رواية بحر العطر الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم فاطمة خميس هارون

 رواية بحر العطر الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم فاطمة خميس هارون

رواية بحر العطر الفصل الرابع والثلاثون 

رواية بحر العطر الجزء الرابع والثلاثون 

رواية بحر العطر الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم فاطمة خميس هارون


رواية بحر العطر الحلقة الرابعة والثلاثون

توقف الزمن حولها فقدت القدره علي الحركه 
حبيبها وزوجها ملقي علي الارض غارقا بدمه ينظر لها نظرات وداع 
اقتربت منه ببطء تحول فيما بعض لركض
عطر :ب ح ر اااانت هتبقي كويس متخافش انا جانبك 
نظرت حولها بقله حيله لا تعلم كيف تتصرف 
اقترب الحرس سريعا منهم
....:مدام عطر لازم حضرتك تدخلي المكان مش أمن
عطر :لاااا مش هسيبه اتصل بالاسعاف
ااا
بحر :ع عطر
عطر :انا هنا يا حبيبي متخافش 
بحر :انا مش خايف يا عطر انا مبسوط انك هنا واني وقعت بين ايدكي 
عطر :بس يا بحر الكلام هيتعبك
بحر :عطر  اسمعيني كويس 
الي حصل ده بسبب صفقه *****
 محدش كان يعرف الصفقه دي غير رامي وفضل 
عطر :رامي 
بحر :لا رامي انا حاطه تحت الحراسه 
عطر بصدمه :ف فضل
حرك بحر رأسه بندم :وثقت فيه وهو باعني عشان الفلوس
نظر لها وأكمل بدموع:كان صاحب عمري 
عطر بصوت مرتفع:الاسعااااف
بحر بابتسامه والدموع تنهمر علي وجهه:ملهاش داعي يا عطر
انا عاوزك بس تاخدي بالك من نفسك وابننا او بنتنا
وفي مكتبي في صندوق خشب مفتاحه في  درج مكتبك افتحيه 
عطر ببكاء :بحر ارجوك لا استحمل عشاني 
بحر :كان نفسي اسمعها منك واشوف الحب في عنيكي 
لنا لقاء حبيبتي بحبك 
عطر :وانا كمان ااا
بحر بحححرررررررررررر
........
استيقظ ليجد السرير بجانبه خالي 
نادي اسمها مرات متتاليه دون رد 
ارتدي ملابسه سريعا وارتفع صوت ندائه
بحث عنها بكل المنزل دون فائده 
دخل للغرفه مجددا ليجدها تخرج من الحمام تجفف شعرها 
ركض تجاهها وضمها له 
وائل :منة انتي هنا 
مش هتسبيني صح 
منه :في اي يا وائل انا كنت تعبانه شويه بس وبعدين اسيبك ليه في اي يا وائل
وائل :مالك 
منة:مفيش شويه برد في معدتي 
وائل :منة انتي ندمانه ان علاقتنا بقت حقيقيه 
منة :لا يا وائل ليه بتقول كده 
وائل :ونا مش هخليكي تندمي يا منة هصلح حياتنا ومش هسمح لاي حاجه تبوظها انا بدأت اصلحها فعلا
ااانا هنزل الشغل تيجي معايا ولا تعبانه
منة :انا عاوزة اشوف امي يا وائل 
وائل :مش هينفع 
منة :ليه 
وائل :عشان في نظرهم انتي هربتي من فرحك واتجوزتي واحد تاني 
منه ببكاء :عاوزة اروح اشوفهم
وائل :طب البسي  بس بسرعه 
.......
محمد :اي ده يا هانم 
لمار :في اي يا محمد 
محمد :ده قميصي الجديد 
لمار :حصل 
محمد :كان لونه اسود حلو كده ومزهزه
لمار :حصل 
محمد :انهارده بطلعه لقيته اجرب كده ومنقط بابيض  ميخليني زي الحمار الوحشي 
لمار :حصل 
محمد :لمااااار
لمار :اااا اقصد يا حرااااام من مين ده 
محمد وهو يخلع القميص ويلقيه بوجهها:من بوز الأخص وجلابت المصائب 
لمار :ااااه كده يا محمد تضرب البيبي ممكن أولد خلي بالك 
محمد :تولدي اي يا ماما فوقي انا ساكتلك من الصبح إنما انتي لسه شهرين يعني لا ولاده ولا احزنون 
لمار لنفسها :كده يا محمد طب اهو 
وقعت علي الارض مغشي عليها 
محمد بفزع :لمار 
ركض لها وحملها بين يديه لغرفتهم 
محمد :فوقي يا لمار خلاص قدامي القميص. 
هو اصلا شكله مش حلو عليا 
فداكي كل القمصان وو
توقف بعدما استمع لصوت ضحكاتها المكتومه
محمد :والله طاااايب انا هخليكي تعيطي 
لمار :اعااا يا ابن العضاضه 
محمد :مش هسيبك 
..........
نظر لها وهي نائمه جواره أعاد ترتيب خصلات شعرها مرتسمه علي وجهه ابتسامه عاشقه وملامح تخشي الفقدان 
استيقظت لتنظر له بخجل 
اتجهت الحمام لتختبئ من تلك النظرات ولكن يده كانت سابقه لخطواتها 
وقف أمامها ترتسم علي وجهه ابتسامه بها فرح العالم
فضل :صباحكِ سكر يا سكر 
ابتسمت له بحب 
فضل :يعني وائل مكنش بيكذب 
نظرت له ورد بصدمه :انت كنت عارف 
فضل :أيوة وائل كلمني بس ااا
ورد :امم بس قولت اتاكد بنفسك من غير ما تقولي 
وانا اقول ليه مستغربتش زي امبارح اتاريك عارف وانا الحماره هنا صح 
فضل :ورررد اديني فرصه اتكلم 
وائل كلمني بليل وروحتله وكان سكران طينه وقالي ...
فلاش 
وائل بسكر:ف فضضل ك كويس اننك جيت
فضل :خلص اي الموضوع الي يخص ورد 
وائل :هفهمك بس يا ريت تسمعني للآخر وتفهم مني الاول
فضل :قول الي عندك 
وائل :انا مريض يا فضل 
فضل بسخريه:طب ما دي عارفينها قول حاجه جديده 
وائل بانكسار :لا يا صاحبي ده مرض محدش يعرفه عني مرض نفسي مرتبط بالماضي الي محدش هيعرفه غيري 
انا اسمي وائل منير احمد كنت ماسك حسابات شركه عمي طه احمد قبل ما ابقي  صاحب شركات ****للتصدير 
فضل باستغراب:امال كنت شغال عندي ليه 
وائل :عشانها 
عشان حبيتها من اول نظره ولقيت نفسي بمشي وراها واتمني المس ايديها 
قبض فضل علي ملابسه :انت عاوز اي من ورد يا ****
جايبني هنا تتغزل في مراتي 
وائل :لااا انا مش بحب ورد 
انا بتكلم عن مراتي منة 
أيوة منة الي ضحت بكل حاجه حتي راحتها وكؤمتها عشاني استحملت معايا كتير 
بس كل ما كنت بتقدم في الجلسات حالتي كانت بتسوء ببقي عدواني وكنت اا 
نظر لفضل بانكسار وهو يهمس :كنت بضربها واهينها 
يوم ما شوفت ورد تعبت اكتر لأنها شبه ااا 
شبه امل 
كانت عاوز انتقم كنت شايفها ضعيفه مش هنتكلم كانت عينيها فيها لامعه كنت بتعصب لما اشوفها 
لاني مكنتش بشوفها ورد البنت البريئه الي بتساعدني كنت شايفها امل اكتر انسانه اذيتني
فضل بغضب :تقومم تخطفها وتغتضبها كده هديت لما اذيت انسانه بريئه عالجت عقدتك
وائل :محصلش
فضل :اايه 
وائل :انا معملتش حاجه لورد ولا حتي شوفتها غير لما فاقت
انا خدرتها وخطفتها وخليت الشغاله تقلعها وخليت مصور يحط صورها علي صور تانيه والفيديوهات مش بتاعتنا والاضاءه مش مبينه اي ملامح ورد لسه زي ما هي محدش لمسها
انا عملت كده لما لقيتها هتبعد وكنت عارف انها بتحبك كان باين عليها وكنت عارف انك هتحميها وتعيش حياه هادئه معاك وده كان عكس مخططتي 
انا خوفت اأذي منة فأذيت انسانه ملهاش ذنب 
انا خايف ربنا يعاقبني ويبعدها عني أنا بتعالج عشانها ومستعد لاي عقاب الا هي 
فضل :واشمعنا فوقتلوقتي وجيت قولتلي 
وائل بابتسامه :لاني اتعالجت عقدتي اتحلنت 
قلبي ارتاح وعقلي فهم يعني باختصار لقيت ده 
فضل :اي ده 
وائل :ده هو الي غير حياتي بعد ربنا ثم منة 
ده جواب من بابا قبل ما يموت بيقولي أنه عرف الحقيقه وسمع امل هي بتكلم اختها بتحكيلها ازاي اتخلصت مني 
وانه خلاها تمضي علي تنازل بكل أملاكها ليا
وقالها أنه هيرجعها في حاله انها تقول للكل الحقيقه وعملت كده بس هو رفض يرجعهم
بعد كده طلقها وهي مقدرتش تستحمل ده وماتت بعديها بكام شهر 
وهو كان بيحاول يتواصل معايا بس انا كنت برفض ديما 
ابتسم بحزن :كان عايز يعتذرلي ويعوضني سنين حرماني من الاب 
بس انا كنت برفض
نظر له والدموع تنهمر علي وجهه:انا لو كنت عارف أنه هيقول ده كنت رديت 
انا كل الي كنت عاوزه يحس بيا وانا احس بيه كأب احساس اتحرمت منه طول حياتي 
انا مش وحش يا فضل مكنش قصدي اكون سبب اذي حد بس كنت عاوز اهدي فكنت اعملي 
ارجوك سامحني وخلي ورد تسامحني 
نظر له فضل باسي علي حالته ثم ربت علي كتفه :ربنا يسامحك يا صاحبي 
بااك
ورد بدموع :ي ي يعني انا محصليش حاجه 
فضل :لا 
ورد :ااانت كنت باتاكد من كلامه. بردوا كنت شاكك فيا 
كنت حاسس اني مشمحترمه 
فضل :وررررد انتي بتقولي اي 
ورد :مش ده الي حصل 
فضل : لا انا اصلا كنت نسيت كلامه لاني قابلت سمر بعدها وموضوعك اخد كل قلبي وتفكيري
وامبارح الي حصل كان من غير ترتيب لا مني ولا منك مع اني جوزك وده حقي 
بس انا مش عاوز حاجه غير اني اشوفك ديما قدامي 
نظرت له ورد بعتاب:والله يا ورد كنت ناسي ولما افتكرت طنشت وقولت الصبح لاني مكنتش عاوز ابوظ لاحظاتنا 
عقلي طار مني. وقلبي وقف 
بحبك يا وردي
.......
في المشفي تجلس تردد بعض الادعيه بصوت مهزوز باكي 
تنتظر خروج الطبيب 
رامي :مدام عطر بحر عامل اي 
عطر :مش عارفه محدش طلع من عنده من ساعتها  
رامي :خير باذن الله 
عطر :يا رب 
رامي :هروح اكلم فضل ومحمد 
عطر :لاااا فضل لااا 
رامي :ليه 
عطؤ :هااا يوووه يا رامي اسمع الي بقوله وخلاص خلي محمد بس الي يجي ووو
خرج الطبيب لتركض له 
عطر :ها يا دكتور فاق صح 
طيب الحمد لله انا هدخل  اشوفه
الطبيب :البقاء لله يا مدام استاذ بحر مات
عطر:ااااي الهبل ده مين ده الي مات لااااا
هو جوه اهو انا شايفاه وو
ااااي لااااا متغطوش وشه هو هيفوق 
دخلت بسرعه لتضع يدها علي وجهه تتلمسه بهدوء
عطر :شوفوا حلو ازاي 
انا الي خترت لبسه الصبح وانا الي سرحت شعره 
هو هيفوق عشاني عشان ابنه او بنته 
عارفين انا كنت مخبيه بس كنت هقوله 
والله كنت هقوله 
نظرت لرامي الذي كان يحاول تهديئتها 
كنت هقوله حاجات كتير زي زي 
زي اني بحبه واني اسعد انسانه في الدنيا لما بيكون معايا 
واني اسفه عشان بعدت بس انا كنت عاوزه ارد كرامتي وأعرفه انه بيحبني 
مكنش اعرف ان ده هيحصل 
مكنتش اعرف انه هيموت قبل ما أقوله 
قوم يا بحر انت قولتلي مش هتسيبني في عزا ماما وقولتلي ان قلبي مش هيحزن تاني 
بس انا قلبي مات معاك مش عاوزه ابني يعيش نفس حياتي 
انا اسفه انا اسفه 
تراخت أعصابها بعد أن حقنها الطبيب بمهدء
حبيبتي 
لما اموت اوعي تبكي 
اوعي حزنك يغزو قلبك
اوعي حبي فيوم يمشي
او يقل او تحسي اني ضل
مش بايدي فراقي عنك 
مش هيهون عليا دمعك 
مش هسيبك هعيش في قلبك 
هتشوفيني ديما في حلمك 
يتغزل فيكي واضحك معليكي 
وادوب في عنيكي بس انتي 
اوعي تبكي 
...
رامي هطلع تصريح الدفن وو
كامل :لا لازم يتم تشريح دي شبه جنائيه لو سمحتوا اطلعوا بره وانا هستلم الترتيبات من هنا 
رامي 'بس 
كامل. يلا يا رامي لو سمحت خليني اشوف شغلي وانا هكلم فاطمه عشان تكلم البنات يكونوا مع عطر 
رامي :تمام هروح اكلم محمد 
فضل :الدكتور قال اي يا جماعه 
رامي :انت عرفت من فين
فضل :الحراس كلموني 
كامل :للاسف 
فضل :ماات ازاي مات لا 
كامل :فضل اهدي مش عاوزين نزود علي 
يلا لو سمحتوا اطلعوا من هنا
......
كانت تجلس في احضان ورد تبكي بصمت 
فضل :عامله اي دلوقتي يا عطر 
عطر :انت ليك عين تيجي هنا 
ورد :في اي يا عطر 
عطر :الباشا بيقتل القتيل ويمشي في الجنازه
انت أحقر انسان عرفته في حياتي خيانه العشره دي كلها متجيش غير من واحد واطي 
اطلع بره وإياك تيجي هنا تاني
نزلت ميرنا من علي السلم سريعا 
ميرنا:تقصدي اي يا عطر هو الي قتل بحر 
ردي عليا ارجوكي مين الي قتله
نظرت لها عطر ثم نظرت لفضل لتجلس مجددا في احضان ورد 
ورد :روح انت يا فضل وانا محمد هيروحني
حرك رأسه باضطراب وغادر
ميرنا :انتي هتيبيه يمشي مش هو الي قتل بحر يبقي لازم يموت 
انا هكلم البوليس ووو
عطر :مش هو 
ميرنا :انا مش فاهمه مش فاهمه وتعبت 
عطر :غصب عني يا ورد هفهمك بعدين مش قادره اتكلم دلوقتي
ربتت ورد علي  كتفها وفي داخلها تتسال عن ما فعله فضل 
.......
فضل :لا احنا متفقناش علي كده 
.....:لا والله امال اتفقنا علي اي 
بقولك اي لما نتقابل بقي سلااام
نظر حوله بغضب ثم القي الهاتف بالأرض لينقسم نصفين 
....
.....:اتاكدت أنه مات 
.....:أيوة شوفت بعيني بس كده فاضل القضيه 
...؟:لاااا دي بسيطه سيبها عليا 
......
كامل :يلا يا فاطمه هوصلك
فاطمه :خليني قاعده معاها شويه 
كامل :معلش هبقي اجيبك بكره باذن الله بس انا ماشي دلوقتي
فاطمه :طب روح وانا هروح لوحدي 
كامل :لا اله الا الله تروحي لوحدك ازاي بليل 
فاطمه :خلاص محمد هيوصلني
كامل :نعم يا روح امك 
نظرت فاطمه حولها باحراج 
كامل :بت انتي انا علي أخري مش ناقص يلا قدااامي
فاطمه :طب هجيب الشنطه ثواني 
احضرت حقيبتها وانطلقوا للخارج 
فاطمه :مش ده وائل 
كامل :أيوة هو ااا
نظر لها سريعا :انتي عرفتيه من فين 
فاطمه :من خطوبه ورد 
كامل :اممم ربنا يستر وميعملش  مشاكل 
.....
دخلت تسير بخوف سلمت علي لمار التي كانت تجلس بركن بجانب عطر تبكي وهي تحتضن جنينها ببطنها 
منة باحراج :البقاء لله 
نظرت له عطر وورد 
عطر :اتفضلي 
منة ؛متشكره 
ميرنا :كده كملت مش فاضل غير الاشكال دي تيجي بيتي
نظرت منى للاسفل باحراج 
ورد :متركزيش معاها الصدمه قصرت علي عقلها 
هزت راسها بابتسامه 
ميرنا :وانا اي شفافه ولا ال***** بتسلم علي الي زيها 
وقفت منة والقت التحيه علي الجالسين أمامها. وغادرت مسرعه
ورد :انا كمان همشي يا عطر هيجيلك بكره سلام 
ورد :استني يا منه 
نظرت لها منه وهي تمسح دموعها:أيوة
ورد ؛متزعليش من ميرنا كلنا عارفين انها مريضه 
منة:عارفه انا مشيت بس عشان عطر مش ناقصه
ورد :تعالي اوصلك 
منة :لا شكرا جوزي هنا وهيوصلني
وائل :يلا يا منه 
نظر لورد لثواني كانت تمر علي قلب منة 
وائل :ازيك يا ورد 
ورد :الحمد لله انت عامل ايه 
وائل :كويس الحمد لله ورد انااا
كانت تريد الانسحاب من بينهم بهدوء ولكنه امسك يدها وجذبها إليه وضمها له بتملك
وائل :دي منة مراتي 
ورد. أيوة اتعرفت عليها 
وائل :اكيد كلامي لاستاذ فضل وصلك اتمني من كل قلبي تقبلي اسفي
هزت ورد رأسها وغادرت لسياره فضل التي تصتف أمام المنزل 
منة :كلام اي واسف اي 
وائل :انا قولت أن كل الحقيقه  لفضل 
منة:ليه 
وائل :فاكره لما قولتلك اني هضلح حياتنا واني هلغي اي حاجه ممكن تبوظها 
هزت راسها بنعم ليحطها بيده ويتوجهوا للسياره 
وائل :اهي دي اول حاجه كنت هتعقوق علاقتنا 
والحمد لله خلصت من حمله 
منة :شاطر 
وائل وهو يقود السياره :شاطر كده لوحدها متنفعش لازم جائزه
......... 
فضل :اركبي يلا 
ورد وهي تجلس جواره : ليه عطر كانت بتقولك كده يا فضل
فضل :مش وقته يا ورد 
ورد :لا وقته انا لازم اعرف في ايه
فضل :شويه مشاكل في الشغل وانا وبحر كنا مختلفين في مواضيع كده
المهم قوليلي عطر عامله اي دلوقتي 
ورد بشك :كويسه يا فضل 
نظر لها فضل بحب :وحشتيني 
وحشتيني اوي 
ابتسمت له وفي داخلها يرفض الاقتناع بكلامه ولكن كالعاده يغلب 
وصلوا وصعدوا للاعلي
فضل :انا تدخل اخد شور عشان نتعشي ونريح ونكون في العزاء من بدري بكره باذن الله
ورد :تمام هغير وأحضر العشاء
توجهت لغرفتها وبدلت ملابسها لمنامه بيتيه مريحه بلون الأصفر 
ثم توجهت للمطبخ
وضعت الاطباق علي الطاوله 
جلس فضل علي الطاوله بهدوء
وجلست أمامه ورد 
ورد :مالك يا فضل 
فضل :هاا لا ابدا مفيش 
جلس لثواني ثم وقف وتوجه للداخل 
ورد :مالك يا فضل 
فضل :تعالي يا ورد 
جلست ورد جواره ضمها إليه وقال بصوت حزين 
انا مقدرش ابعد عنك يا ورد ولا اقدر علي بعدك عني 
اوعديني انك هتفضلي جنبي علطول 
ورد :في اي يا فضل انا مش فاهمه حاجه 
فضل :انا محتاجك يا ورد 
اوعديني
ورد :اوعدك يا فضل
ضمها إليه بقوه لتسكت هي كل أفكارها وتستجيب لذلك الولهان الذي لا يري ولا يريد أن يري سواها 
.......
رامي :البقاء لله 
حركت لمار وميرنا وعطر ومرفت 
مرفت :كان نفسي افرح بابنه كان نفسي اشيل عياله 
منه لله الي كان السبب حسبي الله
عطر بابتسامه منكسره:وربنا عاوز يفرحك فعلا يا ماما 
نظرت لها مرفت :تقصدي اي 
عطر :اقصد اني حامل يا ماما حامل
مرفت بصدمه :حامل بجد يا عطر 
يعني هيجيلي حفيد الحمد لله 
ميرنا :ازاي ده حصل 
وامته
عطر :من شهر بس كنت عاوزة اخليها مفاجاه لبحر وفعلا فرح قبل ما يموت
ميرنا :لا طبعا ده كذب واحنا اي الي يعرفنا أن ده ابن بحر 
صفعه تردد صدها في كل القصر علي وجه ميرنا
مرفت بتهديد:اياكي اسمعك بتقولي كده تاني 
ده حفيدي وانا متاكده من ده وهو وريث العيله كلها فاااهمه
نظرت لعطر بغضب ثم صعدت لغرفتها سريعا 
ميرنا :ماشي يا عطر انا وريتك بقي جايه تحملي بعد ما بحر مات يعني كده مش هيتكتب باسمي يعني انا روحت بلاش
هفضل طول حياتي فراااغ 
.....:تقصدي هطلع من المولد بلا حمص
ميرنا:بقولك اي هي مش ناقصه
خليني  في الي انا فيه
.....:اوك بس لازم نشوف حل في الموضوع ده
ميرنا :هنعمل اي يعني 
....:هقولك 
.........
فضل :عاوزه اي تاني مانا عملت الي قولتي عليه 
سمر :لا يا حبيبي لسه الوصيه 
فضل:انا نفسي افهم انتي هتستفادي اي 
سمر :هه ههههه(ضحكه شريره بجي 🙂)
هستفاد اكتر بكتير ممما تتخيل
الفلوس يا عزيزي 
الفلوس بتعمل كل حاجه 
يعني ل ما كنت هتجوزك وانت معاك كام مليون وانت مش طايقني انا اخد فلوس اكتر وبشكل اسهل بكتير 
فلاش 
سمر :مين معايا 
.....:انا هجيبلك من الاخر احنا محتاجين معلومات من فضل مقابل ٥مليون ج 
فكري براحتك وردي عليا 
سمر :خمسه مليون 
فضل :خير طلبتيني ليه 
سمر :معلومه صغير تقدر تنقظ بيهل حبيبه القلب
فضل :انا مش فاهم حاجه 
سمر :افهمك 
عاوزين معلومات عن اخر صفقه عمالها بحر  وفي المقابل همسح كل الصور والفيديوهات الي عندي ليها 
فضل :انتي بتقولي اي اااانا
سمر :بقولك الحل بما انك مش عاوز تجرح حبيبه القلب
وهي صفقه واحده مش هتموته يا قلبي
يلا باااي
باك 
فضل :يا ريتني ما سمعت كلامك  
بس صدقيني مش هتعرفي تعيشي حياتك ربنا هيعذب قلبك زي ما بتعملي واكتر
سمر :بجد طااايب تشاوو
التفت لورد التي تقف خلفه
فضل :ورد اسمعيني اا
ورد بابتسامه :سمر تاني يا فضل تاني
فضل :انا كنت عاوز مصلحتك صدقيني 
ورد :مصلحتي في موت بحر يا فضل 
مصلحتي انك تكون قااااااتل 
فضل :مكنش قصدي 
مكنتش اعرف افهميني اا
ورد :مش عاوزة اتنيل انا عاوزة اتطلق طلقني يا فضل 
قبض فضل علي يدها :انتي رايحه فين انا مش هسيبك تطلعي من هنا 
انتي وعدتني 
ورد :ابعد ايدك عني 
فضل :مش هطلق يا ورد ومش هتطلعي من هنا مش هقدر يا ورد 
متسبنيش
انا هعمل اي حاجه عشانك وهفهمك بس لما اجيب الفديوهات منها 
ورد :مش عاوزة حاجه 
انت دبحت قلبين الاول قلب اختي عطر ويتمت ابنها قبل ما يجي والتاني قلبي انا 
لانك حطيتني في اختيار بينك وبينها 
وللاسف مش هقدر اختارك يا فضل
فضل :مش هسيبك فاهمه مش هتطلعي من هنا 
اغلق باب البيت بالمفتاح ورجع إليها 
مش هتخرجي يا ورد 
ورد انا بحبك انتي وعدتيني
والله مكنش قصدي مكنتش اعرف 
اقترب منها وضمها وهو يهمس :انا بحبك يا ورد 
ربتت علي كتفه وهتفت ببكاء :انا كمان بحبك 
....
..... :شوفتي يا ماما عشان كده كنت يحذرك 
مرفت :يا خساره 
كل ده عشان الفلوس 
اطلعي بررره 
.....:........
المره الجايه بجي 🙂
اسفه علي التاخير بس انا عندي اكتئاب صاحبتي تعبانه وده تعبني اكتر 
ادعولها فضلا 
ده الجزء الاول من الخاتمه البارت الجاي هيكون نفس الكم تقريبا ويكون الاخير باذن الله 

لقراءة الفصل التالي : أضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية بحر العطر
google-playkhamsatmostaqltradent