رواية بنتين من الصعيد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم اسراء القاضي

 رواية بنتين من الصعيد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم اسراء القاضي

رواية بنتين من الصعيد البارت الثاني والعشرون

رواية بنتين من الصعيد الجزء الثاني والعشرون

رواية بنتين من الصعيد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم اسراء القاضي

رواية بنتين من الصعيد الحلقة الثانية والعشرون

_اناا عايزه افهم مين دي اللي مش هتشتغل بالظبط
_صوتك ميعلاش قدامي تمام 
ليلي بهمس لفارس_هما بيتخانقو ليه 
فارس_ما اصل انتي عملتي حريقه مابينهم يختي قد النمله انتي بس سوسه 
ليلي بعدم فهم_يعني ايه سوسه
_بقولك ايه سبيهم يولعو في بعض وتعالي اعلمك اول درس في الحروف 
بفرحه_هيييه يلا 
مريم _ماشي يابلال مش هعلي صوتي بس انا عايزه افهم يعني ايه مش هشتغل اومال انا مفحوته السنين دي كلها ليه علشان اقعد في البيت يعني ولا.. دقيقه بس كده دي  نور كان معاها حق لما قالتلي انك مش هترضي تخليني اشتغل وهتقولي ان مينفعش اشتغل في وجودك والكلام ده كله صح!؟ 
_علفكره دي تاني مره صوتك يعلي فيها وانا ساكت بعد كده هتندمي قوي يامريم لو عليتي صوتك تاني.. وبعدين انا مش هستني اما ليلي هيا اللي تقولك يعني انا لو مكنتش عايزك تتعلمي او تشتغلي كنت وقفتك من يوم ما بقيتي علي زمتي.
_طيب اومال ليلي قصدها ايه بالكلام ده 
_مش ملاحظه انك اتأخرتي وعاملالي محاضره هناا وناسيه جامعتك ومحاضراتك انتي 
_ياسيدي مالكش انت دعوه بمحاضراتي فهمني الاول ليلي تقصد ايه؟!
_مش هقولك يامريم قصدهاا ايه خليكي كده علشان بعدين تعرفي تعلي صوتك تاني ويلاا امشي خلينا نُخلص
بغيظ _ماشي يابلال 
راحو لبيت نور لقوها واقفه هيا وسامح قصاد البيت 
_اخبارك ايه يابلال 
_تمام ياسامح انت عامل ايه 
مريم_مش يلا بقي ولا ايه هنتأخر 
الجميع4_يلاا 
نور_مالك قالبه وشك علي الصبح ليه ياعروسه
_اتنيلي قال عروسه قال 
_في ايه يامريم بجد مالك 
_هحكيلك واحنا في القطر علشان يكون بلال مشي علي الاقل 
نور بإستغراب _ماشي براحتك 
"في القطر" 
_وبس علي كده يانور هو ده اللي حصل مش عارفه اذا كانو بيضحكو عليا ولا بلال بيتكلم جد. 
_بصي هو انا مش فاهمه برضو اللي حصل او اللي هيحصل بس عايزه اقولك ان حاولي متعانديش معاه يعني افهمي الاول اللي حصل من غير ماتجادلي علشان الموضوع ميكبرش فاهماني!؟ 
مريم بضحك_ سبحان مغير الاحوال شوف مين اللي بيتكلم عن التفاهم.. 
_مخلاص ياعسل مش هنقديها تحفيل طول الطريق.
"في بيت العمده"
كانت تركض بين السلالم خوفا من ان يمسكها هي حقا كانت تمزح حينما قالت لمريم ذاالك الكلام 
مسكها بلال من قفاها_بقي اناا ياقرده انتي قولتلك اني مش هشغلها 
بخوف _اسمعني بس والله مش كان قصدي 
_هعلقك ياليلي يعني انا ماصدقت ان خُلصنا والدنيا اتعدلت شويه تقومي تولعيها تاني بكلمه إكده 
بخوف _زينب زينب والله مش ليلي اللي قالت زينب قالتلي اني اقول كده لميم 
نزلها بلال بإستغراب_وه وزينب هتعمل إكده ليه وهتستفاد ايه!؟ 
في نفس الوقت نزلت زينب عليهم وهيا بتضحك وراحت حضنت ليلي _براڤوووو عليكي يالولو بجد 
بلال بإستغراب_براڤوو علي ايه، انتي اللي قايلالها الكلام ده صوح
بضحك_اااه انااا كنت عايزه اعرف ردة فعل مريم وكنت عايزه اشوف اكشن كده في علاقتكم كده بس ياخساره الموضوع مكملش 
بغضب_اكشن ايه انتي كماان دي نكدت علينا في الصبح حتي الواحد معرفش يُفطر  زي الناس يازينب 
_احسن احسن ههههه مكنتش متخيله ان مريم بتحب شغلها وتعليمها كده 
_خلاص خلصنا 
_ههههه تستاهلو والله بموووت
حسن _ياخساره يعني لسه ممتيش 
_ابو تقل دمك الحمدلله هستريح منك قريب آلله يكون في عونك يانور 
_في ايه بقي كنتو بتضحكو علي ايه!؟ 
بلال بغضب_اسأل اختك انا ماشي علي شغلي سلام 
حسن_يابني مالك كده في ايهه 
مشي بلال من غير مايرد علي حسن 
_انتي عملتيلو ايه بالظبط 
_متاخدش في بالك المهم عملتو ايه ابتديتو البُنا في المدارس ولا لسه 
_اها خلاص هانت الحمدلله ان خالي وبابا عارفين ناس خلصولنا الورق بسرعه وهنبتدي قريب في البُنا بردو
_طيب الحمد لله 
(بعد مرور كذا اسبوع) 
كانت فرحه عامره بين الجميع كانت البلد بإكملها تحتفل بزفاف ابناء العائله وكانت فرحة الفتيات أكثر من الجميع ف بعد صراع طويل اخيرااا سيتم تعليمهم جميعا. 
_يلااا يابت ياسميره شدي حيلك انتي وهيا إكده عايزين نُخلص قبل المغرب ويكون الوكل جاهز وكل حاجه 
_حاضر ياستي فاطمه بس الست زينب والست نور مارضوش بالفساتين الي بعتيها بيقولو فلاحي 
_كيف الكلام ده اطلعي يلااا اندهي ستك زينب ابسرعه وانا اما تجيلي نور ليا كلام تاني معاها قال فلاحي قال 
_حاضر ياستي 
بعد مانزلت زينب لفاطمه 
_ايوه يابطوط بقي ايه القمر ده انا افكرك العروسه من حفلة العرايس اللي اتفتحت هنا دي 
_مش وقته الكلام ده يازينب قولتيلي بقي مش رايده الفستان ليه 
_ياخالتي فاطمه اناا قولت لحسن اني هنزل مع نور ونشتريه من القاهره ليه بدل المتفصل ده حتي كمان قولت لصفيه كده ووافقت 
_وفساتين بلدنا مالها عاد مانا لبستها وامك الله يرحمها لبستها  بت ياسميره شوفيلي صفيه فين وناديهاالي إهنه قوام
_حاضر ياست فاطمه 
_بس يامرات خالي انااا عايزة اشتري من القاهره
كادت ان ترد فاطمه ولكن قاطعها صوت سميره
_ستي فاطمه ستي فاطمه الحقي الست صفيه هربت... 
يتبع.. 


لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية بنتين من الصعيد)
google-playkhamsatmostaqltradent