رواية انتقام الاخوة الفصل الأول 1 بقلم منة وائل

 رواية انتقام الاخوة الفصل الأول 1 بقلم منة وائل

رواية انتقام الاخوة البارت الأول

رواية انتقام الاخوة الجزء الأول

رواية انتقام الاخوة الفصل الأول 1 بقلم منة وائل


رواية انتقام الاخوة الحلقة الأولى

(الفصل الاول)
تماره بحنان:عدي يلا اصحي عشان تروح المستشفي 
عدي بحب:صباح الخير ي ست الكل 
تماره بحب:صباح النور ي حبيبي الفطار جهز خد دوش وتعالي عشان نفطر مع بعض
عدي بحنان: حاضر ي حببتي غادرة تماره تاركه ورائها عدي التي ينفرط قلبة علي تلك الأم التي فقدت ابنائها 
وبعد مرور دقائق نزل 
عدي بمرح:هلا ابو حسونه فينك ي راجل دا انا حتي ابنك ابقي اسال علينا انا والبنية للي هناك دي حتي هيا مراتك 
حسن بضحك:ي حبايب قلبي والله غصب عني مشغول 
تماره بغيره:ولا شيفلك شوفه تانية 
عدي بأستمتاع:اوبا وحياة خالك حسن لتقولي معندهاش اخوات دا انا حتي ابنك 
تماره بغضب:كدا ي عدي هتسيبة يبص علي واحده تانية غير ممتك حببتك
عدي بغمزه:هو في زي تماره ي جدعان والله لو مكنتيش امي كنت اتجوزتك
حسن بخبث:طب ي اخويا فتح عينك انت هتلاقي للي بحبك وبيعشقك وسيب ليا تمارتي
عدي فهم مقصد أبية وغير الموضوع:عندي جراحه وخايف منها ي حسونه 
حسن بحنان:انشاء الله خير مش اول مره وبعدين انت مش عارف انت مين انت عدي الشرقاوي يعني اشطر دكتور فيكي ي مصر 
عدي انتهي من تناول طعامه وقبل أبية وامه وذهب الي مشفاه
تماره بحزن:بخاف علية اوي ي حسن 
حسن بحنان:لا ي روحي عدي ميتخفش علية 
تماره بدموع:مش عاوزاه يروح مني زي اخواته 
حسن بحنان ازال دموع حبيبته ورفيقة دربة 
حسن بأبتسامه:عم محمد السواق تعب وقال إنه هيعين واحد مكانه يبقي السواق 
تماره:واثق فية
حسن بحب:اه ي روحي واثق فية بيقول من عندهم في الحته بيقولي شاب طيب 
تماره:تمم ي حبيبي 
########
في احدي الحارات الشعبية 
عاصم بزعيق:في أي ياض منك لية بتتشاكلو لي 
احمد بغضب:ي عم عاصم بياخد مننا الكوره ويجري
عاصم بغضب:وتخلية يضربك ي حيوان
احمد:خلاص هروح اعوره
عاصم:لا المره الجاية 
احمد بتذكر:اه عم محمد مستنيك في الورشه 
عاصم:انا رايح اهو وذهب عاصم الي الورشه التي يعمل بيها والتقي ب عم محمد 
عاصم بحنان وهو يقبل يده:ازيك ي عم محمد ي راجل ي طيب
محمد بحنان:انا بخير ي عاصم يبني انا كنت عاوزك في خدمه 
عاصم:تأمرني بس وانا انفذ دا انا لحم كتافي من خيرك 
محمد بحب: تسلميلي يبني انا كنت جايبلك شغلانه 
عاصم بفرحه:بجد 
محمد:اه انت عارف ان انا خلاص راحت عليا وتعبت وقولت للباشا للي بشتغل عنده ربنا يعمر بيته راجل طيب أوي ي عاصم هو ومراته وابنه هو انا كنت شغال السواق الخصوصي ليهم ف انت هتروح مكاني 
عاصم بسعاده:حاضر ي عم محمد انا تحت امرك 
محمد:الأمر لله ي حبيبي انا هقوم اروح وبعد م تخلص شغلك تروح علي العنوان دا وعطاله ورقه مكتوب فيها العنوان 
عاصم:من النجمه 
عاصم بسعاده:شكلها هتفرج ياض ي عاصم الحمد الله الشغلانه دي معدتش جايبة همها
#######
في قصر مجهور يفعل فية م حرمه الله من قتل النفس وكل شئ حرمه الله يملكه عدو عائلة الشرقاوي 
سليم بغضب شديد:الصفقه دي متكلمش
الهجول بخوف: عملنا كل حاجه حضرتك طلبتها مننا 
سليم بغضب:حسن لازم يتكسر ويجيلي مزلول زي الكلب 
وقفل الفون ورماه بغضب علي الارض 
سليم نظر بخبث الي فهد الجالس ببرود الي جانبة فتاة تتمايص:بقولك ي فهد موحكش الدم 
فهد ببرود:مين 
سليم بغضب:حسن الشرقاوي عاوز رقبته 
فهد ببرود:وانت عارف بطلنا الشغلانه دي 
سليم بغضب:لا ارجعلها تاني 
فهد ببرود:اشمعنا دا 
سليم بغضب:في اي ي فهد من امتي بتسال الاساله دي 
فهد بغضب:انتي عاوزني اقتل واحد وكمان مسألش للي ايده في الماية مش زي للي في ايده في النار 
سليم بغضب:ماشي ي فهد وسابة وطلع الي غرفته 
فهد بغضب للفتاه:قومي غوري  
الفتاه بدلع:لي بس زعلت لي 
فهد بغضب:بصي انا هغمض عيني افتحها لو لقيتك قدامي هتندمي بث الرعب في قلب الفتاة وذهبت لأنها تعرف فهد 
فهد خرج وركب عربيته ومشي
#######
حسن بحنان:ايوه ي حبيبي
عدي:بابا أقف في مكان فية شبكه 
حسن بحنان:حاضر ي حبيبي انا اصلا رايح البيت اصلا استني هنزل 
عدي:الو
حسن قفل الفون ونزل وركب عربيته ومشي واتصل ب عدي
حسن:ايوه ي حبيبي سمعت كدا 
عدي:ايوه ي بابا 
حسن'عملت اي ي حبيبي 
عدي:الحمد الله عدت
حسن:طب ي حبيبي سلام عشان الاشاره 
عدي:تمم ي بابا وقفل 
#####
فهد في سيارته نظر للعربية للي جمبة واطال آلنظر آلية حيث التفت حسن الية 
حسن بحنان:في حاجه يبني
فهد نظر الية نظره اخير وتحرك  
حسن بستغراب:ربنا يهدية واكمل طريقه ولكن لفت نظره محل يبيع زهور ونزل من العربية متجهه آلية ليجلب ل حبيبته ورد واكمل طريقه الي المنزل 
#######
امام فيلا حسن الشرقاوي
عاصم بعصبية:في أي ي جدع انت انا السواق الجديد
الحارس البوابة:لما حسن بية يجي ابقي ادخل قبل كدا مش هتدخل 
عاصم بغضب:لا حول ولا قوة الا بالله في اي ي جدع هيا ناقصه قرف هو انا حرامي 
الحارس:اهو عدي بية جه 
عدي بستغراب:في اي ي عم بلال 
بلال:دا ي بية عاصم السواق الجديد بتاع حسن بية 
عدي بأبتسامه:ي عم بلال مدخلتوش لي 
عاصم بغضب:ي بية والله قاعد بقالي نص ساعه بتحايل علية 
عدي بمرح:بية اي ي عم انت عندك كام سنه 
عاصم:عندي 27سنه 
عدي بصدمه:ومتجوز 
عاصم بتكبر:لا لسه عندك عروسه 
عدي بأبتسامه:ومالك افتخرت كدا لي 
عاصم بضحك: بضحك معاك ي بية 
عدي بغضب مصطنع:بية برضوا 
عاصم بخجل:مهو المقامات برضوا ي باشا 
عدي مد ايده للسلام:انا ي عم عدي 
عاصم:وانا عاصم 
عدي:عاشت الاسامي
عاصم:تسلم 
عدي:طب تعالي بقا اعرفك علي مامتي 
عاصم بخجل وهو ماشي معاه:ربنا يخليها لك ي 
عدي بأبتسامه:ي اي 
عاصم:ي عدي 
تماره بحنان:اي دا عندنا ضيوف 
عدي بحنان وهو يقبل يدها:اخبارك اي ب ست الكل 
تماره بحنان:انا بخير ي حبيبي 
عدي:دا عاصم ي ماما السواق للي بابا قالك علية 
تماره بحنان:ازيك ي عاصم 
عاصم وعيناه تفيض ب الدموع:انا الحمد الله ي هانم 
تماره بحنان:هانم اي انا زي ممتك 
عاصم بخجل:تسلمي ي هانم بس برضوا مينفعش 
تماره:للي يرضيك ي عاصم انا هعتبرك زي عدي 
عاصم:دا شرف ليا استأذن انا 
عدي بستغراب:رايح فين 
عاصم:انا هقعد في الحديقه للي برا ولما تعزوني في أي وقت انا موجود 
عدي:ماشي ي عاصم 
تركهم عاصم وذهب 
تماره بدموع:حبيبي انا هطلع اوضتي ولما تجوع قولي 
عدي بحزن:حاضر ي امي  
حسن:في أي ي عدي 
عدي بستغراب:مفيش لي 
حسن:أصل عاصم كان بيعيط 
عدي:انت اتعرفت علية 
حسن:اه لما شوفته بيعيط روحت اشوف مين دا وبيعيط لي 
عدي بغمزه:عملت اي كدا وجايب ورد تصالح بية تماره 
حسن:بطل ياض هطلع اشوف المزه بتاعتي 
عدي بغمزه:ربنا معاك 
حسن بغضب مصطنع:عديييييي 
عدي:خلاص خلاص 
######
عاصم قاعد في الحديقه ودموعه تأخذ مجراها علي جفنه 
عدي بحزن قعد بجانبة:مالك 
عاصم هو بيمسح دموعه:مفيش 
عدي بحزن:لا في قولي بس 
عاصم بدموع:أصل لما شوفت ولدتك حزنت علي نفسي
عدي بحزن:ولدتك متوفية
عاصم بدموع:معرفش 
عدي بستغراب:الزاي مش فاهم طب ووالدك 
عاصم:معرفش برضوا 
عدي بفضول:لا استني احكيلي من الاول 
عاصم بدموع:والله انا ذات نفسي معرفش انا لما بدأت اوعي علي الدنيا لقيت نفسي مع عم سيد هو جار عم محمد للي هو كان سواق عندكم هنا وانا جيت مكانه وهو كان تعبان جدا وانا بشتغل من وانا صغير كنت صبي في الورشه بتاعت عم سيد وكبرنا وفهمت وعرفت كل حاجه وكمان كان ممكن يقولي أنه ابويا بس هو اتبناني هو ومراته مكنوش بيخلفو وانا افتكر أنهم عملوني كأني ابنهم ب الظبط 
عدي بحزن:انا اسف 
عاصم:لا ولا يهمك 
عدي:عارف ي عاصم انا ارتحتيلك من اول م بصيت في وشك وربنا شاهد علي كلامي وعارف مامتي للي جوه دي ارتحتلك برضوا 
عاصم:ربنا يخهالك ويفرح قلبها بيك وأخواتك 
عدي بحزن:اخواتي معنديش اخوات أو كان عندي 
عاصم:مش فاهم 
عدي:بص ي عم حسن قالي أن احنا كنا رايحين نقدي الاجازه بتاعت اخر الاسبوع كنت أنا و سامر و فهد
ريان دا اخويا الكبير كان عنده 3سنين وانا كان عندي سنتين انا و عمار كنا تؤام المهم فجأءة طلع ماده لونها اسود زي الدخان كدا وابويا كان سائق علي الطريق لوحده بليل المهم معرفش يتمكن من العربية هو مش شايف حاجه وفجأءة العربية خبطت في شجره امي اغمي عليها وانا طبعا لكن ابويا من كتر الدخان مش شايف قدامه بس لمح شخص خد عاصم ولما وفهد جري وراه اخده وفجأءة حد ابويا علي دماغه وفجأة فقد الوعي ودا للي مخلي ابويا علي طول حزين كدا زي م انت شايف عارف لو كانو ماتو كنا هنقول قدر الله وماشاء فعل وميغلوش علي للي خلقهم بس دول اتخطفو من بين ادينا 
عاصم بصدمه:هو بجد للي بتقول علية دا 
عدي:اه والله 
عاصم:ربنا يطمن قلوبكم عليهم 
عدي:يارب انا هقوم اريح شوية عشان لسه جاي من المستشفي ومش قادر والله 
عاصم:ربنا معاك هو انت دكتور 
عدي:اه دكتور جراحه 
عاصم:ربنا يوفقك 
عدي: يارب عاوز مني حاجه 
عاصم:شكرا واسف لو ازعجتك ب قصتي دي 
عدي:لا والله دا انا مبسوط أن هيبقي عندي حد اتكلم معاه براحتي كدا متجي تعيش معانا
عاصم بغضب:لا ي بية انا عندي بيتي للي عايش فية 
عدي ب لهفه:والله مش قصدي عشان المواصلات وكدا وعم محمد كام عايش معانا في اوضته وكان بينزل البلد كل يوم جمعه 
عاصم:شكرا انا هروح واجي عادي 
عدي:ماشي ي عاصم بس فكر 
عاصم:بأذن الله 
#######
فهد بخبث:بقولك اي ي بوسي 
بوسي بدلع:قول ي قلب بوسي 
فهد:انتي مالك كدا من امتي بتجيلي مش انتي حبيبة سليم 
بوسي بدلع:انت مش ملك حد 
فهد بغضب:طب هاتي للي عندك 
بوسي:وانا معنديش حاجه انا جاية اقعد معاك شوية بدل م انت وحيد كدا وغمزتله
فهد فهم مقصدها:طب قومي روحي هيا مش ناقصه قرف 
بوسي بدلع:متجي نتجوز ي فهد ونبعد عن القرف دا 
فهد بسخرية:انتي بتقولي الكلام دا طب مش مكسوفه من نفسك انتي ورقة محروقه وبعدين هو انا لما اجي اتجوز هتجوز واحده زيك انا هتجوز واحده تصون غيابي 
بوسي بضحك:لا يجدع وانت فاكر نفسك اي دا انت قتال قتله والسي دي بتاعك معايا بنت الحلال دي هتسيب الكل وتجيلك انت وفجأة سمعو صوت دربجة وتخبيط علي الباب 
بوسي:متقوم تفتح 
فهد:لا قومي انتي وخودي الباب في ايدك واكمل بصوت مخيف احمدي ربنا أن الباب خبط كنت دفنتك مكانك انا مش بتهدد ي ماما
بوسي بسخرية:لا بتتهدد 
 فهد بغضب اقترب منها و صفعها قلم قوي 
بوسي بسخرية:لا راجل 
فهد بغضب:متستفزنيش ي كلبة انتي عشان انا طالما كدا كدا قاتل خافي علي نفسك مني بقا ومسكها جرجرها من شعرها برا البيت 
روح بهدوء وخوف من تلك الوحش وهيا تنظر علي الارض:لو سمحت حضرتك  ممكن تجيبلي الخاتم بتاعي هو وقع مني ودخل من تحت الباب بتاع حضرتك 
فهد رفع وشه ونظر الي تلك الملاك الهادي التي لا يعرف لها ملامح من تلك الملابس التي ترتديها حيت أنها ترتدي عباية سوده رقيقه وفضفاضه وترتدي نقاب لا يبين غير عيناها التي تشبة البحر 
روح بهدوء:لو سمحت 
فاق فهد علي ندائها له 
فهد بخبث وغمزه:طب متدخلي تجبية انتي من جوه 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent