رواية اغتصبت خطيبة اخي الفصل التاسع عشر 19 بقلم مهرائيل ماجد

 رواية اغتصبت خطيبة اخي الفصل التاسع عشر 19 بقلم مهرائيل ماجد

 رواية اغتصبت خطيبة اخي البارت التاسع عشر

 رواية اغتصبت خطيبة اخي الجزء التاسع عشر

رواية اغتصبت خطيبة اخي الفصل التاسع عشر 19 بقلم مهرائيل ماجد

 رواية اغتصبت خطيبة اخي الحلقة التاسعة عشر


بعد تلات ايام من موت حازم طلعت حنين شقتها من غير سيف اللي كان قاعد ببرود غريب تحت في اوضته
حنين غيرت هدومها واتوضت علشان تصلي، وابتدت تصلي وتدعي لمامة حازم انه يصبرها فراق حد غالي عليك بيبقى صعب جدًا وبتتخطاها بالعافيه، كل ده وسيف سامعها من بره الاوضه لانه طلع بسبب ام حنين علشان يرتاح في شقته وخلاص ايام العزا خلصت، كانت حنين خلصت صلاتها وخلعت اسدالها وحطته في الدولاب وكانت خارجه لقت سيف واقف 
حنين.. سيف!  ثواني هحضرلك العشا
سيف.. مش عايز حاجه، حضريلي هدومي بس علشان هاخد دوش 
حنين.. بس انت مكلتش حاجه مالصبح
سيف.. اسمعي الكلام وبسرعه علشان احمد تحت هو واروى
حنين بان على وشها الضيق لما سمعت اسم اروى
سيف.. اخلصي مش قادر اقف 
حنين بخضه... مالك
سيف حط ايده على دماغه..دايخ 
حنين مسكت جسمه وسندته عليها.. طب تعالي اقعد هنا لغايه ماجبلك اكل
مردش عليها لانه مش قادر يتكلم خالص
قامت حنين تجبله اكل بسرعه وأكلته
حنين.. ارتاح انت تعبان بقالك تلات ايام من غير أكل
سيف بتعب.. امي، امي مخدتش دواها ولا كلت
حنين.. نام بس وارتاح وانا هنزلهاا أاكلها واخليها تاخد الدواء
سيف هز ليها براسه على موافقته
حنين غطته واستنت اول مانام وقامت من جنبه.. بصتله بحز على حالته.. انا مبقتش فاهمه انت زعلان على اخوك وال لا مره تتعامل ببرود وانت اهو تعبان ومكنتش راضي تاكل حقيقي انا احترت معاك... واتنهدت تنهيده قويه.. ربنا يصبرك ويريح قلبك
__
حنين.. ي ماما خدي الدواء يالا ده ميعاده
الام... مش عايزه مش عايزه
حنين.. لا يالا مش هينفع
ام حنين.. خدي الدواء يام حازم مينفعش كده 
حنين... علشان خاطر سيف عندك خدي الدواء سيف تعبان اوي ودايخ مش قادر ينزل انا خليته نام فوق بالعافيه علشان يرتاح ده كان عايز ينزل 
الام قامت من مكانها بخضه... اي سيف ماله دايخ ليه
حنين بتهديها... اهدي هو شويه وهيبقى كويس هو علشان مش بياكل علشانك ي امي ف ارجوكي خدي الدواء علشان هو ميعندش ويتعب اكتر
الام بقلة حيله... حاضر 
واخيرًا اخدت الدواء
ام حنين.. بالشفاء ي حبيبتي 
الام.. تسلمي
حنين.. هقوم اغرف الاكل علشان نتعشا
الام... لا انا مش عاوزه 
حنين.. برضو تاني ي ماما مش اتفقنا اروح اصحي سيف يعني
الام... ماليش نفس
حنين.. مالكيش نفس ازاي ده اخر اكله كلتيها الصبح بالعافيه علشان سيف.. مش هقبل اي كلام انا داخله اغرف
__
ام حنين.. طب بتعيطي ليه دلوقتي صدقيني هو قي مكان احين من هنا 
الام.. كان نفسي اشبع منه كان نفسي يعرف ان راضيه عنه ومش زعلانه زي ماهو فاهم انا كنت بعاقبه على اللي عمله.. كنت كل مازوره لازم ابكت فيه واخلي ضميره يأنبه على اللي عمله بس كل ده غصب عني 
ام حنين بتبكي.. ربنا يرحمه.. بطلي طيب عياط مش كفايه واحد وسيف تعبان اهي حنين بتقول حرام عليكي يجي يشوفك ف الخاله دي يتعب اكتر
الام مسحت دموعها بحزن
ام حنين.. ربنا يصبرك ويصبرنا جميعًا
الام... يارب
حنين جت م المطبخ.. يالا انا جهزت الاكل وحطيته على السفره هطلع اشوف سيف عقبال ماتاكلوا... اكليها ي ماما متسيبهاش
ام حنين... حاضر ي بنتي اطلعي انتي شوفي جوزك
حنين... حاضر 
الام.. ربنا يخليكي ليا يبنتي ويفرح قلبك على اللي بتعمليه معانا ده واحده غيرك كانت مخطتش البيت ده تاني ولا. كانت عاملتنا بالحب ده كله
حنين.. يامي انا مش باخد حد بذنب حد تاني وبعدين حازم ربنا يرحمه وانا مسمحاه
الام... ربنا يسعدك يبنتي... اطلعي شوفي جوزك والصبح تبقي تطمنيني عليه
حنين وهي خارجه م الشقه... حاضر ي ماما عايزين حاجه
ام سيف وام حنين... سلامتك تصبحي على خير
حنين..وانتوا بخير
__
طلعت حنين شقتها وفضلت قاعده على السرير جنب سيف وبتبص عليه.. قطع شرودها فونها اللي بيرن
حنين.. الو
اروى.. مساء الخير
حنين.. مساء النور مين حضرتك 
اروى.. انا اروى ي حنين
حنين بصت جنبها وزفرت بضيق.. اه تمام محتاجه حاجه؟ 
اروى.. كنت حابه بس اشيل سوء التفاهم اللي بينا. ده علشان ميبقاش فيه اي عداوه
حنين... لا انا مش بعادي حد انا مش زي ناس
اروى اتنهدت.. عارفه انك بتلقحي عليا بس انا حقيقي مكنتش بحب سيف ولا حبيته وعارفه انه خطبني علشان يوصلك بس لما بتتعلقي بشخص بتغيري عليه حتى لو مش بتحبيه حب شاب للبنت، حابه اقولك ان مفيش حاجه بيني وببن جوزك وكان م الاول متفق معايا اني هوصله ليكي، بس الحمدلله ظهرتي من قبل ماعرف عنك حاجه، وحابه اقولك حاجه كمان ان احمد بيحبني معرفش ازاي وامتى بس انا شايفاه شخص مناسب وهتتخطب، مش عارفه ده شيء هيفرحك وال عيزعلك بس اتمنى اشيل اي عداوه او خلاف بينل ونبدأ صفحه جديده
حنين حست براحه...قولتلك ان مفيش اي عداوه او اي حاجه عادي ي حبيبتي والف مبروك ليكوا فرحت بالخبر ده 
اروى بابتسامه.. شكرا الله يبارك فيكي، طولت عليكي معلش واتصلت في وقت متاخر 
حنين بود.. لا عادي اتصلي في اي وقت ده انتي هتكوني مرات اخويا 
اروى بابتسامه شديده.. تسلميلي، هقفل بقى انا تصبحي على خير 
حنين.. وانتي بخير
قفلت الفون ولفت وشها لقت سيف حاطط ايده تحت دماغه (ساند دماغه على ايده يعني) وباصصلها بحب
حنين شهقت.. انت صاحي من امتى
سيف.. من اول مالفون رن
حنين بصتله بمكر وابتسامه.. معنى كده ياستاذ ي مهندس سيف بتنصت على مكالماتي
سيف قام وقرب منها... ابدًا ده سمعت المكالمه بالغلط
حنين..يعني مش بتتنصت تؤ تؤ سمعت بالغلط 
سيف بابتسامه واسعه..ايوه 
حنين حضنته وهي بتضحك..يولا بحبك
سيف..يولا؟ اتعلمتيها فين دي
حنين ببرائه..اتعلمتها من احمد كان دايمًا يقولهالي
سيف بصلها بضيق..طب اوعي عايز اتخمد
حنين..وه وه هو انا عملت اي
سيف..وجبتي وه دي كمان منين
حنين...لا دي كانت ميمز على الفيس
سيف..ماهو الفيس ده هو اللي خرب عقلك امشي من وشي يالا وهفصل الراوتر 
حنين ببكاء مصطنع...عااا لا والنبي لا والنبي خلاص حرمت وبعدين دي كلنة وه هو انا قولت حاجه وحشه
سيف...لا بس بصراحه انا بتللكك علشان تتعلمي الكلام من سي زفت ده وتقوليهولي
حنين..يابااااي عليك واااه بجاا مخلاص عااد هو انا كنت عملت اي 
سيف..لا ده انتي عندك انفصام انا اروح نام يست ابعدي كده عامله زي اللازقه
حنين...عاااا يعني انا بقيت لازقه ي سيف
سيف بعند..ايوه 
حنين بتوعد...طااايب ماشي 
سيف خاف من اللي هتعمله بس استنى يشوف رد فعلها
مشيت وسابته دخلت المطبخ بعد عشر دقايق سمع صوت انفجاار
سيف جري على المطبخ يشوف فيه اي...حنين
سيف...ي نهاااررر ازرق 
لقى وشها كله لونه لسود والطاسه سايحه في ايديها
سيف..يخربيتك عملتي اي
حنين بعيااط...عاااا كنت عايزه اعمل فشار حطيت نص ازازه الزيت وحطيت عليهم ربع كوباية مايه 
سيف وقع في الارض وهو ماسك بطنه وبيضحك
حنين...عاااا بتضحك على اي
سيف..ي هبله حد يحط مايه على زيت يخربيتك الحمدلله ان النار محرقتش البيت..وتعالي هنا طفيتي النار ب اي 
حنين بابتسامه سمجه...بهدومك
يُتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اغتصبت خطيبة أخي

google-playkhamsatmostaqltradent