رواية احببت طفلة الفصل الثاني 2 بقلم راغبة الفردوس

 رواية احببت طفلة الفصل الثاني 2 بقلم راغبة الفردوس

رواية احببت طفلة البارت الثاني

رواية احببت طفلة الجزء الثاني

رواية احببت طفلة الفصل الثاني 2 بقلم راغبة الفردوس


رواية احببت طفلة الحلقة الثانية

في مكتب المحامي 
ليلة : وانا مش موافقة 
مصطفى :. ولا انا موافق 
الاتنين في نفس الوقت : احنا ما بنطيقش بعض ( بيموتوا في بعض بس عمري ما روح اقول 😂) 
المحامي : بس دي الوصية ولو ده ما حصلش يبقي مفيش فلوس يا ليلة ويا مدام كريمة 
كريمة : خلاص شكرا يا استاذ فتحي هنشوف ونكلمك 
فتحي : ماشي خلاص ما تتاخروش في الرد 
كريمة : يلا يا ولاد 
كريمة بمكر : وانت مرتبط بقي يا مصطفى يا حبيبي 
مصطفى باستغراب : لا مش مرتبط 
كريمة بفرحة : طب انت في كلية طب مش كده وبتشتغل في مستشفي كبيرة في مصر صح؟
مصطفى : ايوة يا طنط 
كريمة : بتصلي يا مصطفى يا حبيبي 
مصطفى بدهشة : ايوة يا طنط 
ليلة باحراج : في ايه يا ماما سيبي مصطفى في حاله 
كريمة في نفسها ( وده وقتوا يا ليلة عايزة أأمن مستقبلك يا بنتي ) 
ليلة : بتقولي حاجة يا ماما
كريمة بضيق : ما بقولش 
مصطفى : يلا يا طنط وصلنا 
كريمة سلمت علي حميدة ومي وقعدوا مع بعض يعيدوا ذكرياتهم سوا هما والمرحوم أما مصطفى كان نفسه يوافق على موضوع الجواز بس حس أن ليلة بتكرهه وليله كذلك بس حست انو بيكرهها 
كريمة : لو سمحت يا حميدة انتي ومي عايزة مصطفي وليلة علي انفراد 
حميدة ومي باستغراب : حاضر 
كريمة : طبعا يا ليلة انتي عارفه ان الموضوع كان مفاجئ لينا كلنا بس انتي عارفة برضو أن انا وباباكي تعبنا لحد ما جمعنا الثروة دي ولو انتي موافقتيش علي موضوع الجواز كل حاجة هتضيع من ايدينا يا روحي وانت يا حبيبي انا عارفة انك بتحب ليلة زي اختك بس انا عارفة كمان انك هتساعدها مش كده على العموم هسيبكم تفكروا 
ليلة : انا هروح اوضتي وهرد عليكم بكرة 
مصطفى : وانا كمان 
قعدوا طول الليل يفكروا هما الاتنين لحد ما وصلوا لقرار واحد 
في صباح اليوم التالي قعدوا فطروا وبعدين راحوا هما الاتنين لكريمة وقالولها أنهم موافقين 
خلاص اتفقنا الفرح هيبقي بعد الاربعين أن شاء الله 
كريمة : لحد الوقت ده هتكونوا مخطوبين يا ولاد 
ليلة : خلاص يا ماما ما قولنا موافقين 
يلا يا حبيبتي ويا حبيبي خد خطيبتك خرجها 
ليلة بغضب : ماما 
كريمة : بنت انا قولت كلمة يلا يا صاصا 
مصطفى بضحك مكتوم : حاضر 
حميدة ومي باركولهم وفرحوا جدا بالخبر 
مصطفى : يلا يا ليلة 
ليلة : يلا يا اخويا 
مصطفى بغضب مكتوم : اتعدلي في الكلام
ليلة بغضب طفولي' انا ساكتة اهو
مصطفى : تعالي معايا في مكان حلو اوي عايز اوريهولك 
ليلة بفرحة : الله حلو اوي 
مصطفى : كان نفسي اجي المكان ده مع البنت اللي بحبها
ليلة بغضب : ويا تري مين هي 
مصطفى بخبث : مش لازم تعرفي
ليلة بغضب:طب يلا نروح بقي علشان ما قلش أدبي 
مصطفى بمكر : اتضايقتي ليه يا ليلو ده انا حتي هبقي جوزك 
ليلة : دي مجرد تمثيلية يا استاذ 
مصطفى : بخ يا به مفاجأة يا به اول مره اعرف
ليلة بضحك من كلامه : والله 
مصطفى : ايوة كده اضحكي ما حدش واخد منها حاجه 
ليلة ومصطفى قعدوا يتكلموا عن حياتهم وكل حاجة فيها وبقوا أصحاب اكتر من الاول وجه الوقت المنتظر 
يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent