رواية صعيدي دمر لي حياتي الفصل الاول 1 بقلم جنة الورود

 رواية صعيدي دمر لي حياتي الفصل الاول 1 بقلم جنة الورود

 رواية صعيدي دمر لي حياتي البارت الاول

 رواية صعيدي دمر لي حياتي الجزء الاول

رواية صعيدي دمر لي حياتي الفصل الاول 1 بقلم جنة الورود

 رواية صعيدي دمر لي حياتي الحلقة الاولى

هاى انا كنزي خيري الدمنهوري ٢٣سنه اتخرجت من كلية الطب بس لسه ما توظفتش  اموره اوي وكيوووت كده 
دلوعه بابا زى ما بيقولوا بحب الضحك والهزار بس مع الولاد
المهم نبدا قصتى 
.......
خيري: كنزي
كنزي: ايوه يا بابا
خيري: عايزك تجهزى عشان هنسافر الصعيد بكره
كنزي: الصعيد ليه مانسافرش الغردقه مثلا
خيري: دى أوامر جدك 
كنزي: العيله كلها
خيري: لا انا وانتى بس
كنزي: ليه 
خيري: قولت اومر جدك
كنزي: وهو أوامر جدوا ماجتش غير على كنزي بس
خيري: مش عايز كلام كتير واجهزي
كنزي: اوكى ماشي
وبدءت فعلا اجهز نفسي 
اخدت الاب توب والايفون وشويه قصص بحب اقرءهم قبل النوم وطبعا اللبس والميك اب والاحذيه الخاصة 
وكل حاجه ممكن احتاجها
وفعلا سافرنا انا وبابا
كان الطريق طويل جدا نمت وصحيت ٣مرات 
كنزي: هو احنا لسه قدامنا كتير ونوصل 
خيري: لا دقيقتين بس 
وصلنا طبعا عند البيت ولقينا راجل وواحده ست معاه 
قولت اكيد زى ما بقرء في الروايات دا يبقى عمى ومراته
عمى: اهلا اهلا بخوى الغالي 
خيري: اهلا بيك كيفك يا هوى وكيف صحتك 
العم: منيحه كتير نحمد ربنا
الست اللى معاه باست ايد بابا : اهلا وسهلا ياخوي نورت الصعيد
بابا: منوره باهلها يا خيتى
اذن دي تبقى اخت بابا 
خيري: دا عمك محمد ودى عمتك فاطمه
كنزي: هاي
خيري: دى كنزي بتى سلمى عليهم ياكنزى
سلمت على عمى بايدي ولسه هسلم على عمتى لقيتها اخدتنى في حضنها وفضلت تبوس فيا كتيييييييير اوي
فاطمه: ماشاءالله كيف القمر يا خوي
محمد: يلا بجى الحاچ مستنى من صباحيه ربنا
ودخلنا البيت 
خيري: سلمى على چدك ياكنزى
كنزي: هاي
الجد: هتجول ايه بتك يا ولدي
خيري: عتجولك اهلا يابوي
الجد: اهلا بيكي يا بتى 
خيري: بوسي ايد جدك
وفعلا بوست ايد جدوا وفضلنا نتكلم ونضحك مع بعض 
ايه ده دا جدوا طلع دمه خفيف جدا
الجد: جومى يلا ياضى العين ارتاحى انتى جايه من سفر
كنزي: حاضر يا جدوا 
الجد : بدريه خدى ستك كنزى على جاعتها وهاتى ليها خلجات واسعة عن دى ماناجصينش مشاكل احنا
بدريه: حاضر ياسيدى
وفي طريقنا 
بدريه: واه واه نسيت حاجه مهمه جوي دى جاعتك ياست البنات ادخوليها عبال ماجيب الحاجة واجى 
هى شاورت على اوضه وهما اتنين جنب بعض مش عارفه ادخل اي واحده
قولت ادخل ببركة ربنا كده اول ما دخلت لقيت اوضة مترتبه اول وكل حاجه فيها هادئه حتى لونها وعلى الحيط صوره لشاب حزينه جدا عيونه فى الأرض والنص التانى من الوجه مخبيه بايده 
عجبتني اوي الصورة 
بدريه: واه واه يا ست البنات ايه بس اللى جابك جاعت فهد بيه
كنزي: مين فهد ده
بدريه: دى يبجى ولد عمك محمد الكبير
انا بكلمها وكل تركيزى مع الصورة
بدريه: عجباكى الصورة
كنزي: جميله اوي وغامضة كمان 
بدريه: دا يبجى فهد بيه 
كنزى: ده 
بدريه: ايوه ويلا بجى نطلع من جاعته لأنه ماعيحبش حد يدخلها واصل 
كنزي: ليه
بدريه: شايفه الباب اللى هناك دى 
كنزى: ايوه 
بدريه: دا فيه كل اسرار فهد بيه ومحديش يعرف ايه اللي فيها وعشان أكده ماهيحبش حد يدخل جاعته هو اللى بينضيفها لروحه ولما بيزعل أو بيفتجر ماضيه بيجعد فيها بالساعات
كنزى: وهو عنده ماضى 
بدريه: ايوه ياست البنات بس انا لحد دلوجيت ماعرفاش ايه هو
كنزي: ليه هو انتى مش بتشتغلى هنا من زمان 
بدريه: انا بجالى هنا١٠سنين
يلا عشان ترتاحى
كنزي: يلا
ودى اوضة مين
بدريه: دى تبقى جاعة صجر ( صقر) بيه 
كنزي: هو عموا ملقاش غير اسماء الحيوانات والطيور عشان يسمى ولاده بيها
بدريه: ههههه دمك ذي جطعة السكر ياست كنزى 
وصلنا جاعتك اهو
كنزى: هو عموا مفيش عنده غير الولدين دول
بدريه: لا عنده مريم ورؤف وسيف
كنزي: وهما فين أولاده 
بدريه: فهد بيه فى شغله بيشتغل ظابط وصجر بيه باشى مهندس جد الدنيا ومريم عند عمتك صفاء ورؤف وسيف فى المدرسة
كنزى: ماشاءالله
بدريه: يلا ارتاحى بجى ونبجى نكملوا حديتنا بعدين
نمت وصحيت على المغرب كده دخلت اخدت شاور وليست بنطلون جينز وسويت شيرت احمر وكوتشى احمر وسرحت شعرى ديل حصان وميك اب خفيف ونزلت
الجد: ايه يابتى اللى لبساه ديه فهد لو شافك أكده هيجطعك جطيع  
كنزى: انا مرتاحة كده ياجدوا 
الجد: ماينفعش ياجلب جدك عايزين ننام في امان الله
كنزى: ماتقلقش يا جدوا مفيش حاجه هتحصل 
يُتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية صعيدي دمر لي حياتي)
google-playkhamsatmostaqltradent