رواية رهف الجزء الثاني الفصل الرابع عشر 14 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الفصل الرابع عشر 14 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني البارت  الرابع

رواية رهف الجزء الثاني الفصل الرابع عشر 14 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الحلقة الرابعة

#رهف_2 
البارت الرابع عشر 
الكاتبه : Miyano Shiho (ندى رأفت ) 
في المكان ....
أنچي : نعم يا ياسين عايز إيه .....
ياسين :تتجوزيني... يا أنچي .....
انچي بفرحه : إيه .....
ياسين : تتجوزيني .....
أنچي : لا ...عيد تاني ..الي قولته راحت فتحت انچي نظام تسجيل الصوت في الموبيل ...
ياسين : بقولك تتجوزيني ...
أنجي : مواقفه ...يا ياسين ...
ياسين بحزن : طب ..كويس ...تعالي دلوقتي نروح نكلم والدك في الموضوع ...
انچي : اكيد هيوافق يا ياسين ...
ياسين : طب تعالي ..يلا ..أركبي ....
عند رهف ...
فاقت ..لقت يوسف قدمها ..فاتخضت ..وقامت ..
يوسف : الحمد لله أنك فوقتي يا رهف ...
رهف : انت بتعمل إيه هنا ...
يوسف : انتي الي فتحتيلي ...وبعديها وقعتي ..
رهف : عايز إيه ....
يوسف : عايز احل الموضوع بينك وبين ياسين ...
رهف : لا الموضوع دا انتهى خلاص ..
يوسف : لا لسه منتهاش ..وهترجعوا لبعض لأنك لسه بتحبيه ...وهو كمان لسه بيحبك ...
رهف : ما هو باين اوي ... 
يوسف : ..بصي ياسين عصبي ومتهور وغيورر اوي ...بس لما بيحب ميقدرش يكره ..ولا يحط مكان الي حبه حد تاني ...انا عارفه كويس .....
رهف : انا مش عايزه ارجع لحد ..وبعدين ياسين صفحه واتقفلت وانا نسيته خلاص ...يا يوسف أمه مش قابله وجودي خالص ..ولا قابله أني أكون مرات ابنها انت فاهمني ...
يوسف : فهمك ...دا انا كنت معتقد انچي ..بس الي مش قابله انك تكوني مع ياسين ..طلعت والدته كمان ..
رهف : انچي ....
يوسف : أيوه انچي ...جابتلي خدمتها ..وفهمتني أنها عايزه تقابلني في الشقه الي انا وأنتي اتقابلنا فيها ...
ولما بابا سأل الخدامه عن كدا نكرت ....ومش كدا كمان ..دا انچي  قالتلي ..أنها هترجع ياسين ليها وتخليه يحبها ...
رهف : يعني انچي ووالده ياسين متفقين مع بعض ... وراجي والخدامه ..معاهم ..
يوسف : و أحنا عايزين نعرف اهلي وياسين .. الحقيقه كلها .. 
رهف : ودا ازاي ..بقا ..
يوسف : راجي انا عارف مكان بيته .. وصلته مره بالعربيه ...خلينا نروح نحاول معاه ..وانا مستعد ..اني ادفعله الي بيطلبه ..
رهف : وأفرض قال ..لوالده ياسين هنعمل أيه ...
يوسف : هدور على حل تاني ..بس إن شاء الله المحاوله معاه تجيب نتيجه ...
رهف : وانت ليه عايز تساعدني كدا يا يوسف ..
يوسف : ياسين بالنسبه لي اكتر من ابن عمي ..ياسين بالنسبه لي أخ ..وصديق ..وانا مقدرش اشوفه ..تعبان كدا واسكت وكمان انتي يا رهف انسانه طيبه واخلاق جداا ومتستهليش كل الي بيحصلك  .. علشان كدا احنا هنفضل نحاول لغايه ما تظهر الحقيقه ..كامله ...وقام يوسف وقال : تعالي نبدء من دلوقتي ..أجهزي ونروح لبيت راجي ..زمانه رجع ..
رهف : دا الساعه عشره بليل ..
يوسف : متقلقيش انا معاكي ..
رهف : انا إيه الي يخليني اثق فيك ..
يوسف : أنا عايز ..أسعدك وربنا شاهد على كلامي .. ..ثانيا ..انا عمري ما احب أخد حاجه مش ليا ..
انا هستناكي تحت ...أجهزي وتعالي ..
راح خرج من البيت .....
وبعد فتره نزلت رهف ..وركبت العربيه ....في الكنبه الي ورا ...
يوسف : اتفضلي دا ...
رهف : إيه دا ..
يوسف : انا عارف إنك اكيد على لحم بطنك من الصبح فجبتلك ساندوتش ..وانا جاي ..
رهف بشك : لا انا مش عايزه اكل حاجه شكرا ..
يوسف بابتسامه ..راح فتح الساندوتش..وقسمه ..نصين وقال : خدي ..انا نص وانتي نص ..انا بردوا جعان ..راح بدأ ياكل ..
يوسف : هاا هتاخدي ..
رهف راحت مسكت الساندوتش وبدأت تاكل ..وقالت : انا كنت جعانه اوي ..
يوسف : ..بالهنا والشفا ..نتحرك بقا ..
رهف : انت ازاي هتسوق وكتفك ..مصاب ..
يوسف : عادي متقلقيش ..
راح اتحرك يوسف بالعربيه على بيت راجي ...
في ڤلا انچي ...
أنچي : ها يا بابا موافق ...
والد انچي : طب ورهف يا ابني ..
انچي بعصبيه  : يوه يا بابا ما قلنا هيطلقها ..
ياسين بحزن  : اعتبر رهف صفحه واتقفلت يا عمي ..انا اخترت غلط ..والمفروض ..كنت اختار انچي ..زي ما كانت ماما ..عايزه .. من الاول .. 
والد انچي : ماشي ...أحنا قرايب ..يا ياسين ..وانا مش هلاقي واحد زيك ..بس انا عايز اقولك كلمه على انفراد ..معلش يا جماعه ..راح قام والد انچي وخد ياسين  لمكتبه (لأن والده انجي متعرفش بلي .. عمله يوسف) وقال : أوعدني ..يا ياسين ...انك متأذيش يوسف تاني ...أرجوك ..انا عارف أنه غلط ..بس انا هعقبه بطريقتي ..أرجوك يا ياسين ...
ياسين بيحاول يتملك عصبيته : خلاص يا عمي ..اوعدك .. 
والد انجي :شكرا يا ابني ...
راح طلع والد انچي ..وياسين وقعدوا معاهم ..برا تاني ..
والد انچي : تحبوا نحدد معاد الفرح امتى ..
انچي : بكره ..
والده انجي : طب استنى حتى اخوكي يخف ...
انچي : هو مش هيمانع يا ماما ..
والد انچي : طب والخطوبه ..والحنه ..
انچي : احنا عملنا الحاجات دي قبل كدا يا بابا .. وكمان انا عايزه الفرح يكون في جنينه ڤلا  ياسين مش عايزه في قاعه والكلام دا ..يعني تحضير الجنينه .. مش هياخد وقت ..صح 
والد انچي : موافق  يا ياسين ..
ياسين : الي تشوفه انچي يا عمي ..
انچي طايره من الفرح وحضنت مامتها ..
الكاتبه :Miyano Shiho (ندى رأفت ) 
في بيت راجي ...
خبط يوسف ...
فتحت مرات راجي ..
يوسف : الاستاذ راجي موجود ..
مرات راجي : اه موجود أقوله مين ..
يوسف : قوليله يوسف أحمد  عايزك ..
مرات راجي : طب اتفضلوا ..
دخل يوسف ورهف وقعدوا على الكنبه ..وراحت مرات راجي قالتله ..فرحلهم ..
راجي : ازيك يا استاذ يوسف ..
راجي بصدمه : ازيك ....يا مدام ..رهف ..
يوسف : أقعد يا راجي ..عايزين ..نتكلم معاك كلمتين ..
انت عارف كويس أن انا مليش علاقه برهف ..وإن الولد الي في بطنها دا مش أبني ..صح ..
راجي بتوتر : انا ..هعرف منين ..ما أنا قولت كلامي لوالده ياسين ..تقدروا تسألوها ..عن إذنكم ..
يوسف : استنى بس ..عايز كام ..وتقول الحقيقه ..
راجي : إيه الي انت بتقوله دا يا استاذ يوسف ..
يوسف : انا بوعدك اني هحميك ..بس قول الحقيقه لياسين ..والكل ..وإلا ذنبنا في رقبتك ليوم القيامه ...
راجي : انا معنديش حقيقه اقولها ...وشكرا لزيارتكم ..جداا 
رهف بعصببه : مش قولتلك يا يوسف مش هيقول....حاجه ..راحت قامت ومشيت....وبعدها راح قام يوسف وبص راجي ...ومشي .....راح دخل راجي أوضته ..ولقى مراته وراه ....
مراته : انا كنت بقول بردوا الفلوس دي كلها جت منين .. إيه الموضوع يا راجي ..بتبيع ضميرك ...
راجي : انتي كنتي..بتسمعي ..
مرات راجي : متغيرش الموضوع ..هتعمل ايه لما تقابل ربنا ..هتقوله ..أيه ..
راجي بعصبيه : يعني عايزني أعمل ..إيه ..
مرات راجي : قولي الموضوع وانا هقولك تعمل أيه ..
حكلها راجي الموضوع . .. وقال : ومش بس كدا ..راح طلع الموبيل وورها ..أنه مسجل كل مكلمه دارت بينه وبين والده ياسين ..واي كلام دار بينهم ...
راجي: انا عملت كدا علشان لو والده ياسين قررت ..أنها تتهمني انا بكل حاجه ..ها أعمل دلوقتي ..
مرات راجي : تروح تقول لياسين ..كل حاجه ..حرام عليك دا كان والده ..موصيك عليه قبل ما يموت ..
راجي : بس الهانم لو عرفت اني عملت كدا ...
مرات راجي : المهم ترضي الي خلقك ....مفيش اي حاجه تانيه مهمه ..
راجي : أقوله امتى وازاي ..
مرات راجي : تقوله بكره ..متتأخرش اكتر من كدا ....لو  سامحك ..ياسين .. إن شاء الله ربنا يسامحك يا راجي ..اسمع كلامي يا راجي ..لو معملتش كدا مش هتقدر تهرب من عقاب ربنا ....
راجي : ربنا يخليكي ..ليا وتفضلي ..سندي علطول ..
مرات راجي : انت كمان يا حبيبي ..تبقى سندي دايما ..
راجي : خلاص انا هروح اقول لياسين كل حاجه ..بكره ......ومش هتأخر عن كدا إن شاء الله ......يتبع


لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية رهف الجزء الثاني)
google-playkhamsatmostaqltradent