رواية محبوبتي طفلة الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة سامي

 رواية محبوبتي طفلة الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة سامي

رواية محبوبتي طفلة البارت الرابع عشر

رواية محبوبتي طفلة الجزء الرابع عشر

رواية محبوبتي طفلة الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة سامي


رواية محبوبتي طفلة الحلقة الرابعة عشر

حمزة باستغراب: كنت عايز اي يا استاذ محمد
محمد: احم كنت عايز اطلب ايد روح عارف ان حضرتك هتقول انها صغيرة وكدا فاحنا هنعمل خطوبة بس ولما تخلص الكلية هنعمل الفرح
زياد: انت بتقول اي انت مش عارف دا يبقي مين الله يحرقك
محمد: هو في اي انا قولت حاجه غلط ولا احنا مش قد المقام ولا اي بالظبط مترد يا استاذ حمزة
حمزة: ارد علي اي انا كل دا مستني اسمع عايز اي اصلي مسمعتش حاجه
محمد: ما انا بقولك عايز اطلب ايد الانسة روح
حمزة: انسة مين ما حد يفهم الحمار دا
محمد: ليه الغلط يعني انا بتكلم مع حضرتك بحترام وافهم اي معلش
زياد: اصل الانسة روح تبقي مرات الاستاذ حمزة اشرب بقي يا حلو
محمد بصدمة: نعم مراتك اللي هو ازاي دي طفلة
حمزة وصبره بداء ينفذ: انت مالك ازاي وطفلة ولا مش طفلة هي مراتي علي سنة الله ورسوله
نغم: خلاص يا ابيه يلا نمشي من هنا واحنا اسفين ليك يا استاذ
حمزة: تمام وبتمني مشوفش خيالك جانب مراتي تاني انت فاهم واه شكرا علي اللي عملته زمان معاها
محمد: مش مستني شكرك انا عملت كدا مع حبيبتي مش مع حد غريب وهي هتفضل حبيبتي
زياد: انت اللي جبته لنفسك بقي
حمزة بغضب: حبيبت مين انت شكلك مجنون انا هوريك ازاي تقول عليها كدا 
*وفضل حمزة ومحمد يضربوا في بعض وزياد بيحاول يبعدهم ومنة ونغم بيعيطوا ومش عارفين يعملوا اي لحد ما قدر زياد يبعد حمزة ومحمد خد نغم ومشي وحمزة خرج بعربيته وزياد مشي ومنه طلعت اوضتها.... 
*جه تاني يوم وحمزة رجع البيت وهو سكران ومنه اتخضت من شكله وكلمت زياد وقالتله اما عند روح جرس الباب رن.... 
روح: ايوة مين
احمد: انا احمد 
فتحت روح الباب: نعم يا استاذ احمد في حاجه
احمد: بلاش القاب وقولي احمد عادي زي ما بقولك قمر
روح: تمام يا احمد بس انا اسمي روح مش قمر
احمد: قولتلك امبارح انا شايفك قمر مش روح
روح بضيق: تمام كنت عايز اي
احمد: اصل انا لوحدي وشايف انك لوحدك برضو قولت اجي واعزمك علي الفطار
روح: شكرا جدا بس انا مش بخرج ومش بفطر دلوقتي 
احمد: طب خلاص نتغداء سوي
روح: ما قولتلك مش بخرج اصلا معلش بقي لازم ادخل
احمد: طب اصبري بس انتي ليه دايما مستعجله كدا 
روح: خير في اي تاني
احمد: طب براحه في اي مش كدا يا قمر
روح: هو انت عايز اي بالظبط 
احمد: عايزاك يا حلوة
*وبداء يدخل ويتهجم عليها وفي اخر لحظه وصل زياد ومسكه ضربه وسلمه للحكومة اما روح فضلت تعيط.... 
زياد: انا اسف والله معرفش ليه حصل كل دا
روح بعياط: انا تعبت ليه بيحصلي كل دا بجد ليه
زياد: امال لو عرفتي الكبيرة بقي هتعملي اي
روح: ليه في اي حمزة كويس
زياد: اللي حصل يا ستي....... وحكي ليها كل اللس حصل بين حمزة ومحمد
روح: ينهار ابيض كل دا حصل 
زياد: بقيتي مطلب جماهيري يا ست روح 
روح: بس بجد علي اي المهم هنعمل اي دلوقتي
زياد: لازم حمزة يتربي واه علي فكره انا هتجوز منه
روح: بجد الف مبروك يا زياد بجد فرحتلك بس انا ازاي مش هحضر فرحكوا
زياد: ومين قال انك مش هتحضري يجي وقته بس وانا هتصرف
روح: ماشي بس حمزة
زياد: انتي دلوقتي هتكتبي جواب وانا هاخده وبطرقتي هوديه لحمزة وهقولك هتكتبي اي
روح: تمام
*خد زياد الجواب ومشي وساب حراس عند روح وبعد شوية وقت وصل عند منه وكان حمزة نايم وسكران... 
زياد: هو شكله مش هيتعدل
منه: انا خايفه عليه اوي يا زياد لازم نلاقي روح هي اللي هتقدر توقفه
زياد بتوتر: اكيد لازم نلاقيها ربنا يسهل 
منه باستغراب: مالك يا زياد في اي
زياد: مفيش هطلع اطمن علي حمزة وانتي حضري الفطار
منه: حاضر
زياد: بقولك يا قلبي
منه بكسوف: نعم
زياد قرب منها: بحبك يا منتي
منه بكسوف ووشها احمر اوي: زياد بس بجد بتكسف مينفعش كدا
زياد: عشان كدا بحبك وهفضل احبك
منه: يلا اطلع وهاجي علي طول
زياد: حاضر يا قلبي
*طلع زياد عند حمزة ودخل البلكونه ورمي الجواب في مكان يقدر حمزة يشوفه ودخل يصحي حمزة وصحي ودخل ياخد دش كانت منه جابت الفطار ونزلت وحمزة خرج من الحمام... 
زياد: هي مشيت عشان انت تدمر نفسك بدل ما تتعدل يا حمزة
حمزة: بقولك اي يا زياد انا تعبان لوحدي
زياد: مش هينفع اللي بيحصل دا يا صحبي لازم تفوق وتنزل شغلك
حمزة: مش قادر روح مشيت وخدت روحي معاها انا من غيرها مش عارف اعيش
زياد: يبقي تتغير يا صحبي لازم تثبتلها انك بتحبها
حمزة: ترجع بس وصدقني هعوضها عن كل حاجه بس هي متسبنيش
زياد: حمزة اي دا اي الورقة دي
حمزة: مش عارف اول مره اشوفها ومحدش بيدخل اوضتي اصلا
زياد: دا شكله جواب افتحه شوف في اي
فتح حمزة الجواب: دا جواب من روح يا زياد هي بعتته ازاي
زياد: مش مهم يا عم المهم دلوقتي نعرف هي فين اقراء هي كاتبه اي
بداء حمزة يقراء الجواب: انا اسفه يا حمزة كنت بداءت اسامحك بس انا مش قادرة والطفل مش هنزله لانه ملهوش ذنب بس انت لازم تطلقني انا مش هقدر اعيش معاك بعد كل دا سامحني يا حمزة وخليني اسامحك وطلقني لانك مستحيل تتغير... 
زياد: شوفت اكيد عرفت بحوار الشرب دا
حمزة: هتكون عرفت منين يعني
زياد: هو دا اللي فارق معاك يا حمزة متفوق بقي
حمزة: سبني في حالي يا زياد وامشي عايز اكون لوحدي
زياد: براحتك يا صحبي انت حر سلام
*ونزل زياد وقابل منه... 
منه: مالك يا زياد 
زياد: مفيش يا حبيبتي 
منه: بجد في اي
زياد: مفيش ياروحي بس خالي بالك من حمزة لانه بيدمر نفسه كدا
منه: انا خايفه عليه اوي
زياد: متخفيش كله خير ان شاء الله
منه: ان شاء الله
زياد: بس اي القمر دا وحشتيني
منه بكسوف: زياد بس بقي ابيه يسمعك
زياد: ماشي كلها كام يوم وتبقي بتاعتي وهوريكي
منه: طب يلا علي شغلك بقي
زياد: حاضر يا قلبي هتوحشيني
منه: وانت كمان
*جه الليل وحمزة راح برضو الكبارية وفضل يشرب كتير اوي اما عند روح كانت قاعده وفجاه تلفونها رن... 
روح: الو مين
مجهول: مش لازم تعرفي انتي مش مرات حمزة
روح: ايوة هو كويس في حاجه اي حصل
مجهول بضحك: لا دا كويس اوي متقلقيش 
روح: انت مين وفي اي
مجهول: لو عايزة تفهمي تعالي العنوان دا يا قطة......... سلام
*لبست روح بسرعه ونزلت ركبت تاكسي وراحت العنوان وكانت الصدمة.... 
يتبع... 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية محبوبتي طفلة)
google-playkhamsatmostaqltradent