رواية احببت طفلة الفصل الأول 1 بقلم راغبة الفردوس

 رواية احببت طفلة الفصل الأول 1 بقلم راغبة الفردوس

رواية احببت طفلة البارت الأول

رواية احببت طفلة الجزء الأول

رواية احببت طفلة الفصل الأول 1 بقلم راغبة الفردوس


رواية احببت طفلة الحلقة الأولى

( احببت طفله ) 
البارت الاول 
ليلة : انا بحبك يا أبيه مصطفى 
مصطفى : وانا كمان بحبك يا ليلة بس زي اختي
ليلة ببكاء : بس انا عاوزة اتجوزك والاخوات مش بيتجوزوا بعض 
مصطفى بحزن : انتي لسة صغيرة علي الكلام ده يا ليلة يلا ادخلي اوضتك ومش عاوز اسمع الكلام ده منك تاني 
بعد مرور  عشر أعوام 
ليلة بقي عندها20 سنة ومصطفى بقي عنده 31 سنة ليلة ومصطفى ولاد عمه بابا ليلة ومامتها مسافرين برة بس هي قاعدة مع عمتها تحت رغبة والدتها انها تعيش في مصر ولما تخلص تعليمها تيجي معاها مصطفى بيحب ليلة من وهيا صغيرة بس رفضه لحبها علشان ميوعيش مخها لحاجة اكبر من سنها بس بعد اليوم ده العلاقة بينهم بقي فيها حاجز كبير 
ليلة بقت بتحاول تبعد عنه كتير وحست أن هو ما بيحبهاش  علشان كده رفض الحب ده 
ليلة : صباح الخير يا عمتو صباح الخير يا مي صباح الخير يا أبيه مصطفى 
ردوا جميعهم في نفس واحد : صباح الخير يا ليلة 
مصطفى محاولا فتح حديث معها : احم عاملة ايه في الدراسة يا ليلة 
ليلة وهي تنظر امامها : الحمدلله 
مصطفى : لما اكلمك تردي عليا عدل 
ليلة بغضب : وانا برد عدل اهو 
مصطفى تجنبا للمشاكل : انا ماشي يا ماما 
ليلة : وانا كمان هكلم دادي ياخدني عندو العيشة هنا بقت تقرف 
مصطفى : انا هنزل علشان لو قعدت هعمل تصرفات اندم عليها بعدين 
حميدة : ماشي يا ابني سلام وانتي اهدي يا ليلة مفيش حاجة حصلت لكل ده 
ليلة بغضب طفولي : انا هدخل اوضتي 
حميدة : قومي يا مي شوفيها 
مي : حاضر يا مامتي
مي فتحت الباب لقت ليلة بتعيط : مالك بس يا بنتي انتي عارفه ان مصطفى بيحبك 
ليلة ببكاء : مش بيحبني الحب اللي انا عايزاه يا مي نفسي يحس بيا مش عارفه ابطل احبه مش عارفه خالص
مي بحنان : خلاص يا حبيبتي اهدي بقي 
ليلة : سيبيني لوحدي شوية يا مي 
مي : حاضر 
ليلة اتصلت على مامتها 
ليلة : الو يا ماما 
مامتها ببكاء : بباكي مات يا ليلة محمد مات 
ليلة بصدمة : بابا مات ازاي ؟؟
مامتها : تعب ونقلوه المستشفي ومات وانا خلاص هنزل مصر 
ليلة ببكاء : لا يا بابا لا ما تسيبنيش عااا
حميدة ومي راحوا الاوضة 
حميدة :فيه ايه 
ليلة : بابا مات يا عمتو مات خلاص 
حميدة ببكاء وهي تحضنها : معلش يا حبيبتي اهدي 
لتشاركهم مي البكاء 
بعد مرور بعض الوقت 
مصطفى : ماما انتي فين 
مي ببكاء : ماما في اوضة ليلة خالو مات 
مصطفى بصدمة ' بجد طب فين ليلة 
مي : في الاوضة بتاعتها 
جري مصطفى وراح لليلة اول ما شافتوا اترمت في حضنه : بابا مات يا مصطفي
مصطفى بحنان : معلش يا حبيبتي اهدي بس 
نامت ليلة في حضنة وهو ماعرفش يقوم فنام جنبها لحد ما قامت انصدمت من الوضع 
ليلة بغضب : انت ازاي تنام جنبي 
مصطفى بصدمة : به شغل الزهايمر ده مش عليا يا اختي مش انتي اللي خدتيني في حضنك وقعدتي تعيطي 
ليلة بتذكر : اها 
لتردف بخجل : طب يلا قوم 
مصطفى : شكلك حلو اوي وانتي مكسوفه ليتحدث مع نفسة : يعني كان لازم تصحي دلوقتي
ليلة : بتقول حاجة 
مصطفى : ما بقولش البقاء لله 
ليلة بحزن : كتر خيرك اه صحيح ماما هتنزل مصر بكره علشان الوصية وكده هنروح انا وانت نجيبها من المطار 
مصطفى : حاضر 
ليخرج من غرفتها وهو مبتسم كان نائما في حضن حبيبته حضنها دافئ 
في صباح اليوم التالي 
مصطفى : صحي ليلة يا مي يلا 
مي : حاضر يلا يا ليلة علشان تروحي المطار 
ليلة بنعاس : انا صحيت اهو 
مي : يلا البسي بسرعة علشان مصطفى مستعجل 
ليلة لبست فستان اسود قصير بس كان روعه عليها 
مصطفى بدهشة : قمر 
ليلة باستغراب : ايه
مصطفى : مفيش بكلم نفسي يلا بقي 
حميدة ومي يلا سلام 
راحوا المطار وبعد مرور بعض الوقت خرجت مامت ليلة وحضنت ليلة اوي وسلمت علي مصطفى وبعدين راحوا لمكتب المحامي 
المحامي بدأ يقرأ الوصية : وقال إن من شروط الوصية أن ليلة تتجوز مصطفى 
ليلة ومصطفى بصدمة : ايه 
ايه اللي هيحصل؟

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent