رواية مأمني ومؤلمي الفصل الأول 1 بقلم كاتبة مبتدئه

 رواية مأمني ومؤلمي الفصل الأول 1 بقلم كاتبة مبتدئه

رواية مأمني ومؤلمي البارت الأول

رواية مأمني ومؤلمي الجزء الأول

رواية مأمني ومؤلمي الفصل الأول 1 بقلم كاتبة مبتدئه


رواية مأمني ومؤلمي الحلقة الأولى

صحيت في يوم من نومي
على صوت عالي على غير العاده
بصيت في تليفوني لقيت الساعه ٢الفجر مين اللي بيزعق في وقت زي ده
ده حتى ماما وبابا بيصلوا العشاء بالعافيه ويناموا
جيت علشان أقوم اتفجأت بصوت بابا بيقول
قولتلك يازينب من البدايه ما ينفعش مش علشان مش عاوزها بس علشان حرام هتتربي في وسط أولاد إزاي وهما مش أخواتها
ماما،، وطى صوتك البنت هتصحي وتسمعك
أنتي خيفاها تسمعني أمال لو سمعتي أحمد وهو بيقولي أنا عارف إنها مش أختي وبحبها قوي يا بابا
وعاوز اتجوزها هتعملي أي
الواد ده أتجنن خلاص
لا يا زينب أنا إللي أتجننت لما سيبتك تجيبي بنت من الشارع لا نعرف أصلها ولا فصلها وتقعديها في وسط ولادك
كنت عاوزني اسيبها في الشارع ياشيخ الجامع هو ده الحلال بالنسبه ليك
أستغفر الله العظيم أنا ما قلتش كده دي بقيت أغلى عندي من ولادي بس أقولها أي دلوقت يا زينب أقولها اخوكي عاوز يتجوزك طاب إزاي
أستغفر الله العظيم أنا هشوف كده ربنا يهديه دي هتبقى صدمه بالنسبالها جامده قوي مش عارفه هو أتجنن ده كمان
ستوب دي النهاية أو تقدروا تقولوا نهاية حياه وبداية حياة جديدة
 ريم ٢٠ سنه تانية كلية تجاره أنجلش متوسطة الطول وشها مدور وعنيها عسلي وزي عيون القطط وإلى كانوا بيتكلموا دول كانوا ماما وبابا لغاية إلى سمعتوه دلوقتي

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent