رواية ليال ويزيد الفصل الثالث عشر 13 والأخير بقلم اسراء المؤذن

 رواية ليال ويزيد الفصل الثالث عشر 13 والأخير بقلم اسراء المؤذن

رواية ليال ويزيد البارت الثالث عشر والأخير

رواية ليال ويزيد الجزء الثالث عشر والأخير

رواية ليال ويزيد الفصل الثالث عشر 13 والأخير بقلم اسراء المؤذن

رواية ليال ويزيد الحلقة الثالثة عشر والأخيرة

عدا شهر م بعد اللي حصل، صحينا زي كل يوم مفييش تغيير، يزيد نايم نومته المعتاده م بعد اللي حصل جاسي بجسمه كله عليا ساند راسه ع معدتي ومحاوط خصري بإيده، طفل صغير خايف م فقدان امه، سكون غرييب محتليه اخر شهر، عزله محاوطاه وللأسف مش قادره ولا عارفه اخرجه منها،  الوجع مسيطر عليهه بشكل كلي مش مديله حتي مساحهه للراحهه او التأقلم، حاولت كتيير معاه انا وبابا مدحت نخرجهه بس مافش فايده، حتي خطوبة ندا صاحبتي ع حسام صاحبه الل م اسبوعين اعتزرت مكنتش اقدر اسيبه لوحده ولو لدقيقه، بمعني أصح هو اصلا الي مش سايبني ولا سايب حضني، وجعي م وجعه طول منا مش قادره اخرجه م الل هو فيه.... سحبت نفس عميق ونا بهرش ف شعره، شعره طول اوي ودقنهه اداله وسامه فوق وسامته أصلا، ابتسمت تلقائي ونا لسه بهرش ف شعره حسيت بحركته الخفيفه فوق باطني عرفت انه صحي، اخدت نفس عميق تاني ونا بتكلم 

- يزييد حبيبي

- ممم

- مش كفايه كدا، كفايهه عزله، فين يزييد الي اعرفهه، عشاني ع الأقل نفسي اطمن علييك، ولو مش عشاني عشان بابا مدحت مش كفايه يفضل طول عمره حاسس بالذنب م ناحيتك، باباك محتاجلك يا يزييد ونا كمان محتجالك والله

حرك يزيد راسه بإيماءه خفيفه 

نفخت بهدوء ومش هستسلم المرادي، ضحكت ونا بقول بمشاكسه

- طب مش فاكر فرحناا الي وعدتني بييه؟، مش عايز نعمل فرح وابقي مراتك حقيقي؟، مش نفسك في طفل مني؟!!

رفع راسه ليا وابتسم وعينه اتلألئت بالدموع عرفت ان دي اشاره اكمل الي بدأته، مسكت وشه بايدي الاتنين 

- مش كفايه بقا حزن وعزله، عايزيين نفرح ونعمل فرح كبيير، مش يلا؟!!

هز راسه بصمت ورجع تاني نام ع بطني، نفخت بيئس،  حاولت اقوم

قيد ايده اكترر ع خصري واتكلم بصوت مبحوح

- متسيبينش

ابتسم ونا بوطي ابوسه ع شعره

- حااضر والله، هنزل اجيب احلي فطار لأحلي يزييد ف حياتي وارجع تاني.. اوكااي؟ 

ابتسملي، قومت ولبست الاسدال ونزلت

ف اوضه تانيه ع سرير، قاعد مدحت ماسك صوره قديمه ف ايده وعينه مليانه بالدموع 

- وحشتيني، وحشتيني اوي يا ڤيري، مسامحاني صح؟ اكيد طبعا مسامحاني يا حبيبتي طول عمرك طيبه وعمرك ما شيلتي م حد، اكيد مش هتشيلي مني!، اسف، اسفف ع كل دقيقه عدت ونا مش واخد بالي منك، اسف اني بصيت برا ودخلت حربايه خربتلنا حياتنا وخدتك مني، يزييد.. يزييد لحد دلوقت مش قادره اعمله حاجهه، م بعد م موتك وهو دايما باصصلي ع اني انا سبب موتك، مش قادر اعمل حاجه مش قادر، ارجعيلي ولو دقييقه وريحي قلبي وقوليلي اعمل ايي م غيرك يا غاليهه 

مسح دموعه الي نزلت ع خده، وقام نزل شاف ليال شايله صنية الفطار وطالعه نده علياا 

ليال بإبتسامه: 

- صباخ الخير يا عمو، حضرتك كويس! 

قرب منها بحنان

- أيوا يا حبيبتي، مش قولتلك بلاش عمو دي وقولي بابا 

- حاضر يا بابا

مدحت بجديه: 

- يزييد عامل اي دلوقت؟ 

هزت ليال راسها بنفي

- مافييش جديد يا بابا، بحاول معاه مافييش فايده، هو نا غلطتت؟! 

هز راسه بنفي وهو مبتسم

- الي نتي عملتيه الصح يا ليال، وعارف حبك ليزيد ومقدر خوفك علييه، صدقيني يا بنتي الي نتي عملتيه كبرتك ف نظري ودلوقت بس اقدر اطمن ع يزيد انه مع واحده زيك 

ابتسامتي بتكبر مع كل كلمه بيقولهاا حقيقي دلوقت بس اتأكدت ان مش غلطانه ولو ل1فالميه 

- ونا دلوقت الي بحضر لفرحكو ف اقل م اسبوعبن تكونو  جهزتو، مهمتك نتي بقاا يزييد 

ليال بفرحهه: 

بجدد يا عم.. قصدي يا بابا، ربنا يخليك ليناا يارب

جماعهه عمو مدحت دا طلع قمرر اوي، حقيقي كلمة مبسوطه دي قليله جدا، اتنهدت ونا بدخل الاوضه لسهه ورايا مشوار طويل مع يزييد ربنا ينصرني 

يزيد بتذمر وهو قاعد ع الكنبه حاطط ايده ع راسه بضيق

- اتأخرتي ليي؟

ابتسمت بجنان ونا بقعد جمبهه

- عاارف يا يزيدي بابا مدحت قال بيحضرلنا فرحنا، انا مبسوطهه اوي 

ابتسمليي ابتسامه صغيره وهو حاضني ونام ع صدري، ضميتهه اكتر ونا ف كل مره بحاول بحس باليأس أكتر

- انت مش مبسوط يا يزيد؟

يزيد بخفوت

- انا تعبااان

- يا حبيبي كفايهه بقا تعب وحزن ووحده، انا معاك وهنخطي اي حاجه سوا، عاوزين بقا نفرح وننسي اي حاجه وحشه زمان

بصلي وقال

- نتي زهقتي مني يا ليال صح؟

بالله دا عبيط بجدد، ضميته اكتر ونا بقول:

- انا يا يزيدي ازهق منك؟ دنا ازهق م الكون كلهه وافضل معاك انت ياا حبيبي

خدت نفس وكملت

- انا بس تعبتلك والله، تعبانه طول منا بشوف تعبك، موجوعه ع وجعك والله... طب ماما ميرفت ملهاش غلاوه عندك؟ اكيد زعلانه اوي وهي شايفاك كداا 

- مش قادر يا ليال، مش قادر حتي اتأقلم

- انا معاك وهفضل جمبك، طب هقولك حاجه اتصل ب محمد صاحبك وحسام صاحبك واسر وفارس الي يزميا كانو بيسألو يكننو عليك بعد م بابا مدحت قالهم ونا هكلم ندا وسلمي ويمني ونور يبقو معانا نتو تنزلو تجيبو بدل وحنا نجيب فساتين ونقضو يوم لذيذ مع بعض ونغير جوو 

- ممش قاادر

- عشاان خاطري، حاااول

هز راسه بإيماءه خفيفه، حضنته اكتر وهي بتضحك 

- بحبك يا يزيديي

بعد فتره وهما ف المول 

ليال:

- بصو بقاا نتو تروحو تشوف اشيائكم وسيبوبنا احنا نشوف اشيائنا 

يزيد: 

لأ رجلي ع رجلك

ليال برفع حاجب

- الاه؟ مينفعش لا احنا هنجيب حجات بنات انتو اش دخلكم؟

ندا:

ٱه صح نتو اش دخلكم؟

حسام وهو بيسحب ندا جمبه 

- تعالي نتي كدا مالكيش دعوه 

يزيد: 

- انا قولت كلمهه هبقي معاكي 

ليال بتذمر 

- يا يزيد بقا مينفعش احنا هنجيب لبس بنات 

يزيد برفع حاجب

- واي المشكله مش فاهم؟ 

- بقولك ايي انتت هتفووق عليااا

- بقولك ايي اتعدلي كدا وبطلي عناادك دا بدل ماعدلك

- خلص الكلام انت هتروح مع الشباب وننا هروح مع البنات 

- لا انا هاجي معاكي

- لا مش هتيجي معايا

- هاجي معااكي يا ليال وهيي كلمهه وااحده

رفعت ليال حاجبها بتحديي 

- هاا يسطاا البدله عامله شغل

قالها محمد ل يزييد بعد م لبس بدله كاجوال سودا م غير كرافت

- ٱه اي رأيكوو 

( احلي حاجه ف يزيد الثبات ع المبدأ 🙂😂) 

- الدرييس الأحمر داا جاامد بصي يا ليال

قالتهاا يمني ل ليال الي ماشيه مع ندا بتبص ع فساتين الفرح، انتبهت ليهاا ليال وهي بتبصله

- ٱه مالو داا؟!

يمني:

- مالو ايي يبنتي؟، دا خطيير

ليال: 

دا قصير جدا وعرياان، البسه فين داا؟!

بصت لها يمني بنص عين

- عرووسهه

- هاا، لا لا لا كدا عييب، وبعدين يزيد سافل لوحده لاا

ندا:

خالصانهه انا هتصل بحسام يجيب يزيد ويشوف هو الحوار

- لا لا لااا يجمااعه وحيات امكوو براحهه علياا

- اسمعيي بس نتي تلبسيهوله لما تكوني عايزه منه مصلحه هيركع تحته علطول

- خلصانهه اقتنعت

سلمي: 

يا وعدي يا وعدي بصووو 

نور:

ليال نتي أصلا درجه اولي فالرقص نجيبي بدلة الرقص دي وادعيلي

يمني: 

- ادعيلنااا هه

ليال: 

- هكشف راسي وادعيي عليكوو،حسبي الله

ندا: 

-اسمعي بس احنا اما كنا بنرقص فالمدينهه كنت جاحده نتي هتجيبيها

يمني قاطعتهاا:

- دي بقاا تستخدميها ف المواقف المستحيله هيلين معاكي علطول 

سلمي: 

- إكزاكلي

ليال POV

صحابي طلعو باد جيرلز فعلا ومش ساهلين انتو مش بتكدبو، جابولي فساتين قصيره جدا وقمصان نوم حقيقي كنت بتكسف حتي اشوفهم ع الباترينه ربنا ياخدكو، وجينا للفساتين كل واحده جابت فستان سواريه وهيلز، ندا جابت دريس بيبي بلو منفوش ع هيلز هي وحسام عاملين ماتشينج مع قميصه تحت الكاريدجان، يمني  جابت دريس أحمر منفوش بردو ع هيلز، سلمي جابت دريس إسود صاك وليه ديل م ورا ع هيلز، نور جابت دريس لافندر منفوش بسيط وتحته هيلز، وأخيرا انا جبت فستان ابيض ضيق م الصدر والوسط ومنفوش جامد جدا م تحتت والكمام واسعه بطبقه شفافه فيها لمعه بسيطه مع الطرحه نفس شكل الكم وتحت شوز 

( هتقولي في عروسه تلبس شوز ف فرحها هقولكم ليال دي دي انا بجد 😂😂😂♥)

- خلصتو؟!

- ٱه يا يزييد خلصنا اهو 

- وحنا كمان، هنستناكو ف الكافيهه

- ماشي يا حبيبي، بااي

في الكافيه قاعد يزيد جمبه حسام ومحمد واسر وفارس 

واصادهم ليال وندا ويمني وسلمي ونور، بعد م طلبو المشاريب وقاعدين يتكلمو 

محمد:

- بتحبي الشاي؟

يمني:

- ايداا ٱه 

- طب مش نفسك تجيبي تفل مني؟

- هصوت والم الكافيه واقول بيتحرش بيا

- يساتر يارب

يزيد قاعد جمب ليال وبيهمس ف ودنهاا: 

- جيبتي ايي؟

ليال بإرتباك:

- هجيب اي يعني جيبت فستان

يزيد رفع حاجبه بمكر:

- فستان بس؟

- هو.. هو في حاجه تانيهه بتتجاب؟

- عروسه وكدا بتجيب ايي؟

ليال بحذر:

- اييي؟

ضحك يزيد بخفوت وقرب م ودن ليال وهمس بكلمات خليتها تشرق ووشها يحمر، بعد هو بضحك بعد محقق هدفهه

اسر:

- شايف انك بتحبي البيبسي اوي عبال منشربهم ف خطوبتنا 

سلمي:

- ايدا في ايي؟

- هنقابل الحاج امتي؟

- الحاج اااه، انت بتقول لأمك اي؟

- يا ماما 

- عندها 

فارس 

- انت بتحبي النصوص؟

نور بإبتسامهه

- ٱه جداا، بس لي؟

فارس بنفس الابتسامه

- أصل شايف فيكي كل مظاهر الجمال 

كشرت نور واتكلمت بتحذيير

- ولاااااا

 ليال اصرت ع يزييد انها تزور جدها ومامتها وبعد اصرار ليال وافق يزييد 

والي حصل غير متوقع كان جد ليال استقبل ليال بكل صدر رحب عكس دياب الي عينه بتدق شرار وهو شايف ليال مبسوطه وجمبها يزيد، لا وكمان جدي مبسوط بيها و باركلها ع جوازها واعتذر انه مش هيقدر يحضر،

 اما مامت ليال واخواتها رجعت مع ليال عشان يحضرو معاها فرحها وبعدين يرجعو 

- عملتو ايي يا عمار انت وعمر ف امتحانتكو؟

عمار:

نا جبت هندسه 

عمر بإبتسامه سمجه:

ونا تجاره

ليال:

- الحمد لله يارب ربنا رازقني بأخين واحد دحيح والتاني صايع 

عمار:

لا منا قررت اجتهدد واسقط ف الكليه عشان نبقي احنا الاتنين صيع 

عمر بيحضن عمار 

- حبيبقلبي متحرمش منك 

- حبيبييي

جهه يوم الفرح والمنتظر بالنسبهه للكل

عند الشباب تحت البيوتي سنتر

حسام:

- عايزك تشرفنا يا وحش

اسر: 

- ولااا وراك رجاااله، قول يا اسر بس وتلاقيني ف مساعدتك

فارس جمب يزيد بيوشوشه

- خد ديي وادعيليي 

- مخدرااات؟ يا حساام بيديني مخدراات 

حسام: 

- يا فجورك يأخي، ع الأقل مش ادام ظابط

يزيد 

- لا وايي طالع م عملييه اجراميهه بطلقه ف كتفهه

حسام: 

ايي يا عم حيلك هموت واقف كدا

محمد:

- هتشرفنا؟

يزيد:

-هشرفكو

حسام: 

- هترفع راسنا؟

يزيد:

- هرفع راسكو

اسر: 

عايزك أسد

- هبقي أسد

فارس: 

حصان يلا 

- هبقا حصاان حااضر، ممكن بقاا تسيبوني ادخل اشوف مرااتي 

محمد: 

استني عندك، حطييت برفيووم

- اففف م لبختي نسييت

محمد: 

متقلقش وراك رجاله 

مسكتها الأول شميتها، لقيت ريحتها تقرف ما شاء الله

- ايي التهريج دا يا محمد؟ بتعمل مقلب وبتاع، ايي الاستهتار دا؟ اي قلة الادب دي؟ اييهه الل... اييه الجمال دا اللهم صلي عالنبي 

ندا كانت فتحت الباب وبتشاولو يدخل شوفت طلة ليال م بعييد، مشيت بخطوات شارده ليها لحد موقف ادامها 

كان الكل خرج مبقاش غيرنا 

وقفت اصادها دقايق مش سايبين مسافه ونا حاسس ان لساني اتشل مش قادر انطق م كتلة الجمال الي ادامي، بالله كانت هي الي مجمله الفستان مش العكس ابدا، كانت اول خصلات ليها باينه م تحت طرحة الفستان بطريقه تبهر، الميكب كان رقيق جدا هي اساسا مش محتاجه ميكب حسيت انها ابتدت تقلق م سكوتي داا وطيت عليها م غير أي كلمه وبوسها م جبهتها بعمق ونا وهي مغمضين عينا بإستمتاع، بس مشيلتش شفايفي م ع وشها ونا نازل لشفايفها اروي عطشي منهاا، الي اتحرمت منهم خلال اخر فتره، بوستها بعمق، وهي لسه بريئه بتحاول تبادلني بخبرتها القليه مسكت دماغها وتعمقت أكتر، بعد فتره بعدنا وحنا صوت انفاسنا عالي 

قولت بصوت مبحوح

- أخيرا

ردت بنفس النبره

- أخيرا

- بعشقك يا لياليا 

- بعشقك يا يزيدي 

مسكت ايدهاا وحنا خارجيين وطبعاا التصوير جبنا وحنا نازلليين مع المزيكا والديكور كله ورد احمر ودا طبعا زوق ليالي، قابلنا مدحت سلم علينا و ع وشه ابتسامة رضا وسعاده، وزمايلي وزمايل ليال جم وشاركونا الرقص، واليوم حرفيا كان كله بهجه وسعاده ينسينا اي حزن او وجع زمان، وطبعاا بسبب نعمه كبيره بقت ف حياتي اسمها ليال، حقيقي مش عارف اشكر ربنا ازاي انها بقت ف حياتي، شايفها بترقص مع صحابهاا بكل البهجه الي فالدنيا ونا فرحان ع فرحتهاا دي 

محمد: 

- بقولك ايي؟

يمني: 

- ايي؟

- روحت اقول الولا بتاع الديجي يجيب Fly to the moon لقيتهه جابني عندك

- اي ضاااا انت طلعت كرييتف وكدا؟

- اوي اوي يا حسن

ع ساحة الرقص كان يزيد وليال بيرقصو و معاهم فارس بيرقص مع نور، واسر مع سلمي، ويمني ومحمد، وندا وحسام 

ع أغنيه "م غير محكيلك ل تامر عاشور قلبي ♥" 

ليال بتهمس ليزيد بضحك

- الظاهر اننا وفقنا كل راسين ف الحلال وخدنا الثواب 

بص يزيد حواليه ع الل بيرقصو ورجع ضحك

- غلابهه مطحونين ف الشغل ومصدقو لقو الطبطبه 

- ونا يا يزيدي مش لقيت الطبطبه 

يزيد بخبث 

- منا هطبطب عليكي براحتنا اما نروح 

ضحكت ليال بكسوف وسندت ع كتف يزيد وهما بيرقصو

من غير ما أحكيلك عن بكرة

ولا أجيبلك سيرة عن الماضي

أنا عمري ما عشت إلا في قربك

واسألي في عينيكي على ميلادي

من غير ما أحكيلك عن بكرة

ولا أجيبلك سيرة عن الماضي

أنا عمري ما عشت إلا في قربك

واسألي في عينيكي على ميلادي

أنا قصة انكتبت على إيدِك من أول سطر

مش عارف عني غير اللي إنتي عني عرفتيه

بَدَأِت وأنا جنبك أيامي الحلوين في العمر

ماحلمتش بيكي لكن هحلم بعديكي بمين

أنا قصة انكتبت على إيدِك من أول سطر

مش عارف عني غير اللي إنتي عني عرفتيه

بَدَأِت وأنا جنبك أيامي الحلوين في العمر

ماحلمتش بيكي لكن هحلم بعديكي بمين

من قبل ما أقابلك على فكرة

من قبل ما اشوفك واحشاني

أنا كنت بحبك من الأول

وقابلتك حبيتك تاني

شال يزيد ليال ولف بيها وهي متعلقه ف رقبته، الكل سقف ع فرحتهم وحبهم الي باين ف عيون بعض

بعد يوم متعب م الفرح والبهجه والعظمهه

اصر يزيد انه يبقي اول لياليهم ف شقته الي كتبو فيها الكتاب وكان اول قرب ليهم فيها، وأصر كمان انه يغير ديكور الاوضه الي ف الفيلا  بكل حاجه عشان نفسيه ليال كل ليله تفتكر مشهد ماهي وهي نايمه ع سريرها وبتكتم ف وجعها عشان متزودش وجع يزييد، بس يزييد الي كان حاسس بيها واقسم ف نفسه ان هيمحي اي شوائب ف حياتهم الجايه 

ف اوضة ليال و يزيد 

ليال ماسكه فستانها بتوتر وهي بترجع لورا طول ماهي شايفه يزيد بيقرب 

- لا لا لااا، اهديي كدا والنببيي،  نا متوتره خلقه والله

 يزيد قرب منها ومحي اي مسافات وبكل عبث خلع طرحة الفستان ومد ايده فرد شعرها ودفن راسه فييه وبيشمه بعمق 

- ءد ايي كنت مستني اليوم داا 

ليال بصوت بالعافيه

- يزييد

يزيد وهو بيبوسها ف رقبتها

- قلبب يزيييد 

بعدت ليال هي بتوتر وبصتلو 

- ممكن!! ممكن نصلي الأول 

ابتسملها

-اكيد 

دخلت ليال اتوضت ولبست الاسدال، وهكذا يزيد اتوضي برا وخرجو صلو، بعد مخلصو حط يزيد ايده ع راس ليال وقرأ الدعاء

بعد مخلص لسه بيقرب م ليال يخلعلها الاسدال، انتفضتت ليال بتوتر 

- لا لا لا لا لااااا 

يزيد بضيق

- فيي اي تاني؟

- اناا.. انااا... انا جعانه انت مش جعاان؟

- لياال

- جعاانه يا يزيد الله 

- ماشي تعالي ننزل ناكل 

بعد شويه كانت واقفه ليال اصاد التلاجه وبتخرج ف سندوتشات وحلل مليانه وعلب جبن ولانشون وسجق وسويز وكفتهه وبانيه وبيبسي 

يزييد بصدمه: 

- ايي كل دا يا ليال 

- اسكتت يا يا يزيد، دا ماما عاملالنا اكل كتير جدا، وعاملالي كل الأكل الي بحبهه،.. بس ايداا يخسااارهه 

- هااا نست تحطلك فيل؟

ليال بإمتعاض

- يا ظرييف، معملتليش المكرونه بشاميل بتاعتي 

فرك يزيد ع وشه بغيظ

- صبرني يارب 

- ايي يا يزييد جعانهه 

- طب منا كماان جعاان، وهموت واكلل

ليال ببراءه

- طب متاكل يحبيبي 

يزيد بخبث

لا ماهو دا مش نوعي المفضل، في نوع تاني هموت واكلهه 

ودت ليال وشها الناحيه التانيه وبتاكل الساندوتش 

بعد مخلصت 

- هييح الحمد لله شبعت

- طب الحمد لله 

- نحبس بقا بحاجه ساقعه

- نعمم ياختي؟

- عايزه احبس يا يزييد؟  ايي محبسش 

يزيد بغيظ: 

- لا احبسي يا ليال،  احبسي ياختي 

وخرج م المطبخ طلع الاوضه، ليال حست انها زودتها قررت انها تخلص بيبيسي وطلعت

( حاسه مش متأكده!!)

- ايوا يا طنط

- خيير يا يزيد؟، حصل حاجه ولا ايي؟

- بنتك دي لاما مجنونه لاما مجنونهه، دي هتجلطني 

- طب ايي الي حصل بس؟

- المشكله ان مافيش حاجه حصلت، والله ملحق يحصل حتي

- طب بلاش دي، هي ععملت اي م ساعة مروحتو

- جيت لسه المسها تقولي لا هنصلي، قولت اكيد ماشي صلينا خلاص كدا يلا يبنتي، تقولي لا جعانه هاكل وطلعت حجات غريبه عجيبه كدا وقعدت تاكل، خلصنا الأكل لالا لازم احبس

ام ليال بضحك:

طب يا حبيبي معلش، انت عارف انها اكيد متوتره وخايفه ف هي اكيد دي الطريقه الي بتحارب بيها توترها، حاول بس تطمنها وتهديها

يزيد بضيق

- حاضر يا طنط، سلام 

دخلت ليال بإبتسامه، لقت يزيد قاعد مكشر ضحكت أكتر ودخلت الحمام، بعد فتره خرجت لبسه قميص ابيض قصير فوق الركبه وفارده شعرها مع ميكب هادي وموطيه راسها بخجلل، قرب منها يزيد بخطي متلهفه وهو بيهمس بعد م رفع وشها ليه

- تعبتيني، تعبتيني وغلبتيني يا لياليا

كانت قبل مترد كتم اي كلام بشفايفه وخدها دنيته الي محدش يعرفها غيرهم 

و تسكت اسراء عن الكلام الغير مباح

واخيرا وليس اخرا وبعد صبر وعذاب كانت لياليه ملك ليزيدهاا قولا وفعلا 

بعد مرور 3 سنين 

كانت ليال قاعده ع مكتبها تكتب ف اخر مذكراتها 

- النهارده اخر يوم ليا ف جامعتي، هتخرج وهبقي اجمد سفيره جابتها الجامعه، وعايزه اقول ان ربنا عوضني بأحن ناس ف حياتي، بابا مدحت الي عمره مسابنا أبدا ولو اي مشكله بيني وبين يزيد كان اول م يتدخل بالعقل والحكمه ونتصلح، وربنا عوضني بفيري هي نسخه مني اه في لون الشعر والملامح لكن واخده عجرفته و عنده او بمعني أصح عجرفته وعندي، واخيرا ربنا عوضني بأحلي واطيب واحن زوج فالدنيا،  مهما الدنيا تكون جيه عليا ومعانده حضنه دايما فاضيلي ومساعيني.. 

حكايات ليالي و يزيد 

وحطيت قلب ونقطه 

الباب اتفتح وظهرت الست فيري بمرحها وشقاوتهاا 

فيري بحماس

- يلاا يا مامي يلا يلا، بابي بيقول يلا عشان نلحق تخرجك يا سيادة السفيره

بوست خدها وقولت بابتسامه

- قلب سيادة السفيره نتي وبابي، يلااا 

نزلت ولقيت يزيد مستنيني عند العربيه باس راسي ومسك ايدي ودخلنيي العربيه 

كنت بتكرم ف حفلة التخرج عند الجامعه، و بعيد واقف يزيد شايل فري وهي لابسه تيشرت مكتوب عليه م ورا

" مامي بتتخرج ♥."

تمت

google-playkhamsatmostaqltradent