رواية غسان الصعيدي الفصل الثالث عشر 13 بقلم سهيله عاشور

 رواية غسان الصعيدي الفصل الثالث عشر 13 بقلم سهيله عاشور

رواية غسان الصعيدي البارت الثالث عشر

رواية غسان الصعيدي الجزء الثالث عشر

رواية غسان الصعيدي الفصل الثالث عشر 13 بقلم سهيله عاشور

رواية غسان الصعيدي الحلقة الثالثة عشر

بعد مرور شهر


كانت الحياه قد تبدلت على ابطالنا جميعًا...... فأصبحت علاقة نجاة وغسان قويه للغايه وكلما زاد الوقت كلمها زادت قوة علاقتهم كثيرًا....... وقد ذهب سميه واسماعيل وصباح وصحبي معًا لقضاء عمره........ لزيارة الحرم المكي الكريم........... اما عن يوسف    فقد مات نتيجة جرعه كبيره من المخدرات ولقد تعرفت هذه المرأه  على احد رجال الأعمال الذي اتخذها عشيقه له........

***********************************

في قصر شبل


كانت نجاة تتحدث في الهاتف مع امها... وكانت سعيده للغايه


نجاة بفرحه: انا مش قادره اصدق... يعني انا كده حامل يا ماما صح


صباح بضحك: ابااااه امال انت ممرضه كيف.....طالما الخطين الحمر ظهروا تبقي حامل مبروك يا قلب امك


نجاة بفرحه: ياربي اكيد غسان هيفرح اوي اوي.... انا هقوله.... لا لا... لازم اعمل مفاجأه واحضر وكده


صباح بحب:ربنا يفرح قلبك يا بنتي.... انا هعرفهم اكيد هيفرحوا... ومتخافيش هنبه عليهم محدش يقول لجوزك


نجاة:ربنا يخليكي لينا يا ست الكل.... انتو هتيجوا امتى


صباح: فاضل اسبوع يا قلبي.... خلي بالك من نفسك ومن جوزك وعيالك الاتنين.... (بالطبع كانت تقصد سلمان والطفل الجديد)


نجاة بضحك:عنيا ليكي.... يلا باي... ثم اكملت في نفسها: مش قادره أصدق ان عندي طفل منك يا غسان.... انا بجد فرحانه اوي اوي.... شكرًا يارب.... بس يا ترى ولا بنت...... انا هنزل اشوفهم بيعملوا اي...


*************************

في الاسفل


كان غسان يلعب بالكره مع سلمان في حديقة القصر.... كانوا يمرحون ويضحكون بشده... وكان غسان ترتدي بنطال اسود وتيشرت من نفس اللون الذي ينعكس علي لون عيونه الرماديه الجذابه......ظلت واقفه شارده بهم بهذا الحبيب الذي جاء حياتها دون سابق انذار.... الذي جعل لهذخ الحياه البائسه لونًا جذابًا.... جعل لها طعم لذيذ.... وهذا الطفل الذي حبها دون ان يعاشرها حتى.... حقًا انها شخص محظوظ........

غسان بخبث: اي يا نوجه..... هو انا حلو النهارده بس ولا اي


نجاة بخجل:......


سلمان بشهقه: عيب يا ابوي اتحشم


غسان بضحك مدعي البرائه: هو انا عملت اي بس يا قلب ابوك انت

يُتبع..


لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية غسان الصعيدي)
google-playkhamsatmostaqltradent