رواية تربع على عرش قلبي الفصل السابع عشر 17 بقلم رحمة ايمن

 رواية تربع على عرش قلبي الفصل السابع عشر 17 بقلم رحمة ايمن

 رواية تربع على عرش قلبي البارت السابع عشر

 رواية تربع على عرش قلبي الجزء السابع عشر

رواية تربع على عرش قلبي الفصل السابع عشر 17 بقلم رحمة ايمن

 رواية تربع على عرش قلبي الحلقة السابعة عشر


 خالد: كنت عايز اسالك لو هتيجي معايا عيد ميلاد نسمه انهرده
رحمه: هو...  مازن مش في البيت و... 
خالد:  عشان خاطري يا رحمه انا مش عايز اروح لوحدي وكمان انا لسه مجيتلهاش هديه ومبفهمش في الحاجات دي فساعديني
رحمه: مش عرفه يا خالد امم... 
خالد:  طيب رني علي مازن قوليلو وانا هنزل تحت وهستناكي تمام ولو مش هتيجي ابقي رني عليا وانا هتفهم ده 
رحمه:  تمام هشوف كده وقلك
لفيت حولين نفسي زي المجنونه في الطرقه ريحه جايه بفكر،  لو قلت لمازن مستحيل يوافق طيب انا عايزه افهم خالد عمل كده لي ودي فرصه حلوه،  وكمان اعتقد مش هيعمل حاجه تاذيني 
بعدها رنيت عليه علي امل اتناقش معاه كان مقفول وبعد ما خلاص ياست قولت هرجع قبل ما يجي ونزلت وربنا يستر بقي 
خالد ببتسامه:  فرحت انك جيتي
رحمه:  عيد ميلاد نسمه المغروره لازم نروح 
خالد:  ههه تعالي يلا اركبي 
"تنظر لهم شاديه من باب المنزل وتشعر بقلق وتشعر بيد احد علي كتفها فتنتبه له" 
رافت:  في حاجه 
شاديه:  خالد خرج من شويه هو ورحمه،  تعرف ريحين فين
رافت:  عيد ميلاد نسمه بنت جمال انهرده وتقريبا خدها معاه تغير جو متقلقيش
شاديه:...... 
"يقترب رافت لها ويمسك زراعها ويمشي بها لداخل برفق"
رافت : جي من الشغل تعبان وعايز اكل من اكلك الي بيفتح النفس علي الحياه ده يام العيال ممكن 
شاديه:  ههه حالا يا حج الاكل يكون عندك 
رافت:  تمام هاخد كده دش واجي تكوني حضرتي 
شاديه:  حاضر هسخنه عبال ما تيجي 
في السياره... 
كان الجو هادي ومحدش بتكلم وحولت اخف التوتر وارجع زي الاول معاه عبال ما اقدر اساله انهرده 
رحمه:  قولي بقي بتحب اي البت الرخمه دي 
خالد: ههه والله انتي فهماها غلط،  هي طبيعتها كده 
رحمه:  يعني انها تطلب عربيه الطفسه ده عادي بنسبالك 
خالد:  هو في دي وجهه نظر بس جايز يكون في امل انها بتلمح علي علاقه اكبر بينا
رحمه بتريقه : امل دي تبقي خالتك 
خالد:  ههه خلاص بطلي رخامه 
رحمه:  سكتنا اهو اما نشوف 
خالد:  ممكن اطلب حاجه منك 
رحمه:  اي 
خالد:  اجيب اكل عشان انا وبابا لسه جاين من الشغل وملحقتش اتغدا
رحمه:  يستا من غير ما تقول،  جبلي كريب بالفراخ لو سمحت 
خالد:  ههه تحت امرك يا ستي 
كلنا وبعدها روحنا نجيب ليها هديه، جبلها حلق دهب،  وبوكس مليان شكولاته ولاني مبحبتش ادخل ايدي فاضيه جبتلها علبه ميكب هاديه و برفان علي الله يطمر في الي جبوها 
خالد:  مش كان لازم تتعبي نفسك وتجيبي حاجه يا رحمه 
رحمه:  ههه متقلقش فلوس مازن كتير عايزه اخلصهالو 
خالد بديق في عينيه:  فلوس من غير تعب قصدك
رحمه:  عفوا مفهمتش 
خالد بتغير ملامحه لعدم ملاحظتها:  لاء مفيش حاجه 
رحمه: ..... 
امام باب المنزل... 
نسمه بفرحه:  خاالد!  ههه فرحت انك جيت 
خالد:  نقدر نقول لاء لملكتنا الصغيره 
نسمه بخجل:  ههه 
رحمه:  انت بتتكسف يا سكر،  يختي قمر 
نسمه بتغير ملمحها :  اي الي جابها دي،  مجتش لوحدك لي يا خالد 
رحمه:  انا قولت برضه مش هيطمر فيكي حاجه،  وسعي يا بت كده عشان ندخل
خالد:  ههه مش هدخلينا ول اي 
نسمه برخامه:  لاء طبعا اتفضلو،  اهلا 
قعدت وكنت هموت من الزهق رنيت بمازن تاني لقيته مغلق بعت لي مسجات مردش ودني ادعي اليوم ده يعدي علي خير... بعدها لقيتها بتفتح الهدايه وبتتريق علي هديه موجود فيها ساعه وخاتم جمبها شكله رقيق جدا ساعتها عصبتني ودخلت
نسمه بستهزاء:  ههه قديمه اوي الهدايه دي،  رغم اني عندي 4 ساعات النوع ده بس تمام شكرا 
صديقتها بحراج:  فكرت انها هتعجبك وكمان اخر مره شوفتك ساعتك تكسرت فقلت اجبلك غيرها 
نسمه:  هي عجيتني علفكره بس خدي الخاتم ده ادي لمامتك هي اوله بي ههه
" تحدف بالعلبه علي المنضده بتهور ويضحكون بسخافه وتخفض الفتاه راسها باحراج وياتي خالد علي الصخب دون علمه بما حدث "
خالد: في اي يا نسمه، بتضحكو علي اي 
رحمه بعصبيه: انتي واحده قليله زوق 
نسمه بخضه: انتي بتقولي اي!
رحمه: بقول انك قليله زوق وتربيه كمان، الهديه عمرها ما كانت بسعرها ول اتمن الي دفع فيها الهديه بغلاوه الشخص الي جبها ولو كانت ورده تبقي عندك بدنيا عشان جيالك من قلب صافي، انا مشفتش وحده مغروره وتنكه وبتتعالى علي الناس كده، انتي فعلا طماعه ومتكبره 
نسمه: انتي ازاي تكلمي معايا كده انتي عرفه انا مين
خالد بمحاوله تهدئه الموقف: رحمه، نسمه خلاص ال... 
رحمه بتجاهله وتكمله: مش عايز اعرف انتي مين واذا مكنتش في بيتك وحفلتك كان ليا تصرف تاني مع طفله مدلعه زيك 
نسمه: انتي زوتيها اوي علفكره 
رحمه: لاء انتي الي زوتيها اوي، عرفت انه امك متوفيه صح، لو مامتك عايشه وشافت الانتاج ده كانت ضربتك بالقلم علي وشك من قله احترامك من الناس والغير، وعمرها ما كانت هتتشرف بيكي وانتي بتستحقري الناس كده 
نسمه:!!!!!!
خالد بعصبيه : رحمه! خلاص انتهينا، لازم نمشي يا نسمه دلوقتي، عن اذنك 
رحمه: خالد استني لسه مكملتش كلامي 
خالد بقلق: رحمه خلاص كده بالله، مينفعش كده 
بصيت ليها لقيتها وقفه وبصالي بعصبيه ودموع في عنيها، عرفه اني زوتها بس احيانا لما تيجي تفوق حد بتقولو الحقيقه بتقولو عيوبه عشان يغير من نفسه، وممكن كلمتين ل يفوقوه و يغيروه للاسوء ومعرفش كلامي هيكون لي اي تاثير فيهم عليها...
قربت منها وتكلمت بصوت اهداء و ارق 
رحمه: خليكي متواضعه، صافيه النيه، طيبه الخلق وعطوفه مع الناس، متبعديش الناس عندك باسلوبك الوحش ول بكلامك الجارح عشان ول مصلحتهم منك عمرهم ما هيبقو جمبك، قوليلي مين معاكي او بحبك بجد بصي حوليكي مش هتلقي حد غير البنت الي انتي جرحتيها دي عشان شافت ساعتك مكسوره وزعلتي عليها فجبتلك غيرها بحسن نيه ومش بالفلوس ول بالجمال اعرفي انها بالاحترام والكلمه الحلوه فهماني 
نسمه بعدم نظر لها: اطلعي بره 
رحمه: همشي من غير ما تقولي بس بتمني متعمليش حد كده تاني مفهوم 
نسمه:.....
"تنظر رحمه للفتاه وتاخذ العلبه المبعثره وتضع بها الخاتم والساعه وتعطيها لها وتتكلم بهدوء"
رحمه: هديتك راقيه جدا بجد وساعه موديلها شيك وراقي غير اللون المميز والخاتم احلي منها كمان، هبقي اعزمك علي عيد ميلادي الجي وتجبيلي هديه زيها ماشي 
"تنظر صديقه نسمه لها ببتسامه وتتحدث بمتنان"
صديقتها: ههه طبعا دي حاجه تفرحني جدا 
رحمه: متزعليش منها، هي طيبه بس مش عايزه تقول للتتحسد 
صديقتها: ههه، شكرا جدا يا...
رحمه: رحمه، اسمي رحمه وتشرفت بتعرف عليكي 
صديقتها: الشرف ليا وشكرا مره تانيه 
رحمه: يلا يا خالد عشان اتاخرنا 
بصيت ليها وهي كانت وقفه مكانها ومتحركتش خالص ولاني عرفت موت مامتها من خالد وانها قد اي كانت بتحبها حسيت بندم سيكا بس الاشكال دي مينفعش معاها غير كده وشكرا 
خالد: كنتي...
رحمه بمقاطعه وعصبيه: خالد هي غلطت ولو محدش قلها الكلمتين دول هتتماده اكتر فمدفعش عنها عشان بتحبها هي لازم تعرف غلطها 
خالد ببتسامه: كنتي جمده انهرده، مفيش حد بيقدر يتكلم معاها ويصدها كده غيرك وممكن الكلمتين دول يغيرو حاجات كتير فيها 
رحمه: انت عرفت الي حصل 
خالد: لاء ومش هممني اعرف اكيد عملت حاجه كبيره 
رحمه بنظر امامها: ربنا يهديها
" ينظر لها خالد قليلا ويوقف السياره علي جانب الطريق ويتحدث بتردد "
خالد: اتفضلي 
رحمه: اي دي 
خالد: هديه ليكي
رحمه: ليا انا!
خالد: امم، افتحيها 
" تنظر رحمه لها وتفتحها تجده عقد ذهب رقيق علي شكل فراشه "
رحمه بخوف ووضع العلبه امامها بسرعه: شكرا يا خالد بس مش هقبلها، شكرا جدا ليك 
خالد: لي يا رحمه انا جيبهالك متكسفنيش لو سمحت 
رحمه بفتح باب السياره والخروج: شكرا يا خالد بس مش عايزه، انا هرن بمازن يجي يوصلني كمل انت لوحدك 
خرجت وانا مش مركزه في اي حاجه ول حتي بصيت ورايه لما نداني كذا مره و بعدها حسيت بي ورايه وهو بيجري عشان يلحقني ووقف قصادي وهو بينهج ومعرفتش اتحرك بعدها 
خالد: ممكن اعرف في اي عشان ده كلو 
رحمه: ممكن انت تركز جيبلي اي  ؟! شكلي لما قلتلك صحاب كنت غلطانه وقتها وفهمت حاجه تانيه بدلها 
خالد بنفعال: رحمه انا بحبك 
رحمه:!!!!
خالد: والله بحبك ومش عارف ابعد عنك ول انساكي، معرفش لي بس وانتي موجوده معايا بحس انه مفيش حاجه تاني محتاجها في الدنيا، بحب ضحكتك اخلاقك كلامك العفوي، انا بحبك بجد 
رحمه بخضه:... 
خالد: رحمه انا مبهزرش 
رحمه بإستيعاب و تجنبه واكمال المشي: خالد انت مجنون دلوقتي، لو سمحت امشي وانا هرجع لوحدي 
حولت امشي بخطوات اكبر وبسرعه اكبر بس برضه جيه ووقف قصادي و حط ايده علي دراعي وتكلم بعصبيه 
خالد بصوت مرتفع: رحمه افهميني، انا ندمان عشان مجوزتكيش انا وبتمني يوم الفرح مازن مكنش جيه وبقيتي ليا انا وقتها 
رحمه: خالد ايدك! انت اتجننت!
خالد بتركيز وتنزيل يده بسرعه: انا اسف مختش بالي بس اقفي نتكلم لو سمحتي 
رحمه: بص يا خالد افهم انت بتقول كده عشان مش عايز مازن يكون في صفه حد زي زمان، فاكر زمان، بتغار منه و لما بقيت مراته عايز تحصل عليا زيه، بس انا مش لعبه عشان حضرتك تاخدني منه ول هتعرف تخليني اكره لما تقولي علي الحادثه قبل 3 سنين فاكر الحادثه كمان؟
خالد بخضه: انتي عرفتي انه...
رحمه: اه عرفت انه مازن كان في السجن ومش ندمانه وفخوره بيه وهقلهم انك السبب وانه مازن بريئ وندمك بوعدك 
خالد: عشان كده متغيره معايا وبتهربي لما تشوفينا لفوق 
رحمه: ده الي همك من كلامي يعني، مش هتقولي الي حصل 
خالد: هتصدقيني
رحمه: معتقدش بس لو كدبت عليا هعرف 
خالد بتنهيده: طيب ممكن نروح العربيه ونتكلم 
رحمه:..... 
خالد: لو سمحتي كفايه فضايح في شارع متقلقيش مش هخطفك 
رحمه بنظره حده ولوم : انا بقيت اتوقع منك كل حاجه علفكره 
خالد: ممكن متقوليش كده، هقلك علي كل حاجه وده مش عشان انتي عرفتيها من مازن، لاء عشان مش عايز اكدب عليكي في حاجه ممكن نروح العربيه دلوقتي
فكرت شويه بعد الي قاله وبعد ما بدات اقلق منه علي كلامه ده بس مكنش قدامي غير الخيار ده وقتها عشان اعرف الحقيقه، مازن وحشني اوي بجد
في السياره...
خالد: انا فعلا الي عملت حادثه يومها بالعربيه 
رحمه: يعني معاه حق؟!
خالد: ممكن تسمعيني للاخر 
رحمه:......
خالد: يومها كنا رايحين نوصل صحبه ماما وضربنا خناقه عشان السرعه والاشارات وبصتله وانا مدايق وبقولو انا عارف بعمل اي اسكت انت وبعدها وانا بلف العربيه لفت من ورا لقدام وجزء العربيه الخلفي هو الي دمر وتوفت صحبه ماما يومها راسي تصابت وفتحت عيني بدون تركيز لقيته قاعد مكاني وبينادي علي ماما ورا فعرفت اني ممكن اطلع من الموضوع ده بعد ما قعد مكاني و قولت انه هو الي كان سايق وقتها  رغم اني واثق انه ماما هتقول انه انا الي عملت كده لقيتها بتقول مازن! وستغربت جدا بعدها لقيت بابا بيتهمه لاول مره او يقف قصاده في حاجه وفعلا لاني كنت لسه فاتح شركتي وسمعتي ممكن تدهور فسكت ومقلتش الحقيقه يومها وندمت وحولت اصلح ده باي حاجه بعدها واعتذرت بس منفعش وحولت كذا مره ابدء كلام او احاول اصلح الي بينا مرضيش 
رحمه: وانت اي رئيك لو مكانه كنت تصلحت بمجرد اعتذار لو كنت مكانه كنت روحت وخدته بالحضن وكائن شيئا لم يكن!
خالد:.......
رحمه: ولي مقلتش لعمو رافت الحقيقه بدال فاكر 
خالد: رحمه متحطيش عليا كل اللوم مازن كان واخد كل حاجه الحب والراحه ودلع وبابا كان بحبه اكتر مني وبيعملو كل حاجه وبعد ما بابا قرب مني و رجع يحبني تاني عايزني اقله اني عملت كده 
رحمه: انت كده اناني يا خالد، ده اسمه ظلم، بعدت عنه ابوه ومامتك الي عمرها ما عملت معاه زيك ومخلتش حد يقف جمبه وكان لوحده بستنجد حد يصدقه وملقاش، فرحان انت كده 
خالد: رحمه صدقيني انا ندمان علي الي حصل ولو بيدي اصلح اي حاجه هعمل كده، انا كنت صريح معاكي عشان تعرفي انه مشاعري حقيقيه تجاهك 
رحمه بتغير الموضوع: وطنط شاديه لي عملت كده رغم انها عرفه انه انت 
خالد: دي اكتر حاجه محيراني ومسالتهاش عشان ده كان لصالحي يومها ولسه معرفتش لي عملت كده يومها 
رحمه: طيب روحني عشان اتاخرت 
خالد: رحمه صدقيني انا....
رحمه:  خالد روحني لو سمحت،  وهنفتح الموضوع اكيد وقت تاني 
معرفش اي الجبروت الي بيتكلم بيه ده،  كان نفسي اخبطه علي دماغه وهو بتكلم بالجفاء ده ولانه قال زي ما مازن قلي عرفت انه كلم معايا بصراحه وكنت عايزه اروح اتقلب علي السرير وفكر في ام الموضوع الي ملوش حل ده 
امام البوابه... 
دخلنا انا وخالد لقينا مازن ساند من جمب علي عربيته والشرر بيطلع من عينه واستشهدت في سري لاني حاسس انه اليوم ده مش هيخلص علي خير 
مازن بحده:  ما بدري يا هانم 
رحمه بتوتر:  والله كنت... 
مازن:  انتي تسكتي خالص،  لينا كلام فوق مع بعض يا ست رحمه 
خالد:  متكلمش معاها كده يا مازن انا الي طلبت منها تيجي معايا 
مازن:  انت مين الي طلب منك تكلم اصلا،  انت تخرس خالص 
خالد:  مازن انا اخوك الكبير،  احترم نفسك
مازن:  انا معنديش اخوات والي حصل ده هخليك تندم عليه يا خالد وبوعدك 
خالد:  مازن انت مكبر الموضوع رحمه... 
مازن بشد قميصه بقوه:  متنطقش اسمها وملكش دعوه بيها،  مش كفاك الي خدته مني لعند دلوقتي عايز اي تاني 
خالد بضحكه ساخره:  مازن شيل ايدك ومتخلنيش اتعصب عليك 
مازن:  هتعمل اي يعني قول 
خالد:  رحمه اطلعي فوق شويه عبال ما نتناقش انا وهو 
مازن بلكمه بقوه علي وجهه:  قلتلك ملكش دعوه بيها انت مبتفهمش 
خالد:  مازن انت تهبلت ول اي! 
مازن:  اه اتهبلت ووريني هتعمل اي 
خالد رد لي ضربه و وتخانقو وانا رجعت لورا وجسمي كل بيرجف وبنادي بعلو صوتي عشان عمو رافت يجي ويبعدهم عن بعض قبل ما الموضزع يكبر اكتر 
رحمه بدموع :  بطلو خناق،  ابعدو عن بعض  ،  كفاايه، عمووو رافت، اي حد هنا!
خالد:  انا هوريك ازاي تضربني 
مازن:  هتعمل اي يا كداب،  انت احقر واحد انا شوفته في حياتي 
رافت:  في اي!  مازن خالد ابعدو عن بعض! 
شاديه بقلق:  استر يا رب،  خالد يبني ابعد عنه في اي! 
يتبع....
google-playkhamsatmostaqltradent