رواية حمقاء في الموساد الجزء الثاني الفصل التاسع عشر 19 بقلم ايزيس

 رواية حمقاء في الموساد الجزء الثاني الفصل التاسع عشر 19 بقلم ايزيس

رواية حمقاء في الموساد الجزء الثاني البارت التاسع عشر

رواية حمقاء في الموساد الجزء الثاني الجزء التاسع عشر

رواية حمقاء في الموساد الجزء الثاني الفصل التاسع عشر 19 بقلم ايزيس

رواية حمقاء في الموساد الجزء الثاني الحلقة التاسعة عشر

واخيرا خلص الفرح وعدنان اخد نور وركبوا العربية ومشيوا 

وصلوا شقتهم 

عدنان مسك ايد نور 

بس نور كانت متوترة وخايفة سحبت أيدها من أيده وقالت

نور....عدنان  قبل ما ندخل الشقة لازم اقولك علي حاجة مهمة جدا 

عدنان...بحب...لازم يعني 

نور....اممم لازم 

عدنان....قولي يا نوري أنا سامعك 

نور.....اناااا....أنا بصراحة عايزة اوضحلك حاجة

عدنان بص تقريبا لاقي جيرانهم فاتحين باب شقتهم نص فتحة كده وبيتصنتوا 

قام مرة واحدة شال نور وهي اتخضت 

عدنان ....نتكلم في شقتنا احسن الناس بتتفرج علينا 

نور كانت مغمضة عينيها من الخجل لما شالها وعدنان انتهز الفرصة وباسها وابتسم وهي قلبها كان هيقف من القبلة المفاجئة دي 

دخلوا الشقة وعدنان نزلها بكل هدوء ع الكنبة وقعد جمبها 

عدنان....احكيلي بقي يا روحي ايه الموضوع المهم اوي اللي شاغل نوري حبيبتي 

نور...ابتلعت ريقها ...أنا كنت حابة اوضحلك أنه كل الهدوم ...ا ا المش كويسة اللي جوة دي مش انا اللي نقتها عشان ماتفهمنيش غلط دي اختارتها ماما وملك

عدنان ابتسم ...يا رتني فهمتك غلط..وبعدين 

نور.....أنا بقلك كده عشان ما تطلبش مني ألبسها تمام

عدنان ضحك وقالها بخبث...وانا مين قالك هاطلب منك تلبسي حاجة

ملك...😳😳😳نعم 

عدنان بسرعة وضح.لها...قصدي مش هاطلب منك حاجة معينة تلبسيها براحتك اللي انتي مرتاحة فيه يا حبيبتي البسيه

نور اطمنت وابتسمت ...شكرا يا عدنان ربنا ما يحرمني منك ..نفسي تفضل تحبني كده علي طول وتكون متفهم معايا

عدنان مسك ايديها الاتنين بأيديه وقالها بكل حب....يا حبيبتي انتي روحي هو فيه حد بيكره روحه 

نوري ابتسمت وبصت للأرض

عدنان ...بتعشقي الارضيات أنتي علي طول تبصي كده الأرض ...قومي يلا غيري هدومك عشان نصلي 

نور بدلت هدومها وصلوا وبعدين قعدت جمبه بالاسدال 

عدنان ...ايه يا روحي ليه لابسة الأسدال 

نور...أنا مرتاحة كده مش انت قولت لي البسي حاجة ترتاحي فيها ..أنا هادخل انام 

عدنان شدها مرة واحدة وقعت علي رجله وشال طرحة الأسدال بهدوء وبدأ يمشي أيده علي شعرها وباسها وهي مغمضة عينيها وبعدين شالها ووقف ولسة هيتحرك فتحت بسرعة وصرخت 

نور...بتوتر.....عدناااان نزلني انت رايح فين 

عدنان نزلها و اتفاجئ...ايه يا نور خايفة ليه 

نور ....احنا ما اتفقناش علي كده علي فكرة احنا اتفقنا انك تكون متفهم 

عدنان....انتهد ...حاضر يا نور عايزة ايه بقي

نور ...عايزة انام  

عدنان.....شالها تاني ...تعالي هاخدك تنامي  وامري لله 

وفعلا نور نامت وعدنان فضل جمبها بيلعب في شعرها ويبتسم لغاية مهو كمان نام م التعب 

عند ملك 

أمينة بتعيط ...أنا عايزة بنتي بقا بنتي واحشتني 

سيف باس راسها ....يا ماما يا حبيبتي هي راحت مع جوزها زعلانة ليه بس مش دي سنة الحياة 

أمينة....ماليش دعوة أنا بنتي عمرها ما بعدت عني 

ملك كانت واقفة وحزينة كان نفسها تجرب الاحساس دا يوم فرحها ومامتها تكون عايشة وتزعل وتعيط لما هي تتجوز سيف بص لملك وعرف هي بتفكر في ايه من تعابير الحزن اللي علي وشها قام مسك أيدها وقربها من والدته 

سيف....طب وملك مش بنتك كمان 

أمينة حضنت ملك وقالت...ربنا يعلم انا بحب ملك اد ايه وبعتبرها بنتي الصغيرة

سيف ضحك...لا من ناحية صغيرة فهي فعلا اصغر واحدة ف البيت 

ملك طلعت لسانها لسيف 

&&&&&&&&& 

الصبح عند نور وعدنان 

نور صحيت قبل عدنان اخدت شاور وصلت 

وبعدها حضرت الفطار وراحت لعدنان لقيته اخد شاور وخارج من الحمام 

عدنان بص لنور بمفاجئة وقالها ...انتي مين وايه اللي جابك هنا

نور بصدمة ...عدنان اناااا...وسكتت 

عدنان قرب عليها بخبث وقال ...الله انتي حلوة اوي تتجوزيني يا قمر 

نور....من الصدمة مش عارفة ترد وعلامات الزهول علي وشها 

قربها منه وباسها وهي كالعادة مش بتقدر تصده لما يكون ناسيها بتخاف علي حالته ربما تتدهور

عدنان واخد راحته ع الآخر بقي وهي مش بتقاوم وتقريبا هيغمي عليها من قربه ..عدنان بقا قال في نفسه ..مافيش غير الطريقة دي بس اللي هتنفع معاكي يا نوووري انتي اللي بدأتي خليني بقي فاقد الذاكرة 😈

&&&&&&&&&&&&

عالمغرب 

سيف وملك وأمينة راحوا باركوا لعدنان ونور وعيلة عدنان كمان راحوا وقضوا وقت ممتع كلهم وكانوا مبسوطين

نور همست لسيف....ابيه سيف عدنان رجع ينسي تاني في الصبح كان ناسي أنا مين ما افتكرنيش الا بعد......

سيف بقلق ......بعد ايه 

نور بصت للأرض ....احم 

سيف فهم ...امممم 

*************

سيف اخد عدنان وراحوا الڤرندا....

سيف.....عدنان انت كويس

عدنان...بابتسامة .....جدا أنا زي الفل انت بتشك ف قدرات  صاحبك ولا ايه

سيف بحزن....عدنان انت رجعت تنسي تاني

عدنان انفجر ضحك....هي نور قالتلك ....ياعم ولا بنسي  ولا حاجة بس اعمل ايه ف اختك اللي مش بتفك غير مع عدنان اللي فاقد الذاكرة ..فقلت بقا الفترة دي اعمل فاقد الذاكرة علي طول ههههههههه

سيف .....ضحك دانت شيطان يا اخي ..طب ايه رأيك بقا هقول لنور علي كل حاجة 

عدنان....روح قولها وانا هاقول لملك انك السبب في رفدها من المخابرات 

سيف....جري ايه يا معلم أنا كنت بهزر معاك ..احنا صحاب وستر وغطت علي بعض

عدنان ضحك .....مانا بقول كده برضو 

وخرجوا يكملوا سهرتهم مع أهلهم 

&&&&&&&&&&

في الصبح 

ملك وأمينة بيفطروا وسيف كان نزل شغله من شوية 

ملك.....ماما أنا هاعدي علي سيف في شغله  عشان انهاردة الدكتورة هيحددلي معاد الولادة وعايزة اعملها مفاجأة ليسف ونروح مع بعض 

أمينة ...وماله يا حبيبتي ربنا يقومك بالسلامة 

ملك لبست وخرجت بسرعة ووصلت عند سيف ولسة هتدخل سمعت صوت حاسة أنه مش غريب عليها

.......هههههه لو شفت منظرها وانا بقولها نفسي اشوف ماما قبل ما تموت ومراتي بتولد ههههه صدقت المسكينة ...بجد مراتك يا باشا طيبة زيادة عن اللزوم 

سيف اتنهد...عشان كده أنا عملت فيها المقلب دا عشان تترفد لاني ....ولسة هيكمل ويقول بخاف عليها 

ملك دخلت وكانت مصدومة وهما شافوها وسكتوا 

سيف وقف بسرعة....ملك انا....ما تفهميش غلط أنا عملت كل دا عش...قاطعته ملك .

ملك.....بتحاول تمنع دموعها....عشان عارف اني غبية وهاصدق اي حاجة تقولها لي 

بس عايزة أسألك سؤال ايه رأيك في المشهد لما كنت هاموت  م الخوف لما لقيت حازم رفع السلاح في وشك كان ادائي حلو عجبك 

وبعدين بصت للشاب 

ازيك يا صادق ياللي مش بتكدب ابدا اخبار والدتك ماتت ولا لسة واخبار مراتك ولدت ولا لسة بتولد من يومها 

سيف قرب عليها وكان حاسس اد ايه هي مجروحة منه ...ملك انا اسف انا والله ...

ملك شاورت بايديها عشان يسكت 

وقالت له ....أنا ماشية محتاجة اقعد لوحدي شوية ..وسابته وخرجت ف هدوء واطلقت العنان لدموعها بقي 

سيف مسح وشه وقعد ع المكتب تاني 

الشاب ...أنا شكلي عكيت الدنيا صح

سيف....امشي دلوقتي يا خالد

سيف حاول يتصل ع ملك كتير بس هي فونها مقفول كلم مامته قالت له انها خرجت من بدري عشان يروحوا للدكتورة وكانت عاملة له مفاجأة 

سيف راح عند الدكتورة قالت له انها ما جاتش سيف كان هيتجنن راحت فين كلم سلامة وقاله ماجاتش سيف طلع علي شقة اهل ملك ومالقهاش كان ف قمة غضبه ومش عارف يتصرف ازاي ولا يعمل ايه هي مالهاش غير عم سلامة وشقتهم 

&&&&&&&&&

عند المقابر

ملك كانت بتعيط.....أنا غبية يا ماما ؟؟..غبية يا بابا؟؟ ردوا عليا ...طب رد عليا انت يا احمد أو انتي يا ليلي حد يقولي ليه سيف شايفني غبية (هو سيف بس اللي شايفك غبية داحنا كلنا هنطق من غبائك😂)

فضلت وقت طويل حزينة وبتعيط ومجروحة من سيف ازاي يعمل لعبة عليها عشان تترفد من الشغل ...بعدها طلعت ع شقة أهلها اخدت المفتاح من البواب ونامت هناك ...سيف تقريبا كان علي آخره من الغضب والقلق والخوف متكتف مش عارف يعمل ايه ولا عارف هي كويسة ولا لا 

وهو كل نص ساعة يحاول يتصل عليها بس لسة فونها مقفول وبعدها يكلم سلامة يقوله أنها ماجتش ..سيف اخد عربيته وفضل يدور عليها في المستشفيات 

ف نص الليل 

ملك...فاقت ....اااه أنا تعبانة ايه دا تبقي مصيبة لو كنت بولد انا لوحدي هنا ...اه ..قامت من السرير ولسة هتفتح باب الشقة....حست بألم شديد ...اعاااااااااا حد يلحقنيييييي أنا بولد لوحدي ياما ....

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حمقاء في الموساد
google-playkhamsatmostaqltradent