رواية مجنونتي ام لسان الفصل الثاني عشر 12 بقلم شيماء ناصر

 رواية مجنونتي ام لسان الفصل الثاني عشر 12 بقلم شيماء ناصر

 رواية مجنونتي ام لسان البارت الثاني عشر

 رواية مجنونتي ام لسان الجزء الثاني عشر

رواية مجنونتي ام لسان الفصل الثاني عشر 12 بقلم شيماء ناصر

 رواية مجنونتي ام لسان الحلقة الثانية عشر

وصلوا المستشفى والدكتور كشف عليها وطلع 
احمد بخوف خير يا دكتور 
الدكتور : الظاهر انها اتعرضت لصدمه كانت كبيره عليها 
احمد بقلق : يعني اي هي عامله اي دلوقتي 
الدكتور : هي حاليا بخير وانا عيطها محلول يهدي اعصابها وغيه منوم يعني مش هتفوق دلوقتي ادعلها انت بس 
وذهب الدكتور وترك كل من احمد ومحمد 
محمد وعيناه كلها شرار : عارف لو حصلها حاجه اقسم بربي لاندمك 
احمد : لا مش هيحصلها حاجه انا متأكد من دا بسمه أقوى من كده انا عارفها كويس 
محمد بغضب: واو دا بجد عارفها ازاي وانت كونت سايبها لوحدها السنين دي سيبها تتحمل الذل والاهانه والشتيمه وتتحمل انها السبب ف موتك زي مابيقولوا لها كانت كل بتعيط لوحدها وتفكر اي اللي حصلك رغم ان كل الناس قالوا اها انك مت وكانوا بيحملوها ذنب موتك ويقولوا لها انها السبب ورغم كل دا كانت ديما تقول انك عايش ثم اكمل بغضب اكبر وصوت جهوري انت عارفه انها ماصدقت ان كليتها ف محافظه تانيه عشان تهرب من نظرة الناس ف بلدها ليها ع انها هي اللي قتلتك 
احمد : .............
لم ينطق 
اكمل محمد : عارف هي عانت قد اي عارف هي بتحاول تبان قوية قدام العالم وهي من جواها نفسها تنفجر 
احمد : ...............
محمد بهدوء مخيف : عارف هي اتمنت تموت كام مره 
احمد : ...............
محمد بصوت منخفض جدا واقترب من اذن احمد :طب تعرف انها بالفعل حاولت تنتحر وتغرق نفسها 
احمد بفزع : انت كداب هي مستحيل تحاول تعمل كده هي مؤمنه بربنا وعارفه ان ربنا له حكمة من كل حاجه بتحصل معانا 
محمد : اليأس وصل بيها بعد سبع سنين انها تحاول تقتل نفسها بس من ستر ربنا انقذناها ف اخر لحظه وهي ندمت ع اللي عملته وفضلت شهر حبسا نفسها عند خالتها لا بتخرج ولا حتى بتروح تشوف ولدتها او أهلها 
احمد : معقول قدرت تبعد عن أهلنا 
محمد : طب تعرف ان عشان تهرب من عتاب الناس ف بلدكم ليها انها مش بتروح البلد غير كل فين وفين ممكن تقعد شهرين وسعات اكتر من غير ما تشوف أهلها 
احمد : لا انت كداب بسمه مستحيل تقدر تبعد عن اللي بتحبهم 
محمد : لما تشوف بنفسك نظرتهم ليها خلال ست سنين انت نفسك هتتمنى انك تكون فعلا مت قبل ما تشوف دا 
ليقاطعهم صوت بسمه التى افاقت من المخدر ع غير المتوفع لتنده بأعلى صوتها : احماااااااااااد انا مش هسيبك اسمك ايدي اكلمت وهي تبكي بحرقه انا اهو انت امسك ايدي حاول تطلع من الدوامه أمسك ايدي ونبي ماتسبنيش وظلت تبكي وهي مغلقت العين 
فزع كل من احمد ومحمد إليها 
احمد بأعلى صوته : دكتور هاتو دكتور بسرعااااااا ولكن محمد لم ينتظر دخول الدكتور وقام وبحقن بعض الابر ف محلول واعطئه لبسمه لتعود مرة اخر إلى النوم 
احمد بخوف : انت عملت اي واي اللي انت حطيته دا 
محمد ببرود : انا دكتور صيدلي وعارف كويس اوي انا عملت اي 
دخل الدكتور ليفحص بسمه 
الدكتور : مين اللي عطاها الادويه دي 
محمد : انا 
الدكتور: كويس انك عملت كده وتركهم وذهب 
مرء الليل وأعلن الصباح عن بداية يوم جديد افاقت بسمه لتجد كل من احمد ومحمد بجانبها 
احمد بحب : ملاكي عامله اي 
بسمه: بدموع كونت فين لي سبتني كل دا هو دا وعدك ليا 
احمد : هفهمك بس مش عاوز اشوف دموعك دي عشان غاليه عندي أوي 
بسمه بدموع اكثر : احكي فهمني سبتني لي 
احمد : والله غصب عني 
فلاش باك 
بسمه كانت بتغرق ف البحر كانت هي وعيلتها كلهم مع بعض كانت عندها وقتها ١٢ سنه الحقوني احماااد الحقني انا بغرق ليلاحظها احمد وهم بأقصى سرعه لانقاذها وقام بوضعها ع الصخور الحاجزه 
احمد : ملاكي انت كويس 
بسمه بتعب: كونت هموت عماله انده وانت ولا هنا كونت عاوز تخلص مني 
احمد بضحك : الصراحه اه عشان لسانك اللي عاوز قطعه دا 
بسمه بغضب : بقا كده طب اوعى بقا وقامت باذاحته بعيدا عنها ليقع احمد ف دوامه 
بسمه بخضه وبكاء : احمد امسك ايدي انا اهو 
احمد : لا هتغرقي ابعدي 
بسمه ببكاء اكثر: بالله امسك ايدي انا هساعدك مش هيجرالك حاجه 
احمد وهو يغرق : لا 
بسمه باعلى صوتها : حد يساعدنا ونبي حد يساعدنا احماااااااااد ماتسبنيش
وقامت الدوامه بسحب احمد 
باك 
احمد بس لما سحبتني ماغرقتش انا اترميت ع شط تاني بعيد عن اللي كونا في وأما فوقت ما كونت فاكر اي حاجه بمعنى أصح كونت فاقد الذاكرة عشت مع عالم طبين اوي خالوني اتعلم واتخرجت من كلية العلوم ومن سنه كده ذاكرتي رجعت ماكونتش عاوز حد يعرف عني حاجه كونت عاوز افجأك انت اول حد بس عرفت انك شبه مقيمه في اسكندريه من ساعة ما دخلتي الكليه عملت كل حاجه عشان ابقا معيد ف الكليه بتاعتك عشان اراقبك من بعيد بس ماقدرتش بقينا أصحاب وحبي لكي ذا عن ماكونا صغيرين اضعاف مضعفه بحبك يا اجمل ملاك 
بسمه بدموع: انت وحشتني اوي 
احمد وهو بمسح دموعها : وانت اكتر والله بس بطلي عياط بقا انا بحب ملاكي او لسان طويل 
بسمه : حلوف بس وحشتني اوي 🥺
محمد قام باخفاء حزنه وكسرت قلبه : طب يلا ياختي انت وهو عشان نروح 
مرت الايام كلمح البصر وبعد انتهاء العام الدراسي ف البلد التي ولد فيها احمد وبسمه بين عائلتهما 
المذون: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير وعافية وسعادة 
قانت بسمه بسرعه باحتضان احمد لتخبأ وجهها ف صدره 
احمد : بسمه 
بسمه : نعم 
احمد : اه يا مجنونتي ام لسان انت بحبك يا ملاكي 
بسمه : وانا ماقدرش اعيش من غيرك تاني 
محمد لهاجر : احمم انت مرتبطه 
هاجر : افندم 
محمد : ع بركة الله بكرة هشرب الشاي مع بباكي 
هاجر : لي معندكوش شاي 
محمد بضحك : بعشقك غبائك 
هاجر : 🥲😅😅
تمت
لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية مجنونتي ام لسان)
google-playkhamsatmostaqltradent