رواية تخيلتك سراب ولكنك اصبحت حقيقه الفصل الاول 1 بقلم امينه سعيد

 رواية تخيلتك سراب ولكنك اصبحت حقيقه الفصل الاول 1 بقلم امينه سعيد

 رواية تخيلتك سراب ولكنك اصبحت حقيقه البارت الاول

 رواية تخيلتك سراب ولكنك اصبحت حقيقه الجزء الاول

رواية تخيلتك سراب ولكنك اصبحت حقيقه الفصل الاول 1 بقلم امينه سعيد

 رواية تخيلتك سراب ولكنك اصبحت حقيقه الحلقة الاولى

قاعده بليل زهقانه ومش لاقيه حاجه اعملها قومت فتحت النوت ومسكت قلمي وبدأت اكتب بكتب للشخص المجهول اللي مش موجوده في الكون كله اساسا 😹

اعرفكوا بنفسي انا موج عندي 20 سنه متخلفه حبتين او تلاته اربع حبات كده😹 المهم بحب الكتابه جدا وعندي نوت سريه محدش يعرف عنها حاجه بكتب فيها للشخص اللي بحبه، هو مش موجوده بس انا تخيلته وعندي امل انه ممكن في يوم من الايام الاقيه
المهم معنديش صحاب او انا مبحبش يكون عندي صحاب طبعي صعب جدا ومزاجي متقلب عشان كده محدش بيتحمل يفضل معايا  عصبيه جدا غبيه حبتين 😹
"نبدء بقي"
موج:صحيت الصبح كالعاده مش طايقه نفسي ولا البشريه كلها قومت غسلت وشي واتوضيت وصليت فرضي وبعدها ماما ندهتني عشان افطر روحت كنت خلاص فكيت ابتسمت في وش والدتي وبوست ايدها وروحت عند بابا بوست ايده وقعدنا نفطر بعد ما فطرت لبست وقومت عشان اروح كليتي
سهير: مع السلامه يحبيبتي ومتتاخريش وخلي بالك من نفسك وخلصت الوصايا العشره بتوع كل يوم😹
موج:حاضر يحبيبتي مع السلامه بقي عشان الحق المحاضره نزلت وروحت الكليه كالعاده مبحبش اختلط بحد سواء من الكليه او بره
دخلت المحاضره وبعد ما خلصت روحت ع الكافيتريا  استريح شويه واذاكر لحد المحاضره اللي بعدها وانا مندمجه في الكتب وبذاكر سمعت حد بيتكلم جمبي بس مخدتش بالي قولت يمكن مش بيكلمني انا وكملت مذاكره
الشخص: لو سمحتي يا انسه 
موج:........
الشخص: لما لقيتها مش سمعاني حاولت الفت نظرها روحت شاورت بأيدي قدامها عشان تاخد بالها
موج:حسيت بحد بيشاور قدامي روحت انتبهت لقيت واحد سبحان من خلقه شبه شخصي الخيالي اسمر وطويل وبدقن وعنده عضلات روحت انتبهت اني متنحه لي روحت لفيت وشي بسرعه وقولته افندم حضرتك عايز حاجه
الشخص: دي كانت اول مره اشوفها من قريب كده اللهم بارك طلعت اجمل بكتير من لما بشوفها من بعيد ...احم انا كنت بقولك ممكن استأذنك اقعد معاكي
موج: نعمممم 
الشخص: انا اسف مقصدش والله بس انا كنت بستأءنك اقعد معاكي لان الكافيتريا مفيش مكان فاضي فيها 
موج:بصيت حواليا ملقتش فعلا مكان فاضي صعب عليا روحت قولتله اتفضل وكنت لسه هقوم عشان هو يقعد وانا امشي لقيته وقفني 
الشخص: لو مكنش يدايقك يعني ممكن اقعد وانتي كمان تقعدي ومتمشيش 
موج:لا اسفه مش هينفع واخدت حاجتي ومشيت
الشخص: وهو لسه متنح لموج وباصص عليها ..ياااه خمس سنين يا موج خمس سنين براقبك من بعيد وانتي مش حاسه خمس سنين وانا عارف عنك كل حاجه خمس سنين وانا بحبك من ايام ما كنتي في ثانوي ...ياااااه يا موج
*عند موج بقي* 
*مخدتش في بالها بس هي لي لما شافت الشخص ده اتوترت وحست انه هو الشخص اللي بتحبه في خيالها لي حست انه نفس طله بحر بحر حبيبها الخيالي فصلت تفكر طول المحاضره حتي مسمعتش حاجه من المحاضره ودي مش من عادتها دايما كانت بتركز في محاضراتها المهم خلصت محاضرتها وروحت وهي طول الطريق بتفكر في الشخص ده اول ما دخلت باست ايد والدتها وكانت مش مركزه اصلا 
سهير: حمدلله ع سلامتك يبنتي عملتي اي في محاضراتك
موج:........
سهير:موج يا موج 
موج:هااا كنتي بتقولي حاجه ياماما
سهير:لا ده انتي شكلك مش هنا خالص 😹😹😹اي اللي واخد عقلك يجميل انت😉
موج: *بتتكلم وهي سرحانه* بحر 
سهير:بحر مين!؟
موج:انتبهت لكلامها راحت بسرعه قالت لا ابدا ياماما كنت بقولك هغير واروح اقعد ع البحر شويه زي كل يوم
سهير:ماشي يحبيبتي متتاخريش
موج:حاضر يقلبي
دخلت موج اوضتها وغيرت هدومها ونزلت راحت عند البحر شويه في مكانها المعتاد اول ما وصلت لقيت حد قاعد مكانها اتعصبت جدا لانها كل يوم بتقعد في المكان ده وراحت للشخص اللي قاعد ومديها ضهره كانت بنت موج راحت وقلتلها لو سمحتي ده مكاني 
البنت:بصت لموج وعيونها كلها دموع ولونها احمر من كتر العياط
موج:اي دا انتي بتعيطي مالك طيب اهدي
البنت:وهي لسه بتعيط ومش بتتكلم
موج قعدت جمبها بحاول اهديها مع اني معرفهاش
بعد حوالي خمس دقايق البنت كانت هديت شويه، بصتلي كأنها بتشكرني 
موج: انتي كويسه دلوقتي
البنت ولسه العياط مأثر ع صوتها: الحمدلله شكرا جدا يا ..
موج:انا موج ،وانتي
البنت: شكرا جدا يا موج ، انا حياه 
ومدت ايدها تسلم ع موج ، موج مدت ايدها وسلموا ع بعض 
موج:مالك بقي كنتي بتعيطي لي
حياه:بصت للبحر بحزن وسكتت
موج:انا اسفه لو دايقتك بسؤالي لو مش حابه تحكي مش مشكله المهم انك بقيتي كويسه 
ولسه موج هتقوم حياه مسكتها من ايدها وقالتلها هحكيلك
حياه: انا بقي يستي حكايتي اني وحيده ، محدش جمبي مفيش حد عرف ظروفي وفضل جمبي حتي انتي لما تعرفيني هتمشي زيهم ، حتي اهلي مستحملونيش ورموني في ملجأ
موج بان ع وشها ملامح الصدمه من اخر جمله

حياه: متستغربيش زمان وانا صغيره اهلي كانوا دايما يتخانقوا ودايما في مشاكل وانا بسبب الخناق اللي بشوفه دايما جاتلي حاله نفسيه بقيت مبحبش اقعد في مكان في بشر بقيت انطوائيه جدا بقيت بحب اوضتي ودايما بتبقي ضلمه ساعات كانت تجيني نوبات اصرخ واكسر كل حاجه ونوبات صرع واهلي مستحملوش ده واتطلقوا وكل واحد فيهم اتجوز وشاف حياته وانا رموني في ملجأ انا كنت عيله لسه مكملتش عشر سنين واتربيت تربيه جافه في الملجأ من يوم ما اتولدت وانا محرومه من حنان اهلي حتي لما كنت معاهم ، وبعد ما كملت العشرين سنه خرجت من الملجأ ومحدش عرف حكايتي وقبل انه يبقي جمبي كلهم بيمشوا وفيهم اللي يشفق عليا و برده محدش بقي جمبي
موج:ياااه ده الدنيا ياما فيها فعلا 
حياه:معلش صدعتك انا اسفه 
موج: ولا يهمك انا مبسوطه اني قدرت اخفف شويه من حزنك بأنك تفضفضي
حياه :عندك حق شكرا ليكي جدا 
موج: تقبلي تبقي صاحبتي انا كمان معنديش صحاب
حياه:متأكده ولا هتمشي زيهم
موج:ابدا ابدا 
حياه وهي بتبص لموج بامتنان وتوسل :اوعي تكسريني انا مش حمل كسره جديده
موج: هفضل جمبك وهنبقي احلي صحاب
حياه: يارب 
المهم خلصوا كلامهم واخدوا ارقام بعض و ودعوا بعض وكل واحده فيهم روحت بيتها
سهير:انتي جيتي يا موج
موج:لا انا لسه بره😹😹
سهير: مش هتعقلي وتبطلي هبل ابدا😹😹
موج: ياماما فرفشي كده وخليكي فريش😹😹
سهير :طيب يختي يلا روحي غيري لحد ما احط الاكل ع السفره
موج: هوا ده انا ميته من الجوع
سهير: ياربي انا مش عارفه البت دي هتعقل امتي ، يلا ربنا يسعدها كمان وكمان
غيرت وموج وادت فرضها واكلت هي ومامتها وقاموا لموا السفره سوا  وعملت الشاي لمامتها ودخلت اوضتها
يُتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية تخيلتك سراب ولكنك اصبحت حقيقه)
google-playkhamsatmostaqltradent