رواية طفله ارهقت رجولتي الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ملك ايمن

 رواية طفله ارهقت رجولتي الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ملك ايمن

رواية طفله ارهقت رجولتي البارت الثامن والعشرون 

رواية طفله ارهقت رجولتي الجزء الثامن والعشرون 

رواية طفله ارهقت رجولتي الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ملك ايمن


رواية طفله ارهقت رجولتي الحلقة الثامنة والعشرون

في صباح يوم جديد استيقظ مصطفى فضل يلعب في شعرها
مصطفى: طفلتي بقت كسوله اوي قومي يلا ياكسوله هانم
تمارا: اممم سبيني ياداده عاوزه انام بقا
مصطفى: دادا يختاااي انتي يابت فوقي
تمارا: في اي خضتني
مصطفى: ولا حاجه ياقمر انتي صباح الخير
تمارا: صباح الورد 
مصطفى فضل ساكت وبصصلها 
تمارا: مالك بتبصلي كده لي
مصطفى: ازاي تبعدي عني كده 
تمارا: انا عارفه انك الوحيد الي اتظلمت في اللعبه دي بس ولله غصب انا كان لازم اعمل كده 
مصطفى: وحشتيني 
تمارا: وانت كمان وحشتني اووي 
مصطفى: اممم طفلتي انهارده بتاعتي هنخرج نتعشي بره ليكي مفجأه
تمارا: بجد طب اي هي
مصطفى: كده متبقاش مفجأه ياقطه قومي يلا خودي دش 
تمارا: مش هنروح البيت 
مصطفى: بكره انهارده انتي بتاعتي وبس 
تمارا: حاضر وقامت دخلت تاخد دش
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
في منزل سليم
صحي سليم مفزوع من ااصوت الي برا قام خرج بسرعه واتصدم لما شافها مشغله اغاني وبترقص وهي بتروق
سليم: ااان انتي بتعملي اي
مرام: اي ده اي الي صحاك 
سليم: صحيت من الصوت ده صوت حد. يعمل كده اقفلي الزفت ده واعمليلي فطار
مرام: تعالا كمل معايا عشان اخلص بسرعه 
سليم: انتي هبله يابت سليم الانصاري يروق امشي امشي اللعبي بعيد
مرام: بقا كده ده اخر كلام
سليم: ايواه
بعد خمس دقايق 
سليم: مرام انا خلصت تنفيض هنا في حاجه تانيه
مرام: لا يابيبي ادخل خود دش لحد محط الاكل 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
في ڤيلا 
صلاح: فين اخوكم يارجاله
محمد: في الشركه يابابا 
صلاح: اممم شركه ده بات بره
جمال: شغل ثفقه جديده ياحج
اميره: الواد ده صعبان عليا 
سعد في نفسه: ده هايص ولله انا الي اصعب ع الكافر .. احم الا صحيح يابا الحج هنعمل فرحي امتي بقا انا مش قادر استني
مريم بعفويه: ولا انا كمان
الكل ضحك ع عفويتها وهي اتكسفت
صلاح: الحال يتعدل بس يابني وهنعنلو انشاء الله 
الكل انشاء الله
🖋️🖋️استغفر🖋️🖋️
في اليل مصطفى خرج وقالها تستني نص ساعه وفعلا نص ساعه والباب خبط
الداده: ياهانم مصطفى بيه بعتلك ده وبيقولك اجهزي
اخدت منها العلبه فتحتها كان فستان طويل نبيتي بيلمع رقيق جدا وشوز شيك عالي ورفعت شعرها كحكه فرنسيه وصف الفستان ضيق لحد الخصر وواسع من تحت لبست ونزلت لقيته لابس بدله سوده وجرفت نبيتي بلون الفستان مسك ايديها وباسها 
مصطفى: اي الحلاوه دي يلا
تمارا ركبت العربيه 
تمارا: هنروح فين 
مصطفى: مفجأه ياروحي 
بعد فتره وقف في مكان ضلمه جدا وقالها
مصطفى: خليكي هنا خمس دقايق وفتره والنور اشتغل ممر بلورد الاحمر وفي اخره مصطفى واقف ومعاه بكيه ورد احمر قرب منها ومسك ايديها
مصطفى: تسمحيلي برقصه دي
تمارا هزت راسه بنعم
الموسيقه اشتغلت 
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية طفله ارهقت رجولتي
google-playkhamsatmostaqltradent