رواية ليفل عالي الفصل الثاني 2 بقلم فدوى خالد

 رواية ليفل عالي الفصل الثاني 2 بقلم فدوى خالد

رواية ليفل عالي البارت الثاني

رواية ليفل عالي الجزء الثاني

رواية ليفل عالي الفصل الثاني 2 بقلم فدوى خالد


رواية ليفل عالي الحلقة الثانية

معاذ : هى دي مش بنت باسم الهواري ؟؟
شهاب بتدقيق" شكلها كدة ...مش بقولك متعجرفة !
= هى بتتخانق مع الجرسون و المدير لية ؟؟
_ أكيد شكلهم وقفوا الكريدت كارد بتاعها و مش عارفة تدفع .
= طيب نساعدها .
_ بلا مبالاة " خلاص مش مشكلة هطلع فلوس و أدفعلها .
معاذ : طيب أنا هروح أشوف عائشة .
شهاب : ماشي.
موني خلصت المكالمة و هى مش عارفة باباها ماله .
المدير : يا أنسه ..المفروض تدفعي الحساب مينفعش كدة ؟
موني : طيب أنا هشوف بابي و أجيب الفلوس .
المدير : شكلك كدة مش هتدفعي .
شهاب : الحساب بتاعك كام ؟
المدير : 2.500 جنية .
موني بغضب " أنتَ مين عشان تدفعلي .
شهاب أتجاهل كلامها و دفع الحساب. 
شهاب : أتفضل الحساب .
المدير : كدة تمام .
شهاب لف و مشي و موني مشيت وراه .
موني بغضب" أنتَ أهبل ولا أية ؟ ازاى تدفع الفلوس أصلا .
شهاب لفيلها بملل و هو مش عايز يحتك بيها .
شهاب : نعم ! عاوزة أية ؟!
موني : ازاى تستجري تدفعلي الفلوس، أنا معايا على فكرة .
شهاب : سؤال ؟ هل أنتِ غبية ؟؟
موني : أنتَ ازاى ...
شهاب : هش ..مش وقت خناقات ..مش عارفة أن الكريدت كارد بتاعك واقفة .
موني : نعم !! ازاى دة ؟؟
شهاب : أنتو مش فلستوا .
موني" بإستغراب " بابي قال حاجة عن كدة بس مصدقتهوش .
شهاب " بسخرية " باباكي قال كدة و مصدقتهوش ..بجد بابي دة وحش جدًا .
موني "بغضب " أنتَ بتتريق ..أنتَ مين أصلا عشان تتكلم معايا كدة !!
شهاب " بضحك " هى الأنسه متعرفش أني أنا شهاب الجندي ...إلِ المفروض يقدم مساعدة ليكم .
موني " بصدمة " هو أنتَ الفلاح إلِ بابي عاوز يجوزني ليك .
شهاب مسكها من دراعها جامد و أتكلم بصوت حاد .
= اسمعك مرة تانية بتغلطي فيا أو أهلي هعيطك .
موني خافت شوية من صوته و بعد كدة أتكلمت بعجرفة كعادتها .
_ أنتَ ازاى تمسك إيدي أنتَ قليل الأدب على فكرة .
= بحدة " قولتي أية ؟
_ بخوف " مقولتش ..
= حلو ..أرجعي ورا بسرعة .
التليفون بتاع موني رن .
_الو يا بابي .
الخدامة" موني هانم ..بابكي فى غرفة العمليات دلوقتي .
_ أية ؟؟ أنتِ بتقولي أية ؟؟
الخدامة " للأسف حالته خطرة ..النهاردة حجزوا على البيت و هو مستحملش و أغمى عليه .
_ أنا بحلم صح ؟!
الخدامة " للأسف يا هانم محتاجين فلوس العملية إلِ بتتعمل .
_ أنا أجيبهم منين ؟ أنا معنديش فلوس خالص .
الخدامة " اتصرفي ..غير كدة أنا و كل إلِ بيشتغلوا فى القصر محتاجين فلوسنا .
_ بغضب " ما تستنوا بقا على ما نشوف بابي و إلِ بيحصله .
الخدامة " مليش دعوة محتاجة فلوسي ..أنا ليا ولاد و مش هستحمل الموضوع دة .
قفلت معاها الخط و أنا مش عارفة المشاكل دي كلها بتتراكم عليا لية ؟؟ هو أنا عملت كل حاجة غلط فى حياتي بس أكيد مش هتعاقب بالطريقة دي..
شهاب "بتساؤل" هو فى أية ؟
موني : مشاكل ..
شهاب : باباكي كويس ؟
موني : بابا فى العمليات و الخدم عايز فلوس و الشركة وقفت و حياتي باظت حتى صحابي باعوني أكيد أنا فى حلم .
شهاب : هتعملي أية ؟
موني " بلامبالاة " هروح أقعد عند أي واحدة صحبيتي ..هنتحر !! مش عارفة. 
شهاب : تنتحري !.
موني "بصوت عالي " أومال أعمل أية ؟؟ أتجوزك عشان أحل كل حاجة ؟؟ و مستوايا الأجتماعي .
شهاب : هامك مستواكي الأجتماعي أكتر من باباكي .
موني : لا رد ..
شهاب : ردي .
موني : موافقة عليك ..أدفع كل حاجة و خلص كل حاجة و أنا موافقة .
شهاب : هو أنا لعبة فى إيدك .
موني : على فكرة أنتَ ليك الشرف أنك هتتجوزني ؟!
شهاب : على فكرة أنا إلِ هنقذك ..
موني : و أنا إلِ هعلي مكانتك من فلاح لل high level ...ليفل عالي ...يعني بدال ما هتبقى ابن الريف هتبقى فى ليفل عالي .
شهاب : أنا فخور أني ابن الريف و أنتِ دلوقتي إلِ محتاجاني مش أنا ..بس بخلاف دة كله موافق ..موافق عشان أعرف أربيكِ .
موني : موني الهواري محدش يبقى لية سلطة عليها .
 شهاب " و شهاب الجندي هيعلمك الأدب عشان محتاجاه .
__________________________
عند معاذ .
كان قاعد فى النص بين خالته و مامته و بيحاول يصالحهم .
معاذ : يا جماعة الصلح خير ...يا جدعان .
خالته : هى إلِ غلطت و لازم تسمع كلام خالتك .
أمه : خالتك إلِ غلطت و لا تسمع كلامها .
عائشة : يا ماما يا حبيبتي مينفعش كدة !
خالته : بت أخرسي .
معاذ : يا جدعان عايز أتجوز البت ..البت خللت من الخطوبة .
أمه : اة ..ما أنتَ تتجوزها و تحب فيها و ترضي خالتك و فى الآخر تسيب أمك ...أمك إلِ ربنتك و حملتك ٩ شهور فى بطنها .أمك .
معاذ " بملل " خلصتِ دراما .
أمه : أنا بعمل دراما .
عائشة : لا يا خالتي و الله هو ميقصدش، هو فى أحلى منك .
أمه " بإستفزاز " حبيبتي طالعالي .
خالته : قصدك أني وحشة .
أمه : حد قال كدة !!
خالته : مفيش جواز .
معاذ : يا خالتي عايز أتجوزها .
خالته : لا يعني لا ..أمك ..
معاذ : بس .....خلاص ...أسطوانة كل يوم؟! أمك ؟؟ و خالتك، أعمل فيكوا أية؟؟
خالته : ما هى لو تبقى كويسة و كدة و متعملش مشاكل هيبقى حلو ..بس أمك بتحب المشاكل .
أمه : مين إلِ بيحب المشاكل ..دا أنتِ عقربة..فاكرة يوم ما زقتيني و أنا عندي سنتين .
معاذ : لا مفترية...ملكيش حق يا خالتي بتزوقيها ليه .
خالته : ما هو يرضيك تعضني .
معاذ : غلطانة يا حجة ...بتعضيها لية ؟
عائشة: أنتو بتقولوا أية ؟؟ أنتوا فاكرين مين ضرب مين لما كنتوا سنتين .
معاذ بص ل عائشة و هو بيحاول يهرب منهم و نجح فى كدة...طلع البكونة و وقف مع عائشة .
معاذ : معلش بقا على الحاجات المتخلفة دي .
عائشة : عادي بقا متعودين .
معاذ : بحبك أوي يا عائش .
عائشة "بخجل" و أنا كمان بحبك أوي .
معاذ " بحب " بصي يا عائش مها يحصل ما بينهم احنا ملناش علاقة ..احنا اتفقنا نتجوز عشان بنحب بعض ..و خناقات أمي و خالتي حاجة عادية يعني .
عائشة : عادي.
معاذ : أحلى حاجة أنك عارفة .
تليفون معاذ رن 
= الو .
_ حضرتك تعرف شهاب الجندي .
= بإستغراب : أيوة ..
_ تعالى مستشفى ****** شهاب عمل حادثة .
= أية ؟؟
يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent