رواية ولكنني أحببت الفصل الثالث عشر 13 بقلم همس حسن

 رواية ولكنني أحببت الفصل الثالث عشر 13 بقلم همس حسن

رواية ولكنني أحببت البارت الثالث عشر

رواية ولكنني أحببت الجزء الثالث عشر

رواية ولكنني أحببت الفصل الثالث عشر 13 بقلم همس حسن


رواية ولكنني أحببت الحلقة الثالثة عشر

البارت ١٣ 😍😍
(ولكنني أحببت)
وهو بيتكلم ومديها ضهره بيصب العصير سمع دبة في الأرض .. اتلفت يشوف ايه الصوت دا
لقى مريم واقعة في الأرض جنب السرير 
"مرييييييم" رمي الكوباية من ايده وجري على مريم شالها حطها على السرير وبدأ يفوق فيها زي المجنون .. "مريم ردي عليا" يحاول يعدلها ويخبط على ضهرها مبتفوقش ، يجيب ماية يرش على وشها مبتفوقش 
عمر : مريم فووووقي 
لو طلع دا مقلب والله العظيم ل...
لا اله الا الله ، يامريم فوقي بقاااااا فيه ايه 
*بيجسها* ايه دا انتي ساقعة كدا ليه 
وشها اصفر زي اللمونة وبتعرق في نفس الوقت وفاقدة الوعي كمان 
مسك التليفون وطلب الإسعاف 
عمر : الو مساء الخير 
= مساء النور يافندم 
عمر : انا مراتي تعبانة جدا ومغم عليها فكنت ....
وهو بيتكلم سرح 
= الوووو ، معايا يافندم
قفل عمر السكة وقال في سره : لو كل اللي هي عملاه دا مقلب ووديتها المستشفي هتهرب وهبقي انا خدت على قفايا 
عمر : يامريم فوقي بقا متخضنيش والنبي انا مش ناااقص 
جاب العصير وعدلها وقعد يحاول يشربها حتي لو هي مغم عليها المهم حاجة تنزل معدتها .. حط دماغها على رجله وقعد يعملها مساج في دماغها يمكن تفوق 
وبردو مفاقتش 
*في بيت أهله تحت *
نجلاء قاعدة ماسكة المصحف بتقرأ فيه ، خلصت قراية وصدقت وقفلت المصحف ومسحت دموعها وجاية تقوم 
عبدالله *أبو عمر* مسكها قعدها تاني ..
عبدالله : انتي بتعيطي يانجلاء ؟
وهي بتحاول تمسح دموعها : لا لا اعيط ، انا كويسة 
عبدالله بزعل : وحشك ؟
نجلاء ودموعها نازلة : اكدب عليك لو قولتلك موحشنيش وهتجنن عليه ، بس هو غلط ياعبده 
عبدالله : متخافيش يانجلاء محمد مبقاش صغير ، كبر وبقا راجل وبيعرف يتحرش ببنات الناس كمان واللي هي أصلا مرات أخوه .. يتحمل نتايج غلطه بقا
نجلاء : لحد دلوقتي مش قادرة أفهم هو ازاي قدر يعمل كدا مع بنت زي دي .. مريم دي هدية من ربنا لينا ياعبدالله الدنيا جاية عليها وهي متستاهلش كل دا 
عبدالله : متتعشميش في الناس اوي عشان متقعيش علي جدور رقابتك بس 
نجلاء : تقصد ايه 
عبدالله : يلا ربنا يستر علي ولايانا .. انا هقوم أصلي العشا 
*بعد ساعة وعمر مازال قاعد جنب مريم *
بدأت تفتح عينيها واحدة واحدة 
عمر : يااااه ، أخيرا فتحتي عينك 
مريم : ....
عمر : بعد كل دا مش هتردي عليا بردو !!
طب ع الأقل قوليلي حاسة بأيه ؟؟
بصتله في عينه دقيقة وهي ساكتة وبعدين لفت وشها تاني وبصت قدامها 
عمر : انا كنت هوديكي المستشفي على فكرة بس ا...
مريم : كويس انك مودتنيش 
عمر : ايه الكويس في كدا
مريم : يمكن الأحسن ان انا اللي أهنيك مش الدكتور 
عمر : تقصدي ايه ؟؟ 
مريم اتلفتت وبصت في عينه : مبروك ☺️ هتبقى أب يا عمر 
عمر في صدمة ومبيتكلمش : !!!!!!!
مريم : بقالك كام يوم مصمم إني اتكلم وزعلان اوي اني مبتكلمش صح .. اديني بتكلم يا عمر وبقولك " انا حاااامل " 
ملامح وش عمر اتغيرت تماماً لملامح مش مفهومة بدأ يضحك ويكشر في نفس الوقت ، مبتسم وحواجبه الاتنين مرفوعين !  
بص لمريم وقرب منها 
عمر : الف الف مبروك ياحبيبتي 
بس مقولتليش ، ياترى اللي في بطنك دا يبقى إبن مين 🤔
مريم : نعممم !!!
عمر : ايه مفهمتيش السؤال  ؟ نعيده تاني .. اللي في بطنك داااا ابن ميييين 
مريم : هي بجد وصلت لكدا ؟؟
عمر : اه ياحبيبتي وصلت 
لما أكون بكلم واحدة زيك يبقي وصلت .. بكرا هنروح نعمل تحليل DNA عشان أعرف دا ابن مين 
مريم : كمان تحليل DNA !
طيب بص بقا يا عمر ، تحاليل انا مش هعمل وعايز تقبل البيبي اقبله مش عايز اعلللللى ما في خيلك اركبه
عمر : امممم .. دا انتي قلبك قاعد بقا 
تمام ، بلاش تحليل 
 البيبي دا هينزل بكرا يامريم 
مريم : افندم ؟!!!!
عمر : زي ما سمعتي كدا ، بكرا الصبح هنروح ننزله بمزاجك او غصب عنك 
مريم : اهاااااا
طيب بص بقا يا برنس ، كل اللي فات دا كان كوم ، ولما الموضوع يخص ابني دا كوم تاني خاااالص 
معاك صورة معاك فيديو معاك فييييلم حتى كلللل دا ولا هيفرق معايا بنكلللللللة بعد كدا .. ابني هيتولد وهييجي للدنيا زيه زي اااي عيل غيره و قسماً باللللله لو فكرت تأذيه انا هقتلك يا عمر ، هقتلك وهقطع من جتتك حتت وهرميها للحيوانات اللي زيك 
أما بقا لو كررت كلامك تاني وقولتلي هنزله فساعتها هعملك قضية اجهاض بالإكراه وهضيع مستقبلك عشان كلمة ☝️
عمر : اوبااااااا ، دا القطة الصغيرة طلعلها ضوافر وصوتها طلع اهو 🤔🤔
مريم : ضوافرها طلعت وسنانها نشفت وبقا عندها إستعداد تاكل اااااي حد هيقرب على عيالها ... الفيديوهات اللي معاك دي بلها واشرب مايتها واختي حقها عند ربنا 
وكفااااااية اوي لحد كدا ذل وإهانة وقلة قيمة يااخي دا انت كااااافر ، متعرفش يعني ايه ربنا ولا ضمير ولا قلب 
بدل ما تبقي اول سنة في جوازي أحلي سنة افضل افتكرها زي بقيت البنات بفضلك بقت اسووووود سنة في حياتي 
كرهتني في نفسي وفي عيشتي وفي الجواز واللي عايزين يتجوزوووا 
انا بكرههههههههك يا عمر ، بكرهك ولو أطول اقتلك هقتلك بدل المرة مليووون مرة 
عملتلك ااااااااااااااااايه انا عشان تعمل فيا كل دااااااا ، قتلتك قتيل ؟؟؟ خونتك ؟ دفنتك حي ؟شردتك مثلا وخدت منك املاكك ؟ جبتلك العار ودفنت راسك في الطين ؟
عملت اااايه انطق 
مسكها من دراعتها بكل قوته وحواجبه لازقة بعضه ووشه احمر 
وبصوت عاااالي : عملتي كللللللل دول في وقت واااحد ، عملتيلي كتير اوي يا مريم كتيييييير ، عملتي اللي محدش قدر ولا استجرى يعمله معايا قبلك ولا بعدك .. طلعتيني لسااابع سما وهووووب خبطتيني في سابع أرض وحسستيني إني أرخص راجل في الدنيا 
كرهك ليا لو نقطة في بحر فأنا كرهي ليكي البحر كله يامريم .. وإذا كان الطفل دا من راجل غيري هيموت زي بالظبط ماابوه هيموت قريب 
ولو كان الطفل دا مني فأنا مش عايز حاجة منك ولا عايز اي حاجة تربطني بيكي وبردوووو هيموت 
مريم : عايزها حرب يعني ؟؟
عمر بضحكة سخرية : اه عايزها حرب 
مسكت مريم السكينة اللي على طبق الفاكهة اللي جنبها ووجهتها ناحيته 
مريم : اطلع برا 
عمر وهو بيبص على السكينة : نعم ؟ 
مريم : اطلع برااااااا بقولك 
مش انت عايز تحبسني في الأوضة دي ، انا كمان عايزة اتحبس لحد ما أولد بقا .. اطلع برا يا عمر 
عمر : انتي شايفة كدا يعني ؟؟
مريم : انا مش شايفة غير كدا 
بتشاور بالسكينة على الباب : يلااااا 
عمر وهو بيقوم : تمام ، بس خليكي فاكرة اليوم دا وان لو كان فيه إحتمال واحد ٪ اسيب إبنك عايش فباللي عملتيه دا حتي ال١٪ مبقتش موجودة .. عايزك تاخدك راحتك ع الآخر بقا لحد بكرا 😉
سابها وخرج من الأوضة .. رمت السكينة من ايديها وبدأت عينيها تدمع ، حطت ايديها على بطنها 
مريم : متقلقش ياحبيبي ، انا مش هخليك تتظلم زي ماامك اتظلمت .. لو آخر يوم في عمري هحميك 
أوعدك ياحبيبي موتي هيكون قبل موتك 
*في أوضة الصالون * 
أحمد قاعد حاطط ايده الاتنين على دماغه وكلمة *أنا حامل* عمالة ترن في ودنه حط ايده على ودنه جامد *الطفل دا ابنك انت ياعمر* شال ايده تاني من على ودنه 
قام وقف وجاب تليفون طلب رقم 
عمر : الو ..
= ايوة ياعمر 
عمر : عايزك تسمع اللي هقولك عليه وتنفذه بالحرف عشان مش معانا وقت كتير 
قام وقف : الحكاية بتكتب سطورها الأخيرة يامريم وخيانتك ليا هتدفعي تمنها غالي اوي ..
 عايزاها حرب ؟ يامرحب بالمعارك 👍

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ولكنني أحببت)
google-playkhamsatmostaqltradent