رواية صديق الطفولة الفصل الأول 1 بقلم مي أمين

 رواية صديق الطفولة الفصل الأول 1 بقلم مي أمين

رواية صديق الطفولة البارت الأول

رواية صديق الطفولة الجزء الأول

رواية صديق الطفولة الفصل الأول 1 بقلم مي أمين


رواية صديق الطفولة الحلقة الأولى

أمل : يعني كدا خلاص يا عمر 
عمر: كل واحد مننا يروح لحاله يا أمل 
أمل: بس أنا بحبك يا عمر 
عمر بحزن: وأنا كمان بحبك بس أهلك مش موافقين عليا عشان فرق المستوي اللي بينا وأنا حاولت مرة واتنين وكنت مستعد أحاول أكتر بس يجرحوني ويعايروني  بمستوي أهلي واني أقل منك  دا أنا مستحيل أقبل بيه أبدا بعد اذنك ربنا يوفقك ... 
أنا عمر ودي أمل زميلتي في الكلية من أول مرة شفتها وقعت في حبها وهي كمان حبتني باباها رجل أعمال وانا والدي راجل طيب علي قده بيعمل أي حاجة عشان يوفرلي فلوس تعليمي طول عمري فخور بيه وبتعلم عشان أخليه فخور بيا ، رحت اتقدمت ل أمل بعد ما خلصنا كلية الطب وبدأت اشتغل والدها رفضني أول مرة واتقدمت تاني لما شفت تمسكها بيا بس لما توصل أنه يعايرني بوالدي  دا مستحيل أقبله
مشيت من قدامها بسرعة عشان مضعفش ودموعي تنزل علي بعدها ولا كسرتي قدام أبوها رحت للمكان اللي برتاح فيه دايما وبلاقي روحي فيه رحت عند ...
عمر قعد قدامها ومتكلمش 
زهرة: حصل إيه 
عمر: مفيش بس عايز اقعد معاكي شوية لو وراكي شغل قومي وأنا هحصلك 
زهرة : مالك يا عمر عيونك مطفية لي احكي هتخبي عليا 
عمر بتنهيدة وجع: مش قادر يا زهرة خلاص خسرتها ، قلبي وجعني أوي 
زهرة : مش أول مرة حاول تاني يا عمر انت بتحبها وهي بتحبك 
عمر بحرقة قلب : أبوها كسرني وعايرني بفرق المستوي اللي بينا مش قادر يفهم إني بحبها 
زهرة بحزن علي حاله: يامه حذرتك يا عمر وقلتلك ابعد عنها دي مش زينا بس أنت مسمعتش كلامي ، أمل صحبتي وأنا بحبها بس هي مش زينا لما شفتك واقع فيها خفت عليك من لحظة زي دي أنا اسفة يا عمر اني محذرتكش كفاية تبعد عنها 
عمر: حتي لو كنتي حذرتيني يا زهرة انا حبيتها وعشت معاها أجمل أيام عمري انتي كنتي شاهدة علي حبنا لبعض 
زهرة: ربنا يجعلها من نصيبك يا صحبي يارب 
عمر بابتسامة: يارب يا زوز 
زهرة بمشاكسة: يلا بقا اطلع من دور المكتئب دا  مش لايق عليك ورانا شغل كتير أنت ناسي أننا متعينين في أكبر مستشفي في البلد يرضيك نترفد من أول شهر تبقي عيبة في حقي ولا إيه وغمزتله 
عمر: شكراً انك موجودة دايماً
زهرة: ولا قوم امشي من هنا 
عمر بضحك: خلاص خلاص عارف مش بتحبي الشكر ، بقولك ايه احنا نخلص الشيفت بتاعنا واعزمك علي العشا ايه رأيك 
زهرة : لا يبشا عزومة ايه احنا عايزين نحوش علشان العيادة ولا ايه يا دكتور ، احنا نطلع علي  عربية الفول بتاعة عمك حلمي  وبعدها نحبس بحمص الشام علي الكورنيش وبعدها تروحني السكن مفهوم 
عمر بضحك: علم وينفذ يا فندم
زهرة: اطلع بقا وانا هلبس البالطو واجي وراك علطول 
عمر: اشطا يبشا .
بعد خروجه 
زهرة: ربنا يريح قلبك يا عمر يارب .
أنا زهراء أو زهرة زي ما عمر متعود يناديلي أصحاب من أيام ابتدائي بحكم اننا جيران طول عمرنا مع بعض حتي لما دخلنا ثانوية جبنا نفس المجموع ودخلنا نفس الكلية واتعينا واشتغلنا مع بعض في نفس المستشفي الكل بيقول علينا التؤام بنشبه بعض جدا في معظم تفاصيلنا أعرف كل حاجة عنه بيحب ايه بيكره ايه حتي حبه ل أمل انا عرفته قبلها عمري ما أنسي يوم ما جالي السكشن وقالي انه بيحب واحدة معانا وانها صحبتي وعايز يعترف لها بحبه ، يعرف عني حاجات غيره ميعرفهاش زي مثلا اني بخاف من الضلمة ، بحب الشتا عشان بيجي يغسل همومنا بخاف من البحر عشان بحسه غدار ، بخاف من الصوت العالي ولو حد علي صوته عليا ممكن يغمي عليا من الخوف ، فاكرة مرة كنا في اعدادي والمستر زعقلي عشان محلتش الواجب ساعتها هو انضرب مكاني ولما خرجنا من الدرس أخدني ورحنا عند عربية المستر بوظناها ساعتها مسح دموعي وقالي مستحيل أخلي حد يزعقلك  ومأخدلكيش حقك منه ..قطع شرودها صوت خبط الباب 
ممرضة: دكتورة زهراء دكتور عمر عاوز حضرتك في الطوارئ بسرعة في حالة زايدة ولازم عملية فورا ومفيش غيركوا هنا 
زهرة: حاضر
بعد خروجهم من غرفة العمليات 
زهرة: الحمدلله العملية عدت علي خير 
عمر: الحمدلله ، يلا بقا عشان نخرج ،قطع كلامهم وصول أمل اللي شغالة معاهم في المستشفي 
أمل: ازيك يا زهراء 
زهرة : الحمدلله أنتِ أخبارك ايه 
أمل: كويسة يا حبيبتي ، عمر ممكن أتكلم معاك 
زهرة: طيب بعد اذنكم أنا 
عمر مسك إيديها وهي اتفاجئت: لا متمشيش يا زهرة أنتِ مش غريبة أنتِ عارفة كل حاجة ، خير يا أمل 
أمل: عمر بابا جايبلي عريس ابن واحد صاحبه ....
يتبع .....

google-playkhamsatmostaqltradent