد ييمه ما مرت مغربية وما ذكرت بس شسوي لحظج ييمه ما ادري بيا سيان طامس . 
- جا حظي بعد شسويله ، الا اكلج يمه .. بيت جدي راح يروحون للخطبة . 
- اي .. وابوي هم عده شغل بالسلف هناك فكالت ، هي روحه روحه . 
- ويرحون عد بيت عمي سرحان لو وين 
- لا راح يطلعون لبيت خالي صلاح . 
- اي جا خوش بس وعلي راح استاحش شني كلكم تروحون وانا هنا جني شاذي اربي الدرب . 
- هدي ابوج يومين وتعاي وياي وشيريد يعمل يطبه حريشي جا شني تجتلين روحج 
- لا مالي خلك طلايب خليني   
- دتعاي اهدج شني تونسي . 
- الونسه ما مكتوبة علي ، عود ضميلي جكليتات من الخطبة 
- فلشج .. من الدمان وودي اضملج عليش 
- حتى اهيس ما ناسيتني شني تروحين غاد وتنسيني 
- هههههه عمي اجيبلج جيس .  بعد .. 
ثاني يوم غبشه .. سرحان و حاكم و وكواغد هدية و ولالة وبنات ستار بسيارة سرحان . 
ومامون ومروان و ايمان و البنات بسيارة مأمون .. رهموها كوة وصعدوا من الفجر وكلها طلعت للسماوة ، وصلوا غاد ، نزلوا لبيت صلاح ال شمخي ، وسرحان راح لمضيفه هو وولده . 
ثاني يوم جان يوم الخطبة .. 
اجوا من الصبح .. طبت بطة و هي لابسة كوستم وفوكاه العباية ، ذبت العباية من الباب اشرالها مأمون ، راحتله : ها 
- اسمعي .. ادخلين جوا و خطف ما اريد اشوفج خاطفه من ياسر ، والله ثم والله لو عينه اجت بعينج .. لاكلب الخطبة فوك راسج وراسه وراس البيت كله   
- شنو شبيك وياية لويش دتحجي هيج قابل شسويت   
- انا حذرتج .. اتجفي شري ونفذي .. والا والله هاذ الخوش ادمي وياج يتحول واحد ثاني لو حاولتي تكسرين احجايتي بحرف زايد . 
- هاي شبيك مأمون 
- فهمتي الحجي لو اعيده ؟ 
- ميخالف فهمته ماكو داعي تحجي وياية هيجي . 
- نشوف شلون فهمتي  
حجاها و هو عصبي ما راددته و عرفته غيرته ما ترضاله اوكف كدام ياسر .. ولا اني طايقه اشوف ياسر من الأساس ، وكوة عليه و على مأمون اجيت لهنانة ، محد ظل هناكه بس مؤيد ما رضت ماما ابقى والا هاليوم عليه اصعب من اي يوم ثاني . 
كعدت جوا بالغرفة ويا وسن نسولف ... بس فخرية صاحتلها على شغل .. كمت وياها ، طلبت منها تسةي الحشو مال التمن . 
طلعنا البريمز برا وكعدت اني وياها دنسوي .. اني اثرم بالبتيته و هي تسهي بالمواد و تخليهن على صفحة . 
اجا ياسر وحسيته متعمد بجيته لهنانة .. عرف اني هنا ، وكف مدرتله بال ولا شلت راسي ولا كأنو اجه من الأساس ، المثله ما يستحق احط عيني بعينه واريح كلبه . 
ظليت لامة روحي ودايرة عنه واثرم بتيته ، وهو يضحك ويا عماته و يسولف ، لمحت مأمون واني مدنكه ، عرفته جاي يراقبني .. يريد يشوفني اباوع لو لا . 
ردت اريح كلب مأمون واحرك كلب ياسر الكلب .. درت راسي صديت لمأمون ، اجاني بسرعة عاكد حواجبه .. حجيت : اكلك حبيبي ماكو غير هاي السجينه ، حيل اذت ايدي بالثرم عفية حباب شوفلي . 
وسن ضحكت ، اندارت عمة مأمون و هي تكله : حبيبها شولفها سجينه حبيبها . 
ياسر نغث حيل بس مأمون بعده حتى كلمة حبيبي ما حلت عكدة حواجبه ، اندار لياسر وكاله : لمة نسوان يخوي شعدج واكف عدهن 
حجت عمته : يا شنهي جا احنه غربة 
- حتى لو هكو بنات غربة . 
اندار ياسر يمشي و هي تكله : يا اثاري ام حبيبي جويعدة ، اي جا بهلي حكك . 
مشى ياسر طلع من المكان ، و هو تقرب من عدي و كمبص يمي : حبيبي مو 
سحب السجينه من ايدي و كام يثرمها بحركه و يكلي :شنو غايتج بهالحجاية . 
- اغثه و الزمه حدوده حتى ميتقرب بعد ، لإن اعرف جلي لهنانه حتى يشوفني طوله .. عابتله و عابت طوله ما يدري ازوع من اشوفه . 
سكت ، و هو يلف بالبتيته بسرعة يكشرها : انطيني اني اكمل . 
- اذا تأذيج تركيها اكعدي جوا غيرج تكمل 
- مأمون 
- ها 
- ضجت 
- ما كايلتلي كبل هالكلمه حتى افرح بيها هسه 
- بس اني والله بس ردت اغثه 
- غثيتيني الي مو اله 
- ليش 
- ابتعدي منه و بس ما اريد منج تثبتين شي ثاني ، افتهمتي . 
- ماشي . 
لزم ايدي باوعلها : كومي ايدج حمرة 
- شنو السالفة هي بتيته ، على اساس مدلله عند اهلي واجي اتكلب هنانه ما بيه شي . 
تبسم وكام راح ، شوي و اجا جايبلي موطة ام العود ازبري ، اول ما شفتها فرحت : ايييييي هاي الأحبها 
- مر منا يصيح و ذكرتج اعرفج اتحبين هالامور 
كمت من كعدت واخذتها منه ، اكل بيها ، تقرب مروان : حاصرتني ركصة بس اخاف اركص وعيب اردح بخطبة اختي . 
مأمون : لا عادي معروف عنك طايح حظ محد يلومك . 
- لا بس صدك الاجواء كأبة .. 
- دمشي غاد امشي ، كأبة وجاي يم النسوان 
جراه وطلع من المكان ، تقربتلي وسن : صحيح مروان عنده علاقة ببنية ؟ 
- والله ما ادري 
- مأمون محاجيلج 
- لا 
-انا اخاف لا يحب غيري ويهدني على هالحال 
- انت تحبيه 
- بطة مرات اذا روحج تتعلق بأنسان وتحسينه هووخلاصج تحبينه و تتمسكين بيه لا ارادي ، عمتي فخرية من يوم الهجرها عمي سرحان كامت تزيد بجورها علي .. 
- ترا انت الغلط منج لويش متحجين 
- شحجي يمعودة ..  كاعدة يمها واحجي شيخلصني اني متأملة بيه بس اذا هداني .. يمكن انتحر بعد ما يظلي امل بهالدنيا ابد 
-كولي يا الله مو هيج 
خلصنا الحشو وقدمنا وطبينا حوا لبسنا ملابس حلوة للخطبة واجت الحفافة رتبت وردة .. ولبستها ، طبيت اباوع حتى اشوف شلون تحضر للخطبة 
بساع نترت بوجهي : وانت شعدج طابة يمي يلا روحي منا . 
فخرية: شني جاية اذبين بلاج اعلى البت .. امشي . 
- شسويت هو بس طبيت ، اوي على اساس كلش ميته اشوفها . 
عفتهن وطلعت من الغرفة منغثه .  ما حافة حواجبها يلعبن النفس مشرمات ، اني صح ماما مقبلت احف بخطبتي بس ام الصالون اخذتلي منهم شوي حتى يترتبون .. و حتى حواجبي مو مثلها .. وين تلحكني . 
مدري يمكن اواسي روحي بهالتفكير 
اوووي هسه اني شكو ضايجة وتاخذه فد مندله ، يطبه مرض .. اي ما اهتمله يطبهم طوب هم وياه .. اصلا ما اهتم  . 
خلصوا هرجة الغدا و كضوها ، وبلشت الخطبة اني ما كعدت بالهول ولا كابلت احد . 
للمعلومة .. سرحان غير بيته القديم 
ترك القصر مالت ابوه وسداه لإن طرازه كلش قديم ، وما راد يرممه و يخربه ، بنى بيت ثاني شوية عن البيت و قفل قصر اجدادة. 
بس بيته هذا هم ما قاصر حيل جبير و المطبخ عازله كلش غاد عن البيت لإن خطاره هواي و طبخ دوم .  حتى ما يوصل صوت النسوان لديوان للزلم . 
فابتعدت من البيت ووكفت بالمطبخ واباوع للمجاز مال المطبخ و صافنه اباوع بالبيت واحاول اشغل روحي عن اللي يصير جوا . 
شلون جنت اصدكه ؟ 
خطب ولا همه ولا اباله .. وين الحجي ذاك و الغرام معقول واحد يجذب حتى بمشاعره وحبه ، ليش هيج لعب بمشاعري و خلاني احبه و عافني ..   
ميفيد الحجي هسه اني مخطوبة و خطيبي احسن منه .. واغاته .. ما اهتم ولا اقهر بروحي 
اي ما الي علاقة .. شنو هالزمرة هاي واترك بغداد واجي اعيش هنا .. عابتلهم . 
احجي بس واضح على شكلي حيل متضايقة .. 
اجا مأمون : جنت ادور عليج 
- و شنو ضايعة وادورني 
- شبيج 
- ما بيه شي 
- متضايقة 
- من اختك .. اجيت دا اباوعها طردتني كدام النسوان ليش هيج ديتصرفون وياية ؟ 
- مالج غرض بيها 
- اي واني هماتين كلت هيج و ابتعدت ملي علاقة . 
- بطة 
- ما ضايجة اصلا ما اهتملهم 
- احاجيج 
- اني ردت ابقى هناكه بس ماما اصرت الا اجي 
- كافي 
- اي كافي .. خل نتزوج و كافي نطولها ، ليش عود امرك بيد ابوك شيكول لازم انفذ انت شنو ، لازم الك قرار خطبتنا طولت لازم نتزوج . 
- هند 
-شنو المانع نتزوج و شنو الفرق الصرت يمك لو نايمه ابيت اهلي ، لازم تنهيها ترا مليت . 
- كافي اسكتي ودخلي جوا . 
- اي ابقى سكتني و ضم بيه .. انت اصلا ما تكدر بس عليه ، روح على ابوك كله نريد نتزوج تكدر ، تكدر تمشي احجايتك .. طبعا لا .. 
لزمني من زندي بقوة : حجيج هاذ ما اريد اسمعه ومغثتج هاي و اللي جاي تسويته جاي يطلع اعصابي ويدمرني لا تخليني اوصل مرحله اكلب عاليها واطيها ، كوه كاض روحي اتجفي شري ودخلي جوا . 
- الجوا ياسر ، تريد امر منه واشوفه طولي ؟ 
- هنننننند 
- اي امر ليش لا . 
سحبت ايدي منه ، لزمها : شبيج 
- ما بيه شي عوفني 
- كافي .. رايدة نتزوج بأقرب وقت كليلي ما له داعي تسمعيني حجي وابوك وابوك .  اي اني ما اكدر افرض على ابوي واحترمه و كلامه فوك راسي وراسج يعجبج ما يعجبج .. تكدرين باسلوب حلو تكليلي اقنع ابوك نستعجل بزواجنا . 
- كلامك وياي متغير 
- لإن صايرة تتمادين ، والمرة الثانية تعيريني ابوك وابوك .. اذا تعتبرينها معايرة انا اعتبرها فخر وكت الأسمع حجي ابوي وانفذه .. وخليها ترجيه بأذنج .. لو شكد ما احبج لا تظنين فد يوم اخذ حجياتج و افضلنها على ابوي .. فهمتي . 
هد ايدي ومشى . 
طلع من المكان مغتاض كلش ، حضر الخطبة من لا جارة ، خلصها وطلع من البيت كله ، رد بالليل سرحان جان كاعد توه طاب للبيت ، شاف مأمون مغتاض و هو اعز بزره مأمون و علي ، ذوله الاثنين سرحان يتسودن لو حس بيهم مغتاضين . 
تقرب منه : شمالك بويه ؟ 
- لا هيج شوي دايخ 
- هكو شي مضايقك 
- اكو .. بس ما رايد ادوخنك بيها . 
- جا ما طول ما تريد ادو٨ني شو كوم دام بعدني بعكالي ، خل نطلع خاطر ادوخ وياك . 
- لا بويه اخذ راحتك . 
- امش اكلك 
ضرب على جتفه و كوماه ، هدوا السيارة و طلعوا يتمشون بالسلف ، حجه سرحان : شنهو الغاثك وليدي . 
- بويه البت ما تثمن حجايتها وياي ، انا احبنها بس مو معناها ادوس بيه و استحمل ، و بكثر ما ادوس اطول خلك وياها بس طكيت . 
- البت زغيرة و هجي عمر يتعب بويه يرادله عين وخد ، لا تشد وياها وتعذبها ولا ترخيلها الحبل وتخليها تتمادة .. و البت بوية ضعيفة عود لابد الزلمه يوسع صدره ويتحملها . 
- بويه اذا اطلب منك طلب تردني ؟ 
- اسمعنك 
- انا رايد استعجل بزواجي .. 
- عليش ؟ 
- البت العد اهلها و العدي شتفرق ؟ اني رايدها يمي . 
- الحجاية هاي مو حجايتك .. هي الكايلتلك بيه . 
- هي طلبت مني نستعجل وانا الصراحة ما اشوف بيها داعي نطول ، بويه انا رايدها . 
- بس بعدكم بويه لاون تتعودون اعلى بعضكم ياله 
- بويه بالعشرة نتعود 
- العشرة تتعب بويه .. اذا ما متفاهمين وواحد يعرف الاخر تكضون عمركم طلايب و مصارخ . 
سكت مأمون من شاف ابوه ما قانع بالفكره .. فرك وجهه و كاله : هاهيه بويه ، التحجي اعلى راسي . 
- بارك الله بيك بويه ، بس انا ما رايد اعلن كلبك يوليدي ، رايد مصلحتك لجن اذا رايد اعرسلك ومستعجل وفرحتك بهالامر .. احج الاعلى بالك .. و يجرالك . 
- يعني ؟ 
- يعني انا نصحتك بس ما افرض عليك بويه .. الرضيت نصيحتي كان بها الما رضيت بيها .. قرر اليوم التريد عرسك بيه ... و يجرالك . 
باوعله بأبتسامة : يعمي اكدر افضنها هالشهر 
تبسم سرحان : تكدر بأذن الله . 
تكرب و حضن ابوه .. وسرحان خذاه بين اديه يشبكه : ياله ما طول ورانا عرس ما لازم نتأخر على البيت . 
- هههههههههه 
رجع مأمون وجن هم منزاح عن افادة بموافقة ابوه ، رد للبيت متبسم ، بطة جانت نايمة من رد من فرحته كعد ينطرها لحد الصبح حتى يبشرها بالرادته . 
كعدت الصبح هي جانت مثكله عليه ، بدلت بسرعة حتى تطلع غبشة ويا اهلها لبغداد . 
مشالها : اوكفي .. 
- شرايد 
- اني اوصلج لبغداد 
- لا اروح ويا اهلي ابويه ميقبل نرجع سوية 
- زين اسمعي 
- شكو 
- حضري نفسج 
- ليش ؟ 
- الشهر هذا نتزوج 
-وابوك ؟ 
- انا جاي اكلج حجاية شلج غرض بابوي 
- بس ورانا تحضير هواي . 
كض خدها : مرت الثانية عدلي اسلوبج وياي من اطلبين خوش حبابة ... 
تقرب منها و همس باذنها : وكت التطلبين مني شي لا تتوقعين ما انفذه ... انت الهوى الأتنفسى وين ما يميل بيه اميل وياه ... 
باوعتله .. همس و هو يباوعلها : اعشكج .... يتبع 

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية كحل عرب الجزء الثاني)
google-playkhamsatmostaqltradent