رواية عندما يكون العوض جميلا الفصل الاول 1 بقلم نور محمود

 رواية عندما يكون العوض جميلا الفصل الاول 1 بقلم نور محمود

 رواية عندما يكون العوض جميلا البارت الاول

 رواية عندما يكون العوض جميلا الجزء الاول

رواية عندما يكون العوض جميلا الفصل الاول 1 بقلم نور محمود

 رواية عندما يكون العوض جميلا الحلقة الاولى

في احد الاسواق الشعبية يقف رجل يعنف ابنته البالغه من العمر 16عاما هو رجل يبدوا عليه كل شيء سيء اسنانه صفراء جدا بشعة عينه محاطة بالهالات السوداء اثر تعاطيه المخدرات 
الاب يدعى سيد : انا تعبت منك ومن مشاكلك كل يوم مشكلة 
البنت ( ياسمين ) ببكاء: يا بابا والله هي اللي غلطانه انا معملتش حاجه 
الاب : كل مرة هما اللي غلطانين وانتي اللي صح انا مش عارف انا مخليكي معايا ليه ياريتك موتي مع امك 
ياسمين بعياط: كفاية بقا حرام عليك اقتلني طالما مش عايزيني 
سيد : اقتلك واتعدم فيكي ؟ عارفه انتي لو تتباعي انا هبيعك باقل تمن 
ياسمين : انا كل الناس تتمنى بنت زيي
سيد : نشوف( ثم قال بصوت عالي) حد يشتري البنت دي بالتمن اللي يقول عليه
نظر له الناس ثم نظروا للفتاه باشفاق 
سيد : شوفتي محدش عايز واحدة زيك اقول تاني يمكن ما سمعوش ...حد يشتري البنت دي بأي تمن 
رد رجل كبير اسمة محمد : لو مش عايزها انا هاخدها واعيشها مع اولادي كإنها بنتي 
سيد : وانا موافق تدفع كام 
محمد : مال الدنيا ميكفيهاش بس انا معايا دلوقتي 4000 جنية خدهم واديهالي 
سيد : هات الفلوس ومبروك عليك البنت
كانت ياسمين تنظر لوالدها وهو بيعد الفلوس بصدمة فهي توقعت ان فعل ذلك ليخيفها فقط 
سيد : قومي يا بت روحي مع البيه 
محمد بحنيه: تعالي يا بنتي متخافيش انتي زي بنتي 
ياسمين ببكاء: بابا متسيبنيش 
سيد : غوري يا بت انا مصدقت اخلص منك 
ياسمين : والله هعيش خدامة تحت رجلك بس خليني معاك
سيد : امشي يا بت خليني اروح اجيب الكيف بتاعي اهو احسن من وشك 
قامت ياسمين بكسرة وذهبت مع الرجل 
وصل محمد لمنزله :يا ام عمر 
ثريا : ايوا محمد تعالى احنا في الصالون 
محمد : السلام عليكم 
ثريا : وعليكم السلام يا حج مين دي 
محمد : دي ياسمين بنتي الجديدة 
ثريا بغضب : بنتك ازاي يعني انت اتجوزت عليا وكمان خلفت مكنش العشم يا محمد طلقني 
محمد : اهدي وخدي الكلام للاخر مش زي ما انتي فاهمة بصي خلي ياسمين تدخل مع البنات جوا وانا هفهمك 
ثريا : قومي يا بت انتي وهي خدوها جوا و قولوا لعمر اخوكوا كلم 
البنات : تعالي معانا 
دخلت معهم ياسمين
 رحمة وهي معدية من قصاد اوضة عمر : عمر ..عمر 
عمر من الداخل : نعم 
رحمة : كلم ماما برة 
عمر : ماشي جاي  
رحمة: انا رحمة في اولى ثانوي 
هدى : وانا هدى في تالته اعدادي  
ياسمين بخجل : انا ياسمين في تانيه ثانوي 
رحمة : انتي اكبر مننا يعني هتعرفي تذاكري لينا 
هدى :ايوا عشان ماما عصبيه اوي 
ياسمين : ماشي  موافقة 
رحمة : ايه بقا حكايتك 
ياسمين : انا ياسمين عندي 16 سنه بنت وحيدة ماما ماتت وانا عندي 8 سنين بابا رفض يتجوز بس يا ريته كان اتجوز كان بقا افضل من انه كل يوم يجيب ست البيت ده غير المخدرات والقمار اللي بيلعبه ويخسر فيه كل فلوسه تخيلي كان مانعني اني العب في الشارع خايف ابقى زيي الستات اللي بيجيبهم ودخلني المدرسة بعد ما اشترط عليا اني ملعبش في الشارع ولا اتفرج عالتليفزيون واكيد مفيش موبيل عمري ما شكيت له على مشكلة حصلت معايا في المدرسة كنت بخاف يقعدني منها ده غير انه ديما شايف اني انا اللي غلطانه من غير ما يسمع حتى المشكلة ثم اكملت ببكاء و النهارده كمل عليا بانه كان عايز يبعني هو فعلا باعني وباباكي اللي اشتراني والسبب اني اتخانقت مع بنت في المدرسة لما قالت ان بابا بتاع ستات ولما ضربتها كلموا بابا من المدرسة طبعا شتمني قدام صحابي وكمل عليا طول  السكة  لحد ما وصلنا السوق و باعني 
ثريا ببكاء: وانتي من النهارده بنتي انا ومحدش هيزعلك تاني ابدا 
رحمة : ماما انتي هنا من متى 
ثريا : من بدري وسمعت كل حاجه من النهارده دي اختكوا واللي هيسأل في الشارع دي بنت عمك واهلها ماتوا وهي جاية تعيش معانا ماشي 
البنات : ماشي 
ثريا : يلا بنات تعالوا نجهز الغدا وانتي ياسمين غيري هدومك وارتاحي 
ياسمين بخجل : انا مش معايا هدوم 
ثريا : البسي من هدوم رحمة وانا بكرة هنزل اشتريلك لبس 
ياسمين : شكرا مش لازم تشتري جديد انا ممكن البس لبس رحمة القديم 
ثريا : انا بنتي مش هتلبس لبس قديم حتى لو بتاع اختها 
ياسمين : شكرا يا طنط مش عايزة اتعبك
ثريا : اسمها ماما مش طنط ويا ستي انا عايزه اتعب 
احضنتها ياسمين وقالت ببكاء: شكرا يا ماما 
ثريا وهي تمسح دموع ياسمين : من هنا ورايح مفيش عياط تاني في ضحك وبس يلا ارتاحي واحنا هنجهز الغدا 
ياسمين : ماشي 
ثريا : يلا يا بنات 
في الصالون كان قاعد محمد مع عمر ابنه عنده 22 سنه في اخر سنه في كلية علوم شاب جماله  عادي ببشرة قمحية وعيون بنية وشعر اسود ناعم ..طويل وجسمة متناسق ومشدود
محمد بعد ما حكى له اللي حصل : وادي اللي حصل ايه رايك في اللي عملته 
عمر : عين العقل يا بابا.. ربنا يسامحه ابوها حد يعمل كدا في بنته 
محمد : ربنا يهديه 
عمر : دلوقتي انا مش هينفع اقعد هنا هطلع اقعد في الشقة اللي فوق وانزل عالاكل 
محمد : كويس عشان تقدر تقعد براحتها وانا هخلي اخواتك ينقلوا حاجاتك فوق 
عمر : ماشي 
رحمة من عالباب : ماما بتقولكوا الغدا جاهز 
محمد : جايين نادي ياسمين 
رحمة : هدى راحت تناديها
محمد : ماشي يلا يا عمر 
عمر : هفضل انا هنا لما هي تتطلع الاول لاحسن تكون بشعرها 
محمد : خلاص لما تطلع هناديك 
خرج محمد وخرجت بعده ياسمين كانت لابسه اسدال اسود و مغطية شعرها محمد بص ليها وابتسم وبعدين نادى عمر عمر خرج وكان باصص في الارض 
محمد : ياسمين ده عمر ابني الكبير في كلية علوم ..عمر دي ياسمين اختك الجديدة في تانيه ثانوي
عمر من غير ما يرفع عينه : اهلا وسهلا نورتي البيت 
ياسمين وهي تنظر في طبقها : منور باهله 
عمر قاصد يتكلم قدام ياسمين عشان تطمن : ماما انا هطلع الشقة اللي فوق اقعد فيها عشان تقعدوا براحتكوا 
ثريا : ماشي يا حبيبي هطلع لك حاجاتك فوق 
عمر : تمام ..رحمة هاتي المية 
غصب عنه عينه جت على ياسمين  لقاها جميلة عينيها عسلي وبشرتها بيضاء وطولها متوسط نزل عينه بسرعة واستغفر في سره 
خلصوا اكل دخل محمد الصالون مع عمر والبنات لموا السفرة و ثريا  عملت الشاي وياسمين صممت تغسل الاطباق ودخلت اوضة البنات اول ما خلصت مسكت المصحف وقرأت فيه شوية لحد ما رحمة خبطت ودخلت 
رحمة : ياسمين بابا بيقولك اطلعي اقعدي معانا برة 
ياسمين بخجل : لا ماهو ..يعني 
رحمة : عمر طلع فوق مفيش حد برة غير بابا 
ياسمين : ماشي جايه
دخلت رحمة الصالون وبعدها ياسمين 
ياسمين : السلام عليكم 
محمد : عليكم السلام قاعدة واحدك جوا ليه 
ياسمين : مفيش اتعودت على كدا
محمد : من هنا ورايح عمر هيجي وقت الاكل بس وباقي اليوم هيقعد وينام فوق تقدري انتي تقعدي براحتك
ياسمين وقد اجتمعت الدموع في عينيها: انا اسفة انا عارفة اني بوظت الدنيا مش بايدي والله
محمد : ولا بوظتي ولا حاجه اساسا الشقة اللي بتاعت عمر كان هيتجوز فيها لما يخلص يعتبر نفسه طلع فيها بدريي شوية ...تعالي اقعدي الفيلم ده حلو 
قعدت ياسمين معاهم شويه وبعدين 
ياسمين : عمو ممكن اطلب طلب بس متزعلش مني 
محمد : يعني تقولي لثريا ماما وانا عمو ماشي يا ستي اؤمري عايزة ايه 
ياسمين : عايزة ارجع البيت 
محمد بصدمة : ايه ترجعي تعملي ايه 
ياسمين :*** 
يُتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية عندما يكون العوض جميلا)
google-playkhamsatmostaqltradent