رواية رهف الجزء الثاني الفصل الثالث عشر 13 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الفصل الثالث عشر 13 بقلم ندى رأفت

رواية رهف الجزء الثاني البارت الثالث عشر

رواية رهف الجزء الثاني الجزء الثالث عشر

رواية رهف الجزء الثاني الفصل الثالث عشر 13 بقلم ندى رأفت

رواية رهف الجزء الثاني الحلقة الثالثة عشر

وهي نازله تحت لقت راجي بيتكلم في التليفون مع حد وبيقول ...اه يا هانم والده رهف ماتت بسبب نزيف داخلي في المخ ...........لا متقلقيش انا اتصرفت مع الاستقبال ..وأسم حضرتك والأستاذة انجي مش عندهم في الكشف خلاص وحطيت الاسم  الي قولتيلي عليه  ......... سلام يا هانم ...قفل راجي المكالمه. ....ومشي ..
رهف بصدمه وأبتدت تعيط: يعني ...يعني ..والده ياسين هي السبب في الي حصل لماما ... ..طب ليه ..طب هي بتكرهني إيه ذنب ماما .....
وبعد فتره في الڤلا ......
والده ياسين : بتشرب فنجان  القهوه ...
راح راجي دخل وقال : يا هانم ..رهف واقفه برا وبتزعق ..وعايزه حضرتك ...ومعاها ..
والده ياسين : ومعاها إيه يا راجي اتكلم ..
راجي بقلق : ومعاها البوليس ..
والده ياسين ضحكت ببرود وقالت : مالك يا راجي قلقان كدا ليه ... انا كنت عارفه انها هتعمل كدا ...راحت فتحت الدولاب ...راحت طلعت ورقه نزلت لرهف ...
اول ما رهف شافتها ...قالت : هي دي الي عملت في مامتي كدا يا سياده الضابط ..
خرجت والده ياسين وقالت للضابط  : ازي حضرتك يا استاذ محمد ...عامل ايه ... 
الضابط : ازي حضرتك يا مدام ..
رهف بعصبيه : بقول لحضرتك هي دي الي عملت كدا ..في ماما ...
والده ياسين : انا معملتش حاجه ..علفكره ...زي ما قولت  لحضرتك .. يا سياده الضابط والده البنت دي ..جت واتهجمت عليا في الڤلا وكانت عايزه تقتلني .... فالحارس بتاعي زقها بعيد عني ....فوقعت... وانا لما لقيت كدا كنت هروح اوديهاا المستشفى والله ..علشان إحنا كان بينا قرابه .. بردوا ..بس الحارس بتاعي خاف عليا وقالي هيوديها هوا ...وتقدر تتأكد من أسمه في كشف المستشفى ...وانا طلبت من راجي يروح يطمن عليها  إنهارده  وتقدر تتأكد من الكشف بردوا  ...أنه يطمن عليها النهارده واتصدمت جداا أنها ماتت ....ودا البلاغ الي قدمته لحضرتك بعد ما حصل الموضوع معايا علطول .. ..راحت إديته ..والده ياسين الورقه ...
الضابط: اه انا فاكر ..الموضوع دا ...
رهف : انتي انسانه خبيثه ..اوي أنا متوقعش انك كدا ...
والده ياسين طنشتها وقالت : بس انا عايزه اقول ..لحضرتك .. حاجه 
انا والده رهف صعبانه عليا اوي زي ما حيكيتلك .. ..انصدمت في بنتها ......واعتقدت أني بشكك في اخلاق بنتها ...بس حقيقي بنتها الي واقفه جنب حضرتك .. دي مش متربيه .. ..وعرفت واحد غير أبني وكمان حامل منه .. 
رهف بعصبيه : انا متربيه غصبن عنك ....
الضابط زعق لرهف وقال : لو سمحتي اسكتي ....انا اسف يا مدام ..عن إذنك ..وخد الضابط الرجاله ومشيو ..
رهف بتعيط وبتزعق  : انتوا رايحين فين ..حرام عليكوا ...ومشي الضابط بالرجاله ..وفي الأثناء دي طلعت والده ياسين الڤلا ..
رهف  بعصبيه : انتي راحه فين انا مش هسيبك .. راحت طلعت السلم ..
الحراس كانوا هيمنعوها ..والده ياسين بتضحك بخبث : سيبوها ...
الكاتبه :Miyano Shiho (ندى رأفت ) 
راحت دخلت رهف الڤلا ..وقفت والده ياسين وقالت : عايزه إيه ...
رهف بعياط : إنتي بتعملي معايا ..كدا ليه ..راحت راحتلها والده ياسين وشدت شعرها وقالت : انا بكرهك ..انتي مبتفهميش ..بكرهك ..مش عايزاكي لابني ... 
رهف بألم : سيبي شعري ..
والده ياسين مسكته اكتر ..
رهف : اااه ..
والده ياسين : انتي يا رهف ..السبب في الي بيحصلك لو كنتي سبتي ياسين من الاول مكنش حصلك كدا ..صح ..ولا كان حصل لمامتك ..كدا ...يا حبيتي ...
رهف : حرام عليكي انا عمري ما اذيتك ولا أذيت ابنك ....
والده ياسين : لا يا حبيتي ..اذتيني ..وجودك في الڤلا  نفسه اذيه .. ..علشان كدا ...راحت ..خدت والده ياسين رهف ..لحراس الفلا وقالت : لازم تخرجي برا ..وقالت للحارس:  مشيها ..من هنا ..
راح مسكها الحارس من شعرها وزقها ..رهف قالت بينها وبين نفسها : لا ..أبني ...........راح مسك ياسين ..رهف قبل ما تقع ......
راحت بصت رهف وقالت  وهي بتعيط بشهتفه  : يا..سين .... ...ياس....ين ....
راح بعدها ياسين عنه وقال : انت إزاي تتجرء ..وتمسك مراتي كدا ...
الحارس : يا ..أستاذ ياسين ..
راح رحله ياسين راح ضربه بالبوكس في بطنه ..ولوحله إيده وقال : علشان دي تفكرك... كويس ...انا ممكن اعمل فيك إيه ...لو عملتها ...تاني .......وبعدها راح نزل ياسين بعصببه لرهف ....وقال : إنتي بتعملي ..إيه هنا ....يا رهف ..مش قولت ..انا مش عايز اشوف وشك تاني ...
رهف بعصبيه : يارتني ما تعرفت عليك  ..يا..ياسين ...يارتني ...ومشيت رهف ...
راح طلع ياسين الفلا وقال : هي رهف جت هنا ليه يا ماما ..
والده ياسين : شوفت يا ياسين ..بتتهمني اني قتلت والدتها ...
ياسين بصدمه لانه كان بيحب والده رهف جداا : هي ...والده رهف ماتت ..
والده ياسين : اه ...
ياسين : ازاي ..
والده ياسين : حكتله ..الموضوع ..
ياسين بعصبيه : الحارس مكنش المفروض يعمل كداا ..
والده ياسين : يعني كان يسبها تقتلني يا ياسين .....
سكت ياسين ...وطلع أوضته ....
بليل بعد ما دفنت رهف مامتها ....
وقاعده في بيتها ..وهنا ..قاعده معاها ..
هنا : انا اسفه يا حبيتي كنت المفروض أكون معاكي في وقت زي دا ... وماما بتعتذر أنها معرفتش تيجي ..
رهف : مش مشكله يا هنا ..
راحت هنا حضنتها وقالت : ربنا يقويكي يا حبيتي ..راح رن تليفون هنا ...راحت قفلت وقالت لرهف : ماما بترن عليا ..انا لازم امشي ...
رهف : ماشي يا هنا اتفضلي ..
هنا : مش محتاجه ..حاجه ..
رهف : لا ولا حاجه ..شكرا ..راحت مشيت هنا ...راحت قامت رهف ..ونامت على السرير وقالت : إيه انا دايخه ..اوي ..انا مش قادره اقوم اعملي اكل ......لكن انا هقوم ..علشان أبني ميضرش .....
راحت قامت وفضلت تسند على الحيطه  وكانت هتروح  المطبخ ...لكن الباب خبط ... 
رهف  وعينها ابتدت تزغلل: ..مين الي جاي ..دلوقتي .. راحت للباب وقالت وهي بتفتح : انا دماغي وجعاني ..مش قادره ..راحت فتحت رهف الباب راحت وقعت على الي بيخبط ....
يوسف : رهف مالك ...رهف ..... 
في اللحظه دي كان ياسين لسه جاي ..علشان يعزي رهف ..راح شاف المنظر ...راح اتعصب ..راح نزل تاني العربيه ..وركبها ...ومشي راح مسك موبايله وكلم انجي وقال : انجي انا عايز اقابلك ....إيه رأيك في المكان دا ..ماشي ...سلام ..
في المكان ....
أنجي : نعم يا ياسين عايز إيه ...
ياسين : تتجوزيني ..يا انجي ...
انجي بفرحه : إيه ...
ياسين : تتجوزيني .........
يتبع 
google-playkhamsatmostaqltradent