رواية تاج الفهد الفصل العشرون 20 بقلم مريم مصطفى الجلاب

 رواية تاج الفهد الفصل العشرون 20 بقلم مريم مصطفى الجلاب

رواية تاج الفهد البارت العشرون 

رواية تاج الفهد الجزء العشرون 

رواية تاج الفهد الفصل العشرون 20 بقلم مريم مصطفى الجلاب


رواية تاج الفهد الحلقة العشرون

البارت العشرين 
تاج الفهد ❤️
الامن شافه بس ملحقش يجبوا فادخلو ع الفرح وبلغ فهد بكل اللي حصل.. 
فهد كان لسه هيخرج ويسيب الفرح جاله مكالمه تلفون من رقم غريب.. كل دة وتاج واقف م فاهمه ف اي والناس بدأت تسأل.. 
... 
فهد: مين 
الشخص: انا سليم مش قولتلك مش هخليك تعرف تفرح ابويا يخرج ف اقرب اختك تكون عندك.. غير كده والله هقتلها هي واللي ف بطنها 
فهد بعصبيه: دول ولادك هتقتل ولادك انت بتقول اي.. وابوك اللي بدا معايا بالوحش الاول 
سليم: انت عارف انهم مش فارقين معايا اصلا اخر الكلام ابويا يكون عندي... 
قفل سليم وفهد بصوت عالي هز اركان المكان: مش هسيبك ياسليم انت كده اتخطيت كل الحدود 
تاج: اهدا يافهد وفكر بعقل دلوقتي انت لازم تتنازل علشان خاطر سيا
فهد:مش انا اللي يتلوي دراعي اختي هرجعها غصب عن اي حد وابوه هيفضل زي ماهو  لحد مايعمل اللي قولت عليه وسليم انا هجيبه وهعلمه زي يقرب لحد من عيلتي تاني.. 
تاج: انت ازاي كده دي اختك كل اللي فارق معاك ان محدش يلوي دراعك بس
فهد بعصبيه: تااج انا مش عايز اسمع حاجه اتفضلي روحي ع القصر مع الحراس... 
اتحركت تاج من قدام فهد وهي بتبصله بخيبه امل ع تصرفاته الغلط وكبرياء.. 
فهد للامن: هو حسام فيييين.... 
....... 
حسام: وبس هي دي حكايتي 
ورد بإبتسامة: طب احنا سرحنا ف الكلام اوي ونسينا الفرح خالص
حسام بضحك: الفرح تصدقي نسينا طب يلا بسرعه بدل مافهد ياخد بالوا اني مش موجود يعلقني 
ورد بصوت ضحكه عالي: انت متأكد انك ظابط صح
حسام: طب بلاش الضحكه دي دلوقتي بدل والله نقعد نكمل كلام
ورد بكسوف: طب يلا علشان تاج وكده
دخلوا الاتنين القاعه لقوها فاضيه ومفيش غير فهد واقف متعصب وحواليا حراسات وامن الاوتيل 
حسام باستعجاب: هو ف اي يافهد
فهد: حضرتك لسه فاكر تسأل ف اي سيا اتخطفت وسليم اللي عمل كده ولازم نجيبوا ف اسرع وقت انت فاهم
حسام: نعم ازاي ده حصل 
ورد بقلق: وتاج فين دلوقتي 
فهد: روحتها ع القصر ياريت تروحلها 
حسام: توصل الانسه ورد ع القصر وانا هبعتلكوا حراسه مشدده ع هناك
الحارس: تحت امر حضرتك
.... 
حسام: طبعا سليم خطف سيا علشان ابوه يخرج ياما كده يا مش هيسيب سيا 
فهد: اها وانا مش هتنازل وهجيب سليم من غير مانحني لااومره
حسام: سليم ذكي خلي بالك ومش هيسكت غير لما تنفذ اللي قالك عليه
فهد: ده كان زمان دلوقتي بقا اغبي بني ادم مبقاش فاضي غير لشرب والبنات وبس يعني سهل نوقعه 
حسام بتفكير: هو اكيد مش مستخبي ف شقته لانه اول مكان هندور عليه ف هو ده 
فهد: اكيد بس لازم اجيبه برضو
حسام: هات الرقم اللي كلمك منه يمكن يوصلنا لااي حاجه 
............ 
سليم منيم سيا ع السرير لانها مكنتش لسه فاقت م المنوم
سليم: هتفضلي نايمه كتير اصحي بقا عايز نخانق مع بعض حتي لو بتكرهيني وانا بكره فهد... لا انا مش عارف انا بكره فهد حتي ولا لا بس اللي اعرفه اني عمري ماقلبي كرهك شويه ديما مليان بالحب ليكي.. عندك حق تكرهيني بعد كل اللي عملته بقيتي حامل ف طفلين ومسؤله منهم لوحدك وانتي حتي مبتعرفيش تتحملي مسوليه نفسك غير لما اكون جمبك انا اسف ياسيا ع كل اللي عملته بس غصب عني... 
قرب عليها علشان يبوسها وبيميل عليه كانت بدات تفوق وتفتح عينها ف بعد.. 
سيا بتوهان: هو اي اللي حصل ف اي
سليم وهو بيقعد قدامها: محصلش خطفتك بس
سيا بستحقار: والمره دي بقا ليه 
سليم: ملكيش دعوه هتقعدي هنا لحد مااللي طلبته من فهد يعملوا
سيا وهي بتقوم من ع السرير: طلبت اي من فهد اكيد مصيبه م مصايبك صح
سليم ببرود: تقدري تتحركي ف الشقه كلها براحتك ع فكره بس معاد باب الشقه لاني قفله 
سيا: وانت جيبني هنا بعد الزباله اللي كنت جايبه معاك ف شقتي
سليم: اهي الزباله دي بقا اخوكي اللي كان بعتها ليه وهو اللي كلمك تيجي تشوفيني معاها علشان تكرهيني خالص 
سيا: بطل كدب بقا كل حاجه بتجبها ف فهد علشان تخرج نفسك 
سليم: بصي ياسيا انتي عارفني من لما كنا عيال اني مليش ف سكه البنات دي لاني ديما كنت بحبك انتي انما بعد ماسبنا بعض بقيت بعرف اي واحده علشان انساكي بس عمري ماجبت واحده هنا لان المكان ده بالذات بتاعي انا وانتي بس فهد عارف وفاهم كده وهو اللي قال للبنت انها تجبني هنا لاني كنت شارب
سيا: فهد ميعملش كده مستحيل انت بقيت بتعلق اغلطك كلها عليه
سليم: انا قولتلك كل حاجه لما تروحيله ابقي اسألي بقا
سيا سبته وجت علشان تطلع بره الاوضه مسك ايدها وقربها ليها اكتر
سيا: اوعا ياسليم بعيد عني 
سليم: حسام كان ماسك ايدك ليه النهارده وانتي عارفه نظرته ليكي زمان
سيا: اعتقد ميهمكش 
سليم: متزعليش بقا من اللي هعملوا دلوقتي 
ضم سليم سيا لحضنه اكتر وميل عليها باسها بكل حب اكانه كان مفتقدها من زمان.. 
سيا بعدته عنها  : ياريت ياسيلم متتخطاش حدودك معايا لحد ماترجعني لااخويا فاهم
سليم: لا مش فاهم ياسيا 
سيا بصتله بااستحقار وسبته وطلعت بره الاوضه 
.......
ورد دخلت القصر لقيت تاج قاعده بتعيط ولسه بفستنها جريت عليها وحضنتها وبدات تهدي فيها
ورد: ف اي ياتاج اهدي
تاج: سليم خطف سيا ولو فهد مطلعش نصار سليم هيقتلها هي وولادها 
ورد: انتي مش قولتيلي ان هو بيحبها ولما اتجوزها من روا فهد علشان متكنش لاحد غيره يبقا يقتلها ازاي 
تاج: مش عارفه بس ممكن كره لفهد يخلي يعمل اي حاجه 
ورد: لا مش هيعمل فيها حاجه سيا زمان كانت بتحكلنا عن حبهم الكبير لبعض ولو عايز يقتلها كان عمل كده من زمان 
تاج: تفتكري ممكن 
ورد: اكيد وبعدين ياريت فهد ميلقهمش دلوقتي 
تاج: اشمعنا يعني
ورد: يمكن قلب سليم يحن شويه ويكسر عنده وافكاره الغلط ويرجعلها.. 
تاج: تاج ياريت ده يحصل فعلا
ورد:طب يله اطلعي غيري فستانك وانا هروح علشان ماما 
تاج: عندك حق ده الفستان ده خانقني بس تعالي ساعديني وانا هخلي السواق يروحك الوقت متاخر
ورد: ماشي بس ست سماح فين بدل ماسمع منها كلمه كده ارد عليها ونمسك ف بعض 
تاج: عيب ياورد دي اكبر مننا 
ورد:  لما هي اكبر مننا مش لازم تحترم نفسها ولااي
تاج: ع العموم هي سافرت انجلترا بعد الفرح علشان عندها شغل
ورد: احسن حاجه يلا بقا نطلع علشان الحق امشي علشان ماما شويه كده وهتنزل تدور عليا
تاج بضحك: يله يام لسان ونص تعالي
طلعت ورد وساعدت تاج ف الفستان..
تاج:ده كان يخنق اخيراا 
ورد:حمدلله ع السلامه يله بقا همشي انا
تاج:استني هلبس الاسدال وانزل معاكي
نزلت تاج مع ورد وخلت السواق وصلها لحد البيت وطلعت هي اوضه سيا تنام فيها...
.........
فهد:وصلت لحاجه عن طريق الرقم
حسام:للااسف لا الخط اتقفل
فهد بتفكير:لما كنت براقب سليم من شهرين كان لسه بيشتري شاليه ف اسكندريه ممكن يكون هناك
حسام:طب يلا بسرعه نطلع ع اسكندريه
ركبوا حسام وفهد العربيه ومعاهم حراسات كتير وطلعوا ع اسكندريه.... 
.............. 
طلع سليم لقي سيا قاعده سرحانه 
سليم: سرحانه ف اي 
سيا: انت ليه جبتنا هنا مع ان ده اول مكان فهد هيدور عليك ف 
سليم:خايفه عليا 
سيا:مبقتش بخاف عليك ياسليم مبقتش بقدر ابصلك حتي وانت مش موافق تعترف بولادك كل اللي عايزه اعرفه بتفكر ف اي
سليم بحزن من كلامها:فهد عارف اني مش غبي لدرجه دي علشان اجيبك هنا ف المكان ده بعيد عنه تفكيره خالص
سيا: بقيت بتعرف تخطط وتخطف بقيت بتعمل كل حاجه غلط
سليم بتجاهل لكلامها علشان عارف انه هيوجعه: انتي مش هتغيري 
سيا: نعم
سليم: مش قصدي بس انتي مش بتحبي تلبسي الحاجات دي كتير فالبسك جوا زي ماهو 
سيا: اها طيب هروح اغير لانه فعلا مضايقني
دخلت سيا الاوضه وفتحت الدولاب ولبست بيجامة وعليها روب بس بطنها كانت كبرت شويه لانها كانت بتلبس حاجات وسعه علشان متبنش انها كبرت من الحمل.. طلعت بره لقيت سليم نايم ع الكنبه بس صاحي
سيا: لو سمحت انا عايزه موبيلي علشان زهقت
سليم: هو انتي ليه محسساني اني واخدك افسحك مش خطفك لو زهقانه اتفرجي ع التلفزيون
سيا عدت من قدامه وراحت تتقعد ف حته بعيده عنه شويه وسليم لاحظ بطنها اللي كبرت مبقاش عارف يزعل ولايفرح فاقام ورحلها.. 
سليم: انتي كلتي 
سيا: مش عايزه
سليم: تمام.. سبها وراح ع المطبخ حضرلها لبن وعملها سندوتشات من اللي بتحبها
سيا بفضول لنفسها: بيهبب اي ده
جه سليم وهو ماسك صينيه عليها الاكل وقعد جمبها 
سليم: اشربي اللبن الاول وبعد كده كلي كل دول
سيا: لبن اييي انا مبحبوش وانت عارف لا م هشرب
سليم: ماشي جبتي لنفسك بقا افتحي بوقك وهتشربي كله
سيا: لا 
سليم: افتحي ياسيا يلا... 
بعد رفض من يا سيا ف الاخر سليم شربه ليها بالعافيه 
سيا: كفايه كده م هاكل حاجه 
سليم: هاا
سيا: خلاص هاكل 
سليم: شاطره
خلصت سيا اكل وسليم قاعد بيبص عليها بحب وشكل بطنها الي كبرت..... 
سليم بتردد: سيا هو ينفع ااطلب منك طلب
سيا ف الحظه دي حست بحبها ليه الجمله دي افتكرت بيها سليم بتاع زمان..... 
سيا: اكيد اي
سليم: ينفع تخليني اسمع نبضم بس 
سيا بذهول: اشمعنا مش انت مش عايزهم يبقا عايز تطمن عليهم ليه 
سليم: متسالنيش ليه بعد اذنك 
سيا: خلاص تعاله اتفضل 
قرب سليم ع بطن سيا وميل دماغه عليها وعينها مدمعه.. سيا حست انه لسه زماهو متغيرش هو بس بيكابر مع نفسه 
سيا: سليم ياسليم اي ده انت نمت ....
سيا جت علشان تصحي صعب عليها فاسبته ونامت هي كمان.. 
............................. 
تاج صحيت من النوم ومش عارفه تنام من القلق فاخدت موبيلها ونزلت قاعدت ف صاله القصر وكل شويه ترن ع فهد وهو مش بيرد برضو 
دخل حد م الامن لتاج وبلغها ان ف حد بره طالب يشوف مستر فهد.. 
تاج:مين اللي هيجي ف الوقت ده وعايز فهد ف اي.... 
بقلم /مريم مصطفي الجلاب💖
ياترا مين اللي عايز فهد وعايزه ليه 
وفهد هيلاقي سيا ولا هيتنازل ويطلع نصار 
وسماح سافرت انجلترا علشان شغل فعلا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية تاج الفهد)
google-playkhamsatmostaqltradent