رواية المستحيل تحقق الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم زهرة

 رواية المستحيل تحقق الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم زهرة

رواية المستحيل تحقق البارت الثاني والعشرون

رواية المستحيل تحقق الجزء الثاني والعشرون

رواية المستحيل تحقق الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم زهرة

رواية المستحيل تحقق الحلقة الثانية والعشرون


" لا يكلف الله نفسا إلا وسعها "
اذكروا الله ❤️
___________Źahrä____________
دخل الجميع الي المنزل و استمعوا صوت روان تتحدث في الهاتف بنبرة حادة جادة 
روان جهزلي سبق صحفي علي مستوي العالم كمان نص ساعة يكونوا في حديقة المنزل خلينا ننهي المهزلة دي ...
امل روان
اسرعت روان محتضنه اياها بشده و لم تتحدث 
رتبت امل علي رأسها و قالت هتعدي يا حبيبتي و انتي الي هتطلعي كسبانه من الموضوع دا 
روان يا رب يا طنط علشان انا تعبت بجد و معدتش فيا صدمات تانيه ..
ابتعدت عنها روان و سلمت علي الجميع و اتجهوا نحو الصالون و جلسوا جميعا 
مروان هو الي بيتقال دا صح 
روان بحاجب مرفوع و دا هيفرق معاك في حاجة 
فهم مروان تلميحات روان و قال بكل ثقه لا مش هيفرق معايا في حاجة و دا فخر لأي حد علي فكرة مش عار خالص كفاية الإرادة الي كانت عندك وقتها الي خاتم توصلي لمكانتك دي انا حبيتك كدا و مش هتخلي عنك ابدا لو اي الي حصل ..
صدم الجميع من تصريح مروان بحبه لروان و خاصه في هذه الظروف..
فرحت روان بحديث مروان بشدة و لكن أظهرت عكس ذالك و قالت.. هتعرف كل حاجة في المؤتمر بعد شوية 
بعد قليل دخلت سميرة و هي تحمل الضيافة.. أسرعت إليها روان و حملت عنها و قالت مؤنبه إياها ..كدا  كنتي اندهي عليا اشيلهم انا عشان ظهرك..
سميرة انا كويسة يا حبيبتي يلا ضايفي الناس ..هزت راسها بالاجاب دون كلام ..
ضايقت روان الجميع و جاءت عند مروان الذي همس لها بشي جعل خدودها تحمر خجلا..
مروان و هو يأخذ منها الضيافة بعد أن انتبه الي أن الجميع مشغول و غير منتبه لهم همس لروان 
مروان عبال شرباتات فرحنا
احمرت روان خجلا و لم تتحدث و ذهبت من أمامه ..شاكره الله بهذا العوض فلقد احتل قلبها و لكنها تنتظر أن تتنتهي من جميع المشاكل و يصبح حلالها لتبوح له بما في قلبها تجاهه..
___________Źahrä____________
بعد مرور نصف ساعة و كان جميع الصحافة بجنينه المنزل خرجت روان بثقه كبيرة في نفسها .. و جلست علي الكرسي و قالت ببرود اتفضلوا ابدؤا 
كانت هذا المؤتمر بث مباشر من منزل روان الي جميع أنحاء العالم..و كان الجميع منصت للتلفاز يريد معرفه حقيقة روان 
بعد أن أعلنت روان بدأ المؤتمر رفع الجميع أيديهم للسؤال ..اختارت روان واحدة منهم بعشوائية ..
_ استاذه روان أي رأي حضرتك في الخبر الي مالي الاعلام و الي انتشر بسرعة البرق و الي هو بيقول أن حضرتك كنتي جاهلة و معاكي شهادة محو اميه هل هو صحيح ام كاذب ؟!
روان ببرود الخير صحيح ميه في الميه ..بس ناقصه حاجة و تصحيح معلومة
اول حاجة انا مختارتش اني ابقي جاهلة زي ما بتقولوا..انا من صغري و انا بحارب علشان اتعلم بس دا نصيب .. حاجة كمان انا مش جاهلة انا كنت بعرف اقرأ و اكتب من و انا صغيره و دا بفضل طبعا طنط امل عمري ما اقدر اوفي الجميل دا و لما كبرت اعتمدت على نفسي و اشتغلت و اتعلمت و رفضت أن حد يصرف عليا جنيه لحد ما بقيت زي ما انتي شايفة كدا 
أشارت روان لصحفي آخر فقال 
  _  حضرتك مش مكسوف من انك تطلعي و تقولي كدا قدام الناس
ردت روان وقالت لا مش مكسوفه أن بقول كدا قدام العالم المفروض اني ابقي قدوة مش متهمة قدوه لاي ست عاوزه تتعلم و مسعدتهاش الظروف أنها تتعلم و دي في حد ذاتها عندي بالدنيا كلها 
_ سال اخر مش خايفه تخسري الي انتي فيه دا ؟! 
روان مش فاهمة هخسر اي يعني وضح اكتر 
_ انا قصدي مركزك الي وصلتيله دا جمهورك تعاملك مع اكبر شريكات العالم مش خايفه تخسريه و مش هياثر على شغلك 
روان ببرود لا مش خايفه 
شهق الجميع من جرائتها في الرد وابتسم مروان لها لتأخذ الدعم منه 
روان مش خايفه لان المكانة الي وصلتلها دي وصلتلها بمجهودي تعب سنين و سهر ليالي اكيد ربنا مش هيضيع تعبي دا ..
أما بالنسبة لجمهوي فا انا مش خايفه اخسره لأن هما ملهومش الحق أنهم يحاسبوني علي حاجة فاتت.. و برضو ملهمش أنهم يدخلوا في خصوصياتي.. زي ما اي حد ليه خصوصيات مبيحبش حد يدخل فيها انا كمان ليا خصوصيا مبحبش حد يدخل فيها ..
بالنسبة للشريكات فهما بيتعاملوا معايا مش مع حياتي الشخصية و انا بعرف افرق بينهم كويس و الكل عارف نظامي في الشغل ..
_ حضرتك كنتي متجوزه هو دا سبب طلاقك؟! 
روان كنت متجوزه و اطلقت محصلش نصيب أما سبب الطلاق فدا يرجع ليا و لحياتي الشخصية و اظن كدا انتوا خدتوا الاجابة علي اسالتكم و ناوين تدخلوا في حياتي الشخصية و دا مش هسمح بيه ابدا المؤتمر انتهي بعد اذنكم 
خرجت روان بثقه مثلما دخلت و لا كان شي حدث
___________Źahrä____________
دلفت روان الي المنزل محتضنه امل و سميرة من هول الضغط التي كانت به ..
مروان انتي كويسه
هزت روان رأسها بالموافقة و قالت كويسة تعالوا اقعدوا و بما انكم هنا هتتغدوا معانا وألا اي يا دادة
سميرة ايوه طبعا يا حبيبتي و من غير ما تقولي ..
___________Źahrä____________
بعد انتهاء البث المباشر قالت الصحف و القنوات 
أكدت مصممة الأزياء روان السيد الخبر اللذي انتشر منذ صباح اليوم و معلنه بأنها مفتخره بانجازاتها و أنها مثال لكل امرأة تريد أن تتعلم و رفضت أن تصرح سبب جهلها وعلله أنها تدخل منا بحياتها الشخصية أدام الله لكي التقدم و النجاح
استماع الي هذه الأخبار نهي التي أصبحت كالمجنونة و اخذت تكسر كل شي بجوارها 
نهي ازاااي ازاااي مكنش المفروض دا يحصل ..دي خدت شهره على الشهره و بقدت قدوه كمان ..كان المفروض تقع مش تعلي ..لكن لا .. لا يا روان مش هيكون و هخليني وراكي لحد ما تقعي..
___________Źahrä____________
كانت نادية و شاكر ينظرون إلى البث ببسمه
نادية جدعة اوي البت دي كيداهم
شاكر ذكية قلبت الطربيزة علي الكل و بدل ما كانوا عاوزين يشوهوا سمعتها بقت قدوه للناس و عليت في نظرهم باعتمادها علي نفسها 
نادية ربنا معاها و معاكي يا ريم يا رب 
شاكر اللهم آمين هناقيها يا نادية مش هياس 
نادية  كله بسببي معرفتش اخلي بالي منها تاهت مني 
شاكر خلاص بقي يا قلبي هتلقيها و هترجع لحضننا متقلقيش
نادية تخيل هنلقيها بعد السنين دي كلها 
شاكر هنلقيها صدقيني و قريب كمان عندي احساس بيقولي كدا 
___________Źahrä____________
سيد لا طلعتي ذكيه يا روان و عرفتي تخلعي منها إنما دلوقتي هتعرفي تطلعي منها ازاي 
سيد الو 
_ الو 
سيد عاوزك تشوفلي محامي كويس عشان قضية
_قضية اي 
سيد بخبث هرفع قضية علي بنتي لأنها مقتدره و معاها فلوس كتير و مبتصرفش عليا 
_ماشي بس خلي بالك القضية دي مكلفة جدا 
سيد مش مهم الفلوس المهم القضية تكون باسرع وقت 
_ماشي من بكره هدورلك علي محامي 
سيد قريب اوي يا روان هيكون كل الي انتي فيه دا ملكي انا هههههههه
لكل ضالم نهاية و قد اقتربت النهاية 
___________Źahrä____________
اي دا بقيتي مصممة الأزياء يا روان ثم أكمل بخبث و بقي الفلوس معاكي زي الرز هههههههه كدا تبقي تستاهلي تبقي مرات البشمهندس آدم هطلق الي انا متجوزها دي و هرجعلك يا روان..و كل الي انتي فيه دا هيبقي ملكي هههههههه..
___________Źahrä____________
بعد أن تناول الجميع الغداء ذهبوا الي منازلهم و تبقت روان تفكر في الخطوه القادمة 
مر الاسبوع علي الجميع بدون اي جديد الي أن جاء يوم الجمعة و ذهب محمود و مروان الي شاكر
دق جرس الباب و فتحت نادية الباب 
نادية انتوا ميت 
محمود احم انا محمود و دا مروان اخويا و كنا جايين للاستاذ شاكر 
نادية بحاجب مرفوع انت الي جاي تخطب الزفته دينا
محمود بحرج ايوة يا فندم 
ابتعدت نادية عن الباب و قالت ادخل 
ضحك مروان و همس لاخيه دا انت شكلك هيتعمل منك جلاش باللحمه المفرومه هههههههه
محمود باين كدا يا اخويا
ذهب شاكر و رحب بالضيوف و جلس معهم 
مروان احم أن يشرفنا طبعا يا عمي أننا نطلب ايد الانسه دينا لـ محمود اخويا
شاكر و اخوك دا بيشتغل اي 
مروان بيشتغل معايا في شركة الشامي
شاكر ايوة يعني بيشتغل اي في الشركة
مروان محمود بيملك نص الشركة 
شاكر نعم و جاي يطلب بنتي للجواز طب بص من الاخر هتاخدها و هتمضي تعهد
محمود تعهد اي حضرتك
شاكر تعهد أن البضاعة المباعة لا تسترد ولا تستبدل امين 
محمود هههههههه ماشي 
شاكر يبقي نشوف راي العروسه و نده علي دينا 
دينا بخجل نعم يا بابا 
شاكر بملل الواد دا طالب ايدك موافقة والي اي 
صدم محمود من نعت والد دينا له بواد و لكنه لم يعلق 
نظرت دينا الأرض بخجل و قالت موافقة ثم ركضت الي غرفتها
شاكر يبقي نقرا الفاتحة
بعد أن قرأ الجميع الفاتحة قال محمود انا يستأذن حضرتك يا عمي انا عاوز خطوبه و كتب كتاب علي طول 
شاكر مستعجل اوي انت 
محمود معلش عشان ابقي براحتي معاها 
شاكر تمام 
و اتفقوا علي معاد الخطوبة 
___________Źahrä____________
بعد يومين اتجه مروان الي منزل روان و هو ممسك بيده بوكية ورد 
دق الجرس و دلف و استقبلته نادية و من ثم ندهت روان لتجلس معه 
جاءت روان و جلست معه .. فقال مروان بصي انا ندخل في الموضوع علي طول 
روان يكون احسن 
مروان انا بحبك و عاوز اتجوزك قولتي اي 
صدمت روان من طلب مروان و قالت بخجل بس انت متعرفش عني حاجة مش ممكن تغير ..
قاطعها مروان قائلا كافيه عليا الي اعرفه عنك و انا بحبك و عاوزك كدا و صدقيني عمري ما هندم ابدا 
هزت روان رأسها بالموافقة 
مروان بفرحة بجد موافقة 
هزت روان رأسها و لم تتحدث 
مروان بصي بعد بكره خطوبه محمود و دينا و كتب كتابهم و هيبقي علي الضيق اي رايك نكتب الكتاب معاهم 
روان بخجل موافقة بس كتب الكتاب هيكون هنا في البيت 
مروان زي ما تحبي 
ثم استأذن مغادرا ليخبر امه بهذا الخبر السعيد بالنسبة له 
___________Źahrä____________
بيوم كتب الكتاب كان العمل علي قدم وساق الي أن جاءت اللحظة فتم كتب كتاب محمود و دينا اولا و كان وكيل دينا هو والدها و جاء دور مروان و روان
ذهبت روان الي شاكر و قالت له معنديش اب ينفع تبقي وكيلي 
طبطب شاكر عليها و قال دا انا هبقي وكيلك غصب عنك يا اختي يلا يا عم المأذون اكتب الكتاب 
بعد أن كتب الكتاب و اصبحت روان زوجت مروان حدث ما لم يكن في الحسبان 
___________Źahrä____________
يا تري اي الي حصل 
آدم هيقدر يبعدهم عن بعض وألا لا 
اتنظروني في البارت الأخير 
تفاعلواااااا جامد يا جماعة لأن تعبانه و مكنتش هكتب لولاكم 🥺
يتبع 

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية المستحيل تحقق)
google-playkhamsatmostaqltradent