رواية رهف الجزء الثاني الفصل السادس عشر 16 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الفصل السادس عشر 16 بقلم ندى رأفت

رواية رهف الجزء الثاني البارت السادس عشر

رواية رهف الجزء الثاني الجزء السادس عشر

رواية رهف الجزء الثاني الفصل السادس عشر 16 بقلم ندى رأفت


رواية رهف الجزء الثاني الحلقة السادسة عشر

راجي قبل ما يلفظ أنفاسه الاخيره راح استجمع قوته وحط موبايله الي في  كل لياسين في جيب البدله ............ومات ...
ياسين : راجي ...راجي ...قوم يا راجي ..إيه الدم دا ...مين الي عمل كدا  ...إسعاف بسرعه ......والده ياسين بتجري بسرعه ...وبتقول بقلق مصطنع :...حصلك  حاجه ..يا ابني ..انا سمعت صوت ضرب نار ...
ياسين بحزن وتأثير وبيحاول  يتمالك نفسه انو ميعيطش ..: حد قتل راجي يا ماما ...
والده ياسين : لا حول ولا قوه الا بالله ..
إهدى يا أبني ..ورح غير لبسك علشان الفرح ..
ياسين : بقولك راجي  ..اتقتل تقوليلي فرح ..
والده ياسين : الضيوف ابتدوا يجوا ..ومش هينفع نقولهم يمشوه منظرها وحش ..ومتقلقش احنا هنودي راجي المستشفى ...وأن شاء الله خير ..
فجأه جه حد من الأمن وقال : هو دا الي عمل في راجي كدا يا مدام ..
ياسين مسكه من القميص : عملك إيه ..هااا فهمني عملك أيه ...
الراجل : خد فلوس مني ومرجعهاش  ..
ياسين بعصبيه  : كنت تعالى وانا هرجعهالك ..راح ضربه بالبوكس في وشه ...
والده ياسين : ابعد عن الأشكال دي يا ياسين..انا هتصرف .....روح انت بس ..راحت بصت عليه لقته بيعيط ...فقالت :  ياسين امسح دموعك ..راحت مسحتله دموعه .....دا فرحك إنهارده معلش يا ابني دا قدر ... ومحدش يقدر يهرب من قدره ..ولا إيه ....
روح انت بس اوضتك واغسل وشك كدا وغير والبس بدله تانيه ...
ياسين مشي .....
والده ياسين بصت على راجي ..وقالت : انت الي عملت في نفسك كدا يا راجي .....لو كنت محاولتش  تقول لياسين ..كنت حافظت على حياتك ..
الراجل الي قتل راجي :عجبك شغلي يا مدام ...
والده ياسين طلعت ظرف فيه فلوس ..وقالت : اتفضل ...وقالت لواحد من الأمن يودي راجي المستشفى ...ويتأكد أنه مات ..
عند ياسين في اوضته قاعد على السرير ..بيحاول يفهم الي حصل ...دا ليه ...وقاعد مشهد موت راجي يجي في دماغه ...راح قام ياسين ودخل الحمام وقعد يغسل وشه ...وبعد ما هدي شويه طلع من الحمام ..وقلع جاكت البدله ... وحط إيده في جيب الجاكت ..علشان ياخد موبايله  ...فجأه ..لقى ياسين موبيل راجي ..راح افتكر ياسين علطول ..راجي ساعه ما (قال : اسمع دا ...وطلع موبايله ...)
راح فتح ياسين الموبيل بتاع راجي ..لقى ثلاث ريكوردات ...راح فتح ياسين  واحد منهم  ...راح سمع والدته( بتقول: هتروح يا راجي تقول لرهف إن ياسين عايز يقابلها .. وتروح وراها وتصورها..لما يوسف يفتحلها الباب ..راجي : وانا هقول ليوسف بردوا يا هانم ..
والده ياسين : لا متقلقش انجي ..هتبعت خدمتها تقوله ......وبالنسبه للتحاليل بتاعه ياسين ...فأنا ..ظبط الموضوع وحطيت وتحاليل ..مزيفه .. )....خلص الريكورد ...ياسين بصدمه ..راح فتح واحد تاني( راجي : يا مدام .....والده رهف ماتت ..جلها نزيف داخلي في المخ...
والده ياسين : كويس ...اهو خلصنا من والده رهف عبقال ما نخلص منها ...الا قولي يا راجي عملت إيه مع استقبال المستشفي ...راجي: لا متقلقيش انا اتصرفت مع الاستقبال ..وأسم حضرتك والاستاذه انجي مش موجود خلاص ...والده ياسين: وحطيت الاسم الي قولتك عليه ...
راجي : اه وحطيت الاسم الي حضرتك قولتيلي عليه ........) ..خلص الريكود التاني .....
شغل ياسين التالت لقى راجي بيقول(ياسين ...انا كنت غلطان أني خبيت عنك ....معلش سامحني ..معملتش معزه ليك ..ولا لوالدك ...كنت خايف والدتك تعمل حاجه في مراتي وعيالي ...بس انا ههرب من ربنا فين ...انا قولتلك كل ...حاجه ..علشان يبقى ضميري مرتاح ...بالنسبه انا ليه سجلت حاجه ..زي دي ومقلتهاش  ......ليك شخصيا ...انا مش ضامن لو والدتك عرفت تعمل فيا أيه ...علشان كدا عملت حسابي وسجلت الريكورد دا  .. والي بطن رهف دا ابنك يا ياسين..ووالدتك..مخبيه ...التحليل الحقيقيه في دولبها لأنها بتكره رهف جداا ومش متقبله انها تكون زوجتك  .......) خلص 
الريكورد ... 
الكاتبه :Miyano shiho (ندى رأفت ) 
ياسين  من كتر العصبيه ...قام وقعد يكسر في كل حاجه في الاوضه .....وقال بتحسر  : كدا يا ماما  ...كدا ..راح لاوضه والدته......في الجنينه الضيوف كلهم جم ...وانجي وعيلتها..جم ..
..والده ياسين: كل دا ...يا ياسين انت فين ..راحت جت انجي لوالده ياسين وقالت: هو ياسين فين ...
والده ياسين : انا هروح اشوفه ..
انجي: طب انا جايه معاكي ...
عند ياسين .........
فتح الدولاب ورمى ..وقعد يرمي اللبس ..وقال : هو فين ..هو فين ...راح دور في الدرفه  التانيه ....فوق وتحت ...لغايه ما لقى التحاليل ...مسك ياسين التحاليل وفتحها ...راح قفلها بكسره ..
لقى والده ياسين ..وانجي ..
والده ياسين  : بتعمل أيه في اوضتي يا ياسين ...
ياسين وراها التحاليل ..وقال: إيه دا...
والده ياسين بتوتر : إيه دا ...
ياسين : أنا بسألك يا ماما ردي عليا ...
والده ياسين :  انا عملت دا لمصلحتك يا بني ...
ياسين بعصبيه : لمصلحتي ..اه ما هو باين..
والده ياسين : البنت دي متستهلكش  ..يا ياسين ..
ياسين بسخريه : اه وانجي بقا تستهلني ...صح  ...
والده ياسين : اه طبعا ...تستهلك بنت ناس ومتربيه ...وكمان مستوى ...
ياسين : اه ما هو باين ..بنت ناس اوي ..
أنجي : في إيه يا ياسين ...
راح طلع ياسين لأنجي ..وقال: انتي عارفه انتي تستهلي إيه بعد الي انتي عملتيه ... واذيتك..لمراتي...
راح لطشها ياسين قلم جامد ..وقال : انا عمري لو لفيت الدنيا كلها ما هتجوز واحده زيك ...بعد الي عملتيه ....
انجي بتعيط : هو أنا عملت إيه ...
راح طلع ياسين موبيل راجي ..وسمعهم الريكوردات ..
والده ياسين  : راجي .. بيسجلي ...بس يلا خد جزائه الي يستحقه ...انا مفكرتش غلط لما قررت ابعت حد يقتله ...
ياسين : يعني ..انتي الي عملتي كداا ..
والده ياسين : واعمل اكتر من كدا...لو أنا شايفه ان الموضوع في مصلحه لولادي ..
ياسين : انتي أزاي كدا ...الي انتي عملتيه ..دا جريمه...
والده ياسين : إيه هتبلغ عني ...هتبلغ عن أمك ...
راح بص ياسين لأمه بصه فيها عجز ..وراح لباب الفلا علشان يخرج ..راحت مسكته انجي وقالت : مش هتمشي تروح حته...انت ليا لوحدي .. ..راح بعدها ياسين عنه .. فوقعت انجي على الأرض.....
انجي بعصبيه : طب ريح نفسك بقا ...علشان الي انت ريحلها  ..زمنها غرقانه في دمها دلوقتي ...
ياسين بصدمه : أيه ...
أنجي : انا بعت رجاله يخلصوا عليها ..علشان ..يختفي اسمها من على الوجود للأبد..علشان نعيش حياه سعيده .. يا ياسين .......
ياسين فتح باب الفلا وجري .....
انجي : مهما حاولت يا ياسين مش هتلحقها ..........
يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية رهف الجزء الثاني)
google-playkhamsatmostaqltradent