رواية وماذا بعد الفصل الثاني 2 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد الفصل الثاني 2 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد البارات الثاني

 رواية وماذا بعد الجزء الثاني

رواية وماذا بعد الفصل الفصل الثاني 2 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد الحلقة الثانية


آدم : قام مخضوض وطلع برا بسرعة  وهو ماشى بيقول لنفسو  ي رب استر وميكونش اللى ف بالى وكادت الدموع تسقط من عينية لأن علاقة آدم ووالده  مش بس أب وابن لا دول اخوات وصحاب  يعنى آدم من الاخر بيعتبر والده هو كل ما يملك ووالده بيعتبر آدم هو الدنيا كلها ❤❤
أدم دخل اوضة والده لقى الاطباء مجتمعين حوالية وبيعملولو تنفس صناعى وصدمات كهرباء ولقة والدته منهارة من العياط 
آدم : آدم بصوت باكى أهدى ي حببتى بابا ان شاء الله هيكون كويس هو وعدنى انو مش هيسبنى 
ف اللحظة دى دخل أيهم وسيل اخوات آدم  أسيل اول ما شافت باباها غابت عن الوعي
نسيت اعرفكم ب أيهم واسيل  
(أيهم شاب عندو ٢٥ سنة ف كلية شرطة شعره بنى وعيونة بنى وصاحب بشرة قمحية وعندو دقن خفيفة ع الموضة كدا  وطولة ١٨٠ سم وقمررررر ف نفسووو😍😍)
(أسيل فتاه عندها ١٨ سنة  صاحبة عيون خضراء وبشرة بيضاء  وشفاه وردية وشعر بنى لكنها تغطية بحجابها طولها ١٦٧سم )
المهم
 أيهم  راح جاب الممرضة واخدو أسيل ف اوضة تانية عشان يعالجوها 
ف اللحظة دى زفر الاطباء انفاسهم  يعنى ان المهمة قد انتهت  واخبر آدم انا حالة والدة اصبحت مستقرة 
آدم :الحمد لله الف حمد وشكر ليك ي رب وبكى من الفرحة 
ثرية والدته آدم : الحمد لله  الحمد لله وحضنت آدم وبكوا هما الاتنين من فرحتهم 
وبعدين ثرية افتكرت بنتها أسيل وراحت عشان تطمن عليها 
فاقت أسيل لقت أيهم وآدم واسيل وثرية حواليها 
أسيل  بصوت عالى : بابا حصلو اية ؟
آدم بابا كويس صح هو عايش 
آدم : ايوة ي حببتى بابا بخير الحمد لله والدكاترة طمنونا ان حالته مستقرة 😍 
أسيل : ألف حمد وشكر ليك ي رب ألف حمد وشكر ليك ي رب
وراحو ملهم واخدو أسيل  وراحو بشوفو باباهم الخاج محمد المغربى 😊 
بقلمي  ..Söhila Fahd 
دخلو الاوضة ولقوة نايم ع السرير 
فضلو قاعدين شوية لقوه فاق 
ظهرت علامات السعادة ع وجههم جميعا 
فاق  الاستاذ محمد وشاف اولادة وزوجتة حوالية 
ابتسم وحمد ربنا ع نعمة عيلته   وفضلت العائلة كلها متجمعه 
أيهم :شوفت ي حج بنتك اول ما دخلت وشافت حالتك طبت ساكتة بت فافى مش ناشفة زى كدا وعندها عضلات زيي كدا وقمر زيي كدا 😂😂 
أسيل :شوفت ي بابا ابنك الوقور المحترم بيقولى اية انا ساكتة عشان حضرتك بس 😉
أيهم :لا محترمة ي بت جاتك نيلة ف شكلك 😂😂
آدم وثرية ومحمد قاعدين بيضحكوا ع توم وجيري اللى مخلفينهم طبعا آدم العاقل اللى فيهم يخلاثى ع العثل 
احم احم نرجع لروايتنا 😅😅
أدم افتكر سيلا  أستاذن وراح عندها 
دخل لقاها  قاعدة ع السرير مع صحابها والدها والدتها اللى جت بعض ما والد سيلا بلغها وأسر 
او ما دخل أدم سيلا بلهفة طمنى ي  استاذ أدم والدتك عامل اية 
آدم بابتسامة:  الحمد لله بقا احسن دلوقتى هو فاق دلوقتى واتكلم معانا 
سيلا بتنهيدة :الحمد لله انو قام بالسلامة 😊
أدم بص ف عيونها البنية وحس انو وقع ف دوامة فضل متنح فعيناها لحد ما سمح صوت حمحمة 
أسر :احم احم 
رؤى : نحن هنا 😂😂
سيلا ف نفسها يكسفتك ي سيلا يادى الفضيحة يختااااااااااااى ثلاثى اضواء المسرح دول مش هيعتقوكى 
ولا هولاكو اللى عندك ف البيت ي صغيره ع الهم ي سيلا🙆‍♀️🙆‍♀️😂😂😂😂
أدم : بتوتر  احم احم  انا ..انا .لازم استأذن دلوقتى وحمدالله ع سلامتك ي آنسة سيلا 😉
سيلا :الله يسلمك ي استاذ آدم 😊
وخرج آدم وراح لغرفة والدته بعد ما اخد إذن من الدكتور ان يخرج والده ودا طبعا بعد طلب والده لانو مش بيحب جو المستشفيات وراح بلغ والدته عشان تجهز الاستاذ محمد عشان يرجعو البيت 
ف نفس اللحظة سيلا بتسأل اهلها وثلاثى اضواء المسرح انتو عرفتو ازاى 
رؤى:  سليم اخويا كان ف السوبر ماركت اللى ع اول الشارع وشاف اللى حصل وجه قالى انا بلغت باباكى والبنات وجينا ع طول وكنا هنموت من الخضة عليكى ي سيلا والله بس الحمد لله انك قومى بالسلامة ❤❤
أسر : انا هروح اجيب آذن خروج من الدكتور 
سيلا  : ي ريت يسطااا والله عشان انا مفرهدة كدا ووحشنى اكلك الحجة مريم 😉 
أسر : وحشك اية انتى بقالك ٤ ساعات برا البيت  انتى هتستعبطى 😂
سيلا : اية دا بجد ٤ ساعات بس انا كنت بحسب نفسى فضلت ف غيبوبة ٣ شهور ولا حاجة 😂😂
أسر: لية ي حجة انتى فاكرة نفسك اتخبطى يجد دى خبطة بسيطة جدا بس انتى اللى نيتي شوية😂😂😂
سيلا بعصبية : ي حااااااااج سكت الولا ابنك 
ياسين:  ولزمتها اية بقا ابنك 😂
وفضلت يهزرو وضيحكو كلهم ع خناقات سيلا وأسر 
وبعدين خرج أسر وجاب إذن خروج واخدو سيلا وروجعو ع البيت  ودخلت سيلا اوضتها عشان ترتاح شوية 
ومر اسبوع ع أبطالنا بدون احداث جديدة  سوى تحسن حالة سيلا 
ووالد آدم تحسنة حالتة جدا جدا 
وعادت سيلا اللى الجامعة مرة تانية وكانت امتحانات الفاينل قربت 
بدأت سيلا تستعد  كويس وعملت كل اللى عليها  ودخلت الامتحانات ونجحت الحمد لله وعدت السنة ع آدم وسيلا ع خير 
وبدأت السنة الجديدة ودى كانت أخر سنة لسيلا ف الكلية 
وآدم بدأ  يأسس فرع تانى لشركته 
سيلا كانت مقضية السنة دى مذاكرة وحد عشان هى عاوزة تجيب تقدير كويس عشان تشتغل ف اى مجال غير مجال التحاليل لان كلية العلوم متعددة المجالات طبعا 
وخلصت السنة وجية اليوم اللى آدم وسيلا مستنينو 
سيلا وحفلة تخرجها 
آدم وافتتاح شركته 
ومر اليوم ع الجميع بسعادة 
بعد يومين من افتتاح الشركة آدم بيقول لصهيب صديق عمرو وصديق طفلته حتى لما آدم سافر  (هو انا مقلتلكوش آدم سافر أمريكا وهو عندو ١٩ سنة عشان يكمل دراستة هناك هو وصهيب )صهيب كان معاها لان هما نفس الكلية ونفس السن كمان 
المهم 
آدم :صهيب احنا عاوزين دكاترة يشتغلو ف مجال تكرير الاول ف الشركة 
صهيب: تمام هعمل إعلان واطلب فية خرجين كلية علوم  ع اعلى كفائه
آدم :تمام 
وخرج صهيب من مكتب أدم 
نسيت اوصفلكو صهيب (صهيب شعرو اسود وع الموضه مفتول العضلات وعيونة عسلى وقمحى البشرة  يعنى جنتل مان ف نفسو كدا 😍😍)
خرج صهيب وساب أدم يفكر ف اللى اسرته وشافها من سنة ونص مع انو مشافش غير عيناها بس  لكن آدم اعجب بشكلها والتزامها وخجلها اللى شافو ف عينيها لما دخلها الاوضة يوم الحادثة وفضل يضحك لما  افتكر نفسو وهو بيسمعها وهو بتشمته لما أسر قالها انو عاوز يشوفها وضحك اكتر لما شاف حجلها 😂😂
وفضل آدم يفكر ف الآنسة سيلا 
وصهيب راح وعمل اعلان ونشرو ف الجرايد والمجلات
Söhila Fahd ...بقلمي 
تانى يوم بقاا 
سيلا ف بيتها صحت الصبح فطرت وروقت السفرة والمطبخ مع مامتها  
وبتبص ف  لقت جرنال قعدت تسلى نفسها وتقلب ف صفحاته لحد ما شافت الإعلان  هوب اخدت رقم الشركة وكلمتهم وا وحددو معاها معاد للانترفيو وكان المعاد تانى يوم 
فضلت سيلا طول اليوم متوترة لان هى بتوتر من المواقف دى وجهزت السي فى بتاعتها وكل حاجة ممكن تحتاجها 
وجهة تانى يوم 
قامت سيلا صلت الفجر وفضلت تدعى ربنا يوفقها وفجائة دعت وقالت ي رب اجمعنى ب أدم ف الحلال ي رب  انتى القادر ع كل شئ ي رب 
اه ما هى بقالها سنة ونص ع نفس الحالة كل يوم تدعى ان ربنا يجمعها  بية ف الحلال  
وفضلت صاحية ومعرفتش تنام لحد الساعة ما بقت ٧ 
قامت وفطرت ولبست جيبة  سودا وعليها جاكت جينز ونقاب ملكى اسود وخمار اسود  وكوتشى ابيض  وشنطة سوداء 
وكانت قمر قمر قمر 😍😍
وخرجت سيلا من البيت متوجة الى الشركة وصلت سيلا الشركة الساعة ٨ و ٥٠ دقيقة  وهى معادها ٩    دقيقة البت 😂😂
وصلت سيلا وراحت لسكرتيره والسكرتيرة  قالتلها ع مكان الانتر فيو 
خبطت سيلا ودخلت وقالت السلام عليكم  من غير ما تشوف مين اللى قاعد 
آدم وصهيب وعليكم السلام  ورحمة الله وبركاتة  وهوبا لقت آدم  
آدم بص لقاها   هى اللى اسرته من سنة ونص اخيرا شافها فضل قلبو يدق جامد وهيموت من الفرحة 
فضل آدم متنح  ف سيلا  وسيلا  هتموت من الكسوف و صهيب ملاحظ نظرات آدم ليها 
صهيب طبعا استغرب لانو عارف ان آدم بيغض بصرو ع طول دا غير ان دى واحدة محترمة  يعنى ومنتقبة 
تنحنح صهيب وفاق آدم من شرودة 
آدم :اتفضلى ي آنسة سيلا 
سيلا : شكرا لحضرتك 
صهيب : انتى تعرفها ازاى 
آدم :  فاكر البنت اللى قولتك انى خبطها يوم تعب بابا؟
صهيب : ايوة 
آدم : هى الآنسة سيلا 
صهيب: اهلا  ي آنسة سيلا .
سيلا : اهلا بحضرتك 
بقلمي   Söhila fahd😊
بدأت المقابلة وبدأ صهيب يسأل سيلا وسيلا بتجاوب وآدم مستمتع قوى  واعجب صهيب وآدم من طريقة سيلا ف الكلام 
وانتهت المقابلة وخرجت سيلا 
صهيب سأل آدم :اية رأيك 
آدم : انا موافق وانت 
صهيب وانا كمان موافق عليها قوى كمان
طبعا آدم الدم جرى ف عروقه وقال لصهيب نعم ي خويا  وموافق قوى كمان لية بقااا 
صهيب : بصراحة ي آدم انا اعجبت بيها وعجبتني شخصيتها قوى 
آدم : مسك صهيب وضربة بالبوكس وقالو اوعى تفكر حتى تجيب سيرتها ع لسانك تانى  سيلا دى بتاعتى وبس 
صهيب وهو بيضحك بصوت عالى : الله دا انت واقع ع أخرك بقااااا  انا عارف ان فية واحدة ف دماغك من زمان بس ما كنتش اعرف هى مين ولم شفت نظرتك لسيلا النهاردة لما دخلت  اتأكدت ان  هى دى البنت اللى انت بتحبها  خصوصا لما قلتلى ان دى هى اللى خبطها بالعربية لان الى انت  فية حصل  بعد تعب  باباك 
وعموما ي سيدى انا عملت كل دا عشان تخليك تعترف  انك بتحبها
آدم : انا مش عارف ازاى حصل كل دا  ولا امتى انا شفتها مرة واحدة ومن ساعتها وانا مش قادر اشيلها من دماغى  بس انا بحبها قوى ومش متخيلها مع حد غيرى 
صهيب : ربنا يكرمك ويقدملك  اللى فية الخير ي حبيبى ي رب 
آدم : تسلملى ي رب وآسف ع البوكس دا 
صهيب:  ما اتا٥ متعود عليك ي آدم ايدك طرشة مش جديدة يعنى😅😅
آدم طب غور يلا من هنااا
صهيب :طالع ي خويا يعنى هتطلعنى من الجنة يعنى😂😂
آدم حدف فية القلم بس مجاش ف صهيب وضحك هما الاتنين وخرج صهيب وآدم فضل يفكر ف سيلا  هييييييييييح 😍😍
بقلمي  ..Söhila Fahd 
رجعت سيلا البيت واخوات وصلت واتغدت ودخلت اوضتها  فتحت قعدت تلعب ف الفون شوية  لحد ما نامت 
بعدها ب شوية الموبايل رن فتحت سيلا فونها وهى نايمة اصلا 
سيلا : سلام عليكم 
المتصل:  وعليكم السلام 
سيلا : مين حضرتك 
المتصل:  انا صهيب صاحب آدم هى سمعت الكلمة دى والبعيد فوقت اللى ما كانتش بتفوق حتى بالطبل البلدى
سيلا : اهلا بحضرتك اتفضل 
صهيب : انا ببلغ حضرتك عشان تيجى بكرا تستلمى شغلك 
سيلا نست نفسها وقالتلو: قول وحيات امى كدا 
صهيب : نعم 
سيلا : بتلعثم  ا ا اقصد يعنى ان شاء الله هكون عند حضرتك بكرا
صهيب : اوك سلام عليكم 
سيلا وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة
قفل صهيب والحجة سيلا قامت تهلل وتزغرت مع انها مش بتعرف تزغرت بس اهو صويت وخلاص 😂😂😂
مريم :فية اية ي بنت الهبلة مالك 
سيلا: اتقبلت ف الشغل ي ماما بركيلي
مريم:  الف مبروك ي روح قلب ماما 
وفجأة دخل أسر :خير ي جماعة مالكو مبسوطين قوى كدا
سيلا :اتقبل ف الشغل ي سورا 
آسر :الف مبروك ي حببتى وحضنها وقعدى يهزرو شوية 
راحت سيلا وكلمت باباها فون عشان تفرحو  وبابا كان مبسوط قوى 
دخلت سيلا اوضتها عشان تجهز اللبس اللى هتروح بيه وبعدين كلمت ثلاثى اضواء المسرح مكالمة جماعية وبلغتهم بالخبر وفرحو جدا جدا وباركولها
قوقفلت سيلا معاهم ونامت بقااا عشان تانى  يوم فية تعب وكدا 
وحيت صلت الغجر وقعدت تدعى ك العادة ودعائه ما خلاش من آدم طبعا 
وجهت الساعة ٨ قامت فطرت ولبست  وراحة ع الشركة وركبت الاسانسير وهى بتركب لقت آدم بيدخل معاها قبل الاسانسير ما يقفل 
طبعا هى اتوتر قوى ووشها قعد يجيب الوان 😊
آدم كان مبسووووط قوى    ( ايوة ي عم الله يسهلك😂😂)
آدم اتنحنح : ازيك ي آنسة سيلا 
سيلا بصوت متوتر : الحمد لله بخير 
آدم :مالك مش ع بعضك كدا 
سيلا : لا ابدا مفيش حاجة 
آدم طبعا بيحاول يجرى كلام 
و فجأة الاسانسير عطل  
سيلا طبعا خافت قوى لان هى عندها فوبيا الاماكن المغلقة 
سيلا بصوت خائف : هو اية اللى حصل 
آدم :متقلقيش اكيد هيجو يصلحوة بسرعة 
سيلا بتوتر : تمام 
شعرت سيلا بدوار ف رأسها وحست انها هتقع من طولها 
بس مسكت نفسها 
بعدها بشوية بدأت سيلا تشعر بالاختناق وفقدت توازنها ووقعت  ع الارض 
آدم بص لقاها وقعة ع الارض 
آدم بصوت  خائف :سيلاااا 
بدون رد 
حوال يشوفها بتتنفس بس هناااا كانت الصدمة 
سيلا قاطعة النفس .......
يتبع 
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية وماذا بعد)
google-playkhamsatmostaqltradent