رواية مشاعر متضاربه الفصل الثاني 2 بقلم حوريه

 رواية مشاعر متضاربه الفصل الثاني 2 بقلم حوريه

 رواية مشاعر متضاربه البارت الثاني

 رواية مشاعر متضاربه الجزء الثاني

رواية مشاعر متضاربه الفصل الثاني 2 بقلم حوريه

 رواية مشاعر متضاربه الحلقة الثانية

صحيت الصبح على صوت زعيق جامد اوي الساعة ستة الصبح ماما و بابا بيتخانقوا بس منيش مفسرة الكلام لما خرجت كان بالنسبة ليا صدمة لما عرفت هما بيتخانقوا على ايه و بسبب مين. 
ماما بزعيق: اهي شرفت اهي صحي النوم الاوضة دي معدتيش تدخليها تاني فاهمة. 
كايلا واثار الصدمة على وجهها: ايه ليه اي الي حصل؟! 
بابا: انتي كده هتتعبي من الي بتعمليه ده مينفعش كل شوية تدخلي تقعدي في الاوضة كدا و تقعدي تعيطي هو خلاص راح مات عارفة يعني ايه مات. 
كايلا بزعيق: لأ مماتش هو عايش و انا هثبت لكوا كلكوا انا بحس بيه هو لسة فيه الروح قلبة لسة بينبض حرام عليكم الي بتعملوه فيا ده والله حرام. 
قولت الجمله الاخيرة و بعتش حاسة بأي حاجة الدنيا ابتدت تسود تدريجيا و معتش شايفة اي حاجة. 
محمد: ازيك يا كايلا وحشتيني. 
كايلا: محمد انت عايش صح يعني انا مش بتهيألي صح. 
محمد بحزن: انا عايش بس بموت يا كايلا. 
كايلا بخوف: يعني ايه يا محمد. 
محمد: انا بعافر يا كايلا يا تلحقيني يا متلحقنيش. 
قومت مخضوضة و قلبي بينبض جامد اوي و كلي ماية و عمالة انهج جامد. 
كايلا: محماااااااااااد. 
بابا بخوف: اهدي اهدي يا كايلا.
كايلا ببكاء هستيري: لا لا لا محمد مش كويس محمد بيعافر الموت لا يارب ياارب خليه كويس علشاني يااارب
 كنت مع كل كلمة اقولها كنت اعيط اكتر.
بابا بغضب: بطلي هوس بقى يا كايلا محمد ماااات افهمي بقا ماااااات.
حطيت ايدي على ودني مش عايزة اسمع حاجة لا هو عايش بس هو تعبان محمد بيعافر الموت لا لا يارب خليه كويس يارب.
كايلا برجاء: ماما انتي مصدقاني صح قولي صح علشان خاطري.
ماما: مينفعش الي انتي بتعمليه ده هو خلاص معتش موجود.
كايلا:انتوا ليه مش مصدقني لييييه.
ملاك ببرود: علشان هو بح مات خلاص مفيش حاجة اسمها محمد.
كايلا: حتى انتي يا ملاك حتى انتي.
ملاك لتغيير مجرى الحوار: انتي مش هتروحي الجامعة النهاردة.
كايلا: لا مش رايحة.
ملاك بخبث في سرها: حلو اوي.
ملاك: ماما انا هنزل اشتري حاجة ماشي هتأخر شوية.
ماما: ماشي يا حبيبتي خلي بالك من نفسك
ملاك: حاضر.
قومت دخلت اوضة محمد و مسكت صورتة و قعدت اعيط فجأة لقيت ماما داخلة تزعق فيا و اخدت مني الصورة الصورة و قطعتها قدامي متين حته و انا مش عارفة اعمل ايه.
كايلا: انتوا بتعملوا معايا كده ليه حرام عليكم بقا.
ماما بعصبية: ده الي كان لازم يحصل من زمان.
مسكتني قعدت تجرني من شعري علشان اطلع من الاوضة و انا اصرخ و بابا واقف يتفرج حتى مقلهاش انتي بتعملي ايه.
محمد كان واحد عليا و ماماو بابا كانوا حنينين بس مش عارفة اية الي حصل دخلت اوضتي و قعدت اعيط 
________________________
عمتها (ماجدة): سارة.
سارة: نعم يا ماما.
ماجدة: انتي كنتي بتقولي كايلا جت الجامعة النهاردة.
سارة:اه يا ماما و كانت غريبةاوي و اول مرة اشوفها في الجامعة و متكلمنيش و كانت.......
ماجدة:كانت ايه.
سارة: كانت واقفة مع ولد في الجامعة دي تقريبا اول مرة تحصل.
ماجدة: نعمة(والدة ملاك و كايلا) قالت لي انها تعبانة و مرحتش الجامعة النهاردة طب هي ملاك بتروح لها الجامعة.
سارة: لا يا ماما.
ماجدة: طيب ما تكلمي كايلا اطمني عليها كده.
سارة: ماشي عن اذنك بقى هدخل اكلمها.
كايلا بصوت باكي: الوو يا سارة.
سارة: مال صوتك انتي بتعيطي.
كايلا ببكاء: ماما قفلت اوضة محمد بالمفتاح و قطعت الصورة بتاعتة.
سارة: طيب اهدي يا حبيبتي محمد كان فراقة صعب علينا كلنا بس الي انتي بتعمليه ده غلط.
كايلا: هو عايش يا سارة انا حلمت بيه.
سارة: حلمتي بإيه؟!
كايلا ببكاء: هو قالي في الحلم ان هو عايش بس بيموت يا الحقة يا ملحقوش و قالي انه بيعافر الموت يا سارة.
سارة: طيب اهدي يا حبيبتي ده اكيد شطان استعيذي بالله من الشيطان كده و اهدي و ادعيله بالرحمه هو ده الي هو محتاجة بس. 
كايلا ببكاء: هو انتوا مش مصدقني ليه. 
سارة: مصدقينك يا حبيبتي. 
كايلا: طيب انتي كنتي متصلة ليه. 
سارة: اه صحيح انتي روحتي الجامعة النهاردة. 
كايلا: لا هي ملاك مقلتلكيش هي سألتني قولت ليها لا. 
سارة: اقول لك حاجة بس توعديني متقوليلهاش. 
كايلا: و انا من امتى بقول حاجة على لسانك يا سارة. 
سارة: ملاك جات ليكي الجامعة النهاردة و كانت ماشية بمياصة اوي و كانت واقفة مع اسر و شلته.
كايلا: ايه انا متفقتش معاها على كده انا قولت اسر بس دي كده بتسوء سمعتي في الجامعة. 
سارة: على فكرة اتفاقك من الاول كان غلط. 
كايلا: ما انا قولت ليكي قبل كده ملاك اساسا معجبة بأسر و اسر و شلتة دول بيتراهنوا على البنات الجامعة كلها و بيسكروا دول يعرفوا بنات اكتر من عدد شعر راسك و لما كانوا بيحاولوا يقربوا مني انا وقفتهم عند حدهم ملاك بقا مفكرة اني معجبة بيه و هو مش واخد بالة مني فبتقولي انا هخليه يجيلك راكع هي اخداني كوبري علشان تقدر توصلة هي و بتقولي انا هخليه يحبني بجد و لما يحبني يبقا كدا حبك هي فكراني عبيطة و لا مش مفهماها انا عايزاها تعرف اني مش معجبه بحد انا خايفة عليها هي عبيطة و ممكن يضحكوا عليها.
سارة: مين دي الي عبيطة دي تضحك على بلد.
كايلا: طيب بصي انا هقفل لان شكلها جت سلام.
سارة:تمام سلام.
______________________________
اسر: دي طلعت سهلة خالص.
ابراهيم:اوي لا و عاملة نفسها شريفة و هي اصلا مقدياها.
عصام: بس في حاجة غريبة لان كايلا دي مش طريقة كلامها اولا ثانيا بقا ان حتى دي مش طريقة مشيتها و لا دي طريقة لبسها لا مش هي خالص.
فتحي: يا عم و احنا مالنا احنا هنحللها المهم علشان نكمل الي عملناه و تكسب الرهان كامل يا اسر هتعمل...............
__________________________
ملاك: انا جيت يا ماما.
كايلا:ملاك تعالي نقعد في الاوضة عايزة اتكلم معاكي.
ملاك: ماشي روحي و انا جاية وراكي.
محادثة واتساب بين ملاك و صديقتها مي:-
ملاك: مي انا حاسة ان كايلا عرفت اني روحت ليها الجامعة.
مي: هتعرف منين يعني.
ملاك: مش عارفة بس هي قالت لي انها عايزة تتكلم معايا.
مي:لو قالت ليكي حاجة قولي ليها اه سارة قالت لك هي اصلا مش بتحبني و عايزة توقع ما بينا و اقلبي الطربيزة عليها و بعدين ايه يعني لو عرفت انتي هتخافي من واحدة زيها ولا ايه.
ملاك: لا طبعا اخاف من مين.
_________________________
ملاك بلامبالاه: نعم عايزة ايه.
كايلا: عملتي ايه في موضوع اسر.
ملاك: اسكتي ده الخطة ماشية تمام و هجيبوا تحت رجلك راكع.
كايلا: ايوة عملتي ايه قولي.
ملاك:  روحت لك الجامعة و جيه و قف معايا و اتكلم على اساس انوا انتي و اخدنا ارقام بعض و بس الخطة ماشية تمام متقلقيش. 
كايلا بتمثيل الصدمة: انتي روحتي عندي الجامعة. 
ملاك: اه عادي يعني بس هو قاليبلاش نتكلم في الجامعة متقلقيش انتي خليكي تقيلة عليه بس و متبصيش في وشوا حتى. 
تقيلة ايه بس انتي بتغرقي و حاطة نفسك في اوهام هتتصدمي لما تعرفي الحقيقة. 
كايلا: ماشي اما نشوف غيري هدومك علشان ماما هتغرف الغدا و انا هصلي العصر و جاية. 
ملاك: ماشي. 
ربنا يستر عليكي لو عرفتي الحقيقة و ايه هو الرهان الجديد. 
_________
قعدنا على السفرة علشان ناكل و كل واحد سرحان في عالم بتاعة هو و بس محدش بيشارك حد حاجة كل واحد منعزل عن التاني محدش يعرف عن التاني حاجة تقريبا من يوم ما محمد غرق معدناش بنتجمع غير على السفرة بقى في حالة اكتئاب عايمة على الكل حتى لما بنخرج بنفضل ساكتين و لو في يوم لقينا ماما و بابا قاعدين مع بعض بيتناقشوا نقاشهم ده بينتهي بخناقة. 
كايلا برجاء: ماما علشان خاطري افتحي اوضة محمد علشان خاطري. 
ماما: لا مينفعش كل شوية تدخلي تحبسي نفسك جوا كدا. 
كايلا: يا ماما انا مش بحس  بامان و راحة غير في اوضته بحس بيه حواليا و بعدين ده توأمي انتي ليه عايزة تحرميني من اني احس بروحة حواليا ليه عايزة تحرميني من الامان الي بحسة جوا اوضته. 
ماما بعصبية: علشان محمد مش اخوكي........ 
يتبع.......... 
google-playkhamsatmostaqltradent