رواية دبدوب قلبي الفصل الأول 1 بقلم روان مسلم

 رواية دبدوب قلبي الفصل الأول 1 بقلم روان مسلم

رواية دبدوب قلبي البارت الأول

رواية دبدوب قلبي الجزء الأول

رواية دبدوب قلبي الفصل الأول 1 بقلم روان مسلم


رواية دبدوب قلبي الحلقة الأولى

دوبوب قلبي 
اسكريبت 
=يلا يا بني العروسه مستنيه بقالها ساعه ايه مش هاتطلع 
=الله يخربيت العروسه علي اليوم اللي ابويا قرر يدبسني مع بنت صاحبوا فيه 
=طب يلا يا يزن وبطل لأن صوتك مسموع بره وكمان انا اعرف ان العروسه اللي بتتأخر فالناس بيقولوا في الكوافير انما العريس لما يتأخر هايقولوا ايه خايف يتجوز ولا الميك آب بتاعوا لسه مش خلص   
يزن بغضب=   اضحك ما هو اصلوا ذنبي انا  اتجوز واحده  مش شوفتها ولا اعرفها وان ابوك عايز يعمل جميله علي قفا العبد لله مع صاحب عمروا 
=طب يلا يا قفا علشان المأذون بره 
يزن=حقك تضحك ما اللي انا فيه ده يضحك فعلا
##########################
خرج يزن ومعه اخوه ليجد المأذون و والده و والد العروسه ولكنها غير موجوده 
يزن في نفسه=يعني كمان مش هاشوفها قبل كتب الكتاب يا حلاوه هي تدبيسه وانا رسميا لبست 
ودخل وبدء كتب الكتاب الذي انتهي سريعا ليفتح باب القاعه لتدخل العروسه
انها فتاه متوسطه الطول ممتلئة الجسد بعض الشئ بيضاء البشره شعرها يتميز بالون الاحمر الممزوج بالأسود بطريقه همجيه فهو طبيعي وعيون زرقاء ونمش خفيف علي وجهاها 
ولكن ما ان رأها يزن 
يزن=هو انا  اتجوزت دي كلها دي شبه الدب القطبي 
لكنه لم يلاحظ أن صوته مسموع للجميع وأنها توقفت عن السير ما ان سمعت كلماته حتي لمعت عينيها بالدموع ولكنها أكملت السير تجاهه ولكن لم تتوقف أمامه بل أكملت السير وتخطتطه وكأنه غير موجود حتي وصلت الي اخيها واحتضنته وبدأت تبكي في صمت 
والد يزن بعصبيه=انت اتجننت ايه اللي قولتوا ده عيل غبي 
يزن=مش ذنبي انك جوزتني علشان تجامل صاحبك في بنتو اللي شبه الدبدوب 
وهنا صفعه قويه نزلت علي وجه يزن دون مقدمات ليشتعل يزن غضبا ولكن سحبه اخوه من يده الي أحد غرف المنزل 
######################### 
في غرفة ياسين 
ياسين=انت اتجننت صح يعني مفيش ذرة مخ خالص ايه اللي هببتوا بره ده 
يزن=انا اعمل ايه يعني انا اول مره اشوفها وكمان متوقعتش اني هاتجوز غصب وكمان تكون تخينه بالشكل ده 
ياسين=انت مريض ....اه والله انت مجنون في حد يعمل اللي عملتوا وكمان تنكر انها حلوه في الاول وفي الاخر بس انت اللي مريض 
يزن=حلوه ....لا الحلاوه حلاوتك يا حبيبي دا انا اللي  لبست هاكمل حياتي مع دبدوب 
ياسين =مفيش فايده فيك بس تعرف طلقها وانا مستعد اتجوزها
يزن=انت اتجننت انت بتقول ايه 
يايسن=بقولك طلقها وانا هاتجوزها وهي كده كده ملهاش عده 
يزن=لا ده انت اتهبلت تتجوز ايه وكمان انا مش مطلقها 
ياسين =يعني لا عايز ترحم ولا عايز حد غيرك يرحم وكمان مش هاطلق ليه 
يزن=علشان خلاص بقت مراتي ثم انها مش وحشه اوي 
ياسين= لا دي قمر بس انت اعمي 
يزن=انت اتهبلت يلا ما تتظبط كده دي مراتي وكمان مسمعكش تجيب سيرتها علي لسانك تاني تمام 
ياسين=دلوقتي مراتي من شويه كانت التخينه اللي شبه الدبدوب صحيح رجاله متجيش إلا بالعين الحمرا 
###########################
في صالة المنزل كانت العروس تبكي في حضن اخوها 
يوسف=اختي مش هاتقعد هنا ولا ثانيه وكده خلاص الجوازه انتهت كفايه كده 
والد يزن=اهدي  يا يوسف عيل طايش ومش بيفهم وكمان هو في زي حور دي قمر 
ماجد=اسمعني يا محمد انا بنتي مش هاتستني ثانيه هنا وكفاية كسرة نفسها في يوم زي ده بسبب المحروس ابنك وهي دي الامانه اللي كنت هاخليه يحافظ عليها ولكنوا مش قدها 
محمد=يا ماجد حور تطلع اوضتها تغير وترتاح وانا عارف هاعمل ايه وكمان انت عارف دي بنتي قبل ما تكون مرات ابني
ماجد =بص يا محمد انا بنتي مش حمل بهدله وزعل وقرف وانت عارف 
محمد=انا اضمنلك انها عمرها ما هاتزعل وكمان يزن ده عيل اهبل وبكره هو اللي يبوس علي رجلها ......يلا بقا خليها تطلع اوضتها 
ماجد=موافق بس خليه يبعد عنها لغايت ما تهدي 
يوسف=انا مش هاسيب اختي هنا لحظه واحد 
نظرت حور ليوسف وهي تهمس 
حور =خدني معاك مش تسيبني هنا علشان خاطري 
يوسف بدء يحرك يده علي شعرها لكي تهدأ وهو يقول 
يوسف =مش هاسيبك هنا مش تخافي 
محمد.=يوسف يابني اهدي كده والموضوع خلص وهو هايعتذرلها 
يوسف =مستحيل اسيب اختي مع الحيوان ده 
قاطع يوسف صوت يزن 
يزن =والحيوان ده يبقي جوزها ومش هايخلي مرتوا تخرج بره بيتها 
يوسف=انا لو مش اختي موجوده كنت عملت معاك الصح بس انا محبهاش تشوف منظر مش هايعجبها 
ماجد=اهدي يا يوسف يزن جوزها وانتي يا حور اطلعي اوضتك يلا 
حور نظرت لوالدها نظرت انكسار فكيف يتركها مع هذا الشخص الذي كسر قلبها وحطم فرحتها وقال امام الجميع انها تشبه الدب 
ولكنها بدأت تتحرك وتصعد لأعلي دون أي مجادله 
يوسف غضب وامسك يزن من قميصه 
يوسف=لو شوفتها بتعيط بسببك تاني هاقتلك يا ابن الاثم انت وعيلتك 
وتركه وخرج ليتبعه ماجد دون كلام 
###########################
محمد=شملول الغفله انا نفسي اعرف انت جنس ملتك ايه انت غبي 
يزن =انا مش ذنبي انك دبستني فيها 
محمد=انت يلا مش بتشوف دي زي القمر وكمان ايه يعني لو كانت مليانه شويه
يزن=لا مش شويه ده كتير وكتير اوي كمان 
محمد =انت تعتذرلها 
يزن =حاضر ...حاضر 
########################### 
في غرفة يزن 
كانت حور تجلس امام المرأه ويدور في عقلها الف سؤال وسؤال 
حور=هو انا وحشه لدرجه دي طيب يعني لدرجة أنو مش متقبلني هل انا شبه الدب فعلا زي ما هو قال ليه يا بابا كده ليه تعمل فيا كده انا كان الموت اهون ليا من الجوازه دي و يزن اللي قلبي محبش غيروا من الطفوله طلع مش بيطقني وانا بالنسبه مجرد دب 
قامت لتقف وتحاول فك الفستان لكن لا تستطيع فايدها القصيره واصابعها التي تشبه الأطفال لا تصل للسحاب الخاص بالفستان 
حور=يا ربي هافضل لغايت ما اطلب منو يساعدني لا وكمان هايفتكر اني برمي نفسي عليه 
########################### 
ياسين =خليك لطيف واعتذر وخليها تسامحك
يزن=ابقا لطشيف ازاي يعني ارقصلها ولا اخدلها ورده وانا رايح 
ياسين=ياريت لانك بقف وزعلتها جامد وكمان يعني حتي لو مش معتبرها مراتك عاملها كويس يا اخي 
يزن=تفتكر هاعرف أحبها 
ياسين =تفتكر هاتقدر تقاوم قدمها دا انت هايكون شكلك وحش لما تحبها 
يزن= مش هايحصل انت اتهبلت ده مستحيل انا احب فرس النهر دي 
وصعد يزن علي السلم بتجاه الغرفه 
###########################
طرق علي باب الغرفه لكنه لم يجد رد فظن أنها نامت فدخل الي الغرفه ليجدها تعطيه ظهرها وهي جالسه علي الارض بجانب السرير ومازلت بفستانها وتستند برأسها علي السرير 
اقترب منها ليجد شعرها يغطي وجهاها بدء يحرك خصلات شعرها لكي يري وجه طفولي برئ مع ملامح طفوليه فتلك الخدود التي يتكون منها الوجه ومعها العيون الضيقه والفم الصغير بدء يتأملها 
يزن في نفسه =الله يخربيتك يا ياسين طلع عندك حق يلا قمر فعلا 
=ايه ده انت اتهبلت يا يزن ولا ايه انت هاتضعف 
=لا لا عادي يعني بس حلوه اوي و نفسي امسكها من خدودها دي 
=ما تظبط كده انت هاتخيب 
وكان هذا حوار يدور في رأس يزن 
لكنه بدء يقرب اصبعه من وجهاها ولكن ما ان لمسه حتي سحب اصابعه سريعا 
يزن=ينهار اسود هي سخنه كده ليه 
وبدء ينظر حوله ليجد باب البلكونه مفتوح علي مصرعيه وفستانها العاري الكتف انهم في يناير والجو في قمة البرودة 
فبدء  يتحرك بسرعه وأغلق البلكونه 
يزن=غبيه ازاي تلبس فستان زي ده وكمان نايمه بيه  و البلكونه مفتوحه واحنا في عز التلج  
ثم اتجه إليها لكي يحملها ولكنه نظر اليها 
=مش هاعرف اشيلها ايه ده 
=ما تسترجل يا يزن مالك وكمان دي مش تقيله اوي باين انها عامله زي الجيلي كده 
وبدء يحاول حملها لكنها لم تكن ثقيله كما توقع انها كانت عادية الوزن وقام بوضعها علي السرير 
وبدء ماذا يفعل هل يتصل بالطبيب ولكن ماذا سيقول والده  ولكن قطع حبل أفكار صوتها 
حور=لا بلاش الطريقه دي  يا يزن ليه بتكسر قلبي كده 
نظر لها انها تهلوس لقد أصبحت حرارتها اعلي 
يزن=اعمل ايه دلوقتي 
حور=يوسف مش تسيبني معاه 
يزن= يا ربي طيب اعمل ايه ......انا هاتصل بياسين يجبلي تلج ده وقطن وأعملها كمادات 
#####################
في غرفة ياسين حيث رن هاتفه 
ياسين=ايوا عايز ايه يا زفت علي المسا صاحتني من النوم 
يزن =مش وقت غباء اهلك ده علي المسا هاتلي تلج وميه وقطن 
ياسين=دول عايزهم ليه وكمان عريس يوم دخلتوا بيتصل بأخوه ليه اصلا ....استني استني عريس ولاا انت عملت ايه 
يزن=واللهي ما نقصاك هات الحاجه بسرعه 
ياسين=هببت ايه انطق  .....اوعي تكون عملت حاجه كده ولا كده انت ضربتها 
يزن=انت اتهبلت رسمي بقا يابني معملتش حاجه ليها اخلص بقا البت هاتموت 
ياسين=معملتش امال عايز تلج وقطن تداوي جروحي وكمان من دي اللي هاتموت اناجايلك 
######################
في غرفة يزن حيث يجلس بجانبها علي السرير وبدء يتحسس جبينها ليجد الحراره ارتفعت أكثر 
يزن=استر يارب ...فينك يا ياسين الزفت 
طرق ياسين الباب 
يزن =هات 
ياسين=في ايه قولي 
يزن =امشي من وشي مش السعادي علشان مش اقتلك 
ياسين =خلاص ياعم ماشي 
ورحل ياسين ودخل يزن وبدء بعمل كمادات لها لكن دون جدوى مازالت حرارتها مرتفعة 
يزن وبدء يقلق ويشعر بالخوف=هاعمل ايه طب اوديها المستشفي ولا اعمل ايه ......مفيش حل غير ده  
ثم اتجه الي السرير وحملها ودخل الي الحمام المرفق بالغرفة وقام بفتح الماء البارد ليبدء الماء بالنزول عليهم ولكن ما ان لمس جسدها الماء حتي صرخت وفتحت عيونها 
حور=يزن .....انت ......بتعمل....ايه انا بردانه اوي وحاسه اني هاتلج طلعني من هنا 
يزن =اسف....اسف بس حرارتك تهدي 
رجفة جسدها مع صوت احتكاك اسنانها انذره بأنها تتجمد وايضا انها غابت عن الوعي مره اخري 
وبعد عدة دقائق انخفضت الحراره قليلا مما جعل يزن يخرج من تحت الماء دخل الي الغرفه وضعها علي الكرسي وفتح دولابها واخرج بيجامة عليها دبدوب واقترب منها 
يزن=اعمل ايه لازم تغير هي كلها مبلوله ومش هاتصحي  .....انا هاطفي النور واغيرلها واللي يحصل يحصل 
واطفئ النور وبدل ثيابها ثم حملها و وضعها علي السرير وقام بلفها جيدا بالغطاء. 
وبدل ملابسه ثم نام بجانبها علي السرير لكن بدء ينظر لها عن قرب انها لطيفه كالطفل النائم وتلك الخدود تقتلني يا فتاه 
يزن=ايه الهلس اللي انت فيه ده يلا انت اتجننت😠😠 
قلبه =ايوا دي قمر شوفت حد حلو كده وهو نايم🥰 
عقله=حلو ايه انت ناسي انها مش حلوه😡 
قلبه=مش حلوه دي صاروخ بس انت سيبها وهتلاقي الناس حواليها قد كده 😈😈
عقله=بجد  انت حيوان طول عمرك اصلا 🤬
قلبه =طب بذمتك عارف تقاوم انك تحضنها وهي شبه الجيلي كده وهي نايمه 😃😃
عقله=اه طبعا احضنها ليه اصلا 🙄🙄
ولكن يزن بدء يحرك يده لا اراديا ويلفها حولها ويحتضنها ويجذبها إليه 
عقله=انت يا بابا انت   يا بني رد عليا انت بتهبب ايه فضحتنا الله يفضحك 🙃🙃
قلبه =شوفت اهو نام في حضن الدبدوب اللي مش عجبك وطنشك ولا كأنك موجود اصلا🤪🤪 
عقله=اسكت احسن انزلك تحت 😠😠
قلبه=ما تنزل وانا هاخليك خلايا وذكريات بس انزل 🔪🔪
وهنا يزن قال
=اخرسوا يا اعضاء تعر عايز انام وانت يا عقل البطيخ انت البت ملبن منك لله خلتني طيرتها من ايدي😬  وحضرة المشعل الذاتي انت بقيت بلطجي ليه مش كنت رومانسي من شويه قلب عندوا انفصام 😠😠
وسقط في ثبات عميق 
############################ في الصباح بدأت تستيقظ لتشعر بثقل فوقها لتفتح عيونها انه يزن يحتضنها قامت مفزوعه 
حور=انت عملت ايه ابعد عني 
ليقوم هو مفزوع من صوتها 
يزن=ايه انتي كويسه حرارتك لسه عاليه 
ومد يده ليطمئن علي حرارتها ولكنها ابعدتها 
حور =هو ايه اللي حصل امبارح وكمان انا كنت لابسه فستان الفرح من غير هدومي 
يزن=انا 😁
حور=😳😳انت بتهزر قول انك بتهزر صح 
يزن=لا مبهزرش 😉 
حور=وعملت كده ليه بقا 😬
يزن =كنتي تعبانه وسخنه وبتهلوسي 
حور=🙃وبعدين 
يزن=حضنتيني وانتي بتهلوسي وبوستيني 😁
حور=😕😳انت كداب وقليل الادب 
يزن =وبعدها عملتلك كمادات لكن مقصرتش معاكي فقولت لازم احطك تحت ميه ساقعه فاجريتك علي الارض لغايت الحمام ........مش تبصيلي كده ما انا اكيد مش هاقدر اشيلك أنتي مش شايفه أنتي قد ايه 
حور بدأت عيونها تلمع بالدموع وقامت من السرير ودخلت الحمام دون كلام 
يزن لنفسه=غبي غبي ليه قولت كده مع انك شيلتها  ومع انها عجبتك انت غبي 
عقله=ما هو ماينفعش تعجبك يا بيه يا محترم 
قلبه=ليه بقا مينفعش هو بيعجبوا أنواع تانيه 😒😒
عقله=ايوا ملكش فيه انت😝
قلبه =ليه هو شاذ ولا ايه 🏳️‍🌈
يزن =اسكتوا الله يحرقوا وانت يا قلب الحيوان شاذ ايه في ايه انا خلاص بفكر اتبرع بيكوا واخلص أو ابعكوا أعضاء اهو تكون بلاوي لحد غيري 
دق باب الغرفه 
يزن =مين 
ياسين =انا تهاني يا سي لطفي افتح 💃
يزن فتح الباب وهو ينفجر من الضحك 
يزن=صبح الخير يا تهاني 🤣🤣
ياسين=انت استحلتها ولا ايه🙂... هي فين قمر البيت مرات اخويا فين 😮
يزن=وانت مالك انت 🤨
ياسين=انا بسأل عليها هو في احلي منها في البيت ده هي غيرت الريتم الناشف اللي عايشين فيه 
يزن=ما تتظبط لحسن اظبطك🤬 وايه ده 
ياسين=ده عصير بابا بعتوا لحور بيقولك اتأكد انها هاتشربوا 
يزن=اشمعنا 
ياسين=معرفش يا اخي انا ماشي 
######################### 
خرجت من الحمام وبدأت ترتب السرير دون أن تتكلم 
يزن=انتي هاتفضلي ساكته كده 
حور=لا هاتكلم ....شكرا علشان اخدت بالك مني وانا تعبانه 
يزن=لا مفيش بينا الكلام ده ....انتي كويسه 
حور=اه تمام 
يزن=طب اشربي العصير .ده 
حور=مش عايزه مش ليا نفس الصراحه .....عن إذنك 
وخرجت واغلقت الباب 
يزن =شوفت يا حمار أهو انت زعلتها اهو 
وارتدي ملابسه وخرج ليذهب للعمل 
في المطبخ دخلت حور لتجد والد يزن يقف 
محمد=صباح  الخير يا احلي  عروسه 
حور=صباح الخير يا عمي 
محمد=شربتي العصير 
حور=لا مش ليا نفس
محمد=ليه بس كده لازم تشربيه 
حور=مش مهم دلوقتي ممكن اطلب منك طلب 
محمد=اطلبي يا بنتي 
حور=عايزه اقعد في اوضه غير اوضة يزن 
محمد=ليه هو زعلك في حاجه 
حور =لا ابد بس كده هاكون مرتاحه اكتر 
محمد=ماشي يابنتي هو في اوضه جنب اوضه ياسين فوق فاضيه اقعدي فيها وكمان هاخلي الخدم ينقلولك هدومك وحاجاتك فيها 
حور=لا لا مفيش داعي انا لما اعوز حاجه هاجبها 
وخرجت من المطبخ وصعدت الغرفه وامسكت هاتفها لتتصل ب يوسف 
حور=وحشتني 
يوسف=انتي اكتر يا روح يوسف ايه بقا عامله ايه 
حور=كويسه الحمدلله وانت وبابا عامل ايه 
يوسف=كويسين بس البيت مضلم من غير النور بتاعوا 
حور=بطل هزار 
يوسف =مش هزار ها كلتي واه الحيوان ده عملك حاجه ديقتك 
حور=لالا معملش ده حتي كنت تعبت بليل وفضل جنبي طول الليل 
يوسف=تعبتي ايه انتي كويسه يعني حاسه ب ايه قولي 
حور=مفيش يايوسفي انا تمام 
يوسف =يوسفك طيب ......اكلتي 
حور=لا مش جعانه 
يوسف=ازاي يعني مش جعانه ايه ده انتي مش كلتي من امبارح اتفضلي قومي كلي 
حور=مش ليا نفس 
يوسف =طب وكلي علشان خاطري قومي كلي واجهزي علي ٨ علشان الكشف الدوري بتاعك 
حور=حاضر 
يوسف =باي 
حور=باي 
######################### 
في منزل والد حور 
يوسف=مش شايف انها كانت لازم تعرف 
ماجد=يابني صعب 
يوسف=مش اصعب من اني مش مطمن عليها عارف يعني ايه ادخل اوضتها امبارح وتكون فاضيه مش عارف اخدت الدوا او لا اكلت او لا كويسه أو لا كل دي اسئله بتلف في رأسي 
ماجد=مش تخاف انا مفهم محمد علي كل حاجه وهو اكيد حطلها الدوا في العصير 
يوسف=مش عارف خايف عليها وكمان الحيوان اللي اسمو يزن ده لازم يعرف ما هو اكيد انت انهارده هاتروح تاخدها تكشف وترجعها ليه تاني لكن لما العمليه تتحدد هتبقي تقولوا ايه وهي داخله اوضة العمليات احنا منعرفش هاتعيش. ولا........   
ماجد =اهدي  يا يوسف هايعرف بس مش دلوقتي وكمان انت مكنتش اعرف أنو مش بيحبها انا جوزتهالوا علشان احقق اللي هي كتبتوا في مذكراتها 
يوسف=عارف بحس بأيه لما بتقول كده بحس انك بتحقق أحلام حد هايموت في خلال أيام وبتسألوا يتمني ايه 
ماجد=تعرف ان ده فعلا اللي كنت بعملوا
يوسف=هي هاتعيش وهاتطلع منها علي خير هي قويه انا عارف ده ومتأكد منو ومش سرطان المخ اللي يقدر عليها 
تحبوا اكملوا 
وهل عجبكم ولا لأ 
روان مسلم 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent