رواية ليال ويزيد الفصل الثاني عشر 12 بقلم اسراء المؤذن

 رواية ليال ويزيد الفصل الثاني عشر 12 بقلم اسراء المؤذن

رواية ليال ويزيد البارت الثاني عشر

رواية ليال ويزيد الجزء الثاني عشر

رواية ليال ويزيد الفصل الثاني عشر 12 بقلم اسراء المؤذن

رواية ليال ويزيد الحلقة الثانية عشر

وصلت الفيلا ودخلت ونا قلبي مقبوض بطريقه غريبه حسه ان فيي حاجه هتحصل، الفيلا كان في سكون غريب، طلعت وبفتح باب الاوضه لقيت ازبل واحقر منظر ممكن البني ادم يشوفهه!!!!! 

محستش بنفسي غير والدنيا بتسود ادام عيني وهستسلم للإغماء لكن لااا مش هبقي ضعيفهه كل مره كدا، مشيت خطوات تشبه خطايا الموت، ونا بقرب م سريري الي عليه يزيد عرياان معاه ماهي وهي عريااانه ونايمين ف حضن بعض!! 

لقيت كوباية مسكتها وهدبتها بأقوي ما عندي انكسرت لفتافييت.. ايواا هي فتافييت قلبيي مفيش فرق بينا دلوقت...

صحي يزيد بصعقه والصداع هيفرتك دماغه، اول منظر عينه جت عليه ليال وهي وشها شاحب وعيونهاا حمراا وايدها فيها دم م الازاز، مكنش فااهم ولا مستوعب ايي الي بيحصل حواليه، لحد م سمع صوت ماهي جمبهه وهي عريانه وبتكلم بصدمه مصطتنعه خبيثه:

- لل للياال... والله يزييد، يزييد هو الي أصر واستغل غياب مدحت وغياابك، اا انا مم ماليش ذ ذنب

- اخرسييي نتي متخلفههه، ايي الي جابكك هنا اصلا وايي الي حصل!!، لياال ليال والله مش فاكر حاجهه مش قادر افتكر أصلا، دماااغيي هتتفرتك م الصدااع، قسما بالله يا ليااال معرفش الي حصل والله 

- نعمم!! انت هتستعبط!! هتعمل دلوقت دور البرئ مش انت الي غصبت عليااا 

- بقولللكك اخرسي ياا حيواااانهه، نتي عملتييي اييييهه؟؟عملتييي اييييههه؟؟ 

مسك يزيد دماغهه م الصداع الي بيخبط ف دماغه مش عايز يسيبهه ولا مخليه يفكر ع الأقل 

ليال POV

انا مكنتش مصدومهه، كنت تايهه، مش سامعهه حاجه أصلا، مش سامعهه كلامهم، مش سامعه غير صوت قلبي الي بصرخ دا ٱاااااااههه.. كلمهه واحده خرجت مني شالت معاهاا وجع وجرح متلمش لا بالله دا نزف أكتررر

خرجت برا الاوضه م غير كلمه تانيه نزلتت خرجت برا الفيلا كلها حتي مهتمش هبص ورا يزيد فين ورايا ولاا لااا.... لو صوت كسر القلوب بيتسمع هتعرفو ءد اي حجم الوجع،

مش عارفه اروح فين، امشي ازايي 

لتاني مره احس اني وحيده، لتاني مره احس اني وحشه، لتاني مره اتأكد اني متحبتش ولا هتحب اصلا...

خرجت موبليلي م جيبي وشويه وجه الرد

- نور!! انتو في المدينه؟

- ايواا، مالك يا ليال في حاجه؟ 

ليال بتعب:

- انا جايه، عرفي مدام ساميه، سلامم

ركبت اول تاكسي عيني جت عليه وروحت المدينه

- نعم! انت هتستعبط؟! ازاي مش فاكر، انت الي جبتني هنا غصب عني وكنت عاوز تغتصب.....

- اخرسييي يحقييره يوسخهه، انا مش فااكر حاجهه، انتي عملتيي ايي، عملتيي ايييي ٱاااااااهههه 

ومسك راسه م كتر الوجع الي ملازمه 

قبض ع شعر ماهي بعنف وهو بيرميهاا برا الاوضهه 

- يا حقييره يا زباااله، انا متأكد ان مفييش حاجه حصلتت، واكييد دي لعبتكك يا زبااااله صح؟!!! 

"Flach Back" 

يزيد خلص مكالمته وفرك ع شعره بعصبيه وضيق، لقي العصير ع الترابيزه اخده وشربه، فجأه حس بدوار ودوخه وبقي بين الوعي واللاوعي 

الي ف نفس الوقت دخلت عليه ماهي!!!!!.

يزيد بدوخهه وبدون وعيه الكامل

- بتعمليي ايي هنا؟ وايي الي دخلك؟ 

- انت تعبان يحبيبي، تعال ارتاح 

وحطت ايديها ع صدره باغراء وتقزز 

يزيد استسلم للدوار الي حاصره وفقد وعيه بالكامل ف حضن ماهي الي ابتسمت بانتصار وهي بتقلعله تيشرته وهدومه، وهي بتقلع هدومها وتنام جمبهه!!!!!!! 

"Back" 

يزييد وهو لسه ماسك ماهيي م شعرهااا 

- عملتيي ايي؟ انطقيي عملتيي ايي يا زباالهه؟!!

دفعته ماهي بقوه رجع للخلف بفضل انه لسه مش ف كامل وعيهه أصلا والصداع بيفرتك دماغهه

- انتت اتجننت، انت الي واخدنيي غصب وقولتت مدحت مش هنا ولا ليال يلا نستغلل الفرصهه، حاولت معااك بس انت الي تقريبا مكنتش ف وعيك، ونا الي مش هسكت وهقول لمدحت اول ميوصللل

نزلتت وسابت يزيد بسند ع الحيطه دخل اوضته بدوخهه وظلام حالك سيطر علييه استسلم لييه ووقع

في مكان تاني 

ليال قاعده ع سريرها في المدينه شارده في المافيش، بعقل تايه، بقلب بيصرخ م الوجعع

حواليها نور ويمني وندا 

ندا: 

- ممكن تتكلمي بقا يا ليال 

نور: 

عشان خاطري اناا متقلقنااش عليكيي 

يمني جمبها ع السرير ضماها وليال سانده ف حضنها بسكون تام: 

ممكن تخرجي بقا م الل نتي فيه دا، وفهمينا 

ندا: 

- حصل ايي يزيد زعلك؟ 

يمني: 

- قوليلي الحربايه عملت ايي؟! 

جسم ليال اتنفض م مجرد الاسم ، المشهد اتعاد تاني ف مخيلتها للمره الألف والي بتحاول تنساااه

نور: 

- الحوارر مش كداا لا... قوليلنا بقاا يا ليال 

ليال بصوت متقطع م العياط

- ش..شوفتهمم، شوفتهم عع على سس..سري..ري، ف.. ح..حضن بب..بعض، يزيييد بي..بيخونيي، 

كملت بهستيريا 

- بيخونيييي، بيخونيي مع الي قتلتت امهه، بيخوونييي انا ونا الي خايفهه عليه م الصدمهه لو عرفف، ونا الي بحااول احتوييه عشان لما يجيي يعرف ميبقاش لوحدهه، بيخوونيي معاهااا.. مع مرااات ابوووه، بي..بيخووونيييي الوسخ مع الوسخهههه....

بتنهج م الكلام والعصبييهه ودموعهت مغرقه وشها اخدتها يمني ف حضنها تهديهاا وحواليها ندا ونور الي بردو بيطبطبو علييها 

نور: 

- ويزييد كان موقفهه ايي؟ 

ليال وهي بتدفن نفسها ف حضن يمني وبتكلم بصوت متقطع  متعبب 

- معرفشش.. معرفشش.. انا عااوزه انام، سيبوني انام 

واستسلمت للنوع اهرب م الواقع الاليم الي عايشاه ولو لفترهه....

تاني يوم يزيد صحي وهو لسه ع الأرض مكانه، قام والصداع كان هدي عن امبارح، قام وهو ع لسانه كلمه واحده: لياال!!! 

دخل الحمام فتح الدوش والميه بتنزل علييه بيغمض عينه بعنف بيحاول يفتكر اي تفاصييل عن امبارح، مش فاكر غير نظرة ليال لييه، مش فاكر غير جملة ماهيي: انت الي اجبرتني وتقريبا مكنتش ف وعيك.. ٱااااااههه 

قالها يزيدد بكل الوجع الي جواهه، بكل الخوف انه ممكن يخسر ليال مره تانيه بحااجه هو مش عارف لسه تفسيرهاا 

خرج لبس تيشرت ع جينز واخد مفاتيح عربيته ونزل ع تحت فورا حتي مسمعش نداء مدحت لييه الي وصل م دقايق!!!!!! 

- هتروحي فيين يبنتي ؟

قالتها نور ل ليال وهي بتظبط طرحتها وبتكلم بفتور

- رايحهه اقفل الصفحه القذره دي وللأبد، رايحهه وهخلييه يطلقنيي غصب عنه 

يمني:

- طب ممكن تهدي

ليال بعصبيه

- متقوليليش اهدييي، شااايفاني متعصبههه 

يمني:

- لا يحبيبي اطلاقا 

نور: 

طب ممكن تقعدي دلوقتت هننزل الاول نشوف النتيجه وبعدين اعملي الي نتي عايزاه

يمني: 

كلام نور صح 

نور: 

- ماالك نتي كمان 

ندا بعياط

- حسام مش بيرد، والمفرود كان وراه مهمه وهيخلصها بليل امبارح، و هو م امباارح مش بيردد ونا خايفهه 

ليال: 

- مين حسام اصلا؟ 

ندا بخنقه

- حبيبي، وهنتخطب بعد ما ارجع اسكندريه

يمني بتبرطم بصوت مسموع

- يتكو القرف شلهه نكد كلكم أصلا 

يزيد ف العربيه ماسك موبايله وبيرن ع ليال الي كل مره يديله مغلق، رن تاني ع حسام والي بردك بيديله مغلق!!! رمي الموبايل بخنقهه جمبهه.. وقرر انه يروح للمدينهه 

- ليااااال جبتتي جيد جداااا

قالتهاا نور بفررحه

سلمي: 

دحيحتناااا 

يمني: 

يهودية الدفعهه وصلتت يحااره

- مين ءدك يمعلمم! 

ابتسمت ليال بفتور وسابتهم ومشيت رجعت للسكن م غير كلام، وقفت لما سمعت نداء ليهاا 

- خير يا مدام ساميه فيي حاجه! 

- في واحد اسمه يزيد المنياوي سأل عليكي وبيقول انك مراته وعاوزك، انتي اتجوزتي يا ليال؟ 

هزت ليال رسها بنفي سريع 

- لا متجوزتش ولا حاجهه، وارجوكي يا مدام ساميهه قوليي انيي مش هنا اوو مشيت ارجوكيي 

بصت ساميه لطيف ليال وهي بتجري ع برا بحيره 

- يعني ايي مش موجوده؟! 

- يعني مش موجوده يا فندم، جت هنا بليل، ودلوقت معظم البنات بتمشي وهي مشيت 

مسح يزيد ع وشي وهو ماشي بغضب 

ركب عربيته و ف ثواني كان اختفي عاوز يلمح طيف لياليه وسط كل الطلبه في الشوارع بس ملهاش وجود!!!! 

 ليال كانت في تاكسي ماسكه موبايلها بتطلب حد شويه وجالها الرد 

- جاهزه النهارده؟

باعت مشوي ريقها بخوف 

- جاا جاهزه يا هاانم 

- تمامم استني تليفون مني اقولك امتي؟! 

ليالPOV 

لازم انهي النهاردا المهزله دي، بس قبل مننهيها لازم يعرف الحقيقه، يعرف هو خان مين مع مين، يعرف حقيقة الي قتلت امه، يعرف الي عافرت عشان توصلل للحقيقه و ف نفس الوقت متجرحهوش وهو جرحها بسكينه تلمهه، كسر قلبي لفتافيت، وللأسف وكل الاسف مش قادره اكرهه جزء م قلبي لسه بنبض، لسه مصمم اني اسمعه، لسه مصمم انه ينبض ليه، لسه مصمم ان الحته الي فاضله تتوجع للمره الالفف...

شويه ولقت يزيد بيرن ابتسمت بسخريه وقفلت الفون خاالص

- راحه فيين يا نشوي؟

- راحه اعمل الصح يا أكرم؟

- راحه بحبل المشتقه برجليكي يا نشوي 

صاحت فين نشوي بهيستيريا

- مش هتفرق يا أكرم الموت واحد، كدا كدا هموت بعد عذاب م المرض داا، ع الأقل هعمل الي يرضي ضميري، هعمل الصح الي المفرود يتعمل م زمان، هنتقم م ماهيتاب الكلب الي السبب ف دمارنااا.

- طب ونا يا نشوي؟ هتسيبيني لمين يا نشوي انا معنديش غيرك

مسكت وشه بين كفوت ايديها واتكلمت و ف عنيها الدوع 

- نت هتفضل حته مني يا اكرم، اخويا الصغير الي ربيتو ع ايدي، الي بسببك سمتت كلامهاا وشاركت ف جريمة قتل، ٱن الأوان يا أكرم هسيبك ونت عاينالك تحويشه عمري جوا ف الدولاب، مش عايزه حاجه م الدنيا ولا يهمني حاجه فلدنيا غير سلامتك انت يا نور عيني

اكرم بضعف

- متروحيش يا نشوي، متسيبيش لوحديي 

- غصب عني يا أكرم غصب عني يا حبيبي 

جرس الفله رن كانت سمر هي الي فتحت ظهرت ادامها ليال وهي مبتسمه بسماجه ودخلت بثقه 

- حمدالله ع السلامه يا عموو، وحشتناا والله 

- الله يسلمك يا ليال، انتي مكنتيش هنا ولا اييي؟ 

هزت راسها بنفي ببساطه

- لا يا عمو انا كنت ف جامعتي عشان النتايج بانت 

الي جمبه ماهي مصعوقه م رجوع ليال بكل البساطهه دي، ميت فكره وقلق اتوشوشت ف دماغهاا يترا هي ناويهه ع ايي!، بس اذا كانت دي منفعتش يبقي تجرب تاني وتالت وتاخد هي يزيد بس بعد موت مدحت طبعا!!!!

ليالPOV

مراقبه كل تفاصيل ماهي المتوتره جمب مدحت حتي مجبتش عيني ف عنيها ابتسمت بشماته وقعدت اصادهم حطه رجل ع رجل 

معداش دقايق دخول يزيد زي الإعصار الظاهر حد قاله اني في الفيلا، ابتسمت ببرود وحتي متحركتش م مكاني..

- ليياال اا...

قومتت ببرود ووقفت اصادهم

- كويس يا يزيدي انك وصلت 

وبصيت عليهم كلهم ووجهتلهم الكلام

- وكويس ان الكل موجود

فيهمم الي مش فاهم حاجه وفيهم الي متوتر وباين جدا ع ملامحهم، لفيت راسي ونا بتكلم

- سمررر 

- أيوا يا ست هانم

- خليكيي عااوزاكي

ورجعت تاني بصتلهم ووجهتلهم الكلام 

- عندي ليكمم مفجأات وأخبار يا جماعهه،اكييد كلكم لازم تبقو موجوديبن ونتو بتسمعوهاا،... تعااليي يا نشوي 

بصيت بطرف عيني لماهي حسيت وشها اتشحب واصفر، ملامحها المتوتره المرتبكه متخبتش، الباقي فيهم الي لسه مصدوم مش فاهم حاجه، فيهم الي قلبهه بيدق جاامد، فيهم الي متوتر، ونا والله وبالله مش اقل منهم، مش عارفه الخطوه الي عملتها صح ولا غلط، خطوه ملهاش رجوع، دقايق عدت ع الوضع دا وكل واحد بيبص للتاني وعلامات الاستفهام والتعجب ع وشهم، وقفت جمب يزيد ونا سامعه دقات قلبهه، م غير مفكر ولو لثانيه مسكت ايدهه نسيت اي حاجه تانيه، نسيت وعودي بيني وبين نفسي، نسيت خيانته الي شوفتها بعيني، مش فدماغي حاجه غير اني ايدي ف ايد يزيد و مش ناويه اسيبهاا... 

اخيرا قطع الصمت والتوتر دا وكان مدحت

- انا مش فاهم حاجه؟ مين نتي؟

قولت انا 

- نشوي يا جماعه مش فاكرينها، الي كانت شغاله معاكي يا سمر وسابت الشغل فجأه مش كدا؟

سمر: 

- ايوا حصل

- نشوي بقا يا جماعه جايهه تقولكو هي ليييه سابت الشغل فجأه وعندها شويه معلومات كدا هتعرفهالكو 

وش ماهي الي قلب زي شحوب الميتين،  دقات الي قلبها ااي بتزيد،  نهايتهاا قربت،  و ع يد مين الي كانت ناويه تخرب حياتها وتاخد جوزهاا!!!

- اخويا اكرم بعد ماتخرج كان بيدور ع شغل، اقترحت علييه شركة حضرتك يا مدحت بيه،  بس من سوء حظه الي قابلته ماهي وهو داخل المقابله حطت ف شنطته فلوس ولبسته قضيه سرقه،  ولما جيت استسمحها عرضت عليا عرض مقابل انهاا تسيب اخويا..  ان احط حبوب واعشاب ف اكل وشرب ميرفت هانم الي يجيبلها السرطان. 

قالت نشوي الكلام دا ف دفعه واحده ووجوه الكل مصدومه مصعوقه وهو بيوجههم نظرهم لماهي الي كانت بتهز راسها بنفي بسرعه:

- كدابهه، دي واحدهه كدااابهه بتتبلي علياا عشان مسكت اخوها الحرامي وهو بيسرق فلوسي واصريت اعملهه محضرر وسيبته بعد مترجتني، كداابه يا مدحتت والله متصدقهااش

حسيت بإييد يزيد بترتخي بين ايدي مسكت فيها أكتر، بالله عاوزه اخده ف حضني وحالا وميهمنيش مخلووق، قولت بثبات مزيف ونا بصه لماهي

- ليي يا ماهي هتكدب وهتتبلي عليكي، دنتي حتي لسه امبارح بتديها فلوس عشان تسكتت 

قاطعتني نشوي

- لاا ومش بس كدا دي اجبرتني اديي لميرفت هانم جرعه زياده تموتها الي فنفس الوقت الي هتيجي وتقولها ع جوازها م مدحت بيه عشان االكل يقلب علييك وعليها وتسيبو اصلا هي ماتت ازاااي، والي تخليي يزيد يكرهك ويقرف يبصله طول عمره انك السبب ف موت امه

سكتت ورفعت راسها تحارب دموعها الي بتنزل 

- انا جيت عشان ربنا بيخلص حقه مني دلوقتت، انا جالي نفس المرض الي جبتهه للست ميرفت، وموافقه ع اي قرار نتو تاخدووه

ايد يزيد بترتخي أكتر مسكتها بإيدي الاتنين بس زقني زقه ضعيفه خليتني ارجع لورا، حسه اني غلطت!! غلطت لما عرفتهم الحقيقه! غلطت ونا شايفه وجع يزيد الي عماال ينزف صح؟ 

كان مدحت لف وضرب ماهي بالقلم بأقوي ما عنده خلت خصلاتها تلزق ف وشهاا وهو بيصرخ 

- يا بنت الكلب يا حقيره، دنا الي لميتك م الشوارع، دخلتي عليا بدور الطيبه الغلبانهه ونا زي الأهبل صدقتك، ولما لقيتك بتساعديني وواقفه جمبي ورسمتي عليا دور الحب وقولت غلبانه ونتي حيه بتخربي حياتنا 

اتعدلت وهي بتتكلم بقسوه

- حب ميين يا ابو حب هو نا عمري حبييتك أصلا، انا عملتت كل دا عشان خاطر الفلوس، بس لما شوفت ابنك غيرت تفكيري وبقا هو هدفي الاول والاخيير، اتجوزتك انت عشان اوصل لابنك الي المفرود يبقي حقيي اناا،انا حبييت يزيد وهفضل احبه لحد اخر نفس فيا، وفالٱخر اييي راح اتجوز حته بت م الشارع وطبعا كل الي عملته ميروحش ع مفييش

 ووجهت كلامها ف وش ليال بكل قسوه 

- مش انتي مفكرهه ان نتي خربتي حيااتي، بس انا الي هخربلك حيااتك مش هخليكي تطيقي العيشه ، عاارفه ونا الي خلييت يزيد امبارح ينام معايا بعد محطيتلو حبوب هلوسهه مش هيدري بالدنيا، يعني نا عملت الي نتي لسه معملتيهوش باين، و ع سريرك، يعني انا اول واحده لمست سريرك مع جوزك، يعني كل ماتحطي راسك ع السرير هتفتكري اني خدته قبلك يا عنياا

هجم عليها يزيد وهو خانقها بعنف 

- و ديني لهقتلك، وربيي لموتكك بإيدي، هاخد روحك زي م موتي أمي 

كانت ماهي بتخلص ف النفس بين قبضة يزييد 

ليال جريت تشيل ايد يزيد قبل متموت ف إيدهه

- عشاان خاطري ي يزييد سيبهاا، سيبها يا يزييد هتموت ف ايدك وهتودي نفسك ف داهيهه، وحيااتي عندك يا يزييد مضيعش نفسك بالله عليييك ياا يزييد

بعدت ايده بصعوبه م ع رقبتها و ماهي بتكح ع ٱخرها وبتلقط ٱخر أنفاسها 

سرينة البولييس انقذت الموقف وجم اخدو ماهي وهي بتصرخ بهيستيريا، ونشوي الي وقعت بين ايديهم واتنقلت ع المستشفي بدل السجن 

جوا عند ليال ويزيد ومدحت 

مدحت حاطط ايده ع قلبه وبيتنفس بصعوبه، لحد م سمر جابت لمون وادتهاله يشرب 

يزييد م غير اي كلمه او نظره دخل اوضة المكتب فجأه سمعو صوت هبد كتيير، مدحت كان هيقوم ويروح وراه ليال شاورتله بإيدها واتكلمت بهمس مسموع 

- انا هروحله

قبل ما افتح مقبض الباب كان صوت حطام وكسر وصلي مكاني انتفضت، اتشجعت وفتحت الباب كان كل حاجه ف المكتب متحطمه، ويزيد ساند بإيده ع المكتب بيتفس بسرعه م الانفعال والعصبيه، صرخ فيها بغضب وعصبيه

- انتي ايي الي جابك هنااا، اطلعييي برااا، اطلعيي برا مش طايق أشوفكك، ياريتك مدخلتي حياتيي، ياريتني ماشووفتكك

توقعت اي رد،  اي رد الا داا، توقعت هيثور ويطلع غضبه فياا موافقهه، بس متخيلتش انه هيتقاالي كدا!!!

قربت منه بشجاعه مزيفه 

- انا جمبك، ومعاك، ومش هسييبك ابدااا

- كلهه كدبب، كلههه طلعع كدبب، أمي ماتت بسببب... بسبب تعبانهه خبيثهه ، كرهتني ف أبويا وخليتني طول عمري ابصلو ع اساس انه راجل معندوش رحمهه قتل مرااتهه.. اااااهههه

صرخ بيها يزيد وهو بترمي بجسمه كله ف احضان ليال ويدفن وشه عند رقبتها، الي قوة دفعه خدتهم هما الاتنين و نزل ع ركبهم، كان يزييد بيتشنج م العياط ف حضن ليال،  ليال سمحتت لدموعهاا النزول هي كمان وهي بتمسك وشه بإيدها الاتنين و دموعهاا بتنزل

- عارفهه ان وجعك كبيير ويمكن متقدرش تنسااه، بس مع الوقت هيخف وهتقدر تتعايش معاه، اختبارك في الحياه قوي ونا عارفهه، بس ع قدر المصائب تقاس همم الرجال، ونتت سيد الرجاال يا يزييدي 

دفن وشهه اكتر ف رقبة ليال ودموعه بتكوي جيدها

- اناا بحبك يا ليال، خليكي جمبي 

- ونا بحبك اكتر يا روح ليال 

يُتبع ..
google-playkhamsatmostaqltradent